ميلاط : الانتخابات هي خيار الشعب الجزائري    مظاهرات 17 أكتوبر1961 أجبرت فرنسا على العودة إلى التفاوض مع الطرف الجزائري    نبيل القروي يقرر عدم الطعن في نتائج الرئاسيات: "لا يمكن الا الانحناء لإرادة الشعب"    وفاة المجاهد عمار أكلي ادريس أحد مساعدي كريم بلقاسم    مصالح الأمن تشمّع 12 كنيسة فوضوية في تيزي وزو    مخلوفي يحل بأرض الوطن ويحظى بإستقبال الأبطال    تسليم سكنات “LPA” بداية 2021    اكتشاف حقلين بتروليين في بئر بتبسة    وفاق سطيف يفاوض التونسي الزلفاني    الريال يرفض لعب الكلاسيكو    مير "عين الباردة" بعنابة يمثل أمام القضاء قريبا    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بالشلف    الخضر يحطمون رقما صمد لسنوات    النواب في مأزق .. !    ثلاث أدباء جزائريين يتوجون بجائزة “كتارا” للرواية العربية    حمس تحمل السلطة مسؤولية تعطيل مسار الانتقال الديمقراطي    أخصائيون: عدوى المستشفيات بوهران يبقى مشكل سلوكيات وليس إمكانيات    تيجاني حسان هدام يشارك في المنتدى العالمي للضمان الاجتماعي ببروكسل    المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية: عروض كل من السويد وروسيا و اليابان بأوبيرا الجزائر    تنظيم قريبا لمعرض حول تطور الأسلحة عبر المجموعات المحفوظة بمتحف "أحمد زبانة" لوهران    65 مليون دينار لمكافحة الإقصاء والفقر ودعم الأسر المنتجة بتيزي وزو    المرأة الريفية بالبليدة تقبل على التكوين في تربية الأسماك في المياه العذبة    تسجيل 435 حالة التهاب السحايا بشرق البلاد    ألفيس: "لم أحب باريس كثيرا، الناس هناك عنصريين"    دحمون: "السياسة الاستشرافية في القطاعات الحيوية ضرورية لتسطير أهداف مستقبلية"    مصادرة 1674 قارورة خمر بمنزل مروج بسانبيار بوهران    السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تُحقق في شكاوي شراء التوقيعات    رئيس الدولة يتسلم أوراق اعتماد عدة سفراء دول    جبهة جديدة في ساحة النقاش    خيار لا رجعة فيه    بطول‮ ‬444‮ ‬كم وعمق‮ ‬32‮ ‬كم    المؤرخ الفرنسي‮ ‬جيل مانسيرون‮: ‬    لفائدة‮ ‬20‮ ‬شاباً‮ ‬بسعيدة    التقني‮ ‬الفرنسي‮ ‬فنّد التهم    عقب الإختلالات المسجلة في‮ ‬القطاع‮ ‬    يشارك في‮ ‬اجتماع لمجموعة ما بين الحكومات    عن أبحاثهم حول أفضل الطرق لمحاربة الفقر    المهرجان الوطني‮ ‬للموسيقى العصرية    لجعله وجهة سياحية بامتياز    يخص قطاع المالية‮ ‬    هذه هي‮ ‬تفاصيل إنتحار‮ ‬سفاح سيدي‮ ‬بلعباس‮ ‬    ارتفاع ب6 بالمائة في رقم الأعمال    مؤشرات مفاجئة للتوصل إلى اتفاق نهائي    ندرة وغلاء طوال السنة    فضاءات الاحتكار    نحو تصنيف مسجدي «الأمير عبد القادر» و«أبو بكر الصديق» التاريخيين    23 لاعب يستعدون لمواجهة المغرب    تسجيل 30 حالة إصابة بالتهاب السحايا    من الأفضل تنظيم البطولة الإفريقية بالباهية    جمال قرمي في عضوية لجنة تحكيم    38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بباتنة    الشيخ لخضر الزاوي يفتي بعدم جواز بقاء البلاد دون ولي    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    أهمية الفتوى في المجتمع    صلاة الفجر.. نورٌ وأمانٌ وحِفظٌ من المَنَّان    بعوضة النمر تُقلق المصالح الطبية بعين تموشنت    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التحدي الجديد هو تحصين الجبهة الداخلية بالهوية والثقافة والتاريخ
سعيد زعموش رئيس جمعية «نوميديا» الثقافية ل«الجمهورية»
نشر في الجمهورية يوم 14 - 01 - 2019

أكد سعيد زعموش رئيس جمعية «نوميديا» الثقافية، بأن التحدي الجديد للشعب الجزائري اليوم، هو الدفاع عن الهوية والثقافة والتاريخ، وأضاف سعيد زعموش في تصريح ل«الجمهورية» بأنه حان الوقت لتعليم أجيال اليوم والمستقبل
وأنه إذا كان أجدادنا دافعوا في الماضي بالنفس والنفيس عن بلادهم من مختلف والحروب الاستعمارية التي أرادت السيطرة على خيرات بلادنا ونهب ثرواتها، فإنه اليوم وبعد تحررنا من كل أشكال الاحتلال الأجنبي، وجب علينا تحصين، جبهتنا الداخلية وتوحيد صفوفنا، بترسيخ هويتنا وثقافتنا وتعليمها لجيل اليوم وشباب الغد، ولدى حديثه عن الاحتفاء بيناير، صرح محدثنا بأنه هذه السانحة الحميدة عادة قديمة، ولديها جذور تاريخية عريقة، حيث وبدون الحديث عن الاحتفالات الرسمية، والمهرجانات والمعارض والصالونات، تجد أن الجزائريين يقبلون وكلما حلّت هذه المناسبة على مختلف الأسواق والمحلات، لشراء المكسرات وتحضير أطباق الكسكسي، و«الشرشم» والحلويات.. إلخ، وهو ما يؤكد تعلق المواطنين وارتباطهم بهذا الموروث الثقافي القديم.
حيث تبدأ السنة الأمازيغية في 12 جانفي من كل عام، إذ تعود بدايتها الحقيقية إلى سنة 950 ما قبل الميلاد، وهو تاريخ انتصار الملك البربري «شيشناق» على فرعون مصر «رمسيس الثالث» وأضاف سعيد زعموش بأنه ومنذ ذلك اليوم، بات التأريخ لهذا العام عند قبائل الأمازيغ في ليبيا وتونس والجزائر والمغرب وأمازيغ الساحل الإفريقي، ورغم أن هناك عدة أساطير تتحدث عن بداية هذه السنة ومرجعيتها ككون الحدث مرتبط بالمراة التي كسرت أسطورة الإله «يناير» في هذا اليوم وخرجت لترعى غنمها قبل أن يعثر عليهم مجمدة وقطيعها في يوم مثلج بارد، وأساطير أخرى كالتي تروي الأحداث الفلكية للانقلاب السنوي من فصل لآخر وفيه بالذات التحضير لموسم فلاحي مقبل، ما يعني أن جلب أسباب السعادة خلال السنة القادمة، يستحق بعض التضحيات لذبح ديك أو تحضير وليمة كفأل خير، ولكن حكاية الملك «شيشناق» وتغلبه على فرعون مصر، يراها المؤرخون بالجزائر هي الأقرب للاحتفال بها وبهذا اليوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.