الرئيس تبون يلتزم بالدفاع اللامشروط عن القارة في المحافل الدولية    تبييض الأموال وتمويل الإرهاب والجريمة المعلوماتية أهم الملفات    تحالفات وحسابات ترسمان ملامح المجالس    2022 ستكون سنة اقتصادية محضة    «الخضر» يتأهلون قبل الأوان على حساب لبنان    «صعبنا مباراة لبنان على أنفسنا»    «أدينا مقابلة تنافسية أمام خصم قوي»    العثور على كهل متوفيا بمسكنه    السكان يجددون تخوفهم من خطر الفيضانات    إصابة سيدة في انهيار جزئي لسقف بناية    تأخر تركيب مولد الأكسجين يثير قلق الأطقم الطبية    215 مصابا بمستشفيي الكرمة والنجمة و39 حالة جديدة في 24 ساعة    الرابطة المحترفة: الوفاق يؤزم وضع النجم والهلال يرفض البزوغ    الفاف تنتظر توقيع الاتفاقية: بلماضي يستعجل ترسيم وديتي تربص قطر    الإطاحة بشخصين شكلا عصابة مختصة في السرقة ببومدفع    مسابقة وطنية لذوي الاحتياجات الخاصة    خطاب كينيدي منعطف بارز في تاريخ الثورة الجزائرية    المدان في ثلاث قضايا فساد وبأحكام تصل إلى 5 سنوات سجنا تأجيل إعادة محاكمة عبد القادر زوخ إلى يوم 11 ديسمبر    قال بالنظر إلى المكتسبات المحققة، يوسف اوشيش: مشاركة الأفافاس في الانتخابات المحلية كانت ناجحة    تبون: 2022 ستكون سنة اقتصادية محضة    دور استشاري لمجلس الدولة لدى رئاسة الجمهورية لتحسين أداء الإدارة    متابعة التحضيرات لألعاب البحر الأبيض المتوسط 2022    الرئيس تبون يسدي وسام الاستحقاق الوطني بدرجة عشير    التطبيع بين المغرب وإسرائيل هدفه دوس القانون الدولي    .. هذه هي جزائر الشجعان    المغرب يسير باتجاه التفتت والتفكك    "أوميكرون".. تهوين وتطمين    7 وفيات... 185 إصابة جديدة وشفاء 145 مريض    استحداث هياكل دعمٍ ومرافقة لحاملي المشاريع    مساعٍ حثيثة لتطوير نشاط ميناء الغزوات    إنجاز 522 كلم من الألياف البصرية    إجراء جديد للسفر نحو فرنسا    خبير اقتصادي مغربي يتوقّع مزيدا من التردّي الاجتماعي    عودة الاستقرار لسوق النفط    توقيف 15 شخصا مبحوث عنهم وضبط 500 وحدة خمر    تفكيك شبكة مختصة في سرقة الكوابل الهاتفية والنحاسية    حجز 1700 وحدة من المشروبات الكحولية    Ooredoo والفيديرالية الجزائرية للأشخاص ذوي الإعاقة ترافعان لا ستقلالية الأطفال المعاقين وتمدرسهم    فريق يدافع وآخر يندد.. والظاهرة تثير الكثير من التساؤلات    لا يمكننا تحقيق مفاجأة من العيار الثقيل في ألعاب وهران القادمة!    أولمبي المدية في الصدارة مؤقتا    "نسور" بشار أمام حتمية الفوز للتأهل    زيارة رئيس فلسطين إلى الجزائر رسالة للمخزن والصهاينة    «رويترز» تختار مأساة طفل مغربي صورة العام    هذه قصة الصحابي ذي النور    إسبانيا: احتجاج في مدينة بلباو على تورط شركة أجنبية في مشاريع مغربية بالصحراء الغربية    سيبرانو    بن عبد الرحمن يدعو البنك الأوروبي لوضع خبراته في خدمة الجزائر    انطلاق فعاليات الأيام الوطنية "فتيحة بربار" في دورتها الاولى غدا    مسرحية "غصة عبور" لتوفيق بخوش تشارك في "ايام قرطاج المسرحية"    انتشار كبير للظاهرة في العالم    رؤية أدبية حول واقع السياحة الصحراوية    «وين رانا» تُعرض لأول مرة أمام الجمهور بمسرح عبد القادر علولة بوهران    النمساوي «فرانتسوبل» في ضيافة كلية اللغات الأجنبية لجامعة وهران (2)    قرار وزاري قريبا لتحديد المناصب العليا لمنتسبي قطاع الشؤون الدينية    معرض مدرسة الملصق البولوني برواق "محمد راسم"    بشار تكرم الكاتب يوسف بن دخيس    هذه قصة الصحابي الذي مات وحيدًا ويُبعث وحيدًا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



"لأنك البحر" لعليمة عبدات: دعوة لمعرفة الذات عبر استكشاف الآخر
نشر في الجمهورية يوم 21 - 10 - 2021


"لأنك البحر"، هكذا عنونت عليمة عبدات
مجموعتها الشعرية الصادرة مؤخرا، والتي تقاسمت فيها مع القراء، وسط محن أليمة،
قصائد عن الحياة على لسان الروح الغريبة التي تسكنها.
ففي مجموعتها الشعرية المكونة من 91 صفحة والصادرة عن الوكالة الوطنية للنشر
والإشهار، عبرت الشاعرة بكل وجع عن مزاجها وتيهها الروحي مبرزة اللحظات
العابرة بمواجهة الانسان للبحر في جو نفسي عميق طبعه تناغم الكلمات وحسن
القوافي.
وتعرض عبدات في كلماتها الملحونة التي تستدعي التأمل، مجموعة من العواطف
الجياشة التي أثْرتها من واقعها المعيش، تاركة للقارئ فكرة تبنيها.
ولأن الجميعَ عرضة لإشكاليات الوحدة والزمن نفسها، ف"+لأنك البحر+ هو شعر
مجزء يعالج، عبر رؤية مُحدَثّة، مواضيع شائعة لدى الجميع مثل الحب والأحلام
والشدة والضرر"، حسب الكاتبة.
والقارئ لمختلف المقاطع الشعرية في هذه المجموعة، يدرك أن المفاهيم المختلفة
قد تغرّبت عن المنطق مثل الحب والكراهية أو الحياة والموت التي لم تَعد من
المتناقضات، لأنها خرجت عن الزمن نحو مفاهيمها المطلقة التي تتيح تلاقي
الثقافات بين كلمات الكاتب.
ومثلما حدث مع الحاجة إلى المرآة، لم تنشأ الأشكال الفنية إلا لأن الإنسان
أبدى حاجته إلى أن يرى نفسه من أجل التعبير عن أوجاعه في التعابير المجازية
والاستعارات وكل الصور البيانية. في "لأنك البحر
" تُسمع الكلمات وتنساب فتصطدم
الأمواج الغاضبة بمزاج البحر.
ومَثَلُ المجموعة الشعرية لعليمة عبدات كمَثلِ مرآة طبيعية تعكس الصورة
الحقيقية للمرء الباحث عن المعنى إذ رتّبت قصائدها في أبيات حرة انعتقت من
قواعد الشعر التقليدي متشبهة بالبحر الذي يصبح عمقه على السطح شكلا مما يسمح
للكاتب باكتشاف نفسه من جديد وهو الذي يجهل ما سيجود به قلمه.
وأوضحت الكاتبة أن "البحر يشبهنا في حبنا لبعضنا البعض (...) فلمّا نعرف
الآخر نعرف أنفسنا".
وقد زُين الكتاب بعمل تشكيلي تعبيري ميزه حسن انتقاء الأشكال خاصة غلافه
الذي طبع عليه وجهان الأول يحمل زرقة البحر بانشراحه وآخر أبيض منفتح على
أحداث قادمة أو ربما شدائد للتجاوز.
الجدير بالذكر، أن عليمة عبيدات أستاذة بجامعة الجزائر وقد نشرت عام 2019
"ماذا أصبحت أيها الغضب؟" من إصدار "دوراس اي ديجا". 96


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.