حمدود :” الرابطة وقعت في مشكل أكبر منها بسبب “تاغنانت””    بالصور.. والي سوق اهراس يتفقد جرحى تصادم القاطرتين بالمستشفى    دفعة “كورونا”    نقابات التربية تطالب بإلغاء امتحان”البيام” مجددا    مساهمة حول إثراء مسودة تعديل الدستور ل : “بشير فريك”    مقري “خرجها طاي طاي” .. !    التجار مرتاحون لاستئناف نشاطهم    فتاة تحول الانتحار من أعلى خزان مائي    صدور القرار الوزاري الذي يفصّل في الزيادات في معاشات المتقاعدين    الأشغال متوقفة في مشاريع ب10 آلاف وحدة سكنة على المستوى الوطني    بن ناصر متابع من طرف الريال لتعويض مودريتش!    انهيار بناية في القصبة دون تسجيل خسائر في الأرواح    "مساءلة الكولونيالية", كتاب جماعي حول فكر الهيمنة في العقل الغربي    الفيلم الجزائري “ADN” ضمن القائمة الرسمية لأفلام كان السينمائي    ثماني فرق تخوض غمار الدوري المغاربي للمناظرات الإلكترونية باللغة العربية    الممثل طارق ناصري ل “الحوار”: ستستمر معاناتنا في غياب قانون الفنان وعلى الوزارة تعويضنا    “من هؤلاء الذين نصبوا أنفسهم قادة للحراك الجزائري؟” اث إصدارات الكاتب أحمد بن سعادة    منظمة الصحة العالمية: تخفيف إجراءات العزل لا يعني إنتهاء الوباء    800 أسير فلسطيني «مستجد» في سجون الاحتلال منذ تفشي وباء كورونا تقرير:أحمد نزيه    مجموعة “أوبك+” تبحث هذا السبت تمديد تخفيضات الإنتاج ووضع سوق النفط العالمية    العراق يجدد التزامه “الكامل” باتفاق خفض الإنتاج النفطي    "عارضت منح اللقب لبلوزداد لأننا قادرون على التتويج بالبطولة"    برشلونة يعلن عن إصابة ميسي    معسكر.. توقيف 4 مروجين للمؤثرات العقلية وحجز 1056 قرص مهلوس    جورج فلويد: هل يدخل ترامب في مواجهة مع قادة في الجيش حول نهجه تجاه المظاهرات؟    أعراب: حلفاية لا يمثل وفاق سطيف رياضيا    كيف تغلبت تايوان على مشكلة القمامة؟    نفط : تحسن طفيف في الأسعار ترقبا لاجتماع أوبك    قوات حكومة الوفاق الليبية تعلن استعادة السيطرة على ترهونة    جعفر قاسم : عاشور العاشر”3″ سيكون بهذه الولايات    53 عاما على النكسة والاحتلال يواصل ضمه للمزيد من الاراضي الفلسطينية    لثاني يوم تواليا.. لا إصابات جديدة بكورونا في تونس    محمد الشيخ ل”النهار أونلاين”: “سنستشير الأطباء قبل فتح بيوت الله”    وزارة الداخلية : تسهيلات لتأسيس جمعيات بلدية ذات طابع خيري وتضامني    فرانس فوتبول: عريبي ضمن أبرز المواهب الافريقية الواعدة    صدور قانون المالية التكميلي لسنة 2020 في الجريدة الرسمية    وزارة الداخلية تنشر الملف الضروري لإنشاء جمعية    الولايات المتحدة الأمريكية: اكثر من 10 آلاف معتقل جراء الاحتجاجات الأخيرة    تويتر يحرج ترامب مجددا بسبب " فلويد"    وزارة التجارة تكرم الفائزين في المسابقة الدولية لزيت الزيتون وتبحث سبل تطوير الإنتاج    وزارة الفلاحة تشدد على ضرورة تكثيف الرقابة وتوفير الشروط الصحية عبر أسواق الماشية تحضيرا لعيد الأضحى    بالفيديو .. "الجوية الجزائرية" تكشف عن بروتوكولها الصحي الوقائي تحضيرا لاستئناف الرحلات    بحضور الأئمة دون المصلين.. إستئناف صلاة الجمعة في جامع الأزهر الشريف اليوم    بلمهدي : فتح المساجد هو قرار بيد الحكومة وحدها    اليابان تعلن موعد بدء التطعيم ضد فيروس "كورونا"    قضية تحويل عقار فلاحي و استغلال النفوذ بتيبازة : إدانة هامل عبد الغاني ب 12 سجنا نافذا    مدرب “الأهلي” يريد التخلص من “بلايلي”    ماجر: بلماضي أكمل العمل الذي قام به سابقوه    هذه توقعات الطقس اليوم الجمعة    الرئيس تبون يتلقى مكالمة هاتفية من نظيره الجنوب إفريقي        لجنة الفتوى تدرس جواز الصلاة في إطار الالتزام بقواعد الوقاية    العالم يحتاج إلى الرّحمة!    الغاية من صلة الإنسان بالله جلّ عُلاه    « و الجُرُوحُ قِصَاص»    الإمام و الفقيه السي قاضي جلول في ذمة الله    مسابقة أحسن بحث حول «الأمير عبد القادر»    الوالي خلوق وصاحبه “باندي”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





تقوى الأنبياء عليهم السلام
نشر في الحياة العربية يوم 08 - 04 - 2020

روى الإمام البخاري برقم (5063)، ومسلم (1401)، عن أنس بن مالك رضي الله عنه قال: جاء ثلاثة نفر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال أحدهم: لا أتزوج النساء، وقال الآخر: لا أفطر، وقال الثالث: لا أنام: فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «أما والله أني لأخشاكم لله وأتقاكم له، لكني أصوم وأفطر، وأقوم وأرقد، وأتزوج النساء، فمن رغب عن سنتي؛ فليس مني».
وروى مسلم برقم (1108)، عن أم سلمة رضي الله عنها أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: «أما والله إني لأتقاكم لله، وأخشاكم له»، وروى مسلم برقم (1216) – وأصله في “البخاري” – برقم (7367)، عن جابر رضي الله عنه، وفيه: فقال الصحابة: يأتي أحدنا عرفة وذكرُه يَقطُر منيًّا، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «قد علمتم أني أتقاكم لله وأصدقكم وأبركم، ولولا هدي؛ لحللتُ كما تحلون»، وروى مسلم برقم (6842) عن ابن مسعود رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: «اللهم إني أسألك الهدى، والتقى، والعفاف، والغنى».
وأخرج مسلم برقم (1342) عن ابن عمر رضي الله عنه قال: كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول في سفره: «اللهم إني أسألك في سفري هذا البر والتقوى، ومن العمل ما ترضى».
وأخرج أيضًا برقم (6844) عن ابن زيد بن أرقم، أنه كان يقول: لا أقول إلا كما كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: فذكر الحديث، وفيه: «اللهم آت نفسي تقواها، وزكِّها أنت خير من زكَّاها، أنت وليُّها ومولاها».
وروى الإمام أحمد في “المسند” (5/434) عن رجل من الأنصار رضي الله عنه أنه قَبَّلَ امرأته على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو صائم، فأمر امرأته، فسألت النبي صلى الله عليه وسلم عن ذلك، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «إن رسول الله يفعل ذلك»، فأخبرته امرأته، فقال: إن النبي صلى الله عليه وسلم يرخص له في أشياء، فارجعي إليه، فقولي له: فرجعت إلى النبي صلى الله عليه وسلم فقالت: قال إن النبي صلى الله عليه وسلم: يرخص له في أشياء، فقال: «أنا أتقاكم لله، وأعلمكم بحدود الله». والحديث في “الصحيحة” برقم (329)، وفي “الصحيح المسند” (1658).
وإن لم يكن هناك دليلٌ في سؤال الأنبياء الآخرين التقوى، فقد وجد أنهم أمروا قومهم بها، كما مر معنا، ولا يجوز لأحدٍ أن يقول: إن الأنبياء يقولون ما لا يفعلون، أو يأمرون الناس بالبر وينسون أنفسهم، بل من اعتقد هذا ضَلَّ، والله أعلم.
وكذلك سؤاله صلى الله عليه وسلم للتقوى إنما هو اتباع واقتداء منه صلى الله عليه وسلم لهم عليهم الصلاة والسلام، كما قال تبارك وتعالى بعد أن ذكر ثمانية عشر نبيًّا ورسولًا: ﴿ أُوْلَئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ ﴾ [الأنعام:90]، والله أعلم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.