ورشة عمل حول «الدفع بعدم الدستورية» الثلاثاء القادم    إنهاء مهام 22 واليا وواليا منتدبا    الرئيس التركي أردوغان في زيارة صداقة وعمل إلى الجزائر اليوم    المتحف الفلاحي لسيدي بلعباس في بريطانيا خلال مارس    تحيين النصوص القانونية للتجارة أمام طاولة الوزير الأول مارس القادم    هلع وخوف تغذيه إشاعات متداولة عبر «الفايسبوك»    حريصون على إيجاد حلول للصعوبات التي تواجه المواطن    طوارئ في الجزائر لحقن دماء الليبيين    حجز مخدرات وتوقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية    منتجو الحمضيات متذمّرون ويطالبون بتفعيل آليات التّصدير    استقرار معدل التضخم السنوي في الجزائر عند 0.2 بالمائة في 2019    هذه الملفات التي سيتم تباحثها خلال زيارة أردوغان إلى الجزائر    مكتتبو “عدل 1” في “وقفة الغضب” أمام مقر وزارة السكن    مقري يدعو إلى الحفاظ على أمن واستقرار    المغرب يلعب الوقت الضائع بحثا عن شرعية الاحتلال    هلاك 22 شخصا في زلزال قوي شرق البلاد    دفاع ترامب يباشر مرافعاته أمام مجلس الشيوخ    أول تعليق لبن طالب بعد مشاركته أساسيا مع نيوكاسل    شبيبة القبائل تنهار أمام فيتا كلوب وتقصى    8 ولايات تعرض 13 صنفا من أجود المنتجات    بكائية الغريب    بطولة الجزائر للجيدو (أكابر): سيطرة مصارعي المجمع البترولي على منافسات اليوم الثالث و الأخير    المنتخب الوطني يواجه أنغولا للفوز بالمركز الثالث    إنتخاب خمسة أعضاء جُدد في المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية    فتح 6 تخصصات جديدة و2245 منصب تكويني    خبرة «العميد» في مواجهة طموح وداد بوفاريك    هزيمة ثقيلة لشبيبة القبائل في الكونغو    الدكتور بن أشنهو: “السهر على تحسين ظروف العمل بالنسبة لفرق المناوبات الليلية”    الوزارة الأولى: أذناب اللوبيات وراء إشاعة "وكالة أليغوري"    انتشار فيروس كورونا ب 15 بلدا من بينها دولة عربية    وفاة امرأة اختناقا بغاز أحادي الكربون ببني مسوس بالعاصمة    الإطاحة ببارون مخدرات ببشار    مكافحة السرطان: التأكيد على ضرورة تعزيز التكوين المتواصل للمساعدين الطبيين    أردوغان: سنبني منازل لمتضرري الزلزال ولن نترك أحداً بلا مأوى    تصريحات ماكرون حول حرب الجزائر تثير غضب اليمين الفرنسي    وزارة الصحة تسطر خارطة طريق جديدة بمصالح الاستعجالات والنساء الحوامل    #البصرة_تقمع: غضب في العراق بعد اقتحام ساحات التظاهرات    الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر سفينة النجاة للمجتمع    وكم من مريد للخير لم يصبه    كيفية تحصيل الندم    تكريم و ترحم على روح المطرب معطوب لوناس    توظيف 3 حراس لحماية الموقع الأثري في تيفاش بتبسة    أهالي ضحايا الطائرة الأوكرانية يقاضون الحرس الثوري الإيراني وخامنئي    المحترف الثاني: وداد تلمسان 0-0 شبيبة بجاية (النقل المباشر)    محمد الداوي: “الجزائر أصبحت قبلة للدبلوماسية الدولية”    مستغانم تحتضن الطبعة الثالثة للمهرجان الوطني لشعر الشباب    الصين تعلن حالة الطوارئ القصوى بسبب انتشار فيروس كورونا    مهرجان مالمو يفتح باب تسجيل الأفلام لدورته العاشرة    رزيق:”سنقضي على مشكل المضاربة في الأسعار خلال رمضان”    الصين.. ارتفاع عدد الوفيات بفيروس كورونا إلى 41 شخصا    جرح 3 أشخاص في حريق بالمدية    إرادة في البروز رغم نقص الإمكانيات    القرصنة تنخر الاقتصاد    المطالبة بإنجاز دراسات أكاديمية حول أعمال الفقيد    قيس سعيد يقلّد المجاهدة جميلة بوحيرد وسام الجمهورية    لقاح فيروس كورونا قد يكون جاهزا خلال 3 أشهر    نافذة للزوار والباحثين وفق نظرة جديدة    التعدي على 4 مساجد وتخريبها بالأغواط    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعد انتخاب رئيس الجمهورية: السكان يرفضون الاستجابة لدعوات الإضراب العام بتيزي وزو
نشر في الحياة العربية يوم 15 - 12 - 2019

لم يستجب سكان ولاية تيزي وزو أمس للدعوات الجديدة المطالبة بالدخول في إضراب عام وشلل تام بولاية تيزي وزو لرفض نتائج الانتخابات الرئاسية.
ومن جهته رئيس الاتحاد العام للتجار والحرفيين الجزائريين لولاية تيزي وزو السيد سمير جبار، أكد أن هذه الدعوات المجهولة الهوية والتي دعت إلى إضراب ابتداء من الأحد المنصرم لا يجب الانسياق وراءها سيما التجار والسكان ،كاشفا أن الاتحاد العام للتجار والحرفيين للولاية لم تدعو لهذا الإضراب، مفندا في الشأن ذاته الدعوات المتداولة في مواقع التواصل الاجتماعي والتي تعد على حد قوله مجرد إشاعات مجهولة المصدر والأهداف وعلى السكان والتجار عدم الاستجابة لها وتوخي الحذر منها.
.. تأجيل استلام مشروع تحديث ثلاثة فنادق
أجل مجددا بولاية تيزي وزواستلام ثلاث فنادق سياحية مبرمجة خلال شهر ديسمبر من السنة الجارية والتي خضعت لعملية ترميم من اجل إنعاش القطاع السياحي بالمنطقة.
حيث كان من المقرر استلام ثلاث فنادق ويتعلق الأمر بفندق لالة خديجة الواقع بوسط مدينة تيزي، وفندق عمراوة ،وفندق لي تروا روز نهاية هذه السنة إلا أن عدم الانتهاء من الأشغال في مواعيدها المحددة يتسبب في تأجيل استلامها مجددا.
واستنادا لمدير السياحة لتيزي وزو السيد غدوشي رشيد، فان مشروع عصرنة وتهيئة الفنادق العمومية الثلاث من اجل بعث القطاع السياحي لن يتم استلامها خلفا لما تم الكشف عنها مسبقا ،حيث لم تحترم الشركات المكلفة بالانجاز هذا الموعد المحدد وبسبب ذلك سيتم تمديد هذا الموعد إلى ثلاثة أشهر الأولى من السنة المقبلة 2020 .
وحسب ذات المتحدث سيتم استلام مشروع إعادة تهيئة فندق عمراوة خلال شهر جانفي حسب ما أكدته الشركة المكلفة بالانجاز إلا أن ذلك لن يتم في ارض الواقع حسب ذات المسؤول فبعد معاينة الأشغال سيتم استلامه خلال الأشهر الثلاثة الأولى على الأقل وبخصوص فندق لي تروا روز وصلت نسبة الأشغال فيه إلى 35 بالمائة وسيتم استلامه مابين شهر أوت وشهر سبتمبر المقبل ، أمام بخصوص مشروع إعادة تهيئة فندق تامقوط الواقع بغابة اعكورن قال ذات المتحدث أن هذا الأخير يواجه مشاكل كبيرة حيث لم يتم إلى غاية اليوم تعيين الشركة المكلفة بالانجاز وذلك بعد فسخ العقد الذي أقيم سابقا مع شركة ايطالية وإلى غاية اليوم لم يتم تعيين بعد الشركة البديلة التي من شانها أن تباشر الأشغال .
ونتيجة لهذا الوضع فان قطاع السياحة بولاية تيزي وزو يشهد تأخرا كبيرا فمنذ أربع سنوات يعاني القطاع من غياب فنادق سياحية وذلك رغم أن الوزارة خصصت ميزانية معتبرة لانعاش القطاع حيث خصصت ميزانية مقدرة ب 200 مليار سنتيم لتهيئة فندق عمارة و250 مليار سنتيم لفندق لي تروا روز بينما خصصت لعملية تهيئة فندق تامغوت ما قيمته 80 مليار سنتيم وكان من المقرر استلامها خلال 15 شهرا بعد إطلاق الأشغال إلا انه منذ أربع سنوات لم يتم استلامها على أساس فنادق من صنف 4 نجوم من شانها تتوفر على كافة الضروريات والأجواء المطلوبة وبأحدث الوسائل لجلب السياح والأجانب مستقبلا .
.. سكان قرية اقروا ببلدية ايت خليلي يطالبون بالانترنيت
يطالب سكان قرية اقروا ببلدية ايت خليلي بولاية تيزي وزو من السلطات الولائية بضرورة ربط منطقتهم بشبكة الانترنيت.
قال السكان، أنهم ينتظرون استفادة المنطقة من هذه الخدمة خاصة بعد تصريحات مدير اتصالات الجزائر الذي أكد أن مشروع ربط وسط بلدية ايت خليلي بشبكة الألياف البصرية سيمس جل القرى التي تم تمرير منها الخيوط، إلا أن ذلك لم يتم في ارض الواقع حيث تم تمرير الشبكة بالقرب من قرية اقروا إلى إلا السلطات لم تنفذ وعودها المتمثلة في تزويد القرية بهذه الخدمة وهو الأمر الذي أثار غيض وغضب السكان الذين رفعوا مجددا مطالبهم بضرورة تنفيذ السلطات المعنية وعودها السابقة .
وأشار سكان القرية إلى جملة المشاكل والعوائق التي يصادفونها يوميا نتيجة غياب خدمات الانترنيت التي أضحت في عصرنا هذا من بين الضروريات، وقال هؤلاء أن شباب المنطقة منعزلين عن العالم الخارجي بسبب غياب هذه الخدمة مع العلم أن مختلف المعلومات وبحوث الطلبة تقام حاليا على شبكة الانترنيت فطلبة المنطقة يجدون أنفسهم مجبرون على التنقل لوسط البلدية للعثور على مقاهى الانترنيت.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.