الكاف يوافق على طلب إدارة شباب قسنطينة    شرطة ورقلة تسترجع مركبة مسروقة    توقيف 6 متورطين في أعمال الشغب    المنتخب الجزائري يلعب مباراتين وديتين قبل الكان    البينين يرافقون “الخضر” نحو “الكان”    ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها الرحيم    آداب اللباس والزينة    سفينة مولى رسول الله (صلى الله عليه وسلم)    مليونية البقاء الشارع البريطاني ينتفض ضد الطلاق الأوروبي    الخناق يضيق على أويحيى    تلمسان توزيع 1284 مسكن بصيغة عدل    ندرة جديدة في الدواء وقائمة بأكثر من 370 دواء مفقود    ربط 982 مسكنا بالكهرباء والغاز: عاصمة الأوراس تحيي الذكرى 63 لاستشهاد مصطفى بن بولعيد    في‮ ‬نسخته الخامسة    للعروض المسرحية والترفيهية للأطفال    المنصب شاغر لأكثر من أربع سنوات‮ ‬    لم‮ ‬يكشف عن تفاصيل إتفاق الطرفين    خلال ال24‮ ‬ساعة الأخيرة    لضمان الأمن والسكينة بمناسبة العطلة الربيعية‭ ‬    القسم الأول لكرة اليد    تنطلق بولاية بومرداس الأربعاء المقبل: 8 ولايات تتنافس في الأيام الوطنية الأولى لمسرح و إبداع الطفل    في عمل للمخرج سلطان جبايلي بالتعاون مع ديوان السياحة لنقرين في تبسة: انطلاق تصوير شريط حول سيرة الشخصية العالمية الأب دونا النقريني    خنشلة: تدعيم مستشفى الأم و الطفل بطاقم طبي صيني    برنامج السكن الترقوي العمومي بقسنطينة: نزاع حول الأرضية يعرقل تسليم 620 وحدة و مكتتبون يطالبون بالمفاتيح    تدابير الفاف الجديدة وإغراءات المنافسة حفزت الملاك: شباب قسنطينة يفضل الكأس العربية على المسابقة القارية    توقيف تاجري مخدرات وحجز 54 كلغ من الكيف المعالج بغرداية    رباعين يدعو إلى تشكيل حكومة ائتلاف وطني تحضر للانتخابات    سجل انخفاضا طفيفا مقارنة بالعام المنصرم: نسبة التضخم بلغت 4.1 من المائة خلال فبراير من العام الجاري    إنتاج أكثر من 10 آلاف وحدة من نهائيات الدفع الإلكتروني    3 قتلى وجريحان في حادث انهيار للتربة بوادي الصباح بعين تموشنت    627 مؤسسة وطنية و412 شركة أجنبية في الموعد    «الدفاع يريد رحيل الفاسدين»    «الأفلان أصبح عنوانا لمظاهر الفساد»    آن الأوان للحراك أن يرسم خارطة طريقه    من شأنها تحسين خدمات النقل للمسافرين    لتحديد أنواع الأشجار التي‮ ‬تغرس خلال عمليات التشجير‭ ‬    أثنى على بعض العناصر    مذيعات نيوزيلندا‮ ‬يتضامنون بالحجاب    مهاتير‮ ‬يدافع على الجولان‮ ‬    من أجل معاينته‮ ‬    حفاظاً‮ ‬على دماء وأعراض الجزائريين    لتسيير المرحلة الصعبة للبلاد‮ ‬    تحقيقات مولر حول ترامب تشد أنفاس الأمريكيين    الملبات ترفض استلام 40 ألف لتر من الحليب    توزيع 1000 طقم وقائي مجانا لحماية الفلاحين من المبيدات    جاب الله يدعو لحل سياسي لاحتواء الأزمة    سلمية، حضارية ومطلبية    التغيير والتطوير    ....سلمية، حضارية ومطلبية    المحتجون يصرون على رحيل مدير وكالة «أنام»    سلمية الحراك تتألق على شغب السترات الصفراء    ورشات في التعبير الكتابي و رحلات ترفيهية إلى غابة العقبان    نفوق 14 رأسا من الماشية في سقوط مستودع    هذا آخر أجل لإيداع ملفات الحج    المرأة أول من سيخطو على المريخ    مديرية الصحة بباتنة تكشف‮:‬    عقوق الوالدين وسيلة لدخول جهنم    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات: لجنة صحية تؤكد انتشار التهاب الكبد الفيروسي بين تلاميذ بالقصبات    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإنسان هو الأساس
نشر في الجمهورية يوم 12 - 12 - 2018

الإنسان هو أساس كل حركة نحو التطور والتقدم فهو محرك التنمية وباعث النهضة وباني الحضارة فكل شيئ يتم على يديه وبفكره وتصوره واقتناعه وباجتهاده وصبره وتضحياته ولهذا فإن أي مشروع اقتصادي أو اجتماعي أو سياسي يفرض عليه أن يكتب له النجاح إذا لم يتم إشراكه فيه وسيعيش حالة اغتراب عما حوله فلا يفكر الا في مصيره وخلاصه الشخصي غير مكترث بالمصلحة العامة
كيف نريد أن تنجح منظومتنا التربوية والجامعية وتحقق الأهداف المرجوة منها وسط الشك وعدم الرضا عما تقدمه سواء لدى الطلبة والتلاميذ أو المعلمين والأساتذة فالشك لا يجوز حتى في الصلاة كما يقول الفقهاء فهو يؤدي الى التهرب من الواجب والغش والاحتيال ونقص الفعالية وقلة الجهد المبذول وهذا ينطبق على جل القطاعات عندنا حيث أن المنتمين الى مؤسساتنا وإداراتنا ينظرون اليها من جانب منافعهم الشخصية من أجور وغيرها ولا يهمهم نجاحها أو فشلها المهم تسجيل الحضور وقبض الراتب وكفى الله المؤمنين شر القتال باستثناء أقلية مازالت فيهم النية وحب الوطن وتأدية الواجب وهذا كله ناتج عن قلة الوعي وغياب الضمير المهني فلا يوجد شعور عام يدفع التلميذ والعامل والموظف الى انجاز العمل خدمة للمجتمع للمساهمة في ترقية المجتمع وازدهار الوطن وتقوية الدولة التي نعيش في حمايتها وهذا التقصير يسبب الاحباط والملل ويحرم صاحبه من المتعة ولذة العمل والراحة النفسية فيسيطر عليه القلق والاضطراب ولو راجع نفسه واتقن عمله لأحس بالسعادة والهناء وقد رأينا كيف واجه الشعب الجزائري الاحتلال الفرنسي الغاشم بالكفاح المسلح والمظاهرات وانتصر عليه لانه كان مؤمن بقضيته

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.