عن عمر ناهز ال91‮ ‬سنة    على خلفية إبرام صفقة مشبوهة    الفن الجزائري المعاصر يعرض بنيويورك    مع انتشار فيروس‮ ‬كورونا‮ ‬    في‮ ‬حصيلة جديدة    مجلس الأمة حاضراً‮ ‬في‮ ‬تونس    للحفاظ على الزخم المحقق بمقاطعات البلاد    التصويت على منح الثقة لحكومة الفخاخ اليوم‮ ‬    يقترب من الصدارة بعد الإطاحة بالبطل‭ ‬    حضور نحو‮ ‬50‮ ‬ألف مشجع    توضيحات مجلس قضاء البليدة‮ ‬    خلال السنة الماضية بمستغانم    مير آخر في‮ ‬السجن    ثلاثة سفراء عند راوية    المنتجون مرتاحون لقرار الرئيس    وزير العمل‮ ‬يلتقي‮ ‬الرئيس التنفيذي‮ ‬لمجموعة‮ ‬أوريدو‮ ‬    على مستوى قباضات الضرائب ومكاتب البريد    طبيب عربي‮ ‬يعلن توصله لدواء ل كورونا‮ ‬    منح شهادات التخصيص ل 120 ألف مكتتب الأسبوع القادم    بحث سبل التعاون البيئي مع بريطانيا والاتحاد الأوروبي    الكشف عن مسودة الدستور بعد 15 يوما    مخطط استعجالي لاستكمال المشاريع المتوقفة وإطلاق البرنامج الجديد    زيارة موجهة لوسائل الإعلام    الكشف عن مخبأ يحتوي على مسدسين و4 مخازن ذخيرة بالمسيلة    فضاءات للمؤسسات الناشئة بالمناطق الصناعية    إطلاق قافلة مساعدات إنسانية لفائدة الشعب الليبي    5 و10 سنوات سجنا لعصابة سرقة المركبات    الحوار السياسي الليبي ينطلق اليوم بجنيف    حجز 979 قرصا مهلوسا    الجزائر تشرع في تصدير البنزين العام المقبل    استفادة 150 طالبا من جامعة محمد بوضياف من المشروع    تزييف الحقائق شكل آخر من القرصنة    حسابات الفايسبوك أكثر عرضة للقرصنة    15 قضية قرصنة خلال سنة أغلبها لغرض الابتزاز    حجز 120 قرص مهلوس لدى مروج بالشلف    الغاز ل 200 عائلة بجديوية    احتجاج للمطالبة بفتح أبواب معهد الأمن الصناعي    يطاللبون رفع التجميد عن شهادة الكفاءة المهنية طلبة الحقوق    « نطالب بشبكة توزيع قوية تخدم الإنتاج المسرحي الجيد»    «أميل أكثر إلى التلفزيون و أهتم في أفلامي بالمواضيع الاجتماعية»    تسليم 720 وثيقة من أرشيف الشهيد عميروش لمتحف تيزي وزو    صحراوي مستاء من قرين بسبب المستحقات العالقة    عقيد ومساعدية يستأنفان وعباس يشحن المعنويات    الفيفا تسرح مرباح لنادي الشابة التونسي    الصحة العمومية تتدعم ب422 طبيبا أخصائيا    الغيابات هاجس حموش    أهلي البرج في مفترق الطرق    الضغط يزداد على الإدارة والطاقم الفني    مسؤولية الأولياء غرس قيم الرياضة لدى الأطفال    تتويج 4 أسماء أدبية جزائرية    إقبال كبير على الورشات    تواصل ندوات الصالون الثقافي    تأمين مضخة الأنسولين ضرورة    الحرص على طلب العلم والصبر على تحصيله    مدار الأعمال على رجاء القَبول    أسباب حبس ومنع نزول المطر    المستقبل الماضي    دموع من أجل النبي- (صلى الله عليه وسلم)    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"جدار" الأحزاب
نشر في الجمهورية يوم 25 - 04 - 2019

أحزابنا ليست بألف خير تشكيلاتنا السياسية دب فيها الخلاف وامتد وهجها إلى القيادات الكبيرة فيها وخرج إلى العلن ما كان مستترا بحكم المساطر الداخلية فيها.. أحزابنا تصدعت جدرانها وكأننا امام قصة جدار برلين الذي ضمد برهة وانهار زمنا واضحى في حكم التاريخ يصنع وحدة شعب ألماني مزقته السياسة الدولية بحرها وبرودتها.. الحراك الشعبي التاريخي دخل إلى الأحزاب ولم يستأذن أيا من مناضليها أو قياداتها أو حتى اصغر بواب فيها لأنه بالبساطة المعهودة مشار شعبي نقل تحرره الفكري والسياسي إلى منصات كل الأحزاب وبدا المنتمون إليها يخرجون ملفاتهم في كل مرة وبمروءة وحين تراهم يتبادلون اللكمات والعبارات نابيها وعنيفها كلما دعت جمعية عامة لهم أو مؤتمر عادي أو استثنائي لتحديد المصائر رغم حساسية الدوائر..
قد يعتبر الواحد منا أن الضراعات التي طفت إلى سطوح الأحزاب "ظاهرة صحية" وقد يتكلم آخر بأنها لا تعدو أن تكون موجة عاتية سرعان ما ينخفض مستواها وقد يفسر فلانا من الدهماء أو النخبة أن الحراك حرك الكامن من القواعد الحزبية لتكون عبرة لأحزاب أخرى لاستعادة قواها وإعادة التموقع من جديد..
فمهما يكن ألف مثلما يحلو لمناطقة الرياضيات.. فالأحزاب لم تعد هي الأخرى وعاءا للديمقراطية الداخلية لما اضبحت تكابده من أعراض أمراض السياسة والتهميش والاقصاء للكفاءات والنزهاء من ابناء وبنات الوطن الدين يركبون موجة النضال ليس في المواسم والأعياد بقدر ما يركبونها في نبضات قلوبهم الطافحة بالاخلاص للجزائر قبل الوفاء أو الولاء للاجساد ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.