توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بسكيكدة    تأجيل موعد مسابقة توظيف الأساتذة بوزارة التضامن    هل نحلق بالمناطيد العملاقة قريبا كوسيلة أفضل للمواصلات؟    دبيشي ينتفض ضد مدوار    رئاسيات 12 ديسمبر: المترشحون ملزمون قانونيا بالكشف عن مصادر تمويل حملتهم الانتخابية    بلماضي: محرز غير معني بلقاء بوتسوانا    بلقبلة منبهر بالأجواء بملعب تشاكر    الجزائر تدين "الاعتداء الشنيع" للاحتلال الإسرائيلي على غزة    سرار: “مستعد للعودة لوفاق سطيف لإنقاذ النادي”    طالبوا بتنحية مدير الشباب والرياضة وفتح تحقيق حول المشاريع الرياضية المعطلة    توزيع 53 حافلة نوع مرسيدس مخصصة للنقل المدرسي    حوادث المرور تخلف هلاك شخصين وجرح 41 آخرين بسيدي بلعباس    وفاة شاب وإنقاذ رفيقه جراء اختناقهم بالغاز في الجلفة    النفايات الصلبة تشوه محيط أحياء المدينة والقضاء عليها صعب    إحصاء ما يقارب 2000 حالة جديدة لداء السكري بقسنطينة    الحراك الشعبي يدخل أسبوعه 39    مناصرة يدعو المعارضة إلى التوافق على دعم أحد مرشحي الرئاسيات    لبنان: ثلاثة أحزاب تتفق على الصفدي رئيسا للحكومة    أسعار الذهب تتراجع في تعاملات اليوم    الرابطة تعاقب زردوم وبلقروي    وزارة الصحة "تشد حزام" مستوردي الأدوية!    حزب العمال يتبرأ من بيان منسوب لكتلته البرلمانية    الشلف: حجز طائرة بدون طيار    جيجل: أمواج البحر تلفظ جثتين مجهولتي الهوية    مخرب مقبرة الشهداء في مستشفى الأمراض العقلية    عبد العزيز بلعيد يستعرض برنامجه الانتخابي    ميهوبي:”لا يمكن ممارسة الشرعية من خلال الخروج للشارع فقط”    تراجع في أسعار النفط    أمطار رعدية غزيرة ورياح قوية على هذه الولايات    سوداني: “الحمد لله.. العودة كانت موفقة”    الشقيقان الخزار يتوجان بالفضة في الألعاب القتالية بإيطاليا    الصالون الوطني للصورة الفنية الفوتوغرافية بسطيف: عرض 100 صورة تختزل جمال الجزائر    الصحراء الغربية: إصرار على مواصلة الكفاح في الذكرى 44 لاتفاقية مدريد المشؤومة    بن قرينة يدعو لتخصيص مسيرات الجمعة لدعم غزة    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية 2020    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع القانون المنظم لنشاطات المحروقات    الجاز مانوش حاضر في ثاني أمسية من أمسيات المهرجان الدولي "ديما جاز" طبعة 2019    الحكومة وهاجس التهرب الضريبي ... "الموس لحق للعظم"!    الجزائرية تعيد فتح وكالة الإخوة عميروش في العاصمة    سعر برميل النفط يقارب 63 دولارا    استقالة الحكومة الكويتية    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    أجهزة القياس غير المطابقة للمعايير تُرعب أولياء المرضى    الإحتلال الإسرائيلي‮ ‬يصعّد عدوانه على‮ ‬غزة وحماس تتعهد بالثأر‮ ‬    تزامناً‮ ‬ويومهم العالمي‮.. ‬مختصون‮ ‬يدقون ناقوس الخطر ويؤكدون‮:‬    قصد تطوير علاقات التعاون بين البلدين‮ ‬    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    مواضع سجود النّبيّ الكريم    الغنوشي رئيسا للبرلمان التونسي    عين على العمل الصحفي إبان ثورة التحرير المجيدة    الاحتفاء بخير الأنام في أجواء بهيجة    «الوعدات الشعبية» ..أصالة وتراث    ترجمة فلة عمار لديوان شعري إلى اللغة الانجليزية    "سماء مسجونة" عن معاناة المرأة العربية    إدانة للفساد في مبنى درامي فاشل    شهية الجزائري للغذاء غير الصحي وراء إصابته بالداء    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التغيير والتطوير
نشر في الجمهورية يوم 24 - 03 - 2019

العمل السياسي في بلادنا وصل إلى مرحلة من التجمد في الأفكار والأشخاص وفقد حيويته ونشاطه وصار في حاجة ماسة للتغيير والتجديد والتطوير لكي يحافظ على بقائه وصيرورته وليتجاوز عثراته الحالية التي أدت إلى تحرك الشعب والخروج إلى الشارع بعد أن فقد ثقته في الطبقة السياسية الحاكمة والموالية والمعارضة للمطالبة بالإصلاح الجذري بالتوقف عن استنساخ الوجوه والعهدات الانتخابية واستعمال الدستور وقوانين الجمهورية بطريقة انتقائيه تخدم الطرف الماسك بمقاليد الحكم والموالين له وتقصي المنافسين له.
فتحولت الانتخابات إلى لعبة الفائز فيها معروف سلفا واختلط المال بالسياسة فتكونت طبقة من الأغنياء الذين راحوا يستفزون المواطنين ويمسون مشاعرهم ويضيقون عليهم سبل العيش الكريم فكثرت المضاربة والاحتكار والغش والرشوة والمحسوبية وتورط مسيرون في الصفقات والمشاريع وكثر الفساد وعجزت أجهزة المراقبة على الحد منه فتراكم الغضب والتذمر لدى المواطنين مع اشتداد الأزمة الاقتصادية وإجراءات التقشف التي لجأت إليها الحكومة بإلقائها العبء الأكبر على كاهل الطبقة الوسطى الآخذة في التلاشي والطبقة الوسطى المتزايدة الأعداد وإعطاء الامتيازات لأصحاب المال والأعمال الذين استفادوا من القروض الميسرة والإعفاءات الضريبية والعقارات ذات المساحة الواسعة والسعر الرمزي.
ليزداد الأغنياء غنى والفقراء فقرا. ولم تنفع الشكاوى والاحتجاجات في المدن الداخلية لتنبيه السلطات التي استهانت بأنين الضعفاء.
ولأن الضغط يولد الانفجار وانتظر الجميع الإعلان عن موعد الانتخابات الرئاسية والعهدة الخامسة فتحركت الجموع في مسيرات سلمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.