والي جيجل يقرر إيقاف مير بلدية برج الطهر تحفظيا    توقع إنتاج مليون وثمانمائة ألف قنطار من الحبوب بباتنة    أسماك غير مكتملة النمو تغزو أسواق مستغانم    رابطة نشاطات الهواء الطلق تطلق قافلة الدعم النفسي للأطفال بالمسيلة    «روبورتاج عديم المهنية وضعيف الحبكة»    المغرب يتعمّد تأجيل محاكمات الأسرى ويستمر في سياسة الانتقام و التضييق    وفاة شاب بصعقة كهربائية    مصرع درّاج في حادث سير    بحث تطورات الأزمة الليبية ومستجدات الوباء    تونس تبحث مطالبة فرنسا بالاعتذار عن جرائمها ضد شعبها    إعتبرها حملة لتشويه سمعة النادي    فرانس فوتبول تثني على النجم الجزائري    لمواصلة محاربة فيروس كورونا    ذات طابع خيري وتضامني    إجراءات جديدة لمنح الأراضي فلاحية للمستثمرين    قال انها ستبقى الممول المفضل لأوروبا بالغاز...عرقاب:    ناصري يكشف تفاصيل إنجاز المشاريع    البداية باستئناف بعض النشاطات الاقتصادية والتجارية غدا    في قضية تحويل اراضي فلاحية    جراد ينوه بمجهودات الجيش الأبيض    القضاء على إرهابي خطير بعين تموشنت    الانهيارات تتواصل بالقصبة والمسؤولين يتفرجون ؟    لبنان ترحل رعاياها    أول صلاة جمعة في المسجد الأقصى    انطلاق فترة الراحة البيولوجية للأسماك    صدور قانون المالية التكميلي 2020 في الجريدة الرسمية    قوات السراج تعلن السيطرة التامة على غرب البلاد    انتخاب السيد ميموني على رأس لجنة المؤتمرات    مسيرة نضال لا غبار عليها    العايب يرسم الاتفاق مع "نفطال"    الحجر المنزلي يحافظ على الصحة ومازال بجعبتي المزيد    جاهزون لأي احتمال، لكن صحة الرياضيّين أولى    مليار سنتيم لإعادة ترميم مقبرة الشهداء    قوات الوفاق تسيطر على ترهونة وتتجه لسرت    مصادرة 10 آلاف قرص مهلوس    غلق جميع الشواطئ    معاينة الفنادق ومشروع القرية المتوسطية    « تعلمت الكثير في جمعية وهران وانتظروا صعودا تاريخيا ل «كرماوة» إلى الرابطة الثانية»    حريق بحي العرقوب    حملة تطوعية لتنقية مقبرة أولاد دالي    المطالبة بإعادة فتح التسجيلات لإيداع ملفات منحة التضامن    الدكتور أحمد علامي يخترع «روبوت» يعقّم المساحات بالأشعة فوق البنفسجية    عصارة الذاكرة في سيرة «لقبش»    «قدمنا عروضا افتراضية توعوية للوقاية من كورنا »    الحياة الثقافية تعود تدريجيا    الداخلية تعلن عن تسهيلات جديدة للراغبين في تأسيس جمعيات بلدية ذات طابع خيري وتضامني    ريالمدريد يقتحم الصراع على صفقة بن ناصر    إجراءات ردعية ضد كل مخالف ابتداءً من ال9 جوان    «عدد الحالات المؤكدة عن طريق «السكانير» عاد للارتفاع»    9 إصابات مؤكدة ب «كوفيد19» يومي الأربعاء والخميس    الفيلم الجزائري «كريمو» يتوج ب»البوابة الذهبية»    "مساءلة الكولونيالية", كتاب جماعي حول فكر الهيمنة في العقل الغربي    جعفر قاسم : عاشور العاشر”3″ سيكون بهذه الولايات    لجنة الفتوى تدرس جواز الصلاة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    العالم يحتاج إلى الرّحمة!    الغاية من صلة الإنسان بالله جلّ عُلاه    « و الجُرُوحُ قِصَاص»    الوالي خلوق وصاحبه “باندي”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«الاهتمام بالتاريخ القديم والحديث للمدينة من أولى اهتماماتنا»
نور الدين ولد الباي رئيس جمعية الفكر المستغانمي :
نشر في الجمهورية يوم 08 - 04 - 2020

- المواقع الأثرية الموجودة يعود عمرها إلى مليون سنة
تعد جمعية الفكر المستغانمي من أنشط الجمعيات الموجودة في الحقل الثقافي والتراثي لمدينة مستغانم، وحسب رئيسها نورالدين ولد الباي ، فإن تأسيس الجمعية جاء لإبراز ما تمتلكه مدينة مستغانم من آثار تاريخية خلداه الإنسان منذ أكثر من مليون سنة وهذا بناء على ما اكتشفه علماء الحفريات في كل من شاطئ حجاج ببلدية عبد المالك رمضان، مصب واد شلف الموجود عند المخرج الشرقي لبلدية مستغانم، وموقع أبو كير بمنطقة ماسرى كاف بوقطار ببلدية بن عبد المالك رمضان، سيدي العجال بمنطقة خضرة، العمارنا بمدينة مستغانم ، موقع أولاد رياح بمنطقة النقمارية بسيدي علي ، و هذا حسب أساتذة الحفريات بجامعة الجزائر 2 المختصين في التنقيب على الآثار بهذه المناطق الذين أكدوا جميعهم بأن الشريط الساحلي لولاية مستغانم يعد ثاني منطقة من حيث الأهمية التاريخية بعد مركز تيغنيف بمعسكر (الإنسان التيغنيفي).
إن جمعية الفكر المستغانمي لا تكتفي بالبحث عن التاريخ القديم لولاية مستغانم الذي حدد ب 20 موقعا قابلا للكشف إن توفرت الإرادة ومنحت للباحثين الإمكانيات المادية بل تهتم كذلك بالتاريخ الوسيط والحديث. و للوقوف حول الكثير من المعطيات الهامة ، كان لنا لقاء مع الأستاذ نورالدين ولد الباي رئيس نادي الفكر المستغانمي .
- ممكن تقدم للقارئ نبذة عن تاريخ تأسيس جمعية الفكر المستغانمي" ؟
^ ظهرت جمعية الفكر المستغانمي إلى الوجود سنة 2015 والفضل يرجع إلى بعض المثقفين الغيورين على تاريخ مدينتهم مستغانم مثل الأستاذ مرابط، كما أنها جاءت من أجل تصحيح الكثير من المفاهيم الخاطئة التي تعمد في ترويجها الاستعمار الفرنسي عبر كتاباته لطمس عمدا معالم وتاريخ المدينة ومناطقها المجاورة، كما أن الجمعية تهتم بتاريخ مستغانم القديم الذي يرجع حسب أساتذة جامعة الجزائر 2 ما بين 800 إلى مليون سنة .
- فيما تتمثل التصحيحات التاريخية التي تتحدثون عنها في كتابكم ؟
^ ظهرت خلال السنوات الأخيرة الكثير من الأفكار التي تعتمد في أعمالها إلا على المراجع الكولونيالية التي تتحدث عن تاريخ الجزائر ومستغانم وتجتهد في طمس الحقائق على غرار كتاب دينو كستنتيني "الرسالة الحضرية/ mission civilisatrice " ، أوليفيي لكور " الإنديجيناl'indeginat /"، كولات غيوم "الإيديولوجية العنصرية/ l'ideologie raciste" ... هذه الكتب وغيرها تبرز الإستراتيجية التي رسمتها الإدارة الاستعمارية في تغيير وجه مدينة مستغانم ، فبعدما هدمت الكثير من ممتلكات الأهالي وحولت البعض منها إلى مراكز للجيش وسلمت أخرى إلى المعمرين الجدد رفضت في المقابل إعادة الكثير منها لأصحابها، لم تتوقف الإدارة الاستعمارية عند هذا الحد وإنما أنجزت مشاريع هامة كالعمارات، الإدارات والأسواق فوق مقابر المسلمين وبغرض توسيع الميناء حولت قبر سيدي معزوز من حي البلاطو إلى تيجديت، كما زورت مكان تواجد قبر الباي بوشلاغم من حي العرصا وأرجعته في كتابتها إلى جوار قبر سيدي حمادوش ... هذه المعلومات وغيرها استقيناها من كتاب جزائريين أمثال العلامة بن عودة المازاري والمهدي البوعبدلي ... كل هذه الحقائق وغيرها يجب أن تطفوا إلى السطح ويطلع عليها ساكنة مستغانم والجزائر لأنها ملكية جماعية، من أجل ذلك ألفت كتاب "الوضوح والبيان في إنصاف حاكمي الجزائر من آل عثمان" بغرض تصحيح ما أمكنني من الأخطاء المرتكبة عمدا .
- ما مصير أحياء الدرب، الطبانة وتيجديت ؟
^ هذه الأحياء القديمة إضافة إلى حي المطمر المعروف بالحي الأندلسي، صنفت كلها ضمن القطاع المحفوظ وفق القانون 209/15 ، تبلغ مساحتها 105 هكتار و 50 آر ، لتثبيت كل هذا العمل تلقينا عدة دعوات من والي الولاية السابق لعقد جلسات تنسيقية حضرتها جمعيتنا إلى جانب جمعية جنة العريف، جمعية التجديد ، جمعية البيئة بهدف استشارتنا وإبداء رأينا حول مستقبل هذه المنطقة، كما يوجد سجل على مستوى بلدية مستغانم مفتوح للمواطنين الراغبين إدلاء بآرائهم، ضف أن مكتب دراسات قام بتثبيت القطاع المحفوظ حتى يخضع للقانون 93/04 الذي يمنع أيا كان التصرف فيه .
- لكن هذه القطعة كانت محط أطماع جهات أرادت الاستيلاء عليها ؟
^ هذه القضية للأسف، ظهرت سنة 2013، حيث تمكن بعض الأشخاص الغرباء عن المدينة من بسط أيديهم على أجزاء هامة من هذه القطعة التاريخية التي تجمع عدة مقرات ومواقع تاريخية هامة كدار القاضي، دار حميدة العبد ... الهدف من وراء استيلائهم عليها و إنجاز بدلها مرآب للسيارات ذات عدة طوابق ، لكن وبحمد الله تم التفطن إلى ذلك واليوم القضية في العدالة من أجل استرجاع هذه القطعة الأثرية التاريخية، للأسف لا زال مشروع الترميم مجمدا وهنا أتساءل عن دور المنتخبين المحليين سواء في المجالس المحلية أو الغرفتين ، لا أحد تحرك أو تحدث عن هذه الإشكالية الهامة ، أعتقد أن المنتخبين لهم قنوات تسمح لهم إيصال هذه المسألة إلى وزارة الداخلية ووزارة الثقافة .
- ماذا عن مدرسة تكوين باحثين هواة في علم الآثار ؟
^ هذا طموحنا، طلبنا بفتح مدرسة لتكوين باحثين هواة في علم الآثار لكن للأسف لم نتلق أي جواب من السلطات المحلية وهذا بالرغم من أن مستغانم تزخر بالمواقع الأثرية القديمة جدا والتي تعود حسب الباحثين بين 800 إلى 1 مليون سنة، أساتذة جامعة الجزائر 2 أكدوا لنا أن مستغانم بها أكثر من 20 موقع تاريخي كما أن الساحل المستغانمي يعد ثاني منطقة تاريخي بعد منطقة تيغنيف بمعسكر (الإنسان التيغنيفي) ، كل هذا لا زال في الأدراج ينتظر المساعدة والخروج إلى العلن .
- ما هي رسالتك في كلمة أخيرة ؟
^ نحن كجمعية دورنا طرق كل الأبواب وانتظار المساعدات لإنجاز مشاريعنا ، لذلك اقتصرنا قبل هذا بتنظيم عدة ندوات للتعريف بتاريخ مدينة مستغانم وتصحيح الكثير من الأفكار الدخيلة والخاطئة، كما أننا نحن بصدد تحضير مستقبلا ندوات للتعريف بالعصر القديم وكذا العصور الإسلامية الوسطى والفترة العثمانية التي مرت بها مدينة مستغانم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.