العراق: مقتل 60 شخصا غلى الأقل إثر غرق عبارة سياحية في نهر دجلة بمدينة الموصل    موعد وتوقيت مباراة الجزائر وغامبيا اليوم 22-03-2019 Algérie – Gambie    آدم وناس خارج خيارات أنشيلوتي الاساسية اي مستقبل ينتظر نجم الخضر    الفريق قايد صالح يؤكد في اليوم الرابع من زيارته لبشار    الكرملين يعلق مجددا على الوضع في الجزائر ويؤكد :    خلال آخر‮ ‬24‮ ‬ساعة بڤالمة    نجم ريال مدريد يُرحب بفكرة الالتحاق ب"اليوفي"    زطشي: تجسيد مراكز تقنية جهوية في كرة القدم سيكون له انعكاس ايجابي على تكوين اللاعبين    حجز أزيد من 1700 قرص من المؤثرات العقلية في كل من ولايات الجزائر وغليزان وسكيكدة    انطلاق أشغال تهيئة شبكة التزويد بمياه الشرب للمستشفى الجامعي لوهران    المدير الجهوي يكشف من باتنة    ميلة    فيما تم تسجيل 25 حالة مؤكدة في الثلاثي الأول بثلاث بلديات    حج 2019: الشروع في إيداع الملفات على مستوى المصالح الإدارية بداية من الأحد القادم    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    في‮ ‬رسالة تهنئة لنظيره قايد السبسي‮ ‬    الدولة حريصة على ديمومة المؤسسات الدستورية    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    الأرندي يتبرأ من تصريحات صديق شهاب    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    تحقيق المبتغى يؤطره سيرحضاري    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    «الخضر قادرون على تحقيق المفاجأة في الكان»    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    رسالة للسلطة والعالم    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    لا تقربوا الغدر    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    ذكريات حرب وانتصار    إبراز أهمية البحث والاهتمام    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





هل تخلى العرب عن فلسطين ؟
نشر في الجمهورية يوم 18 - 02 - 2019

مخطط تهويد فلسطين وإقامة فلسطين الكبرى يسير بخطى ثابتة وصفقة القرن دخلت مرحلتها الأخيرة بعد إقامة العرس في وارسو البولندية الأسبوع الماضي الذي غابت عنه السلطة الفلسطينية التي أدركت أن بنيامين نتنياهو رئيس حكومة الكيان الصهيوني منشغل بأصدقائه من العرب بعد أن تطوع وزير خارجية اليمن بمنحه مكبر الصوت واجتماعه السري مع وزراء خارجية السعودية والبحرين والإمارات العربية المتحدة بالإضافة إلى وزير خارجية سلطنة عمان الذي زاره خفية حيث تم وضع القضية الفلسطينية جانبا والتحدث عن محاربة الجارة إيران وقد بادرت الحكومة الإسرائيلية بنشر فيديو اللقاء السري والكشف عن زيارة نتنياهو لأربع دول عربية.
فقد انتقل العرب من شعار تحرير فلسطين إلى السلام مقابل الأرض إلى الاستسلام والخضوع وفتح الأبواب أمام العدو المحتل والاستعداد للتحالف معه(...).
وحتى السلطة الفلسطينية مهددة بالزوال حسب تصريح صائب عريقات الذي أكد أن إسرائيل وأمريكا تخططان لتدمير السلطة الفلسطينية وهكذا يجد الشعب الفلسطيني نفسه وحيدا معزولا داخليا من قبل إسرائيل المغتصِبة والسلطة الفلسطينية التي صدقت الوعود الكاذبة فأوقفت الثورة المسلحة ومنعت قيام انتفاضة جديدة فحققت الأمن والاستقرار للصهاينة بدليل الأحداث العنيفة التي تمر بها المنطقة.
المخطط الصهيوني بدأ منذ وعد بلفور سنة 1917 وبعدها خلال ما سمي بالثورة العربية ضد الخلافة العثمانية حيث مكن الثوار العرب بريطانيا وفرنسا من احتلال العراق والشام وتمكين اليهود من الهجرة إلى فلسطين وإقامة دولتهم فيها لتأتي ثورة الربيع العربي لتصفية القضية الفلسطينية والتغلغل في الوطن العربي والسيطرة عليه معلنة «إسرائيل الكبرى» وكما تورط العرب في محاربة الدولة العثمانية يتم جرهم للدخول في حرب بعضها البعض ومعاداة تركيا خدمة لإسرائيل وأمريكا على حساب شعوبهم ومستقبل بلدانهم فالحماقة لا تكون إلا عربية(...).


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.