250 ألف مسجل في "LPA" وتسليم السكنات بآفاق 2021    17مجازر أكتوبر 1961.. شاهد على جريمة الدولة الفرنسية    مير "عين الباردة" بعنابة يمثل أمام القضاء قريبا    تبسة: اكتشافات بترولية جديدة بجنوب الولاية    النواب في مأزق .. !    الخضر يحطمون رقما صمد لسنوات    الرابطة الاسبانية تترجى ريال مدريد بهذا الطلب    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بالشلف    ثلاث أدباء جزائريين يتوجون بجائزة “كتارا” للرواية العربية    حمس تحمل السلطة مسؤولية تعطيل مسار الانتقال الديمقراطي    أسعار النفط ترتفع..    أخصائيون: عدوى المستشفيات بوهران يبقى مشكل سلوكيات وليس إمكانيات    تيجاني حسان هدام يشارك في المنتدى العالمي للضمان الاجتماعي ببروكسل    المهرجان الثقافي الدولي ال11 للموسيقى السيمفونية: عروض كل من السويد وروسيا و اليابان بأوبيرا الجزائر    تنظيم قريبا لمعرض حول تطور الأسلحة عبر المجموعات المحفوظة بمتحف "أحمد زبانة" لوهران    المرأة الريفية بالبليدة تقبل على التكوين في تربية الأسماك في المياه العذبة    فلسطين تكرم الاعلام الجزائرى لدوره فى دعم الأسرى    65 مليون دينار لمكافحة الإقصاء والفقر ودعم الأسر المنتجة بتيزي وزو    تسجيل 435 حالة التهاب السحايا بشرق البلاد    ألفيس: "لم أحب باريس كثيرا، الناس هناك عنصريين"    أمريكا تعلق على الرئاسيات التونسية..''علامة فارقة في المسار الديمقراطي'    دحمون: "السياسة الاستشرافية في القطاعات الحيوية ضرورية لتسطير أهداف مستقبلية"    أول ظهور إعلامي للرئيس المصري الأسبق مبارك منذ تنحيته سنة 2011    وجهوا انتقادات لسلطة الانتخابات وعرضوا سبعة شروط قبل الانتخابات    مصادرة 1674 قارورة خمر بمنزل مروج بسانبيار بوهران    جبهة جديدة في ساحة النقاش    السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات تُحقق في شكاوي شراء التوقيعات    رئيس الدولة يتسلم أوراق اعتماد عدة سفراء دول    خيار لا رجعة فيه    يشارك في‮ ‬اجتماع لمجموعة ما بين الحكومات    يخص قطاع المالية‮ ‬    لفائدة‮ ‬20‮ ‬شاباً‮ ‬بسعيدة    التقني‮ ‬الفرنسي‮ ‬فنّد التهم    بطول‮ ‬444‮ ‬كم وعمق‮ ‬32‮ ‬كم    المؤرخ الفرنسي‮ ‬جيل مانسيرون‮: ‬    عن أبحاثهم حول أفضل الطرق لمحاربة الفقر    المهرجان الوطني‮ ‬للموسيقى العصرية    لجعله وجهة سياحية بامتياز    عقب الإختلالات المسجلة في‮ ‬القطاع‮ ‬    هذه هي‮ ‬تفاصيل إنتحار‮ ‬سفاح سيدي‮ ‬بلعباس‮ ‬    مؤشرات مفاجئة للتوصل إلى اتفاق نهائي    ندرة وغلاء طوال السنة    فضاءات الاحتكار    نحو تصنيف مسجدي «الأمير عبد القادر» و«أبو بكر الصديق» التاريخيين    23 لاعب يستعدون لمواجهة المغرب    تسجيل 30 حالة إصابة بالتهاب السحايا    الوضعية الحرجة للنادي تحتاج إلى حلّ سريع    من الأفضل تنظيم البطولة الإفريقية بالباهية    الصهر والزوج... "سمن على عسل"    جمال قرمي في عضوية لجنة تحكيم    38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بباتنة    الشيخ لخضر الزاوي يفتي بعدم جواز بقاء البلاد دون ولي    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    أهمية الفتوى في المجتمع    صلاة الفجر.. نورٌ وأمانٌ وحِفظٌ من المَنَّان    بعوضة النمر تُقلق المصالح الطبية بعين تموشنت    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    38 أخصائيا في "دونتا ألجيري"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





لولا تأثري بالحراقة الذين هلكوا في البحر ما قمت بإنجاز هذه التحفة
غول كريم مصمم «البوطي المتنقل» ل«الجمهورية»
نشر في الجمهورية يوم 26 - 03 - 2019

أكد غول كريم مصمم «البوطي» الذي أثار ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، بأن هذا العمل الذي أنجزه رفقة أصدقائه، هو عبارة عربون وفاء وتضامن مع «الحراقة» الذين هلكوا في عرض البحر الأبيض المتوسط، مضيفا أن هذه التحفة التي أثارت إعجاب سكان وهران، لم يكن لينجزها لولا تأثره وتعاطفه، مع أصدقائه وأصحابه الذين وفي عز شبابهم، رحلوا عن عالمنا، مخلفين وراءهم صدمة وحزن كبيرين في نفوس عائلاتهم
مضيفا لنا أمس بأن الرسالة التي أراد أن يوصلها من خلال هذا «البوطي»، هو أن الأمل قائم وهذا الحراك هو فرصة لإحداث التغيير والذهاب نحو غد ومستقبل أفضل، مؤكدا أنه أراد من خلال عمله أن يضرب 3 عصافير بحجر واحد، وهي أن رحيل الفاسدين والمتسببين في معاناة الشعب الجزائري، سيدفع بالشباب الجزائري إلى العزوف عن الهجرة والحرقة خارج الوطن، الذي تربى وترعرع فيه، وأنه حان وقت ليتنحى جميع من تسبب في هذه الوضعية الحرجة التي تعيشها الجزائر، لهذا تم تخصيص لهذه الزمرة الفاسدة، «بوطي» ليرحلوا ويتركوا المشعل للشباب كي يبني وطنه على أسس صحيحة، كما صرح الشاب غول كريم الذي يمارس هواية الصيد، بأن «البوطي المتنقل» المصنوع من مادة الخشب والذي صنعه في 3 أيام، أنجز معه زورقا آخر صغير الحجم، خصصه للمعارضة في بلادنا، التي قال إنها حاولت ركوب موجة الحراك، مشددا أنه ضد هؤلاء المتسلقين، وأن الشعب هو السيد ولا مجال لأي كان التحدث باسمهم، لأن الجزائريين أثبوا مدى وعيهم وتحضرهم، وأنه مع الطرح الشعبي الذي طالب برحيل كامل المتسببين في هذه المأساة، وأن يكون هناك ثورة حقيقية يقودها الشباب الواعي والنزيه والنظيف، خاتما تدخله أنه من خلال هذا البوطي الذي أنجزه، أراد أن يؤكد روح الإبداع ويبرز الوعي عند المحتجين، داعيا في الأخير إلى تفادي أشكال الاحتجاج الأخيرة التي ظهرت في مختلف المدن الجزائرية، كالرقص والغناء أثناء المسيرات السلمية، على أن يكون صوت الشعب واحد ولديه فكرة واحدة ليوصلها إلى المعنيين الذين عليهم أن يغيروا من ذهنياتهم البالية والتقليدية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.