ورشة عمل حول «الدفع بعدم الدستورية» الثلاثاء القادم    إنهاء مهام 22 واليا وواليا منتدبا    الرئيس التركي أردوغان في زيارة صداقة وعمل إلى الجزائر اليوم    المتحف الفلاحي لسيدي بلعباس في بريطانيا خلال مارس    تحيين النصوص القانونية للتجارة أمام طاولة الوزير الأول مارس القادم    هلع وخوف تغذيه إشاعات متداولة عبر «الفايسبوك»    حريصون على إيجاد حلول للصعوبات التي تواجه المواطن    طوارئ في الجزائر لحقن دماء الليبيين    حجز مخدرات وتوقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية    منتجو الحمضيات متذمّرون ويطالبون بتفعيل آليات التّصدير    استقرار معدل التضخم السنوي في الجزائر عند 0.2 بالمائة في 2019    هذه الملفات التي سيتم تباحثها خلال زيارة أردوغان إلى الجزائر    مكتتبو “عدل 1” في “وقفة الغضب” أمام مقر وزارة السكن    مقري يدعو إلى الحفاظ على أمن واستقرار    المغرب يلعب الوقت الضائع بحثا عن شرعية الاحتلال    هلاك 22 شخصا في زلزال قوي شرق البلاد    دفاع ترامب يباشر مرافعاته أمام مجلس الشيوخ    أول تعليق لبن طالب بعد مشاركته أساسيا مع نيوكاسل    شبيبة القبائل تنهار أمام فيتا كلوب وتقصى    8 ولايات تعرض 13 صنفا من أجود المنتجات    بكائية الغريب    بطولة الجزائر للجيدو (أكابر): سيطرة مصارعي المجمع البترولي على منافسات اليوم الثالث و الأخير    المنتخب الوطني يواجه أنغولا للفوز بالمركز الثالث    إنتخاب خمسة أعضاء جُدد في المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية    فتح 6 تخصصات جديدة و2245 منصب تكويني    خبرة «العميد» في مواجهة طموح وداد بوفاريك    هزيمة ثقيلة لشبيبة القبائل في الكونغو    الدكتور بن أشنهو: “السهر على تحسين ظروف العمل بالنسبة لفرق المناوبات الليلية”    الوزارة الأولى: أذناب اللوبيات وراء إشاعة "وكالة أليغوري"    انتشار فيروس كورونا ب 15 بلدا من بينها دولة عربية    وفاة امرأة اختناقا بغاز أحادي الكربون ببني مسوس بالعاصمة    الإطاحة ببارون مخدرات ببشار    مكافحة السرطان: التأكيد على ضرورة تعزيز التكوين المتواصل للمساعدين الطبيين    أردوغان: سنبني منازل لمتضرري الزلزال ولن نترك أحداً بلا مأوى    تصريحات ماكرون حول حرب الجزائر تثير غضب اليمين الفرنسي    وزارة الصحة تسطر خارطة طريق جديدة بمصالح الاستعجالات والنساء الحوامل    #البصرة_تقمع: غضب في العراق بعد اقتحام ساحات التظاهرات    الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سفينة النجاة للمجتمع    وكم من مريد للخير لم يصبه    كيفية تحصيل الندم    تكريم و ترحم على روح المطرب معطوب لوناس    توظيف 3 حراس لحماية الموقع الأثري في تيفاش بتبسة    أهالي ضحايا الطائرة الأوكرانية يقاضون الحرس الثوري الإيراني وخامنئي    المحترف الثاني: وداد تلمسان 0-0 شبيبة بجاية (النقل المباشر)    محمد الداوي: “الجزائر أصبحت قبلة للدبلوماسية الدولية”    مستغانم تحتضن الطبعة الثالثة للمهرجان الوطني لشعر الشباب    الصين تعلن حالة الطوارئ القصوى بسبب انتشار فيروس كورونا    مهرجان مالمو يفتح باب تسجيل الأفلام لدورته العاشرة    رزيق:”سنقضي على مشكل المضاربة في الأسعار خلال رمضان”    الصين.. ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى 41 شخصا    جرح 3 أشخاص في حريق بالمدية    إرادة في البروز رغم نقص الإمكانيات    القرصنة تنخر الاقتصاد    المطالبة بإنجاز دراسات أكاديمية حول أعمال الفقيد    قيس سعيد يقلّد المجاهدة جميلة بوحيرد وسام الجمهورية    لقاح فيروس كورونا قد يكون جاهزا خلال 3 أشهر    نافذة للزوار والباحثين وفق نظرة جديدة    التعدي على 4 مساجد وتخريبها بالأغواط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«أرفض التدخل في صلاحياتي والمولودية ليست ملكية خاصة»
محيمدة خلادي المدير الفني للفئات الصغرى لمولودية وهران يؤكد بعد انسحابه :
نشر في الجمهورية يوم 09 - 12 - 2019

أكد المدير الفني للفئات الصغرى لمولودية وهران محيمدة خلادي أن استقالته من الفريق لا رجعة فيها ، متحفظا على ذكر السبب الحقيقي الذي جعله ينسحب ، موجها بعض الرسائل المشفرة حول من لم يتجاوب مع طريقة عمله ، كاشفا أن فريق بحجم المولودية ليس ملكية خاصة و يحتاج من كل مؤطر تقديم له الأفضل ، مؤكدا أنه قدم للمولودية حاملا مشروع و لم يأت من أجل «ظلم الأشخاص» ،داعيا بعض الأولياء إلى الاختيار والتوجيه الحسن للنشء بعيدا عن أساليب المحسوبية و المحاباة.
@ بداية ،هل تلقيتم الرد من الإدارة بعد استقالتكم ؟
لحد الساعة لم أتلق أي رد لا بالقبول أو بالرفض ، لكن قراري لا رجعة فيه و لا يمكنني العمل في مثل هذه الظروف ، المولودية فريق عريق غني عن كل تعريف ، يستحق منا عمل دؤوب أو رمي المنشفة ، حاولنا تقديم الأفضل لكن القطار توقف في نصف المسار و أتمنى التوفيق لكل المشرفين على النادي في قادم المشوار.
@ و ماذا عن الأسباب الكامنة وراء استقالتكم ؟
السبب الحقيقي سأذكره في الوقت المناسب ، الفريق يمر بوضع صعب و لا يحتاج منا المزيد من التهويل ، حتى نفهم خطأ ، لكن كل ما أريد قوله ، خلال كل مسيرتي في كرة القدم رفضت مرارا و تكرارا من يتدخل في صلاحياتي ، هذه هي شروطي مع كل من تعاملت معه ، المحاسبة تأتي في حال الخطأ و ليس بفرض الاملاءات في أمور بديهية و بمفهوم خاطئ.
@ هل واجهتك عراقيل و ضغوطات ؟
الداء في الفئات الصغرى واحد و معروف في كل فرقنا و ليس بالمولودية فقط ، في البداية أكدت أن مشروعنا لا ينجح من دون منشآت بسيطة ، امكانيات مادية على غرار العتاد الكامل و موارد بشرية قادرة على تطبيق البرنامج . في الانطلاقة واجهتنا عراقيل ، لكن مع المساعدات التي قدمتها السلطات المعنية بالرياضة عرفنا كيف ننطلق في ظروف مقبولة خاصة بعد تخصيص لنا توقيت مناسب بملعب زبانة للتدريبات عوض ملعب سوالمية الذي يشكل خطر على سلامة اللاعبين . كنا في الطريق لتحسين أمور أخرى على غرار عيادة الفريق لكن القطار توقف في نصف الطريق ، كما لا نخفي عليكم أن التجاوب مع الهيئة المسيرة فيما يخص تحديد القوائم و انتقاء المواهب لم يكن مثلما اتفقنا عليه و يجب أن نشير لنقطة مهمة أيضا.
@ نعم تفضل.....
الرياضة أهدافها نبيلة شريفة تربوية قبل أن تكون تنافسية ، وحتى نجعل من الرياضة حركة فعالة في المجتمع لا بد من أن تتحمل الأسرة مسؤولياتها اتجاه النشء ، ما شاهدته من بعض الأولياء يندى له الجبين ، ليس عيب أن يكون ابنك لا يجيد لعب الكرة ، بل العيب هو أن تفرضه بالقوة على فريق معين والأجدر أن توجهه لاختصاص أو نشاط قادر على التألق فيه ، نحن نعلم أبناءنا المحسوبية و المحاباة منذ نعومة أظافرهم ومن ثمة نلومه حينما تقع الفأس على الرأس ، خلادي حينما قدم للمولودية كان يحمل مشروعا يعود بالفائدة على الفريق و الجهة الغربية ككل ، لا من أجل الظلم و الانتقام كما يصوره البعض اليوم في بعض المنابر للأسف ، ممكن أكون قد أخطأت و لست معصوما من الخطأ لكنني لم أظلم.
@ وعلى ماذا كان يرتكز المشروع و الأهداف المحددة من الإدارة ؟
يشمل تكوين اللاعبين و انشاء مدرسة كروية ذات أسس متينة و تكوين قدامى اللاعبين في مجال التدريب على مدار 3 سنوات قادمة.
@ هل تجاوب مع عملك قدامى اللاعبين ؟
هناك من تجاوب كثيرا و يوجد من هو قادر على الذهاب بعيدا في هذا المجال و هناك من لا يزال يعتقد أن المولودية ملكية خاصة بحكم شرعية الأقدمية وهذه العقلية هي من جعلتنا متأخرين كثيرا ، رغم ذلك نتمنى التوفيق للجميع و لكل مجتهد نصيب.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.