الأرندي: مرشحونا يتعرضون للاقصاء بحجج واهية من مندوبيات سلطة الانتخابات    مجازر 8 مايو 1945 تشهد على همجية المستعمر الفرنسي و على جرائمه ضد الإنسانية    بعد صمت طويل ..أول تصريح رسمي صيني حول الصاروخ التائه    تنديد دولي لاقتحام قوات الاحتلال المسجد الأقصى    كورونا: 208 إصابة جديدة،131 حالة شفاء و 6 وفيات    الصليب الأحمر الدولي يعرب عن أسفه لعدم تمكنه من القيام بمأموريته في المدن الصحراوية المحتلة    محرز بديلا رفقة السيتي في مواجهة تشيلسي    المنتخب الوطني لكرة القدم ينافس وديا منتخب موريتانيا يوم 3جوان بالبليدة    عناصر الفرقة المتنقلة للشرطة القضائية بالطاهير في جيجل توقيف شخص وحجز 35 قرص مهلوس من المؤثرات العقلية    زيغود يوسف في قسنطينة السكان يطالبون بتوفير سوق لتجار الخضر والفواكه الفوضويين    العاصمة… تعرض عون شرطة إلى اعتداء جسدي أثناء تأديته لمهام    جراد يشرف غدا الأحد على افتتاح يوم دراسي حول "الأخلاقيات في الإدارة والمؤسسة العمومية"    بن بوزيد: نحو إعادة الاعتبار للأقسام الاستعجالية الجوارية    كأس الرابطة.. قمة الاتحاد والعميد في بولوغين لا تقبل القسمة على اثنين    جوائز للجزائر في مسابقة دولية للزيوت    تشريعيات 12 يونيو: جبهة المستقبل تبرز أهمية الانتخابات التشريعية المقبلة في بناء الجزائر الجديدة    مكتتبو عدل 2 أصحاب الطعون يحتجون    الاحتلال المغربي يعتقل الناشطة الصحراوية أم السعد زاوي وابنتها    الحماية المدنية بالمسلة: الجثة التي عثر عليها اليوم في وادي ميطر هي لسائق السيارة    بني عباس: إطلاق عملية بحث واسعة عن مفقود    وزيرة الثقافة لصويلح: أسأل الله أن يُعيدك إلى أهلك ووطنك وجمهورك سالماً مُعافى    بوقدوم حول اليوم الوطني للذاكرة.. الذاكرة تأبى النسيان    وزارة التربية :"الإعلان عن نتائج الامتحان المهني للترقية غدا"    عجز يفوق ال6 ملايير دولار ستعرفه الخزينة العمومية    50 ألف تاجر معني بالمداومة يومي عيد الفطر المبارك    جراد يدعو الشباب الى ربح معركة بناء المؤسسات    إصابة 5 أشخاص في حادث مرور بالوادي    الشلف : حملة للقضاء على 142 نقطة تسرب بشبكة توزيع المياه    مباريات حاسمة لمحترفو "الخضر" مع نواديهم الأوروبية    مقري: الاحتلال الصهيوني ماض في مخططاته التهويدية    جودة العلاقات مع فرنسا مرتبطة بتنقية الذاكرة من رواسب الاستعمار    هذه الطرقات مغلقة بسبب ارتفاع منسوب المياه    الصّحة العالمية ترخّص بالإستخدام الطارئ للقاح "سينوفارم" الصيني    بعد شهر دون إصابات.. كورونا تعود للفيتنام و176 إصابة خلال 24 ساعة    الإفراج عن موعد الامتحانات المهنية للسنة الجارية    عباس يوجه وزير الخارجية للتوجه إلى منظمات عربية ودولية    الفنان صالح أوقروت يحول إلى فرنسا للعلاج    كأس الرابطة: الداربي في الواجهة والمفاجأة واردة    بلمهدي يكرم المتوجين في مسابقة تاج القرآن الكريم    ارتفاع أسعار النفط    ميليشيات مسلحة تقتحم المجلس الرئاسي الليبي في طرابلس    شيخ الأزهر: يجوز للمرأة الإفتاء والسفر دون محرم ولها أن تحدد نصيبا من ثروة زوجها    ملعب ألعاب القوى "ساتو" جاهز    ليلة القدر ومواسم المغفرة المستترة    أحكام الاعتكاف    سولكينغ: لا أعارض فكرة التمثيل وشرف لي العمل مع فنانين كبار مثل بيونة    «نهائي الحاويات عملي الشهر المقبل»    الأربعاء متمم لشهر رمضان.. والسبب؟    وصول نصف مليون جرعة سبوتنيك خلال ماي وجوان    رئيس "الفاف" يلتقي رؤساء أندية الرابطة الأولى ويستمع لانشغالاتهم    أمل بوشوشة تثير ضجة    الأزرق ترجمان الأفكار والمشاعر    لا تراجع عن الصيرفة الإسلامية    تعزيز العلاقات السياحية    تأسيس منتدى أعمال للشباب    «رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالإِيمَانِ وَلا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ»    «الارتجال وغياب الرقابة وراء رداءة البرامج الكوميدية»    « آثار العابرين» تعلن عن أسماء المشاركين في معرض الكتاب    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ثقتي في المرأة الجزائرية كبيرة لصدّ المؤامرات الخارجية
أنيسة بومدين أرملة الرئيس الراحل هواري بومدين تعود عبر صفحات «الجمهورية» وتوجه رسالة حصرية في عيد المرأة
نشر في الجمهورية يوم 08 - 03 - 2021

بعد سنوات من الغياب وانقطاع أخبارها فيها أخبارها، هاهي السيدة الأولى للجزائر سنوات السبعينات تعود عبر صفحات جريدة «الجمهورية» في يوم المرأة العالمي، إنها الصورة الأجمل في حياة الرئيس الراحل هواري بومدين، هي سره وزهرته التي أبت أن تذبل رغم الظروف والسنين، هي أجمل ذكرى بقيت من سجل تاريخه الحافل، إنها أرملة الزعيم الراحل هواري بومدين، الدكتورة أنيسة محمد المنصالي، المعروفة بأنيسة بومدين، التي تشارك المرأة الجزائرية عيدها لأول مرة من خلال رسالة حصرية ل«الجمهورية» هي بمثابة كلمة لها، طلبت منا نشرها حرفيا من دون أي تغيير أو إضافة.
وقبل ذلك كان لابد علينا نقل أخبار السيدة الرمز، كل ما بقي للجزائريين من رائحة القائد هواري بومدين، ومع الأسف لم نتمكن من الحصول على تفاصيل كثيرة عن حياة هذه السيدة بسبب ما تمر به من مشاكل صحية، ما جعلنا نتجنب كثرة الأسئلة والإلحاح، لكننا لم نفوت فرصة الإطمئنان عنها ونقل محبة كل جزائري وجزائرية لها، وبالرغم من أنها تتجنب الظهور والتعامل مع الإعلام بشكل عام، إلا أنها لم تبخل علينا برسالة نَشتَمُّ فيها رائحة التاريخ من أقرب شاهد لمسار المجاهد البطل والرئيس الذي لن يتكرر الراحل هواري بومدين الذي يعرفه ويحبه كل جزائري، كل الفئات وكل الأجيال حتى أولئك الذين لم يعايشوا فترة حكمه، الكل يخلد ذكراه ويعيش على مآثره في أرض الجزائر وخارجها، كما أنه لا يوجد جزائريا واحدا لا يتوق لسماع أو معرفة أخبار ما تبقى من بومدين الرجل الفذ.
السيدة أنيسة بومدين، إمرأة بكل المقاييس، رغم تقدمها في العمر فهي لازالت وفية لبومدين، كما لازالت وفية للجزائر ولتاريخها ولشعبها، لم تمنعها إقامتها في فرنسا لسنوات طوال من نسيان موطنها الجزائر، الأرض التي لا تزال تحن لخطى بومدين، هذا الشوق والحنين الذي تحول إلى أنيسة بومدين التي بقيت راسخة في عقول الجزائريين إلى اليوم، ولا أحد ينسى أنيسة بومدين المرأة التي إختارها رئيس الجزائر لتشاركه حياته وتكون سيدة الجزائر الأولى.
لازالت السيدة أنيسة بومدين تمجد الجزائر وتاريخها وتمجد المرأة الجزائرية وتفتخر بتضحياتها في كل المناسبات واللقاءات العربية في فرنسا، وآخر لقاء حضرته كان إحياء ذكرى اليوم العالمي للغة العربية من تنظيم مركز ذرا للدراسات والأبحاث بباريس سنة 2018 م . حيث تم تكريمها بالمناسبة من قبل المركز بإشراف السيد علي المرعبي .
وإن كان تاريخها غني عن التعريف إلا أننا نشير أن أنيسة بومدين خريجة كلية الحقوق بجامعة السربون بباريس، عادت إلى الجزائر في عهد الرئيس بومدين لتتولى عدة مهام في شؤون القضاء منها منصب نائب وكيل الجمهورية ومن تم عملت كقاضية وهو ما أراده بومدين حينها، ثم عملت كمحامية و توجهت الى الجامعة مرة أخرى لتنال شهادة ليسانس في الأدب العربي.
أما اليوم لم تتمكن السنين والزمن والوعكات الصحية من محو تاريخ الجزائر من ذاكرتها، لازالت جزائرية حتى النخاع، تعيش حياة بسيطة وتقيم بمفردها قي شقة بالإيجار، تعيش على تقاعد زوجها الراحل هواري بومدين، كما كتبت ونشرت دواوين شعر بالفرنسية، وترجمت 1000 بيت للخنساء إلى اللغة الفرنسية.
وبهذا تكون السيدة أنيسة بومدين قد عادت إلى صفحات «الجمهورية» للمرة الثانية، بعد أول حوار لها أجرته الصحفية ليلى زرقيط مدير التحرير حاليا سنة 1997 في فقرة ضيف الأسبوع ب«بالجمهورية» الأسبوعية العدد 396 بتاريخ 1-7 جوان، والذي جاء بعنوان «السيدة أنيسة بومدين تفتح قلبها لقراء «الجمهورية» «أنا جزائرية في الدم»، وهاهي رسالتها كاملة موجهة إلى المرأة الجزائرية في يومها العالمي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.