إحباط هجرة غير شرعية ل 16 حراقا بسواحل عنابة        كيف تشاهد قناة “تايم سبورت” المصرية الناقلة لأمم أفريقيا بالتفصيل    تهاطل أمطار رعدية بالولايات الشرقية بداية من الغد السبت    حجز وإتلاف أزيد من 4 قناطير من اللحوم الفاسدة    سنتين حبسا نافذا لمشعودة تدفن طلاسمها وسط قبور القبية    مولودية الجزائر تواجه ميلان أو السيتي في المئوية    مسيرة سلمية للمطالبة بالتغيير وإرساء دولة الحق والقانون    ليبيا.. من يعطّل الحل؟!    توقيف عنصر دعم الجماعات المسلحة بتلمسان    إلغاء 12 استفادة من حق الامتياز للاستثمار وغلق 03 مرامل    الجزائر تتسلم شهادة من منظمة الصحة بجنيف    سلطنة عمان وأطراف أخرى تسعى للتهدئة    10 دول تتدخّل في ليبيا وتقدم السلاح والمال!    في عشر رمضان الأواخر.. الجزائريون يأمرون العصابة بعتق الوطن    تطوير الإستثمارات لضمان قاعدة صناعية قوية بورقلة    توقع إنتاج 2 7 مليون قنطار بقالمة    ''أوريدو'' تواصل مقاسمة أجواء رمضان مع عمالها    متوفرة على بوابتها MobiliStore" " موبيليس " يمنح زبائنه اشتراكا مجانيا في الألعاب طيلة رمضان    77 راغبا في الترشح بينهم ثلاثة رؤساء أحزاب    نحو توزيع 600 سكن عمومي إيجاري بخنشلة    الأولوية للمشاريع التي تقدم الخدمة العمومية للمواطن    البرج: هلاك طفل تحت عجلات شاحنة والده بالحمادية    مصالح الشرطة الناصرية تضبط متورطين سرقوا 1530 وحدة زوج أحذية من محل بالجزائر العاصمة    اللقاء الجماعي رقم 365    العبادات والقِيَم الدينية    كان إذا دخل العشر شدّ مئزره وأحيا ليله وأيقظ أهله    ترك الحرام فخرج من جسده المسك    أحافظ فالعداث ذالتقاليد وامعاون فالخير وامجمل نتخامين    تيريزا ماي تفشل في تمرير خطة الخروج من الاتحاد الأوروبي    «لافارج هولسيم الجزائر» تعرض حصيلة إنجازات عشرية    الرئيس الفلسطيني يراسل زعيم كوريا الشمالية    فرص العمل متاحة أمام توسيع المشاريع الاستثمارية    مشاركة الأندية ا3 الأولى في البطولة والمتوّج بكأس الجمهورية في منافسة دولية واحدة    تحديد تاريخ إنطلاق البطولة الوطنية    معاقبة مولودية بجاية بمقابلتين دون جمهور    «الميدان سيفصل في أمور اللقب»    صديق "عمر الزاهي" يكشف عن حادثة مثيرة وقعت بينه وبين الرئيس السابق بوتفليقة!    عطال يكشف عن منصبه المفضل    الحلقة الأولى من “مشاعر” تتجاوز 5 مليون مشاهدة على “اليوتيوب”    براهيمي في طريقه لعملاق فرنسا    انطلاق مسابقة "مبادرة لحفظ كتاب الله و الحديث النبوي" بفيض البطمة    خارجية الصين تخرج عن صمتها وتتحدث عن أزمة “هواوي”    الخطاب الديني في برامج الإعلام الجزائري خلال رمضان    وقعت في فخ الأخطاء الإخراجية    فيسبوك تلغي أكثر من 3 مليارات "حساب وهمي"    مرض مجهول يصيب محصولا للعدس بالولاية    الفريق قايد صالح يؤكد التزامه بالمهام الدستورية ويوضح: "لا طموحات سياسية لنا سوى خدمة بلادنا"    توفي قبل 8 أشهر بمقدونيا: سفارة الجزائر برومانيا تتكفل بنقل جثمان «خالد زريمة» إلى الجزائر    اللجنة القانونية تعرض تقريرها النهائي لرفع الحصانة عن بركات وولد عباس الأربعاء المقبل    الجزائر تتسلم شهادة من طرف المنظمة العالمية للصحة بجنيف تثبت قضائها على الملاريا    النفط يتعافى لكنه بصدد أكبر خسارة أسبوعية في 2019    “ليالي الجزائر” تستضيف تراث ولايات الوسط    حماية الدولة للتراث بالجلفة ... آليات قانونية وموروث ينتظر تحركا    الأمن العام السعودي يدعو لعدم أداء العمرة خلال العشر الأواخر من رمضان    من "حمزة" إلى الرئاسة    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"جدار" الأحزاب
نشر في الجمهورية يوم 25 - 04 - 2019

أحزابنا ليست بألف خير تشكيلاتنا السياسية دب فيها الخلاف وامتد وهجها إلى القيادات الكبيرة فيها وخرج إلى العلن ما كان مستترا بحكم المساطر الداخلية فيها.. أحزابنا تصدعت جدرانها وكأننا امام قصة جدار برلين الذي ضمد برهة وانهار زمنا واضحى في حكم التاريخ يصنع وحدة شعب ألماني مزقته السياسة الدولية بحرها وبرودتها.. الحراك الشعبي التاريخي دخل إلى الأحزاب ولم يستأذن أيا من مناضليها أو قياداتها أو حتى اصغر بواب فيها لأنه بالبساطة المعهودة مشار شعبي نقل تحرره الفكري والسياسي إلى منصات كل الأحزاب وبدا المنتمون إليها يخرجون ملفاتهم في كل مرة وبمروءة وحين تراهم يتبادلون اللكمات والعبارات نابيها وعنيفها كلما دعت جمعية عامة لهم أو مؤتمر عادي أو استثنائي لتحديد المصائر رغم حساسية الدوائر..
قد يعتبر الواحد منا أن الضراعات التي طفت إلى سطوح الأحزاب "ظاهرة صحية" وقد يتكلم آخر بأنها لا تعدو أن تكون موجة عاتية سرعان ما ينخفض مستواها وقد يفسر فلانا من الدهماء أو النخبة أن الحراك حرك الكامن من القواعد الحزبية لتكون عبرة لأحزاب أخرى لاستعادة قواها وإعادة التموقع من جديد..
فمهما يكن ألف مثلما يحلو لمناطقة الرياضيات.. فالأحزاب لم تعد هي الأخرى وعاءا للديمقراطية الداخلية لما اضبحت تكابده من أعراض أمراض السياسة والتهميش والاقصاء للكفاءات والنزهاء من ابناء وبنات الوطن الدين يركبون موجة النضال ليس في المواسم والأعياد بقدر ما يركبونها في نبضات قلوبهم الطافحة بالاخلاص للجزائر قبل الوفاء أو الولاء للاجساد ..


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.