عبد العزيز رحابي يكشف عن تكليفه بمهمة التنسيق لإدارة الندوة الوطنية للحوار يوم 6 جويلية المقبل    بوجمعة طلعي يتنازل عن الحصانة البرلمانية    تفجير انتحاري وسط العاصمة التونسية    نوبة ارتجاف جديدة تصيب أنغيلا ميركل    صلاح يعيد زميله عمر وردة للمنتخب    حركة في سلك الحماية المدنية تخص 29 مديرا ولائيا    محرز- ماني.. صراع الدوري الإنجليزي في الأراضي الإفريقية !    العشرات من أصحاب الجبة السوداء بتيزي وزو يشلون العمل القضائي    ماكرون: سأبذل أقصى جهدي لتفادي حرب بين إيران وأمريكا    تيسمسيلت: الحرائق تتلف هكتارات من الأشجار الغابية        وقفة مع النفس    «لا طموحات سياسية لقيادة الجيش»    6 طائرات جديدة تدعم أسطول الخطوط الجوية الجزائرية    أويحيى.. ملزي وأبناؤهما وإماراتيون أمام «البروكيرور» بشبهة الفساد!    «سنستورد 2.5 مليون لقاح ضد الأنفلونزا الموسمية»    الدالية تؤكد نجاح برنامج «تفعيل» لمحاربة العنف ضد المرأة    "إريكسون" تحضر دراسة حول سوق الانترنت عبر النقال بالجزائر    ألعاب القوى لذوي‮ ‬الإحتياجات الخاصة    يفتتح مطلع شهر أكتوبر المقبل‮ ‬    مجرد مضيعة للوقت،،    دراسة تكشف‮:‬    نظام وقائي لمواجهة موجة الحر    سيتم إنجاز‮ ‬6‮ ‬مشاريع بقطاع الموارد المائية    العملية تعتبر الأولى من نوعها بالولاية    ‘'أزاهير الخراب" في نسخة عربية    تاريخ غابر معرَّض للزوال    من النضال المحلي إلى الكفاح الدولي    بن زيمة يوجه رسالة تشجيع ل "الخُضر"    لضخ‮ ‬3‮ ‬ملايير متر مكعب من الغاز سنوياً‮ ‬    وزير الموارد المائية في‮ ‬مصر    مرداسي‮ ‬تموّل فيلم والدها؟    قال أن الإنتخابات النزيهة كفيلة بحلها‮ ‬    إنهاء مهام‮ ‬مانعة الصلاة‮ ‬في‮ ‬المدرسة‮ ‬    الحريري يؤكد رفض لبنان ل صفقة القرن    بقشيش 23 ألف دولار رونالدو يثبت كرمه    أكثر الحضارات الغارقة تحت الماء غموضا في العالم!    جلسة أدبية لتقديم وتوقيع كتاب الزين بخوش    ثلاثي جزائري ضمن التشكيلة المثالية للجولة الأولى    رسالة من عطر الشهداء: يا ناس فلسطين ليست للبيع    بلاحة يلتحق بتطاوين التونسي وبلقاسم ينضم للادارة وفريفر باق    قطار وهران - عين تموشنت خارج الخدمة    .. وضاع المال العام بين الفساد السلوكي والهيكلي    مصادرة طن من اللحوم الفاسدة و القبض على 3 متورطين بالباهية    ركب سيدي الشيخ عادة ضاربة في التاريخ    «بعض الأعمال تموت في عرضها الافتتاحي والمهرجانات خزان لاكتشاف المواهب»    التأكيد على دور الخطاب المسجدي في نشر التآخي والتضامن بين الجزائريين    الفرق بين الجانّ والشيطان    هل أرسل الله رسولا في الجن؟    الخسارة ممنوعة لتنزانيا وكينيا    فحوصات متخصصة غائبة وتجهيزات معطلة    الشورى في حياة النبي صلى الله عليه وسلم    مصطلح صفقة القرن هل هو من اختراع الإعلام العربي؟    الجزائر ليست مهددة بأزمة غاز قريباً    رجال الدين والحراك .. أي موقع ؟    وزارة الصحة تؤكد التكفل بانشغالات الصيادلة    الصحة العمومية مهددة بقرية وادي فاليط بسعيدة    دورة تكوينية للناسكين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قاعات «البيار» .. اللعب بالنار
تحولت إلى أوكار للإجرام و المخدرات يرتادها القصر و الأطفال
نشر في الجمهورية يوم 16 - 02 - 2019

لا يختلف اثنان على الانسان بحاجة إلى جرعات ترفيه يومية للإفلات من روتين الحياة المزدحمة بالخلافات و التوترات ، و إن كان الهدف واحد إلا أن وسيلة الترفيه تختلف حسب الطبائع و الأذواق و الهوايات فهناك من يحبذ الطبيعة فيرتمي في حضن حديقة أو غابة أو يستلقي عند رأس جبل أو عند حافة البحر و هناك من يفضل الموسيقى أو السينما أو المسرح و هناك من يهوى الرياضة بالمشاهدة أو الممارسة و لعلها السيلة الأكثر استقطابا في مجتمعنا و من أصنافها «البيار» داخل قاعات مخصصة أو في الهواء الطلق .
و قد اخترنا أن يكون موضوع ملفنا لهذا الأسبوع عن هذه الهواية التي هي في الأصل لا تشكل خطرا على صحة ممارسها الجسدية أو النفسية بل بالعكس فوائدها كثيرة و عديدة إلا أن الملاحظ في الآونة الأخيرة أن الكثير من قاعات البيار أضحت ملاذا للمنحرفين و متعاطي المخدرات و مروجيها يستهدفون بالخصوص شريحة المراهقين الذين بحكم صغر أعمارهم و نقص خبرتهم في الحياة يمثلون فرائس من السهولة اصطيادها و التلاعب بها ، بل الأخطر من ذلك أن جرائم و اعتداءات استعملت فيها الأسلحة البيضاء داخل هذه القاعات راح ضحيتها شباب في مقتبل العمر لكن للأسف الشديد و كأن شيئا لم يكن.
فهل يا ترى هذه القاعات تخضع للرقابة من قبل الجهات المختصة و هل هي مقننة و تسير وفق شروط قانونية محددة و من هي الجهة المختصة في منح تراخيص فتحها و الأمر بغلقها ، و لماذا تحولت هذه القاعات من مكان للترفيه و المرح إلى وكر للجريمة بكل أصنافها ، هذه الأسئلة و غيرها سنحاول الإجابة عنها في هذا الملف


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.