قايد صالح يكشف عن مؤامرة بدأت بوادرها في 2015    آلاف الطلبة في مسيرات سلمية عبر الوطن    المحطة الجديدة وخط السكة الحديدية يدخلان الخدمة الاثنين المقبل    إثر حادث مرور بتيزي‮ ‬وزو    بعد تألقه مع نادي‮ ‬السد    متواجدة عبر إقليم ولاية تبسة    أنباء عن وصول تعزيزات ضخمة لقوات حفتر    أسفرت عن مقتل‮ ‬321‮ ‬شخص‮ ‬    اللجنة المركزية للأفلان تفشل في انتخاب أمين عام    حسب قرار صادر في‮ ‬الجريدة الرسمية    إياب نصف نهائي‮ ‬كأس الجمهورية    بعد دخول مشروع تحويل شبكة توزيع الغاز الخدمة    تسبب في‮ ‬إتلاف‮ ‬9‮ ‬محلات و22‮ ‬مربع تجاري    وكيل الجمهورية لدى محكمة باب الوادي يفتح تحقيقا    لتلبية الإحتياجات الطبية للسكان‮ ‬    اللجنة الوطنية الصحراوية لحقوق الإنسان تشدد‮:‬    افتتحت بالمتحف الوطني‮ ‬عبد المجيد مزيان‮ ‬    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    العدالة باشرت تحقيقات موسعة مع العديد منهم    سفير الولايات المتحدة‮ ‬يؤكد‮: ‬    حذر من إطالة الأزمة السياسية‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    خلال لقاء جمعه به أمس    الإبداع في علوم الإعلام محور ملتقى وطني بجامعة المسيلة    500 مشروع سياحي معتمد لم تنطلق أشغاله    ارتفاع محسوس في إنتاج الأسماك بالجزائر    الإخوة كونيناف يمثلون أمام وكيل الجمهورية    المحامون ينظمون مسيرة بوهران مساندة للحراك    من عصبة الأمم إلى منظمة النهم    "سلاح الأقوياء "    المؤسسة العقابية مصير سائق سكير اخترق حاجزا أمنيا    تهافت على اقتناء لحم الدجاج    محطة الصباح استثمار دون استغلال    تدشين النفق الأرضي المحاذي للمحطة البرية    وعود بتسليم حصص من الموقع قبل ديسمبر    الإحتفالات انطلقت من بوقيراط إلى تموشنت    دعوة الباحثين إلى النهوض بالدراسات الحديثة والاهتمام علميا التراث    إبراز دور أسر العلماء في الفقه والتفسير والإفتاء    متحف " سيرتا " بقسنطينة يتعزّز بقاعة جديدة    "قادرون على تجاوز الإمتحان"    معالجة قسوة القلب    العبودية سرها غايتها وحكمتها    من رغب عن سنتي فليس مني    "الهدف واحد و إن اختلف الرؤى "    حملة تحسيسية حول مرضى السّكري وارتفاع ضغط الدّم    خير الدين برباري.. المترشح الوحيد لمنصب الرئاسة    انتخاب عبد الرزاق لزرق رئيسا جديدا    معسكر تحتضن الموعد    إستحداث منطقة صناعة على 220 هكتارا    عملية واسعة لجرد التراث غير المادي    مسيرة علم وجهاد    مسؤول في الحزب الشيوعي يتهم الغرب بإثارة القلاقل في إقليم شينجيان    أيل يقتل رجلا ويصيب زوجته    تفيق من غيبوبتها بعد 27 عاما    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التحدي الجديد هو تحصين الجبهة الداخلية بالهوية والثقافة والتاريخ
سعيد زعموش رئيس جمعية «نوميديا» الثقافية ل«الجمهورية»
نشر في الجمهورية يوم 14 - 01 - 2019

أكد سعيد زعموش رئيس جمعية «نوميديا» الثقافية، بأن التحدي الجديد للشعب الجزائري اليوم، هو الدفاع عن الهوية والثقافة والتاريخ، وأضاف سعيد زعموش في تصريح ل«الجمهورية» بأنه حان الوقت لتعليم أجيال اليوم والمستقبل
وأنه إذا كان أجدادنا دافعوا في الماضي بالنفس والنفيس عن بلادهم من مختلف والحروب الاستعمارية التي أرادت السيطرة على خيرات بلادنا ونهب ثرواتها، فإنه اليوم وبعد تحررنا من كل أشكال الاحتلال الأجنبي، وجب علينا تحصين، جبهتنا الداخلية وتوحيد صفوفنا، بترسيخ هويتنا وثقافتنا وتعليمها لجيل اليوم وشباب الغد، ولدى حديثه عن الاحتفاء بيناير، صرح محدثنا بأنه هذه السانحة الحميدة عادة قديمة، ولديها جذور تاريخية عريقة، حيث وبدون الحديث عن الاحتفالات الرسمية، والمهرجانات والمعارض والصالونات، تجد أن الجزائريين يقبلون وكلما حلّت هذه المناسبة على مختلف الأسواق والمحلات، لشراء المكسرات وتحضير أطباق الكسكسي، و«الشرشم» والحلويات.. إلخ، وهو ما يؤكد تعلق المواطنين وارتباطهم بهذا الموروث الثقافي القديم.
حيث تبدأ السنة الأمازيغية في 12 جانفي من كل عام، إذ تعود بدايتها الحقيقية إلى سنة 950 ما قبل الميلاد، وهو تاريخ انتصار الملك البربري «شيشناق» على فرعون مصر «رمسيس الثالث» وأضاف سعيد زعموش بأنه ومنذ ذلك اليوم، بات التأريخ لهذا العام عند قبائل الأمازيغ في ليبيا وتونس والجزائر والمغرب وأمازيغ الساحل الإفريقي، ورغم أن هناك عدة أساطير تتحدث عن بداية هذه السنة ومرجعيتها ككون الحدث مرتبط بالمراة التي كسرت أسطورة الإله «يناير» في هذا اليوم وخرجت لترعى غنمها قبل أن يعثر عليهم مجمدة وقطيعها في يوم مثلج بارد، وأساطير أخرى كالتي تروي الأحداث الفلكية للانقلاب السنوي من فصل لآخر وفيه بالذات التحضير لموسم فلاحي مقبل، ما يعني أن جلب أسباب السعادة خلال السنة القادمة، يستحق بعض التضحيات لذبح ديك أو تحضير وليمة كفأل خير، ولكن حكاية الملك «شيشناق» وتغلبه على فرعون مصر، يراها المؤرخون بالجزائر هي الأقرب للاحتفال بها وبهذا اليوم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.