المشروع محل دراسة وعلى الأحزاب إعطاء قيمة مضافة وتقديم البدائل    الرئيس تبون يطمئن على صحة الرئيس التونسي عبر مكالمة هاتفية    إجراءات السعودية في اليمن سببت أسوأ أزمة إنسانية    ظاهرة فلكية "نادرة" في سماء مكة المكرمة هذا الخميس    محاولة اغتيال تستهدف الرئيس التونسي!    فيروس كورونا في فرنسا: تسجيل 26916 إصابة مؤكدة و350 وفاة    إنشاء "تأمين تكافلي" إسلامي..وضبط شروط ممارسته    زطشي يبرر رفض ملف ترشحه    الجزائر شريك مهم لضمان الأمن الطاقوي لدول الاتحاد الأوروبي    دراسة مستجدات الوضع الأمني بالبلاد والمنطقة الإقليمية    6 وفيات.. 262 إصابة جديدة وشفاء 202 مريض    الجزائر شريك مهم لضمان الأمن الطاقوي لدول الاتحاد الأوروبي    المنصّة الرّقمية لمنع تحايل المستثمرين المزيّفين    إرهابي يسلّم نفسه وتوقيف ثلاثة عناصر دعم في أسبوع    تثمين جهود الجزائر المبذولة لمجابهة جائحة كوفيد-19    مئوية الشهيد زيغود يوسف في 18 فبراير    إطلاق الحملة الدولية ضد نهب الثروات الطبيعية    تلاحم التجار مع الثوار لقهر الاستعمار    نظام القائمة المفتوحة سيقضي على مشكلة المال الفاسد    نقص التحضير انعكس سلبا على مستوى منتخب كرة اليد    تفكيك عصابة تتاجر بالأسلحة النارية    الاستجابة لانشغالات كافة سكان مناطق الظل وفق الأولويات    أم سهام.. الأدب الخالد    طرح الصعوبات النظرية والتطبيقية للإبداع المعجمي الأمازيغي    «الله يرحمك يا ماما ..»    حزن على فراق "أم سهام"    تحديات كبيرة تنتظر التلفزيون الجزائري    "قانون" جديد لحماية تجار السوق السوداء    تحصيل 189 مليار دج سنة 2020    إصدار ورقة نقدية جديدة بقيمة 2000 دج    إدارة جو بايدن تعتزم استئناف تقديم مساعدات للفلسطينيين وإعادة البعثات الدبلوماسية    مشروع سيرغاز متعثّر بعين مران بالشلف    مراعي «الجليد» بالبيض تشكو الظمأ    ارتفاع عدد حوادث المرور و وفاة 40 شخصا    حبس أفراد عصابة اعتدت على مجوهراتي بالسلاح الناري بسكيكدة    استحسان..امتنان وعرفان    عين النعجة تغرق في النفايات    51 ألف مسافر استعملوا القطارات منذ استئناف الرحلات    اجتماع ثلاثي لتسوية الملف    السباحة بحاجة إلى جرعة أكسيجين    مصمودي : « تعرضت لطرد تعسفي ونحن واجهنا الحكم وليس لياسما»    « نحن الاكثر تضررا من الوباء لأننا نتدرب في المسابح وليس في الهواء»    المكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية ببومرداس    بعلوج يقدم ورشة كتابة قصص الأطفال مع "كتارا"    بلعطوي يلوم الحكم على هزيمة بولوغين    شباب قسنطينة يغرق    تقليص واردات بذور البطاطا ب 50% هذا الموسم    «تركيبات بسيطة بلا آثار جانبية و خال من فيروس كورونا»    8 غرف تبريد جاهزة لتخزين اللقاح    التطعيم ضرورة    دفع التعاون وأجندة السلام    أول تعليق من زطشي بعد إستبعاد ملف ترشحه من " الفيفا"    تصعيد النزاع بين البوليساريو والمغرب يهدد الاستقرار الإقليمي    السعودية: رئاسة الحرمين تقترح تغيير ساحات المسجد الحرام    وفاة الصحفية تنهنان لاصب سعدون    إبنة الراحلة عبلة الكحلاوي تكشف عن وصيتها الأخيرة    وفاة الداعية عبلة الكحلاوي متأثرة بكورونا    كورونا تفتك بالداعية عبلة الكحلاوي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





د.فوزي أمير.. قصة حياة
الحادثة التي كسرت عموده الفقري لم تكسر عزيمته
نشر في الجمهورية يوم 03 - 12 - 2020

من النادر أن نتصادف في حياتنا بأشخاص تتجاوز عزيمتهم وإصرارهم على التحدي كل العراقيل التي يضعها القدر في طريقهم، بل كل المصائب التي لا يمكن للإنسان العادي تحملها إلا اذا كانت بداخله قوة خارقة هبة من الله تعالى، تمنحه الصبر والرضى، وتكون له تعويضا الهيا يضيء له طريقه المحتوم بعد النقطة الفاصلة في حياته مرورا الى التغيير الجدري الذي هو قضاء الله وقدره قبل كل شيء.
وهذه قصة الدكتور فوزي أمير الذي سردها علينا بعدما استقبلنا في بيته مبتسما ومرحبا، تعمدنا سرقة بعضا من وقته الذي يسخره للبحث والقراءة في علوم الفقه والدين، د.فوزي أمير معاق بنسبة 100 بالمائة، لا يتحرك في جسده غير الكتفين والذراعين وأصبع واحد من يده اليمنى "الخنصر". قصة د.فوزي أمير هي قصة حياة بالفعل ونموذجا للهمة العالية القوي لشاب انقلبت موازين حياته في أقل من ثانية، حركة بسيطة حولته من شاب مفعم بالنشاط يحلم في أن يكون بيطريا بحكم تخصصه الجامعي الى انسان لا حول له ولا قوة، هذا ما قد يخطر ببال أي شخص يلمحه لأول وهلة قبل أن يتعرف على جوهره وعلى ثراء أفكاره وثقافته وشغفه للعلم
تكلم أمير فوزي ذو 47 سنة عن قصة الحياة التي خطها القدر ورضي بها رغم أنها أردته عاجزا عن الحركة، كان يوم خميس 28 أكتوبر 1993 حين كان الشاب ذو الواحد والعشرون سنة يشارك في بطولة وطنية للجيدو بوهران في منافسات الحزام الأسود بالمجمع الرياضي بحي كاسطور "حي الشهداء حاليا" والتي فاز فيها ب4 مقابلات من 5، وعاد بعد أن كان مغادرا القاعة ليشارك في منافسات الاستدراك وتواجه مع خصم بفارق وزن 9 كغ، وأثناء المواجهة قام بحركة ضد خصمه فقد خلالها توازنه وسقط على رأسه بشكل أفقي وسقط الخصم فوقه، وكانت تلك الثانية الفاصلة في حياة فوزي أمير.
حول بعدها الى المستشفى التي للأسف لم يجد فيها التكفل اللازم ليتنقل بعدها الى فرنسا للعلاج وبقي لمدة سنة كاملة لم يمكن خلالها الا باستدراك حركة الكتفين والذراعية والخنصر، وبهم يعيش اليوم بعدما تقبل وضعه الجديد وعرف كيف يجعل أفراد عائلته يتقبلون الأمر، وعاش بينهم وسط رعاية واهتمام وتكفل وسط اخوته وهو أصغرهم حتى تجاوز الأزمة وجدد حياته بقرار العودة للدراسة مغيرا تخصصه القديم في علوم البيطرة الى تخصص علوم الشريعة بجامعة وهران تحدى كل العراقيل والصعاب واستطاع ان يتفوق في شهادة الليسانس ثم الماستر ثم الدكتوراه التي حصل عليها سنة 2019، وعين كأستاذ متعاقد في علوم الفقه بجامعة وهران1 وأسس أسرة ليتلقى كل الرعاية والمحبة من زوجته المرأة العظيمة التي تسنده وتدعمه اليوم الى جانب عائلته وصديق عمره د. فوزي أمير وان كان لم يشتكي من وضعه الصحي والاجتماعي طيلة حديثنا إلا أننا لاحظنا أنه يعيش أزمة سكن وبحاجة الى بيت، كما أنه يطمح لأن يوظف بشكل دائم في جامعة وهران كأستاذ مساعد على الأقل وكل همه اليوم أن يقدم للطلبة كل ما اكتسبه من علوم، هذا زيادة على مشاركاته في ملتقيات وطنية ودولية بالإضافة الى مساهماته في مجلاّت علمية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.