رئاسيات 2019 : اختتام عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية    “المنسي” اللقب الجديد ل”محرز”    غولام يشيد بانشيلوتي    “مشاعر” أضخم مسلسل درامي مغاربي في رمضان 2019    فيما تم استدعاء اويحيى و لوكال للمثول أمام وكيل الجمهورية: توقيف يسعد ربراب والإخوة كونيناف    أعضاء اللجنة المركزية يسحبون الثقة من ولد عباس    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بوهران    نادي الإتفاق يقرر المغامرة بمبولحي    الطلبة في مظاهرات حاشدة للمطالبة برحيل الباءات المتبقية    إيداع إسعد ربراب الحبس المؤقت    توقعاً‮ ‬لإنهاء الإعفاءات الأمريكية من عقوبات إيران    قد‮ ‬يتواجد مع الخضر مستقبلاً    رالي‮ ‬الجزائر الدولي    الجولة ال26‮ ‬من بطولة الرابطة الأولى    مصالح الأرصاد الجوية تحذر‮:‬    في‮ ‬قضية تزوير العملة‮ ‬    الإضراب يشّل معظم الكليات: جامعات قسنطينة شبه خالية    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    مديرية الضرائب تضيق الخناق على الراغبين في تهريب العملة الصعبة    وفاة مناصر مولودية وهران في حادث مرور بتيزي وزو    بالصور .. تجمع عمال” سيفيتال” ببجاية للمطالبة بإطلاق سراح اسعد ربراب    مئات المواطنين الغاضبين يطردون زوخ    حريق يلتهم 34 محلا تجاريا داخل السوق المغطاة في عين الدفلى    أي مخرج لمأزق السلطة في الخرطوم؟    أصابع الاتهام توجه إلى جماعة إسلامية غير معروفة    قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الأولى    لجأ للمغالطات لينسب إنتصارات دبلوماسية إلى نفسه    لترقية معارف الطالبات بتيارت‮ ‬    أئمة المساجد‮ ‬يدعون لتأجيل الإنتخابات الرئاسية    هجوم إلكتروني‮ ‬على‮ ‬إير ألجيري‮ ‬    لصوص سطوا على منزل بقرواو في قبضة الدرك    أمن الجلفة يطيح بمروّجي سموم    حمراوي‮ ‬بهدلوه‮ ‬في‮ ‬الطائرة    بن مسعود يشدّد على مراقبة مؤسسات إنجاز الهياكل السياحية    النقل الجوي في ارتفاع بفرنسا ووجهة الجزائر في تراجع    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    مصالح الدرك الوطني تتدخل لفتح مقر بلدية سيدي بختي    فسخ العقود مع 65 مستفيدا    غيث أفريل يُغيث المحاصيل    المحامون بمجلس قضاء وهران ومختلف المحاكم يقاطعون العمل القضائي لليوم الرابع    دِفاعًا عن المسرح ..    هل يحرر الحراك المسارح من عصابات المصالح؟    حراك المجتمع الأدراري وبداية تشكل الوعي السياسي والاجتماعي    المال العام.. تصرف السفهاء    تأخر وصول لوازم التهيئة يرهن تسليم مشروع توسعة المطار    الأسرة في الإسلام مبادئ وقوانين    هل نظرية الانفجار العظيم صحيحة؟    كيف نقرأ هذا البحث على ضوء القرآن؟    نصب تذكاريّ للملك سيفاكس ببني صاف    6973 سائحا منهم 429 أجنبيا في الثلاثي الأول 2019    حفناوي الصيد يمثل الجزائر    الثعابين تطرد جورج ويا من مكتبه    أول منصة عربية للتواصل الاجتماعي    تسجيل‮ ‬3‮ ‬حالات خلال هذا الموسم    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لولا تأثري بالحراقة الذين هلكوا في البحر ما قمت بإنجاز هذه التحفة
غول كريم مصمم «البوطي المتنقل» ل«الجمهورية»
نشر في الجمهورية يوم 26 - 03 - 2019

أكد غول كريم مصمم «البوطي» الذي أثار ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، بأن هذا العمل الذي أنجزه رفقة أصدقائه، هو عبارة عربون وفاء وتضامن مع «الحراقة» الذين هلكوا في عرض البحر الأبيض المتوسط، مضيفا أن هذه التحفة التي أثارت إعجاب سكان وهران، لم يكن لينجزها لولا تأثره وتعاطفه، مع أصدقائه وأصحابه الذين وفي عز شبابهم، رحلوا عن عالمنا، مخلفين وراءهم صدمة وحزن كبيرين في نفوس عائلاتهم
مضيفا لنا أمس بأن الرسالة التي أراد أن يوصلها من خلال هذا «البوطي»، هو أن الأمل قائم وهذا الحراك هو فرصة لإحداث التغيير والذهاب نحو غد ومستقبل أفضل، مؤكدا أنه أراد من خلال عمله أن يضرب 3 عصافير بحجر واحد، وهي أن رحيل الفاسدين والمتسببين في معاناة الشعب الجزائري، سيدفع بالشباب الجزائري إلى العزوف عن الهجرة والحرقة خارج الوطن، الذي تربى وترعرع فيه، وأنه حان وقت ليتنحى جميع من تسبب في هذه الوضعية الحرجة التي تعيشها الجزائر، لهذا تم تخصيص لهذه الزمرة الفاسدة، «بوطي» ليرحلوا ويتركوا المشعل للشباب كي يبني وطنه على أسس صحيحة، كما صرح الشاب غول كريم الذي يمارس هواية الصيد، بأن «البوطي المتنقل» المصنوع من مادة الخشب والذي صنعه في 3 أيام، أنجز معه زورقا آخر صغير الحجم، خصصه للمعارضة في بلادنا، التي قال إنها حاولت ركوب موجة الحراك، مشددا أنه ضد هؤلاء المتسلقين، وأن الشعب هو السيد ولا مجال لأي كان التحدث باسمهم، لأن الجزائريين أثبوا مدى وعيهم وتحضرهم، وأنه مع الطرح الشعبي الذي طالب برحيل كامل المتسببين في هذه المأساة، وأن يكون هناك ثورة حقيقية يقودها الشباب الواعي والنزيه والنظيف، خاتما تدخله أنه من خلال هذا البوطي الذي أنجزه، أراد أن يؤكد روح الإبداع ويبرز الوعي عند المحتجين، داعيا في الأخير إلى تفادي أشكال الاحتجاج الأخيرة التي ظهرت في مختلف المدن الجزائرية، كالرقص والغناء أثناء المسيرات السلمية، على أن يكون صوت الشعب واحد ولديه فكرة واحدة ليوصلها إلى المعنيين الذين عليهم أن يغيروا من ذهنياتهم البالية والتقليدية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.