المشاورات تتطلب حلولا توافقية للخروج من الأزمة    إيداع باي السعيد الحبس المؤقت وإصدار أمر بالقبض على شنتوف حبيب    الداخلية : 32 راغبا في الترشح لرئاسيات 4 جويلية    تيجاني هدام: هناك تقصير كبير من الإدارة تجاه المواطنين    إجراءات لتسهيل حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ    «المثقّف»..الحاضر الغائب    الريال يواصل القتال على الوصافة ب هاتريك بن زيمة    ميلة.. إصابة 10 تلاميذ في اصطدام حافلتهم بسيارة في وادي العثمانية    الجمارك تدعوا إلى اليقظة بخصوص تحويل الأموال    33827 عطلة مرضية و9896 رقابة طبية إدارية بوهران    الحوثيون يعلنون إسقاط طائرة استطلاع تابعة للتحالف جنوب غربي السعودية    اهتمام كبير ب خبر أويحيى    إنها قصة طويلة بين الجزائر والسنغال    اليونايتد يخسر برباعية أمام إيفرتون ويرهن حظوظه في التأهل لرابطة الأبطال    «أرغب في العودة لاتحادية الدراجات لإكمال البرنامج الذي جئت من أجله»    باراتيسي: «ديبالا سيبقى معنا»    الجزائر تدين "بقوة" الهجومات الإرهابية الدموية في سريلانكا    سكيكدة: حبس شخص وحجز 2.5 كلغ من الكيف    تأجيل الإعلان عن تسليم حصة 1450 سكن اجتماعي بباتنة    7 أطعمة تخلصك من مشكلة تنميل الأطراف    غارات جوية وانفجارات تهز طرابلس ليلا    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    227 موقوفا في السبت ال23 للسترات الصفراء    بلفوضيل يُحطم رقم “زيدان” في ألمانيا !!    وفاة المؤرخة الفرنسية المختصة في تاريخ الجزائر أني راي غولدزيغر    مباشرة إجراءات رفع الحصانة عن ولد عباس    الخارجية الفلسطينية: كل صفقة لا تبنى على حل الدولتين مصيرها الفشل    السباح سحنون يقتطع ثاني تذكرة لأولمبياد طوكيو    بهلول يكشف تفاصيل شجاره مع روراوة !    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    أحزاب "التحالف الرئاسي" تبحث عن "عذرية" جديدة في مخاض الحراك    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تنصيب محمد وارث مديرا عاما للجمارك الجزائرية    حجز حوالي 3 قناطير من المخدرات بسطيف وتلمسان    امطار قوية مرتقبة بغرب الوطن و وسطه ابتداء من ظهيرة الاحد    بالصور.. عرقاب يدشّن مقرات جديدة لتسيير الكهرباء والغاز بجسر قسنطينة    بسبب التماطل في‮ ‬افتتاحه‮ ‬    تراجع طفيف في الواردات الغذائية    جددوا مطلب رحيل ما تبقى من رموز النظام    افتتاح أول مسجد للنساء في كندا    "سندخل التاريخ إذا بقيت انتفاضة الجزائريين سلمية ودون تدخل أياد أجنبية"    تحت عنوان‮ ‬40‮ ‬سنة فن‮ ‬    في‮ ‬طبعته ال41‮ ‬    إستهدفت حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف عائلة بالوادي‮ ‬    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    ‮ ‬الرايس قورصو‮ ‬و دقيوس ومقيوس‮ ‬على‮ ‬النهار‮ ‬    عمال الشركة الصينية يطالبون بالإدماج    عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة    حلقة الزمن بين الكوميديا والرعب    تكريم خاص لعائلة الحاج بوكرش أول مفتش للتربية بوهران    4 مروجي مهلوسات و خمور رهن الحبس بغليزان    التقلبات الجوية تظهر عيوب الشاطئ الاصطناعي    نوع جديد من البشر    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





والي وهران يكرم الداعية الإسلامي الدكتور عمر عبد الكافي
ضيف الجزائر ألقى درس وخطبة الجمعة بالجامع القطب عبد الحميد بن باديس
نشر في الجمهورية يوم 02 - 02 - 2019

- الحضارة الشرقية ستعود إلى سالف أيامها المشرقة وعلى المسلمين عدم فقدان الأمل
كرم ظهيرة أمس والي وهران السيد مولود شريفي، الداعية الإسلامي د. عمر عبد الكافي، بالجامع القطب عبد الحميد بن باديس، عرفانا بجهوده في نشر الصورة السمحاء والوسطية للدين الإسلامي.
وبحضور جمع غفير من المصلين، الذين أبوا إلا أن يحضروا درس وخطبة الجمعة اللتان ألقاهما هذا المفكر الإسلامي، أثنى الداعية عبد الكافي على هذه الالتفاتة، التي خصته إياها السلطات المحلية بالولاية، معبرا عن اعتزازه وافتخاره بالشعب الجزائري، الذي قال إنه شعب متمسك بدينه وبوطنه ومحب للسلام ويشدو دائما الرقي والتطور الحضاري، الذي تسعى إليه جميع شعوب بلدان العالم الإسلامي. وقد ارتأت مديرية الشؤون الدينية لوهران، أن يقوم الشيخ عمر عبد الكافي، تنشيط درس وإلقاء خطبة الجمعة، لما يملكه هذا الداعية من علم واسع ورؤية فكرية سديدة، لاسيما وأنه يملك قاعدة جماهيرية كبيرة في الوطن العربي والإسلامي، بالنظر إلى الحصص الدينية الكثيرة، التي كان يلقيها في مختلف الفضائيات، لاسيما تلك المتعلقة بالإعجاز العلمي في القرآن وسيرة وقصص الانبياء والصحابة الأجلاء، وقد أمتع الداعية عبد الكافي المصلين، بكلماته الراقية وتحليله الرائع للواقع العربي المعاش، وتفسيره العلمي والأكاديمي لآيات القرآن الكريم، حيث تحدث عن الأمل والتمسك بالله عزّ وجل في الحياة، وأن الفرج قادم مهما كثرت المصائب وطال أمد المشاكل، مقدما أمثلة عن ذلك لما عايشه الأنبياء على غرار النبي موسى ونوح وداود، مبرزا أن الرسول صلى الله عليه وسلم هو رئيس وعميد مدرسة الأمل، حيث أنه تحدى جميع الصعاب وصبر على أذى قريش، حتى جاء الفرج وانتصرت كلمة الحق وزهق الباطل في الأخير. مشيرا في الأخير إلى أنه على الشعوب الإسلامية، عدم فقدان الأمل والتشبث بمفاتيح الفرج، حيث وبالرغم من تأخرنا عن ركب الأمم، إلا أن الحضارة الشرقية ستعود إلى سالف أيامها وعصرها الذهبي والمشرق.
هذا ومن المنتظر أن يلقي صباح اليوم الدكتور عمر عبد الكافي محاضرة، بقاعة المؤتمرات بفندق الميريديان، ستشهد لامحالة حضور العديد من محبي ومتابعي هذا الداعية الإسلامي المعروف في الوطن العربي والإسلامي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.