النفط يعود للارتفاع    مرحلة مضطربة في أسواق النفط لا تسمح بتوقعات دقيقة    عودة الحياة إلى طبيعتها في فلسطين مع إنحسار كورونا    رثاء الأمة العربية وشرط نهضتها    وفاة 3 أشخاص وجرح 184 آخرين في حوادث المرور خلال 48 ساعة    باتنة: جريمة قتل في أول أيام العيد    الأستاذ الدكتور رشيد ميموني: كورونا تؤذن بنهاية العولمة والنيوليبرالية    الثبات بعد رمضان    صيام ستة أيام من شوال    قضاء الصيام    المغرب يحصي 62 إصابة جديدة بوباء " كورونا"    سوناطراك تنفي خبر عودة جميع موظفيها للعمل.. وتوضح    الروائي سمير قاسيمي ينشط ورشات كتابة افتراضية    حلفاية: عدة رؤوس كبيرة ستسقط    فلسطين تعلن فتح المساجد والكنائس اعتبارا من الغد مع مراعاة إجراءات السلامة    وزارة الصحة تحذر من التسيب خلال موسم الاصطياف    قسنطينة: توقيف 118 مخالفا للحجز في أول أيام العيد    157 حافلة لنقل مستخدمي الصحة بالجزائر العاصمة    روسيا : لن نسمح بخصخصة القمر ..بعد مشروع قانون امريكي لإستخراج الثروات الطبيعية منه    وزيرة الثقافة تتضامن مع الفنان المسرحي حكيم دكار بعد اصابته لفيروس “كورونا”    إسبانيا تكشف عن موعد إستقبال السياح الأجانب    إسبانيا تعلن موعد إستقبال السياح الأجانب    “غلطة سراي” يُحدد قيمة “فيغولي” !    العاصمة: "سيال" تقطع المياه عن حي عبان رمضان بالدار البيضاء في عز عيد "كورونا"!    أم البواقي : غرامة بمليون سنتيم لمواطن لم يرتدي القناع الواقي    وزارة التجارة : نسبة المداومة بلغت 99 بالمائة خلال اليوم الأول من عيد الفطر    تغيير العملة الوطنية ليس حلا لاسترجاع الكتلة النقدية    وصول ناقلة نفط إيرانية إلى فنزويلا وسط التوتر مع الولايات المتحدة    وفاة التمساح زحل الذي نجا من قصف برلين في الحرب العالمية الثانية    بن بوزيد يكشف عن أولويات القطاع بعد رفع الحجر الصحي    فيروس كورونا: أضاليل وأكاذيب شائعة    ميلان يُشيد ب “بن ناصر” ويصفه باللاعب العنيد !    أمطار رعدية على هذه الولايات!    وزير الاتصال يثمن جهود عمال القطاع في مختلف المؤسسات الإعلامية    ترامب يهنئ المسلمين بعيد الفطر المبارك    عائلة “إتحاد العاصمة” تهنئ الجزائريين بحلول عيد الفطر    رياح قوية ورداءة في الرؤية على هذه الولايات!    مستغانم: محصول قياسي من البطاطا الموسمية    زلزال قوته 5.8 درجة قرب عاصمة نيوزيلندا    مباراة ليفربول وأتلتيكو مدريد تسببت في مقتل 41 شخصا    عمرو دياب يخضع لفحص عاجل لفيروس كورونا لهذا السبب!    الرئيس تبون يهنئ أفراد الجيش والاطقم الطبية    بعزيز يشكر قناة النهار على برنامج ضياف ربي    أي مستقبل للأفالان والأرندي؟    سفيرة الجزائر بكينيا تهنئ الجزائريين بعيد الفطر    وزير الاتصال يثمن جهود عمال القطاع في مختلف المؤسسات الإعلامية    الدراما تعاني بين عالم الموضة وقلة الفرص    إصابة الفنان حكيم دكار بفيروس كورونا    الوزير الأول يهنئ الجزائريين بحلول عيد الفطر    مجمع “النهار” يهنئ الجزائريين والمسلمين بعيد الفطر المبارك    الجزائر وجل الدول الإسلامية تحتفل بعيد الفطر المبارك    عيد الفطر في ظل كورونا.. مساجد بدون مصلين وتكبيرات وتسبيحات تبث عبر المآذن    وزير التجارة يهنئ الجزائريين بعيد الفطر المبارك    قديورة يتبرع ب 20 الف جنيه إسترليني لصالح لاعبة التنس الجزائرية "إيناس إيبو"    قطوف من رياض الفكر والثقافة    اكاديمية الجوهرة بتموشنت واجهة لخلق المواهب    في الوقت التي باشرت فيه بعض فرق المحترف الأول التفاوض حول الرتب    "أصبحنا نواجه المجهول ونريد قرار حاسما حول مستقبل البطولة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التربية في الإسلام أفضل السبل للرجوع إلى المولى عزّ وجل
فضيلة الأستاذ أحمد معزوز يختتم سلسلة الدروس المحمدية بالزاوية البلقايدية بوهران
نشر في الجمهورية يوم 27 - 05 - 2019

اختتمت سهرة أول أمس فعاليات الطبعة ال14 لسلسلة الدروس المحمدية بالزاوية البلقايدية بسيدي معروف وهران، وقد نشط الدرس الختامي الذي عرف حضور السلطات الولائية والمحلية والعسكرية وجمع غفير من طلبة الزاوية والمصلين، فضيلة الأستاذ أحمد معزوز من الزواية البلقايدية، بعنوان «الرجوع إلى الله» مقدما في محاضرة قيمة، معاني الرجوع إلى المولى عزّ وجل وكيف ننيب إليه ونذكره وما هي الأساليب والطرق التي اتبعها النبي المصطفى عليه أزكى الصلاة والتسليم، في الرجوع إلى الخالق البارئ وما هي عواقب ذلك على حياة المسلمين.
حيث ذكر شيوخنا وسلفنا الله تبارك وتعالى أناء الليل والنهار، ورجعوا رجوعا إليه لا التفاتة لغيره، وبالتالي فإن الإنابة إلى الله مانعة من العذاب في الدنيا والآخرة، الفرار إلى الله علامة على سابق محبة الله لأمة حبيبه صلى الله عليه وسلم، لا يتحقق الرجوع إلى الله بأكمل صوره، إلا على يد من أناب إلى الله إنابة حقيقية، إذا تربى القلب على الرجوع إلى الله، صلحت جميع الجوارح، في شتى ميادين التربية، إن التغيير إلى الأحسن، والذي ينشده الجميع، إنما يبدأ بتغيير أنفسنا وتربيتها وتزكيتها حتى تظهر آثار ذلك التغيير، على المجتمع كله، إن التربية في الإسلام، هي الرجوع إلى الله، بدوام المراقبة أو المشاهدة وهي الإحسان وهي أن تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك. وخلصنا أن اختيار التربية في الإسلام كمحور، حاجة الأمة إلى اليوم تماما، فالتربية في الإسلام هي الرجوع إلى الله، فإذا أردنا للمجتمع أن يتربى وجب علينا ان نرده إلى الله، وهي مهمة مشايخ التربية والسلوك، وراثة نبوية عن سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم. بقدر ما رجعنا إلى الله في أقوالنا وأفعالنا بقدر ما ذكرنا الله تعالى بقدر ما اجتمعنا مع أهل الله الذين رجعوا إلى الله بقدر ما تخلقنا بقول الحق سبحانه وتعالى. تجدر الإشارة إلى أن الطبعة الرابعة عشر من سلسلة الدروس المحمدية، تمحورت حول موضوع «التربية في الإسلام» مصداقا لقوله عزّ وجل، «إن الله يأمر بالعدل والإحسان وإيتاء ذي القربي وينهى عن الفحشاء والمنكر والبغي يعظكم لعلم تذكرون» (سورة النحل). كما تميزت هذه الطبعة مشاركة كوكبة من علماء وفقهاء الشريعة الإسلامية من الوطن العربي على غرار الجزائر وتونس ومصر وسورية واليمن والكويت ولبنان والأردن وموريتانيا.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.