بن قرينة يكشف تاريخ دفع ملف ترشحه    مجلس العموم البريطاني يرجئ التصويت على "بريكست"    بالصور... حاليلوزيتش على طريقة بلماضي    إرهاب الطرقات يودي بحياة 19 شخصا خلال 48 ساعة    هدام : الجزائر "ملتزمة" بشكل "كامل" بضمان الحماية الاجتماعية لأكبر عدد من المواطنين    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة ببرج باجي مختار    مشاركة الفيلم الصامت "سينابس" لنور الدين زروقي في مهرجان نواكشوط الدولي للفيلم القصير    بلعيد: "الحراك بات خطرا بسبب اختراقه من قبل أناس تدفع باتجاه الدوامة"    أمطار رعدية مرتقبة ابتداء من ظهيرة السبت على منطقة الهقار والطاسيلي    هازارد يضيع لقاء مايوركا    اختتام الخيمة الوطنية التاسعة للشعر الشعبي بأدرار    النقابات المستقلة تخرج للشارع في 29 أكتوبر القادم    المحامون يقاطعون أعمال التحقيق بعدد من محاكم العاصمة    طليبة في محكمة سيدي امحمد مرة أخرى    أنفلونزا موسمية: وزارة الصحة تستلم أزيد من 800 ألف جرعة لقاح    الأحداث في كاتالونيا .. تهدد بنسف الكلاسيكو    نصر الله يعلق على احتجاجات لبنان    توقيف 70 شخصا في مظاهرات لبنان    وفاة والد الفنان أحمد مكي    ترعى لقاء حول تطوير الدفع الإلكتروني بالجزائر    بعد تعديل الأجزاء الموجهة لتركيب السيارات‮ ‬    جلاب‮ ‬يتعهد بتسهيلات جديدة لمصدري‮ ‬التمور‮ ‬    درس وناقش‮ ‬3‮ ‬مشاريع مراسيم تنفيذية‮ ‬    خلال مشاركته في‮ ‬منتدى التعاون العربي‮ ‬‭-‬‮ ‬الصيني‮ ‬الإعلامي‮ ‬    قال أن الجالية في‮ ‬الخارج ساهمت في‮ ‬استرجاع السيادة الوطنية‮.. ‬بوقادوم‮:‬    ‬تويتر‮ ‬ينتقم من قيس سعيد    مطالبة فرنسا بالاعتراف بجرائمها في حق الجزائريين    البروفيسور نبشي: ضرورة تعزيز مكانة الصيدلي الإستشفائي في المسار العلاجي    بيع غير مقنن للحليب المدعم    توقيف مجرمين يستغلون قبو عمارة لترويج المهلوسات بمعسكر    المدينة.. الوجه المشوّه    مدرسة «شعيب داود» ببلعباس تهدد حياة التلاميذ    حجز 573 قرصا من المؤثرات العقلية    نظام مراقبة جديد لترقية تصدير التمور    62 قتيلا في أعنف تفجير يستهدف مصلين شرق البلاد    الجمعية لمراقبة السباق والوداد لتولي الريادة    «فقدان الآسرة للشروط الاجتماعية والنفسية وراء تنشئة الأفراد غير السوية»    تدشين جسر و مركز بريد و إطلاق اسم الشهيد «مداني بن عريبة» على ثانوية جديدة    ايغيل يحذر لاعبيه من الغرور    193 دولة تؤكد على حتمية تقرير مصير الشعب الصحراوي    مخبر مراقبة الأدوية يتأخر عن التسليم لمدة سنتين    إنتاج 03 ملايين قنطار من الطماطم الصناعية    المسرح الجزائري أكثر خبرة ومتفوق بالأشكال الجديدة في المغرب الكبير    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    بعوضة النمر لسعت 21 ألف شخص بالعاصمة    النساء أكثر اهتماما بفصول الأمية    بحث ضائع عن الهوية    تكوين الشباب للحفاظ عليها وترقيتها    زطشي يلتقي لوغريت نهاية جانفي 2020 بالجزائر    منى غربي تكتب "يوم أن مات الله في القلوب"    عرض الحاوية الذكية خدمة للبيئة    يوسف عطال أسرع لاعب في البطولة الفرنسية    الزوج المدخن وراء سرطان ثدي الزوجة    دعاء اليوم    فتاوى خاطئة تُثير عِراكًا في المقابر!    الحكّام والعدل الاجتماعي في الإسلام    تسجيل‮ ‬435‮ ‬حالة لالتهاب السحايا في‮ ‬ظرف‮ ‬4‮ ‬أشهر    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مطالب بإشراك الشعب في القرارات
الذكرى والعبرة:
نشر في الجمهورية يوم 19 - 03 - 2019

بلغة الأرقام يكون ال 19 مارس 1962 قد طوّق 57 سنة من الوجود، أكثر من نصف قرن على التوقيع الأخير لاتفاقيات افيان، والوقف الرسمي لإطلاق النّار في مسار استقلال الجزائر. واليوم تحلّ الذكرى في جو يميّزه مناخ مطلبي وصلت مطالبه السقف بضرورة ذهاب النظام
أكثر من نصف قرن هو عمر استقلال الجزائر التي سلّمها الشهداء والمجاهدون لجيل الاستقلال من الانتفاضة الشعبية التي ميّزت الثورة التحريرية كامتداد للمقاومة الشعبية و نتيجة نضال مستميت للحركة الوطنية فرضت نفسها أسوة لشعبها و محيطها.
خاضت الثورة أشواطا كبيرة من الكفاح وكان لمؤتمر الصومام 20 أوت 1956 الدافع النفسي القوي للثورة، ووضعها على سكّة النظام المحكم وفرضت الثورة نفسها ، ولم يستطع الاستعمار أن يوقف سير العمليات الفدائية والحربية ، في كل أنحاء البلاد. رغم العراقيل التي أراد خلقها للثورة. وذلك بغلق الحدود الشرقية و الغربية ، بالأسلاك الشائكة. ورغم المساعدات المالية والعسكرية التي كانت تتلقاها فرنسا من الحلف الأطلسي ورغم الخطط العسكرية الجبارة التي خطط لها جنرالات فرنسا أمثال : شال، ماسو، سوستيل وغيرهم ، استطاعت الثورة فرض وجودها وإسماع صوتها إلى العالم أجمع.
يوم حق
يوم حق من أيّام الجزائريين الذين رزحوا تحت طائلة استعمارية لم تغيّر من دأبهم على حب الإنعتاق والإيمان أنّ هذا اليوم موجود في المخيال الجماعي والشعبي وهو آت بلا ريب.
فالمجاهدون تسلّحوا بقوّة الارادة من أجل دحر مستعمر كان لابد له أن يسلّم، فقد طغى وتغطرس ودمر أسباب الحياة الكريمة في الجزائر .
الوصول إلى وقف الحرب في 19 مارس 1962 حتمية توصّلت إليها فرنسا بعد سيل العمليات الثورية والفدائية التي شنّها المجاهدون والذين سقط منهم مليون ونصف مليون من الشهداء الذين أضيفوا إلى جحافل الشهداء منذ 1830 فكان النصر يوما مفتكّا من فم غول استعماري مذمّر، ناهب للخيرات.
سياسيا، اعتدّ المفاوضون الجزائريون وهم من خيرة ما أنجب الحركة الوطنية بعامل الأرض والخسائر التي ألحقها المجاهدون بالعدو في كل المجالات ناهيك عن الضغط الحيوي الذي مارسته القضية الجزائرية على باريس منذ الدورة العاشرة لأشغال هيأة الأمم المتحدة، فظفر الوفد الجزائري المفاوض في إيفيان(...) .
عادت الذكرى والجزائر في مفترق طرق تاريخي لم تشهد له مثيلا منذ الاستقلال، ظرف ميّز البلاد بحراك شعبي خرج بالملايين يريد الأخذ بزمام أمره ويرفع مطالب موضوعية في ضرورة العيش الكريم واسترداد السيادة الشعبية واشراكه في القرارات التي تتّخذ باسمه.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.