«50 ألف منصب جديد في لاداس.. والملف بطاقة تعريف»    الجولة ال19‮ ‬من الرابطة المحترفة الثانية    الأغراض الشخصية للمغني‮ ‬والشاعر إرث للمجتمع    من أجل محاربة العنف في‮ ‬الملاعب    من أجل إبادة الشعب الصحراوي    مواطنون مستاؤون من تحايل التجار    سالفيني‮ ‬يأمل بأن‮ ‬يتخلص الفرنسيون من ماكرون    ميلة    رياح قوية تجتاح‮ ‬24‭ ‬ولاية‮ ‬    بنسبة‮ ‬21‮ ‬في‮ ‬المائة    قال أن ارتفاع عدد المترشحين للرئاسيات سيناريو متوقع    تستمر إلى‮ ‬غاية ال6‮ ‬فيفري‮ ‬القادم‮ ‬    الخبير الاقتصادي‮ ‬آيت شريف‮ ‬يحذر‮: ‬    إجراءات جديدة لمحاربة التحايل ببطاقة الشفاء    إحصاء 111 عاملا أجنبيا غير مصرح بهم بغليزان    مقري سلطاني وجهاً لوجه    هذا آخر أجل لإيداع ملفات الترشح للرئاسيات    النتن ياهو عند جارنا الملك ؟    جرائم الاستعمار بالجزائر ضمن النقاش الوطني بفرنسا    هذه حقيقة احتراق طائرة جزائرية في كندا    معرض حول سجون الاستعمار    فلوسي عميداً لكلية العلوم الإسلامية    مالك بن نبي: وصراع الأفكار الإيديولوجية المحنطة- الحلقة العاشرة-    في رحاب قوله تعالى: (واحذرهم أن يفتنوك)    أحب العمل إلى الله بر الوالدين    إذا كان الشغل مجهدة فان الفراغ مفسدة !    إرهابيان يسلمان نفسيهما للسلطات العسكرية    التطعيم ضد الحصبة: حسبلاوي يلح على بلوغ 95 بالمائة على الأقل    حصة إضافية بأزيد من 13 ألف جرعة لقاح بتلمسان    الأوبئة تحاصر اليمنيين    الجزائر عازمة على مرافقة مالي في مسعى السلم والمصالحة    الفريق قايد صالح يؤكد في الذكرى السادسة لحادثة تقنتورين :    الشاهد وأمين الاتحاد العام للشغل يفشلان في نزع الفتيل    الجزائر العاصمة من أرخص المدن عالميا    إستقبال 62 رسالة ترشح منها 12 لرؤساء و50 لمترشحين أحرار    تحصيل 12٪ فقط من الضريبة على جمع النفايات المنزلية    حملة مراقبة عبر 165 وكالة سياحية    تراجع عدد المشاركين إلى 100    الجاني ينهار بالبكاء أمام القاضي ندما على قتل شقيقته صاحبة 17 سنة    « العمل التلفزيوني مُتعِب والأشرطة العلمية تحتاج إلى فرق مختصة »    تفسير: (الذين اتخذوا دينهم لهوا ولعبا وغرتهم الحياة الدنيا فاليوم ننساهم ):    تصنيف 5 معالم إسبانية قديمة بوهران    الإدارة تمنع هيريدة وسلطان من التدرب    الجليد يُؤخر زراعة البطاطا بمستغانم    «فوتنا فرصة ثمينة للفوز على الحمراوة»    «المنافسة القارية أكسبتنا خبرة تنظيمية والمدرب الجديد سيعرف بعد أيام»    «أديت مباراة في القمة وشتمت من قبل أنصارنا»    وضع حد لنزيف النقاط أمام "المكرة"    جمعية الوئام بتيارت تلّح على فتح مركز استقبال خلال الشتاء    عامل يحطم فندقا بناه بنفسه    خمس فوائد للعناق وتبادل الأحضان    قطط تتسبب في إصابة فتاتين بالعمى    نفوق "ألطف" كلب    إنشاء أول مؤسسة خاصة بباتنة    سكيكدة تكرّم بوتران    طفلة العامين تسلم نفسها للشرطة    المنشد جلول يرد على مهاجمي الراحل هواري المنار    مركز معالجة السرطان سنة لتسليم المشروع    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإنسان هو الأساس
نشر في الجمهورية يوم 12 - 12 - 2018

الإنسان هو أساس كل حركة نحو التطور والتقدم فهو محرك التنمية وباعث النهضة وباني الحضارة فكل شيئ يتم على يديه وبفكره وتصوره واقتناعه وباجتهاده وصبره وتضحياته ولهذا فإن أي مشروع اقتصادي أو اجتماعي أو سياسي يفرض عليه أن يكتب له النجاح إذا لم يتم إشراكه فيه وسيعيش حالة اغتراب عما حوله فلا يفكر الا في مصيره وخلاصه الشخصي غير مكترث بالمصلحة العامة
كيف نريد أن تنجح منظومتنا التربوية والجامعية وتحقق الأهداف المرجوة منها وسط الشك وعدم الرضا عما تقدمه سواء لدى الطلبة والتلاميذ أو المعلمين والأساتذة فالشك لا يجوز حتى في الصلاة كما يقول الفقهاء فهو يؤدي الى التهرب من الواجب والغش والاحتيال ونقص الفعالية وقلة الجهد المبذول وهذا ينطبق على جل القطاعات عندنا حيث أن المنتمين الى مؤسساتنا وإداراتنا ينظرون اليها من جانب منافعهم الشخصية من أجور وغيرها ولا يهمهم نجاحها أو فشلها المهم تسجيل الحضور وقبض الراتب وكفى الله المؤمنين شر القتال باستثناء أقلية مازالت فيهم النية وحب الوطن وتأدية الواجب وهذا كله ناتج عن قلة الوعي وغياب الضمير المهني فلا يوجد شعور عام يدفع التلميذ والعامل والموظف الى انجاز العمل خدمة للمجتمع للمساهمة في ترقية المجتمع وازدهار الوطن وتقوية الدولة التي نعيش في حمايتها وهذا التقصير يسبب الاحباط والملل ويحرم صاحبه من المتعة ولذة العمل والراحة النفسية فيسيطر عليه القلق والاضطراب ولو راجع نفسه واتقن عمله لأحس بالسعادة والهناء وقد رأينا كيف واجه الشعب الجزائري الاحتلال الفرنسي الغاشم بالكفاح المسلح والمظاهرات وانتصر عليه لانه كان مؤمن بقضيته

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.