ميهوبي.. نظام lmd في الجامعة انتهى.. ولقد أثبت محدوديته    الجيش يوقف مهربين ومهاجرين غير شرعيين    حماية استقلال البلاد، صيانة سيادتها ووحدتها مهام عظيمة    الإنتحابات الرئاسية ستتم في «ظروف عادية وجيدة»    إقرار تخفيض جديد ب500 ألف برميل يوميا    بلجود يؤكد عزم الدولة على استكمال كافة البرامج السكنية    تدشين نظام الوصلة البحرية للألياف البصرية بين الجزائر وإسبانيا    مصالح الأمن تكشف مخططا لاختراق قوى أجنبية لحملة بن فليس    تكفل طبي بسكان مناطق نائية في تمنراست وتڤرت    الروائية الراحلة قامة فارهة ميزتها حب الوطن    أفلام جزائرية تتوج بمهرجان القدس السينمائي الدولي الرابع    تبون: الصحة في الجزائر مريضة ولا بد من علاجها    ملفات استيراد المواد الصيدلانية تعالج بشفافية    ميسي سيقدم كرته الذهبية للجماهير في هذا الموعد    رئاسيات 12 ديسمبر : إجراء القرعة الخاصة بسير المناظرة التلفزيونية    الألعاب العربية للأندية النسوية بالشارقة: الجزائر حاضرة في نسخة 2020    «أبناء سوسطارة» أمام حتمية العودة بنتيجة إيجابية    الجزائر تترشّح رسميا لتنظيم المنافسة    علي حداد استولى على 19 مليار من حملة بوتفليقة ولم يدعمه بسنتيم    تفاقم الاحتجاجات الرافضة للتقسيم الإداري الجديد    الخارجية البريطانية تحذّر رعاياها من مخاطر الإرهاب بالمغرب    الإضراب متواصل إحتجاجا على إصلاح نظام التقاعد    عرض مسرحية "الزاوش" بالجزائر العاصمة    « المناهج النّقدية الغربية في الخطاب النّقدي العربي»    إيقاف المتابعات القضائية ضد شباب “أونساج” و”كناك”    لبان: المنتخب الوطني الأول قاطرة تطوير كرة اليد الجزائرية    مدرب مارسيليا: “محرز لاعب مهم ومنصار كبير لمارسيليا”    سوناطراك "مؤهلة" لتقييم أصول أناداركو في الجزائر في إطار ممارستها لحق الشفعة    المصادقة على مشروع القانون المتعلق بالتنظيم الإقليمي للبلاد مكسبا كبيرا لتحريك عجلة التنمية بمناطق الجنوب    فنانة لبنانية تغني “طلع البدر علينا” داخل كنيسة… !    الأكاديمية الإفريقية للغات تنشئ لجانا خاصة بتطوير العربية و الأمازيغية والأمهرية    نجاح ثلاث عمليات زرع الكبد من متبرعين أحياء    الجوية الجزائرية لن تغير جدول رحلاتها نحو فرنسا    اليونان تطرد السفير الليبي بسبب اتفاق ترسيم الحدود البحرية مع تركيا    معطيات خارجية تحد من إصرار سعد الحريري على حكومة تكنوقراط    إستلام فندقين في إطار مشروع المنتجع السياحي الضخم “الماريوت” بالعاصمة    البليدة: موكب جنازة يتحول إلى حادث وإصابة 12 شخصا بجروح    العثور على جثة شابة متوفاة شنقاً بمنزلها في تبسة    شنيقي يرصد ثقافات وهويات الجزائر الحديثة في مؤلّف على الإنترنت    أمطار رعدية منتظرة بولاية تندوف اليوم الجمعة    مسيرات شعبية منددة بالتدخل الأجنبي في الشأن الجزائري    الإطاحة بأخطر بارون مخدرات محل بحث في سيدي بلعباس    تسوية وضعية 4900 مستفيد من جهاز الادماج المهني بوهران    إحباط نشاط شبكة إجرامية تختص في تزوير ملفات " الفيزا" بوهران    رجراج: لافان مثل الببغاء... وأنا مستقيل    7 أندية من المحترف الأول ممنوعة من الإستقدامات !    مصرع ملكة جمال باكستان    بعد عام من اختطافهم…”داعش” يُعدم ليبيين وينشر فيديو مروّع    هكذا ستُطور “آبل” نقل البيانات بين أجهزتها المحمولة    قريبا الإعلان عن دفتر شروط تنظيم الحج لموسم 1441    وزارة الصحة توضح وتؤكد على مبادئ الشفافية والعدل في معالجة ملفات إستيراد المواد الصيدلانية    "أبو ليلى" لأمين سيدي بومدين في منافسة مهرجان بروكسل ال19 للفيلم المتوسطي    ميرواي‮ ‬يتوعد المسؤولين    الشّعارات والادّعاءات لا تُغني شيئًا!    خياركم كلّ مفتّن توّاب    مهمة الناخب الحساسة    الهواتف الذكية وتهديد الحياة الزوجية    بن قرينة يتعهد بإنصاف الأئمة ورد الاعتبار لهم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





التلاميذ يرفضون تقليص العطلة إلى اسبوع
نشر في الحوار يوم 19 - 12 - 2016

دخل منذ أول أمس المئات من التلاميذ بالطورين المتوسط والثانوي في إضراب مفتوح عن الدراسة مفاجىء، تنديدا منهم بمساس وزارة التربية الوطنية بأيام العطل المدرسية وتقليصها إلى 10 أيام بدل 15 يوما، حيث شهدت العديد من المؤسسات التربوية ومديريات التربية عبر الولايات حركة غير عادية للطلبة بعد أن تجمعوا خارج المؤسسات التي يزاولون بها الدراسة وأمام مقار المديريات لرفع المطلب الذي أخرجهم للشارع.
وبعد أن أخرج قرار وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت التلاميذ للشارع عند الاعلان عن إلغاء العمل بما عرف لسنوات عدة ب "العتبة" هاهم التلاميذ يجدون من الشارع ملاذهم من جديد للتعبير عن رفضهم المساس بأيام الراحة التي كانوا يستفيدون منها، مهددين بعدم الرجوع إلى مقاعد الدراسة إذا لم تتراجع الوزيرة عن هذا القرار في القريب العاجل.
وتأتي هذه الحركة المفاجئة للطلبة بعد انتشار رسالة مجهولة المصدر عبر موقع التواصل الاجتماعي "فايس بوك" والتي تحوز "الحوار" على نسخة منها، أين دعت التلاميذ إلى القيام بإضراب مفتوح ابتداء من تاريخ 18 ديسمبر وإلى غاية تحقيق مطالبهم والمتمثلة في تمديد عطلة الشتاء إلى 15 يوما كاملة، وعدم المساس بعطلتي الربيع والصيف، وحثت تلاميذ المتوسطات والثانويات عبر 48 ولاية للقدوم إلى مكان الدراسة المتمثل في الثانوية أو المتوسطة مع عدم الدخول والوقوف عند الأبواب.
وجاء في ذات الرسالة "لقد تم تقليص عطلة الشتاء من 15 يوم إلى 7 أيام وهذا أمر غير معقول للتلميذ أن يدرس لمدة 3 أشهر ليحصل على عطلة 7 أيام، ويحتمل أن يحدث نفس التغيير على عطلة الربيع وكذا عطلة الصيف حيث يحتمل أن تقلص لمدة شهرين أو شهر و 15 يوما فقط"، وناشدوا من خلالها جميع الطلاب إلى مساندتهم في تحقيق مساعيهم.
هذا وشهد عدد من الولايات خروج تلاميذ الثانويات في مسيرات مفاجئة، حيث عرف وسط مدينة بجاية مسيرة لعشرات التلاميذ ما تسبب في تعطل حركة السير استجابة لنداء في التواصل الاجتماعي لرفض تقليص العطلة الشتوية، كما خرج طلبة الثانويات والإكماليات في مسيرة احتجاجية ببومرداس ورفضوا الالتحاق بمقاعد الدراسة وفضلوا الالتحاق بالمسيرة الاحتجاجية التي انطلقت من ثانوية فرانس فانون ببومرداس مرورا على باقي الثانويات والإكماليات وصولا إلى اكمالية محمد العيد آل خليفة، وذلك لرفضهم تقليص العطلة الشتوية، مؤكدين أن الاحتجاج أصبح الوسيلة الأنجع لإيصال انشغالهم للجهات المعنية والتأكيد بأنهم ليسوا حقل تجارب كما قال بعض الطلبة الذين لم يهضموا تقليص العطلة لأسبوع واعتبروها غير كافية بالنظر إلى انهم درسوا ثلاثة أشهر، وهذا تعدٍ على حقوقهم على حد قولهم.
لم يختلف المشهد كثيرا في باقي الولايات على غرار ولايات (مسيلة أم البواقي، بجاية، قسنطينة، عنابة، سطيف) والقائمة لازالت مفتوحة في الأيام القادمة، ونفس ما سجلته ولاية تلمسان بكل من ثانوية بومشرة وثانوية بن زرجب، كما قام الطلبة المحتجون بالتوجه إلى مديرية التربية بالولاية لإيصال انشغالاتهم، ونفس المشهد تكرر بمدينة عنابة بثانوية عواشة محمد أين قام التلاميذ بكسر الباب الخارجي للثانوية بعد أن منعوا من الاحتجاج السلمي على حد تعبيرهم، كما نظموا مسيرة حاشدة في وسط مدينة عنابة لإجبار بن غبريت عن التراجع على تقليص العطلة المدرسية.
وكادت الاحتجاجات أن تأخذ منحنى خطيرا في ولاية بجاية بعد أن تطورت الأمور إلى اشتباك مع قوات الأمن التي حاولت تفريق الطلبة ومنعهم من الاعتداء على مقر مديرية التربية بالولاية، والذي تم رشقه بالحجارة.
هذا وتناقلت العديد من صفحات "فايس بوك" صور التلاميذ المحتجين والمضربين وتابعت خطواتهم عن كتب، متسائلة إن كانت لغة الشارع ستهزم بن غبريت من جديد لتتراجع عن هذا القرار أم أن الوزيرة لها ما تقوله في الموضوع بطريقة أخرى، كما نشرت بعض الأفكار التهكمية حول تورط "الأيادي الأجنبية" في إخراج الطلبة للشارع مثلما تحاول كل مرة مختلف الوصايات الاختباء وراءه كلما خرج العمال والموظفون في احتجاجات.
نسرين مومن


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.