بن زينة ل” الاتحاد”: تريثوا إلى غاية إنتخاب الرئيس القادم..    ذراع: 140 راغبا في الترشح للإنتخابات الرئاسية    لعل وعسى .. !    التونسيون يحتفلون ب “النصر العظيم” للديمقراطية    عمران غرداية يستهوي الألمان    المهرجان الوطني للموسيقى العصرية: الطبعة ال18 بوهران ما بين 25 و30 ديسمبر    مركب “توسيالي” للحديد والصلب يصدر أول شحنة لأنابيب النقل الكبرى نحو بلجيكا    وزير الفلاحة : قانون المالية 2020 يتضمن تحفيزات مهمة للاستثمار في القطاع    بوزيان مهماه للإذاعة : قانون المحروقات لم يكن لينتظر التأجيل وهذه هي امتيازاته    مدن ذكية: إطلاق مشاريع لحلول مبتكرة قبل نهاية 2019    الطيب بوزيد يرهن تطوير الجامعة بمراجعة القانون التوجيهي للتعليم العالي ونصوصه التطبيقية    شراع / اولمبياد2020: إجماع على تحسن المستوى الافريقي ونهاية هيمنة منتخبات شمال إفريقيا    مانشيستر سيتي: محرز أحسن لاعب في شهر سبتمبر    افتتاح فعاليات الصالون الوطني للنشاط المصغر غدا الثلاثاء بالجزائر العاصمة    دعوة إلى بذل المزيد من الجهود للرقي بالتعاون البرلماني بين دول منظمة التعاون الإسلامي    شنين : لازال المواطنين يتظاهرون منذ سبعة أشهر دون أي قطرة دم أو صدام مع قوات الامن.    منح3 علماء جائزة نوبل للاقتصاد    كوليبالي مدافع نابولي يحارب العنصرية بهذه الطريقة    قائمة ال23 الخاصة بالمنتخب المحلي تحسبا لمواجهة المغرب    بمشاركة فنانين عالمين … افتتاح معرض جماعي “لقاء هنا وهناك”بقصر رياس البحر    كرة القدم/الجزائر-كولومبيا: "الخضر" أمام منافس عنيد    مقتل خمسة أشخاص وإصابة 111 آخرين نهاية الأسبوع الفارط    فنون قتالية مختلطة: الجزائري عيشاني يطمح إلى انتزاع لقب "بطل الابطال" بإيرلندا قريبا    المهرجان الدولي ال11 للموسيقى السمفونية: أداء راق للفرق التشيكية والمصرية والفرنسية    هزة أرضية بقوة 3 بولاية بجاية    توقيف 6 عناصر دعم للجماعات الإرهابية بكل من باتنة وبسكرة وتمنراست    غلام الله يشارك في أشغال المؤتمر العالمي لدور وهيئات الإفتاء في العالم بالقاهرة    إرجاء تسليم مشروع قانون المحروقات إلى البرلمان    توزيع 623 وحدة سكنية من مختلف الصيغ بجيجل    بلمهدي: حان وقت نشر ثقافة السلم و الحوار    أسعار النفط في منحى تنازلي    أمطار رعدية على 05 ولايات داخلية    المصادقة على مشروعي قانوني المالية 2020 والمحروقات    عجز في الأساتذة بثانويات الرائد فراج ومراح والأمير خالد    رفع التجميد عن مشاريع الجنوب والهضاب العليا    قيس سعيد‮ ‬يحيّي‮ ‬الجزائريين    ‭ ‬الأفسيو‮ ‬يدعم مراجعة قاعدة‮ ‬51‮/‬49‮ ‬    مركز‮ ‬VSF‮ ‬يتوقف بسبب الإنترنت    صناعة مكملات غذائية من حليب أطفال منتهي الصلاحية    3 قتلى و20 جريحا في حوادث المرور    مساع باكستانية لنزع فتيل الحرب بين إيران والسعودية    دورة دولية لرسم الخرائط المتعلقة بالأمراض المنقولة بالحشرات    وزير الداخلية والجماعات المحلية ، صلاح الدين دحمون    تسجيل 9 حالات إصابة ببعوض النمر ببومرداس    فوز ثمين لأبناء روسيكادا    «الفايبر» يقود أم ل5 أطفال وصديقها إلى الزنزانة بتهمة الزنا بالمحقن    العرب .. جسد بلا رأس ولا أطراف    «الوات» يضيع الصدارة والسريع يعود بنقطة ثمينة    ملتقى دولي حول الأغنية القبائلية والبربرية    الفحص المبكر سلاح لمجابهة سرطان الثدي    الحوش تحيي ذكرى وفاة شيخ الطريقة القادرية    حلمت بابتلاع خاتمها فاكتشفت المفاجأة الكبرى    النحل يعيق إقلاع طائرة لساعات    في رحاب آية    “وَالْجَارِ ذِي الْقُرْبَى”    أحاديث قدسية    أدوية محظورة أوروبيا مروّجة وطنيا    محمد رغيس يعلن انفصاله عن زوجته ويوجه رسالة مؤثرة لابنته    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أنا مع الحراك الشعبي قلبا و قالبا و على الفنانين دعم المظاهرات السلمية
الممثل علاوة زرماني :
نشر في الجمهورية يوم 16 - 04 - 2019

لم يفوت الفنان علاوة زرماني فرصة المشاركة ضمن مسيرات الحراك الشعبي فكان من بين المشاركين الأوائل سواء ضمن مظاهرات الجمعة أو الوقفات الاحتجاجية التي جمعت فناني قسنطينة أمام المسرح الجهوي محمد الطاهر الفرقاني ، و التي جاءت دعما للمطالب الشعبية و المظاهرات المليونية بكل أنحاء الوطن.
و لأن الأهداف واحدة و المطالب واحدة ، فكان لا بد من الفنانين الوقوف جنبا إلى جنب رفقة أبناء الوطن، وهو ما كشفه الفنان المسرحي علاوة زرماني الذي أكد أنه مع الحراك قلبا و قالبا من أجل مستقبل الشباب و هذا الوطن الغالي، و لأنها فرصة التغيير فمن واجب الجميع حسبه أن يبقوا صامدين ، خاصة و أن هذه الفرصة و إن ضاعت فمن المستحيل أن نستطيع بعدها رفع رؤوسنا وإن تطلب أن نموت من الأفضل أن نموت ولا نرجع للوراء، فهذا الحراك يتطلب حسب زرماني مواقف ومشاركة واسعة لكلّ الفنانين والمثقفين الذين لهم وزن بالمجتمع، ما يزيد من حدة الضغط، إلى جانب الفئات الشعبية.
وعن مطالبهم كفنانين أوضح علاوة زرماني أن حال الفنان مثل حال أي مواطن جزائري يتطلع إلى غد أفضل و جزائر قوية يسودها العدل و الديمقراطية بعيدا عن كل أشكال الفساد الذي بات مرضا خطيرا ينهش خيرات البلاد و العباد، أما بالنسبة له كفنان فهو بدأ النضال في السبعينات من القرن الماضي على ركح مسرح قسنطينة من خلال تناوله رفقة زملائه من الفنانين للمشاكل آنذاك، والتاريخ يشهد على طرده رفقة عدد منهم أمثال جمال دكار، عنتر هلال حسان بوبريوة ، عبد الحميد حباطي، عمار محسن،عيسى رداف و فاطمة حليلو على خلفية تناولهم لعمل ينتقد ممارسات داخل تعاونية الخدمات الفلاحية والديوان الوطني لتسويق الخضر والفواكه التي أضرت بالمستهلكين في عهد النظام الاشتراكي، وبعد عودتهم للمسرح سنة 1976 واصلوا رفع مطالبهم على الرغم من أن أغلبية الفنانين الجزائريين تجرعوا مرارة القهر و عانوا كثيرا من أوضاع متعفنة تحكمها "المعريفة " و الرشوة من أجل العمل.
هذا و قد عبر علاوة عن دهشته من الحراك الشعبي السلمي الذي أعطى درسا للعالم بأسره ، من خلال مظاهر التنظيم والشعارات، التي جعلت من العالم يتحدث عن الجزائريين و مستواهم العالي الذي سد كل الذرائع أمام الفاسدين و المشككين في هذا الشعب الذي سيحقق النصر لا محالة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.