1800 مليار تقود صانعي الوزراء إلى سجن الحراش!    «العدالة فوق الجميع»    «الأوامر المزعومة» تأويلات غير بريئة    اقتناء 6 سكانير ذكية للكشف عن المتفجرات بقيمة 10 ملايين أورو    مهندس دولة يستولي على 14 مليارا من شريكه بحار في مجال الأشغال العمومية    البطولة الإفريقية للجيدو    مدرب شبيبة بجاية معز بوعكاز‮:‬    لفاطمة الزهراء زموم‮ ‬    اعترف بصعوبة إستئناف الحوار السياسي    السودان: استقالة ثلاثة أعضاء من المجلس العسكري الانتقالي    شل الوظيف العمومي‮ ‬مساندة للحراك الشعبي    بين التثمين والتحذير    رئيس المجلس العسكري‮ ‬الإنتقالي‮ ‬بالسودان‮ ‬يؤكد‮:‬    انطلقت مع اقتراب شهر رمضان المبارك بأدرار‮ ‬    العملية تندرج في‮ ‬إطار توأمة ما بين المستشفيات‮ ‬    بسبب تردي‮ ‬الأوضاع الأمنية    في‮ ‬طبعته الأولى بتيسمسيلت‮ ‬    اتهام أمريكا بإعادة بعث سباق التسلّح    مدير جديد ل‮ ‬ENPI‮ ‬    سفارة فرنسا تنفي‮ ‬الإتصال بالخارجية وتؤكد‮:‬    إنهاء مهام حميد ملزي مدير عام المؤسسة العمومية "الساحل"    الإخوة كونيناف رهن الحبس    لا تغيير في‮ ‬تواريخ‮ ‬الباك‮ ‬و البيام‮ ‬    حشيشي يتسلم مهامه كرئيس مدير عام    توقيف 3 مروجين وحجز 1547 مؤثرا عقليا    بكاء ولد قدور    السراج يتهم فرنسا بدعم خليفة حفتر    وزير التربية خارج الوطن    بخصوص ملفات الفساد و المرحلة الإنتقالية    سريلانكا تدفن ضحايا الاعتداءات الارهابية 360 وتبحث عن المنفذين    بوعلي :"نحن أمام فرصة ثمينة لتحقيق الصعود"    بلدية وهران ترفض الترخيص للهلال الأحمر لاستغلال روضة المستقبل    عمال محطة الصباح المغلقة يقطعون الطريق    الخائن يبرر جرمه بتنفيذ وصية مربيه    لجنة وزارية تحل بوحدة معسكر للوقوف على حالة الانسداد    "القرعة في صالح الجزائر لكن الحذر مطلوب"    تضامن واسع من أنصار كل الفرق ودعوة متجددة لشريف الوزاني لخلافة كافالي    تجارب الأدباء الجزائريين على طاولة النقاش    حكايا التراث تصنع الفرجة و الفرحة بقاعة السعادة    " ..كتبت حوار 17 حلقة منه وليس السيناريو "    تسخير 3393 تاجرا لضمان مداومة الفاتح ماي    مشاريع هامة في الطاقة المتجدّدة    مشاريع لتحسين نسبة التموين بالماء    أسباب نجاح الشاب المسلم    قصة توبة مالك بن دينار    نظرة القرآن إلى الرسل والأنبياء    حملات تلقيح واسعة ضد البوحمرون بقسنطينة    إدراج 5 معالم أثرية تاريخية في سجلّ الجرد الولائي    5 ملايين دج لاقتناء كتب جديدة    تزوجا في المطار... والسبب "غريب"    أول كفيف يعبر المحيط الهادئ    ‘'سيلفي الغوريلا" تجتاح الأنترنت    لتفادي‮ ‬تعقيدات الأمراض المزمنة خلال شهر رمضان‮ ‬    علموا أولادكم اللقمة الحلال ...    تحديد آخر أجل لدفع تكلفة "حج 2019"    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الإصلاح تدعو إلى محاربة الفساد وفكرة الاستقالة السياسية
نشر في الحوار يوم 15 - 03 - 2010


دعا رئيس حركة الإصلاح الوطني الأستاذ محمد جمال عبد السلام من ولاية بجاية إلى محارب الفساد الذي اعتبره ''سرطانا ينخر جسد الجزائر والجزائريين''، بالإضافة إلى هذا فقد أكد الرجل انه من العيب الاستسلام لليأس، داعيا الطبقة السياسية إلى عدم الاستسلام وتقديم الاستقالة السياسية . وكانت حركة الإصلاح الوطني قد نظمت أمس الأول السبت ندوة سياسية بالمركز الثقافي بمدينة خراطة لإطارات الحركة والمتعاطفين مع خطها حيث جمعت العديد من المواطنين. وقال بيان أبرقته الحركة إلى وسائل الإعلام تلقت ''الحوار'' نسخة منه أمس، كشفت فيه أن اللقاء ''قد تناول فيه المتدخلون موضوع الفساد المتفشي في بعض المؤسسات ومن ضمنها ما حدث مؤخرا في مؤسسة سونطراك''، مشيرا إلى أنه لم يتم التعامل مع موضوع الفساد إلا في شكل حالات محدودة. وقال البيان ''إن عموم الشعب يعلمون أن الفساد قد تفشى في أغلب المؤسسات العمومية وهناك الكثير من الأنباء عن صفقات مشبوهة وتحويلات ضخمة سرعان ما يتم التكتم عنها أو التقليل من شأنها وحتى تبرئة أصحابها وهذا ما أدخل الريب عند الطبقة السياسية وعموم الشعب.'' وأضاف أنه ''حان الوقت لتلعب المؤسسات الرقابية دورها كاملا فبعض المؤسسات الرقابية لا تقوم بمقتضيات الرقابة بل تحولت إلى أدوات في يد الجهاز التنفيذي فالبنك المركزي الجزائري له آليات لمراقبة سوء التسيير والفجوات المالية في البنوك و المؤسسات المالية و لكن تلك الميكانيزمات معطلة ولا تعمل تماما كما يخولها الدستور وقوانين البلاد''. و في موضوع آخر طالب الأمين العام للإصلاح بتحسين الوضعية الاجتماعية للشعب الجزائري بتحسين القدرة الشرائية و في المقابل دعا المواطنين إلى الانخراط الايجابي في الحراك الاجتماعي والسياسي والانتظام في المجتمع المدني فإذا تراجع الشعب عن دوره في الحياة الاجتماعية والسياسية فلن يغير ذلك في الواقع شيئا، ولذلك فعلى المواطن أن ينخرط في لتغيير بطرق سلمية وقانونية وبصورة ملحة وإلا يستقيل من الحياة السياسية.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.