كشف وتدمير مخبأ للجماعات الارهابية بالأخضرية في ولاية البويرة    كلية العلوم بجامعة الجزائر-1 تتضامن بمحلول كحولي    فتح جميع نقاط بيع “أغروديف” لبيع السميد    الحكومة الفلسطينية بحاجة ل120 مليون دولار لمواجهة الوباء    بن ناصر يملك مؤهلات لمنافسة كبار نجوم الساحرة    بسكرة: قافلة مساعدات غذائية تتوجه نحو البليدة    وزير التجارة يوجه تعليمات وأوامر هامة للتجار في أسواق الجملة    تجنيد أزيد من 1500 فوج كشفي للعملية    وفاة شيخ بفيروس كورونا وحملات تعبئة للوقاية    57 إصابة جديدة وحالتا وفاة جديدتان في الجزائر    الدعوة إلى التضامن والأخذ بتوجيهات السلطات الصحية    ضمان التموين بمختلف المواد الغذائية    الحكومة تأمر الولاة بوضع نظام مساعدات استعجالي للمواطنين    تراجع نسبة التضخم في الجزائر الى 1.8 بالمائة    أعضاء “أوبك” يرفضون طلب الجزائر لعقد اجتماعا طارئ    المخابز بوهران مجندة لتوفير الخبز طيلة الحجر الجزئي    توفير قارورات غاز البوتان بثلاث محطات بنزين بالبليدة    الخبير الاقتصادي مولود حدير: فيروس كورونا سيعجل بتنويع الاقتصاد الوطني    تنصيب عبد الرزاق هني أمينا عاما لوزارة البريد    كورونا… من رحمة الله وإن كرهنا    حوالي 320 ألف علبة دواء هيدروكسي كلوروكين متوفرة عما قريب    المؤمنون شهداء الله في الأرض    شرح حديث ثوبان: عليك بكثرة السجود    رياض محرز يخاطب الجزائريين .. “خليك بالبيت”!    مدوار: عودة منافسات البطولة متوقف على مدى تطور الوضع    محمد فارس يعود لمفكرة لازيو الإيطالي من جديد    مالي تنتخب برلمانها.. رغم استمرار أعمال العنف وانتشار وباء كورونا    حسن الظن بالله.. عبادة وسعادة    الدكتور عبد الحميد علاوي: الجمهور له أهمية في الإبداع المسرحي.. وكثير من المخرجين يسقطونه من الحسابات الفنية    مسرح سكيكدة ينظم مسابقة وطنية للأطفال حول فيروس “كورونا”    “الإيسيسكو” تقترح مضامين رقمية في مجالات التربية والعلوم والثقافة    تشافي: مستعد لتدريب برشلونة.. وأريد ضم نيمار    الحكومة تضع أولى خطوات القضاء على سوق "سكوار"!    إذاعة معسكر الجهوية في برامج تحسيسية عن وباء كورونا    الاتحاد الأوروبي لا يستبعد إلغاء دوري الأبطال هذا الموسم    ايداع الصحافي خالد درارني الحبس المؤقت    عبد الحفيظ ميلاط:على الاسرة الجامعية التفكير في حلول لمواجهة شبح السنة البيضاء    تسجيل 51 اصابة جديدة بفيروس كورونا بتونس    تعاونية «اكسلانس» الثقافية ببلعباس تطلق مسابقة الكترونية بشعار «من خشبة بيتنا»    مستغانم: حجز 440 قنطار من السميد والفرينة كانت موجهة للمضاربة    "سيال": دفع الفواتير سيكون على أساس الحصيلة السابقة    محرز: لم أمنح الجزائر 4.5 مليون يورو لمواجهة كورونا    انتحار وزير المالية الألماني توماس شيفر    الاستلاب الثقافي والحضاري..!؟    تلمسان: وفاة شخص وإصابة آخر في حادث مرور بمرسى بن مهيدي    السعودية.. إعتراض صاروخ باليستي في سماء الرياض    الدولي الجزائري يثني على بلماضي    السفير الفلسطيني في الجزائر يؤكد:    يطالبون بضمان تكافؤ الفرص    أونيسي يعزّي منتسبي القطاع وعائلة المرحوم    الزئبق يستقر    5 سنوات حبسا لمروج 280 قرص مهلوس بالضاية    في ظل الجائحة ... فليسعُك بيتك !!    الأساتذة يدعون الطلبة لمتابعة الدروس عن بعد    الأعمال الخيرية والتحسيس في صلب الاهتمام    مفتشون ورجال الأمن في الميدان لتطبيق القرار    حجز 35 قنطارا من "الفرينة" المدعمة    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين أفعال لا أقوال    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمن والنقل والصحة.. ثالوث المعاناة
نقائص تنموية بالجملة في حي الشهيد محمود
نشر في الجمهورية يوم 24 - 02 - 2020

لا يزال حي الشهيد محمود " دوار بوجمعة " التابع لبلدية حاسي بونيف، بحاجة إلى التفاتة جادة من قبل السلطات المحلية من أجل القضاء على جملة النقائص التي نغصت حياة السكان وجعلتهم يرفعون انشغالاتهم إلى مصالح البلدية في الكثير من الأحيان للتدخل وإيجاد حلول لها في مقدمتها التهيئة الحضرية الغائبة عن هذا الحي الذي يضم كثافة سكانية تتجاوز ال 45 آلف نسمة، وقفت عليها "الجمهورية" في زيارة استطلاعية،
حيث يعرف الحي اهتراء في الطرق الداخلية التي تتحول إلى برك من الأوحال بمجرد سقوط الغيث، إضافة إلى غياب المساحات الخضراء وتنامي البنايات الفوضوية التي شوهت المجمع السكني وكانت عاملا في تفشي الكثير من النقاط السوداء على غرار مشكل النظافة وتسربات مياه الصرف الصحي وغيرها .
عزلة بسبب نقص الحافلات
وما زاد من تذمر سكان هذه المنطقة هو مشكل النقل الذي تحول إلى هاجس منذ قرابة السنتين، بسبب قلة وسائل النقل لاسيما حافلات خطي 42 و43 التي لم تعد تلبي الطلب وجعلتهم يكابدون العزلة بمجرد حلول الساعة الخامسة مساء وخلال أيام العطل الأسبوعية ما يجبرهم على ركوب سيارات ال«كلوندستان" مقابل أثمان مرتفعة، أثرت على السكان وخاصة المعوزين وذوي الدخل المحدود، الذين يفضلون أحيانا قطع مسافات طويلة مشيا على الأقدام إلى غاية حاسي بونيف، من أجل ركوب حافلات النقل شبه الحضري للتوجه إلى حي الصباح أو الدار البيضاء، موضحين بأن الأمر ازداد تعقيدا مع استفحال الكلاب الضالة التي تتجول بالطريق الرابط بين حي الشهيد محمود وحاسي بونيف، و هو ما من شأنه تعريض المواطنين إلى الأخطار أثناء تنقلهم في الأماكن الخالية، خاصة وأنه لا يوجد حل بديل في ظل اللامبالاة وغياب الرقابة من قبل مديرية النقل رغم الشكاوى العديدة التي رفعها السكان وجعلتهم يناشدون السلطات الولائية بغية حل الإشكال الذي نغص حياتهم لاسيما فئة الموظفين والطلبة الذين يواجهون صعوبات كبيرة من أجل التنقل .
طبيبة واحدة في المستوصف
كما يعاني السكان من تدني الخدمات الصحية بهذا الحي السكني الذي يعتبر من أكبر الأحياء على مستوى الولاية حيث يضم مستوصفا واحدا تشتغل به طبيبة واحدة ويغلق أبوابه بمجرد حلول الساعة الثانية والنصف زوالا، الأمر الذي يدفع بالكثير من المواطنين الذين هم بحاجة إلى إسعافات أولية للتنقل إلى غاية الأحياء المجاورة من أجل تلقي العلاج أو التوجه نحو المستشفى الجامعي "د. بن زرجب" أو المؤسسة الاستشفائية "أول نوفمبر" بإيسطو، مع العلم بأنه حتى المنتخبين بالمجلس الشعبي الولائي سبق لهم وأن رفعوا المشكل خلال دورة المجلس المنعقدة العام الماضي حيث دعوا مديرية الصحة إلى ضرورة التدخل لتسوية الإشكال الذي لا يزال مطروحا منذ سنوات من خلال تمديد ساعات العمل بالمرفق الصحي وضمان المناوبة ودعمها بمؤسسة للصحة الجوارية للتكفل الأمثل بالمرضى.
تعثر إنجاز مقر الأمن
يأتي هذا دون أن ننسى إلى معاناة السكان من مشكل الأمن وكثرة الاعتداءات والسرقات التي يتعرضون لها بسبب تعثر مشروع إنجاز مقر الأمن الحضري الذي هو بحاجة إلى تفعيل أشغاله حتى يسلم في أقرب الآجال خاصة وأنه يعتبر جد هام لحي يضم كثافة سكانية تتجاوز ال 45 ألف نسمة حسبما أكده قاطنو " دوار بوجمعة " الذين صرحوا بأنهم بحاجة ماسة إلى فتحه بغية وضع حد لجماعات الأشرار ومن خلال ذلك حمايتهم حماية ممتلكاتهم .
ميزانية ضعيفة وانشغالات متزايدة
ولدى رفعنا انشغالات سكان حي "الشهيد محمود" إلى رئيس بلدية حاسي بونيف السيد بن عبيت أكد حقيقة هذه النقائص التي لا تزال مسجلة بالحي منها : الطرق مشيرا إلى أن الحي عرف عدة عمليات خاصة بإعادة الاعتبار للطرق ومن المنتظر تواصلها خلال الأيام القليلة المقبلة لتمس مناطق أخرى بالجهة بمجرد انتهاء الإجراءات الإدارية الخاصة بالصفقة حيث ستمس حي اللوز وحي 2200 مسكن، مضيفا أن المشكل الذي صادفوه يتعلق الميزانية الضعيفة للبلدية والتي لا تمكنهم من إنجاز عدة عمليات على مستوى المنطقة ما يجعلهم
بحاجة إلى الإعانات لتغطية المشاريع التنموية، موضحا أن حي "
الشهيد محمود" يعاني من مشكل النقل الذي لا زال يثير استياء المواطنين موضحا أن رئيس دائرة بئر الجير وبلدية حاسي بونيف وجهت في هذا الإطار عدة إرساليات إلى مديرية النقل من أجل التدخل وتسوية هذا المشكل إلا أن الوضع لا يزال على حاله، أما بالنسبة للمستوصف الذي يغلق أبوابه على الساعة الثانية والنصف ، فأشار إلى أن المرفق الصحي به طبيبة واحدة وتنتهي فترة دوامها خلال هذا التوقيت وهو ما يستدعي تدخل مديرية الصحة من أجل تسوية الوضعية لا سيما وأن المستوصف لا يلبي الطلب مقارنة بتعداد السكان، مؤكدا بأن أكبر نقطة سوداء تعاني منها المنطقة هي السوق التي رفض أزيد من 100 تاجر دخولها رغم أنها مهيأة وفضلوا النشاط بطريقة عشوائية غير مبالين بالقانون، كاشفا بأن مصالحه ستقوم قبل حلول شهر رمضان المبارك بعملية واسعة بالتنسيق مع مصالح الأمن لإدخالهم إلى المرفق التجاري بغية ضبط الممارسات التجارية والقضاء على الفوضى التي عمت هذا المكان.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.