هذه هي الأحياء المعنية ب«الرّحلة» إلى 1000 مسكن جديد في العاصمة يوم الأحد المقبل    المدير التنفيذي‮ ‬للمجموعة‮ ‬يكشف‮:‬    إعتداءات وتهديدات من طرف المنظمات الطلابية‮ ‬    في‮ ‬حادث مرور في‮ ‬ولاية تلمسان    المهرجان الثقافي‮ ‬الوطني‮ ‬للفنون والإبداع بقسنطينة    شجع الفريق من أجل العودة بالفوز    بوتين‮ ‬يحذر واشنطن‮: ‬    الإحتفال‭ ‬بالذكرى ال43‮ ‬لإعلان الجمهورية الصحراوية‭..‬‮ ‬حمة سلامة‮:‬    اتحاد عنابة‮ ‬يفاجىء وفاق سطيف    فنزويلا تتأهب للحرب وتوجه رسائل لواشنطن‮ ‬    بدوي: الجزائر لن تكون كما يريد أن يسوّق لها البعض    نُظم تحسباً‮ ‬للدورة المقبلة‮ ‬    إدانة ضد التصريحات الحاقدة تجاه المسلمين    ماكرون في مواجهة سوء اختيار مساعديه    أول عملية تصدير للمنتجات الجزائرية برا باتجاه السينغال    مجمع‮ ‬سوناطراك‮ ‬يعلن‮:‬    تمثل ثلث الكتلة النقدية المتداولة    مقري‮ ‬يكشف عن برنامجه الرئاسي‮ ‬ويؤكد‮: ‬    بكل من تيسمسيلت وهران والمسيلة    تمتين العلاقات بين البلدين في مجال البحث العلمي    استعراض سبل تعزيز التعاون في مجال تبادل الأخبار والبرامج    ڤيطوني‮ ‬يعوّل على التعاون مع كوبا‮ ‬    لمناقشة التعاون بين البلدين‮ ‬    انعقاد الدورة 22 للجنة المشتركة الجزائرية - الكوبية    يوسفي يستقبل الوزير الكوبي    قيطوني يتحادث مع وزير الاستثمار الأجنبي الكوبي    مجموعة وثائق جغلال ونقادي تسلم هذا الأحد    الجيش الفنزويلي: عزل مادورولن يمر إلا فوق جثثنا    الجزائر تُركّب 180 ألف سيارة في عام واحد    اجتماع هام لأحزاب المعارضة    وزيرة خارجية جنوب افريقيا تجدد حق الشعب الصحراوي في تقرير مصيره    غلام الله يدعو الأئمة للإقتداء بنهج الشيخ بلكبير    دعوات للحفاظ على الجزائر    هجر تلاوة القران    عودة زرقين وعطية وبن شريفة وغياب مسعودي    "لوما" أمام تحدي البقاء في الصدارة    الفريق يحتاج إلى استعادة الثقة بالنفس    التاريخ، الرواية، فضاء الرشح و غواية الإنشاء    أوبيرات حول الشهيد ومعرض للكتب و الصور التاريخية    حفل تربوي بحضور 500 تلميذ بمسرح علولة    حقائق العصر..    غرفة التجارة توقع اتفاقية مع الشركة الوطنية للتأمينات    «شهادة الاستثمار» تُعرقل دخول سيارات «ألتو» و «سويفت » إلى السوق    صرح رياضي يتأهب للتجديد    استرجاع 150 قنطارا من النخالة المسروقة ب «شطيبو    انقلاب دراجة نارية يخلف جريحين في حالة حرجة بالعقيد لطفي    جلسات وطنية لدعم الشراكة مع المؤسسات الكبرى    سكان الخدايدة يترقبون السكن الريفي    استقالة برلماني لسرقته "ساندويتشا"    التوعية ضرورة مجتمعية    مقالات الوسطيين: رضا الناس غاية لا تدرك    لا تحرموا أبناءكم من مواكبة التطورات وراقبوهم بذكاء    نزال تايسون والغوريلا.. دليل جديد على "الطيش"    مازال ليسبوار    الابتكار والإبداع متلازمة لترسيخ صورة الشهيد    فراشات ب40 مليون دولار    حفيظ دراجي يجري عملية جراحية    10 خطوات لتصبحي زوجة مثالية    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





راوية: الجزائر تواصل مساهمتها من أجل منطقة متوسطية آمنة ومزدهرة
نشر في الجمهورية يوم 18 - 11 - 2018

أكد وزير المالية عبد الرحمن راوية اليوم الأحد بالجزائر العاصمة ان الجزائر ستواصل مساهمتها لجعل منطقة البحر الأبيض المتوسط خاصة الحوض الغربي منطقة للسلام والاستقرار والازدهار المشترك. وأوضح السيد راوية في كلمة افتتاحية بمناسبة الندوة الوزارية الثالثة *مالية و استثمار* لدول الحوار 5+5 أن *إرادتنا تكمن في ان نعمل سويا معكم من اجل تقوية التعاون الإقليمي وتعزيز الروابط بين شعوبنا للمساهمة في تحقيق هذه الرغبة التي تحدو كل واحد منا والمتمثلة في جعل البحر الأبيض المتوسط خاصة الحوض الغربي منطقة للسلم والاستقرار والازدهار المشترك*.
وأشار الوزير الذي يترأس هذه الدورة مناصفة مع وزير الاقتصاد والمالية الفرنسي برونو لومير إلى أن *شعوب البحر الأبيض المتوسط تواجه العديد من التحديات المشتركة*.
ويتعلق الأمر حسب السيد راوية بالتحديات المتعلقة بالأمن والتغيرات المناخية والهجرة وكذا بمستقبل الشباب وتمكينه من سوق العمل بالإضافة الى التنمية الاقتصادية الشاملة.
بالنسبة للمسؤول الاول عن قطاع المالية فإن حوار 5+5 يمثل إطارا مناسبا للتبادل حول المواضيع ذات الاهتمام المشترك للمنطقة.
وأكد السيد راوية ان *هذا الحوار يسمح بفضل طابعه غير الرسمي بالتبادل والتفكير بكل حرية حول الحلول الملموسة والعملية للتمكن من رفع التحديات التي تواجها المنطقة.
وتمكنت الدول الاعضاء بهذا الحوار بفضل هذه التحديات المتعددة والمشتركة من *التوافق والاستعداد على تنمية وتعزيز الحوار والتشاور اللذين يجب اجراؤهما بشكل منتظم قصد مناقشة صعوبات العصر التي تواجهها المنطقة وذلك في جو من الثقة والتفاهم المتبادل*.
وبخصوص الندوة الوزارية الثالثة, أبرز الوزير أن هذه اللقاءات تمثل كذلك *فرصة لتقريب وجهات النظر وتنسيق المواقف وبذل مزيد من الجهود من اجل تلبية الانشغالات المشتركة*.
وأضاف السيد راوية أنه *لا يمكن إلا الافتخار بوجود ضمن حوار 5+5 محورا مخصصا للمالية و اخر للاستثمار مما سمح بتعزيز التبادل حول التنمية الاقتصادية لمنطقتنا*.
و استرسل السيد راوية يقول *ان هذا اللقاء يأتي امتدادا للدورتين اللتين عقدتا بباريس و فاليتا*.
و أكد ان *الجزائر من خلال احتضانها لهذا الاجتماع تؤكد ارادتها في تسخير كل ما في وسعها حتى تتواصل هذه الحركية*.
و قال اننا نامل في ان يتوج لقاء الجزائر بالنجاح على غرار الاجتماعين السابقين. علينا اغتنام الفرصة التي يمنحها اجتماع الجزائر لتشجيع نقاش صريح حول مواضيع ذات الاهتمام المشترك و تبادل التجارب الضرورية قصد تصور معا و اقتراح حلول قائمة على أفضل الممارسات*.
و بالنسبة لجدول اعمال اللقاء قال السيد راوية انه يخص سيما المسائل المتعلقة بتبادل المعلومات و الاخبار في المجال الجمركي, و كذا امكانيات التعاون في هذا المجال و السياسات الجبائية الواجب تبنيها من اجل جلب الاستثمار و الجوانب المالية و الاستثمارات المتعلقة بالتغيرات المناخية و الانتقال الطاقوي*.
و اعتبر من جهته وزير الاقتصاد و المالية الفرنسي برونو لومير الذي يرأس الدورة مناصفة, ان الحوض المتوسط *يجب ان يصبح فضاء للتنمية الاقتصادية و التبادل الثقافي بالنسبة لبلدان الحوار 5+5*.
و اعتبر ان الرهان الاكبر يكمن في قدرة شركاء الحوار 5+5 على رفع مستوى معيشة السكان لتجنب توافد المهاجرين, *الذي يتسبب في مشاكل سياسية معتبرة* لبلدان جنوب اوروبا, مشيرا الى اسبانيا و ايطاليا و فرنسا.
و اضاف الوزير الفرنسي ان حركات المهاجرين القادمين من شمال افريقيا تثير ردود فعل سياسية في اوروبا, تؤثر سلبا على كامل بلداننا*.
و قال انه من اجل تحديد الوسائل الاقتصادية الرفيعة المستوى التي تمكن من انشاء طبقات متوسطة في بلدان جنوب الحوض المتوسط بشكل يسمح بالحد من حركات الهجرة.
و تطرق الوزير الفرنسي للموضوع *الهام* المتعلق بمكافحة التهريب لا سيما المخدرات *فهو حسبه رهان كبير بالنسبة لنا*, مشيرا الى العواقب اليومية للتهريب لا سيما فيما يخص العنف.
و اعتبر السيد لومير ان *التعاون بين بلدان ضفتي الحوض المتوسط هو الوحيد الكفيل بإيجاد حل ناجع*, لهذه الظاهرة و كذا لتمويل الارهاب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.