الجزائر-مصر: بيان مشترك حول زيارة الرئيس تبون للقاهرة    الجزائر تدين "بشدة" الانقلاب في بوركينا فاسو    الجزائر تدين "بشدة" الانقلاب في بوركينا فاسو    عقبات تحول دون إنجاز المشاريع السياحية    26.4 مليون شخص في سن العمل بالجزائر    الموقف الجزائري الثابت تجاه القضية الفلسطينية دائم    الجزائر تستنكر توالي الاعتداءات على السعودية والإمارات    الجيش الصحراوي يشن هجمات على قواعد قوات الاحتلال المغربي في نقاط متفرقة بقطاع المحبس    هل حان وقت استراحة بن زيمة مع ريال مدريد؟    عدو ريفي: تنظيم التحدي الوطني "عبدو سغواني" في موعده يوم السبت المقبل بالجزائر العاصمة    الجزائر ترسل شحنة ثانية من المساعدات إلى مالي    أكثر من 2500إصابة جديدة بفيروس كورونا بالجزائر    كوفيد-19 : اضطرابات في أصناف من الأدوية و وزارة الصناعة الصيدلانية تطمئن بتوفيرها    تأجيل بطولة أشبال الجيدو    غلق الفضاءات الثقافية لحين تحسن الوضع الصحي    هذه قواعد التربية الصحيحة    الوزير الأول يستقبل وزير العدل القطري    طبول الحرب على أبواب أوكرانيا    الكاميرون تتفوق على منتخب بلا حارس مرمى!    الوزارة ترخص للصيدليات إجراء تحاليل كورونا    رياض محرز: سنعود أقوى من السابق..كونوا واثقين    هذه رسالة محرز إلى الجزائريين    ابتداء من اليوم الأربعاء: ثلوج مرتقبة على مرتفعات غرب الوطن    عمارة يحسم مستقبل بلماضي مع الخضر    فيلم حول فرانز فإنون    إلغاء إجراءات سحب رخص السياقة : الدرك الوطني يدعو السائقين الى تسديد الغرامات و استرجاع رخصهم    القمة العربية: الرئيس تبون يؤكد سعيه إلى توفير أرضية لعمل عربي مشترك "بروح جديدة"    الموثقون يمتنعون عن دفع رسوم التسجيل    المحامون يستأنفون العمل هذا الخميس    وزارة الصحة تحشد مدرائها لحملة تلقيح جديدة    قسنطينة: إختناق 7 أفراد من عائلة جراء تسرب الغاز    دروس من انهيارات أسعار النفط    قسنطينة: تقديم أمام النيابة 04 أشخاص يستغلون حظائر بمحيط المستشفى الجامعي    هل تم تسجيل وفيات بكورونا في الوسط المدرسي؟    مشاركة جزائرية بمعرض القاهرة الدولي ال 53 للكتاب    توجّه مُمكن بنظرة اقتصادية وليست إدارية    النسخة الثانية للبرنامج الافتراضي لدعم الشركات الناشئة    تمديد العمل بجهاز الحماية والوقاية من فيروس كورونا    إرسال شحنة ثانية من المساعدات إلى مالي اليوم    رئيس الجمهورية يضع إكليلين من الزهور على قبر الجندي المجهول والرئيس المصري الراحل أنور السادات    سكان دوار الزانقل بقسنطينة يصرخون    مشروع لدعم المُخرجات من إفريقيا والشرق الأوسط    تأجيل محاكمة شكيب خليل والمدير سوناطراك الأسبق    فريق طبي من مستشفى وهران يتنقل إلى تيارت    وكالة "عدل" تعلق استقبال المكتتبين    الأمن الوطني يطلق مسابقة توظيف المستخدمين الشبيهين    «الكاف " تغرم " الفاف" بسبب الجماهير    3 إلى 7سنوات حبسا للمتورطين    .. «الحب المجنون» قريبا على الخشبة    الإضراب المفتوح للخبازين لقي استجابة قاربت 99 %    6 عقود من العطاء والتغني بالوطن    المطالبة بتكريم العلاّمة عبد الباقي مفتاح    اختيارٌ يعزّز مكانة الكفاءات    إعلام المخزن بلا أخلاق    آثار الذنوب على الفرد والمجتمع    فضائل ذهبية للرفق واللين وحسن الخلق    لغتي في يومك العالمي    نشر ومشاركة المنشورات المضلّلة على مواقع التواصل إثم مبين    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.



أزمة المياه تنفرج بمستغانم
نظام «الماو» ينتعش بعد امتلاء سد الشلف بنسبة 100 %
نشر في الجمهورية يوم 02 - 12 - 2021

* توقّع تحسّن التزوّد بمياه الشرب على مدار السنتين المقبلتين
أدت التساقطات المطرية الأخيرة التي شهدتها ولاية مستغانم إلى ارتفاع محسوس في منسوب مياه السدود المتواجدة ببعض مناطق الإقليم منها سد الشلف الذي و حسب ما أفاد به للجمهورية أمس مصدر مسؤول من مديرية الموارد المائية و الأمن المائي لمستغانم أنه امتلأ بنسبة 100 في المائة أي بكامل طاقته المقدرة ب 50 مليون م3 ما أجبر على إفراغ جزء منه بالوادي. و أضاف ذات المصدر أن هذا السد مخصص لنظام "الماو" الذي يزوّد بعض بلديات الولاية كمستغانم و مناطق الظهرة إلى جانب ارزيو و وهران. مؤكدا أن عملية التموين بالمياه الصالحة للشرب ستتحسن كثيرا بعد ارتفاع منسوب هذا السد و على مدار سنتين من الآن.
في حين ذكر مدير القطاع عبر تصريح صحفي أن سد كرادة الخزان الذي تبلغ طاقة استيعابه 70 مليون م3 تدعم ب12 مليون لحد هذه الفترة مع إمداده بمعدل مليون م3 يوميا ناهيك عن سد كراميس الذي استفاد من 21 مليون م3 بنسبة تقارب 48 في المائة و قدرة استيعابه لا تزيد عن 45 مليون م3 . و أشار بأن عملية تزويد السكان بالمياه الصالحة للشرب ستتحسن بشكل كبير مع هذا الدعم لاسيما بالمناطق النائية و كشف بان الولاية تتموّن بالماء الشروب عن طريق 3 أنظمة و هي نظام تحلية مياه البحر بقدرة 200 ألف م3 يوميا التي حسبه امتدت التغطية إلى غاية شرق الولاية كسيدي لخضر و سيدي علي و عشعاشة. ثم نظام "الماو" الذي يعتمد على نظامين و هما "الماو" و سد المخزن بكرادة فنظام الآبار العميقة الذي كان متوقفا و تم إعادة العمل به الصائفة الماضية بسبب أزمة التزود بالمياه نتيجة الجفاف و تقدر كمية الضخ من الآبار ال17 ب10 آلاف م3 يوميا و هذا النظام يضيف المصدر مخصص للمناطق النائية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.