إيداع بهاء الدين طليبة الحبس المؤقت    اللجنة القانونية تفصل في الملف خلال جلسة مغلقة    بيان للمجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي يعبر عن اهم انشغالات أساتذة التعليم العالي    عناصر الجيش تحجز كمية كبيرة من الكيف المعالج تقدر ب(03) قناطير و(52كلغ )    بن عائشة لسعداني: أنت من دعمت النظام الفاسد    المواطنون يجددون تمسكهم بالقطيعة مع رموز النظام السابق    المنتخب الوطني يتصدر مجموعته في الألعاب العالمية العسكرية    بعد ثلاثية كولومبيا كل المنتخبات العالمية ستطلب ملاقاة «الخضر    حفل للأوركسترا السيمفونية    تصفيات مسابقة Hult Prize للطلبة قريبا بجامعة المسيلة    تونس: قيس سعيّد يؤدي اليمين الدستورية الأربعاء المقبل    هكذا أطرت النخبة المظاهرات بباريس    حصيلة أزيد من 30 سنة من الخبرة المكتسبة    استحداث نظام مراقبة جديد لتسهيل تصدير التمور    توقيف 3 أشخاص في قضايا سرقة ومحاولة القتل العمدي    البلديات تشرع في ترقيع الطرقات    مشاريع تنموية وزيارة لبلديات دائرة المنصورة بالبرج    الجائزتان الأولى والثالثة للجزائر في الذكاء الاصطناعي    الجزائر ملتزمة كلية بضمان الحماية الاجتماعية للمواطنين    البروفيسور نبشي: ضرورة تعزيز مكانة الصيدلي الإستشفائي في المسار العلاجي    هزة أرضية بشدة 4 درجات في عين تيموشنت    مظاهرات في لبنان تنديدا بالوضعية الاقتصادية    الحبيب السايح: تتويج «أنا وحاييم» فخر للسردية الجزائرية    السينما الجزائرية توقّع حضورها في المهرجانات العالمية    تعليق أنشطة رياضية واقتصادية بسبب الاضطرابات    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    إرهاب الطرقات يقتل 13 شخصا خلال أسبوع    زرواطي تتدخل.. وتعيد مروض الحيوانات إسلام العنقاوي إلى منصبه السابق    الفريق الوطني أبهر بالانضباط التكتيكي واللّعب الجماعي المتمّيز    الديون تُرغم الفريق على التخّلي عن نجومه    إحباط محاولة “حرقة” 19 شخصا بعين تموشنت    الليرة التركية ترتفع مقابل الدولار    لمحة عن الثقافة والفنون الأمازيغية    رابطة الليغا تقترح موعدا جديدا للكلاسيكو يوم...    انتشال جثة طفل من محطة تصفية المياه المستعملة بالأغواط    “مدوار” يبدي غضبه من الانتقادات التي يتعرض لها    دعاء اليوم    زيدان يكشف سر لقائه مع بوغبا في دبي !    تخريب 06 موزعات آلية للنقود بباتنة    عاجل: نيس يريد بيع عطال لريال مدريد أو بايرن ميونيخ    كفاءاتنا تنفجر في الخارج .. !    إذا عرف السبب بطل العجب .. !    ديون سونالغاز لدى الزبائن بلغت 60 مليار دينار    سطيف تحتضن ملتقى التراث الأثري والماء عبر العصور في الجزائر    القارئ "طمار حمزة" يفوز بالجائزة الأولى في مسابقة "الصوت الفصيح في صلاة التراويح" في طبعتها الأولى    القصص السرية لنجوم المنتخب الوطني في معرض الكتاب !!!    حجز قرابة 05 كلغ من الكيف المعالج بقسنطينة    فرنسا تحبط هجوما إرهابيا جويا على غرار 11 سبتمبر    مستشفى 240 سريرا يبعث من جديد في بومرداس    النفط يتراجع مع نمو اقتصاد الصين بأبطأ وتيرة في 3 عقود    تيزي وزو: عمال الجزائرية للمياه يهددون بتصعيد الاحتجاج    ميراوي: عمال الصحة مدعوون إلى العمل على تحسين نوعية الخدمات    حادث مرور أليم يسفر عن مقتل وإصابة 30 معتمرا في السعودية    الحكّام والعدل الاجتماعي في الإسلام    فتاوى خاطئة تُثير عِراكًا في المقابر!    تسجيل‮ ‬435‮ ‬حالة لالتهاب السحايا في‮ ‬ظرف‮ ‬4‮ ‬أشهر    إصابة 435 ب"التهاب السحايا" في 14 ولاية    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





دربال: "البزنسة" وشراء التوقيعات جريمة
نشر في الاتحاد يوم 06 - 02 - 2019


كشف رئيس الهيئة المستقلة لمراقبة الإنتخابات، عبد الوهاب دربال، أمس، أن "البزنسة" في استمارات الترشح للرئاسيات موجودة وترهق الجميع ولكن لا يوجد أي دليل حولها، وقال إنه يحتاج إلى تظافر جميع أطراف العملية الانتخابية وليس الهيئة لوحدها. وأوضح عبد الوهاب دربال خلال استضافته بمنتدى "الحوار" بالعاصمة بالقول:" وصولنا إلى انتخابات مطمئنة يحتاج إلى قرار سياسي حتى تكون شفافة و نظيفة، وهذا هو الهدف النبيل لتنظيم العمل الانتخابي والسياسي"، مؤكدا أن الانتخابات النزيهة هي مهمة الإدارة أولا ،وكذا الهيئة العليا لمراقبة الانتخابات التي تلعب هي الأخرى دورا أساسيا من خلال جملة من الصلاحيات بالرغم من أن القانون العضوي للانتخابات لم يرق للمستوى المطلوب بعد ويحتاج إلى تحسين ، مستطردا:" أعلى مؤسسة قانونية هي الدستور الذي يخضع له الحاكم والمحكوم على سواء"، مشيرا أن" الانتخابات عمل متعدد الأطراف وهي نتاج ثقافة في مجتمع ودولة تستدعي المنافسة وصرامة الالتزام في القانون ". وأعرب دربال عن أسفه مما حدث في التشريعيات الماضية"، قائلا إن "تجربتنا السابقة محليات وحتى التشريعيات صدمنا كثير بأن الذين يتعاطون مع العملية الانتخابية لا يعرفون كيفية الترشيح" ، مبرزا أنه "من غير المعقول أن نصل إلى حد أن من يحسن السب والشتم أصدق ، ومن يكسب دون أن يعمل اصلح و من يتحايل على القانون دون أن يحاسبه شخصية مهمة"، مؤكدا أن "دور الهيئة يتمثل في مراقبة الانتخابات نحن في الهيئة فالقانون يمنحها القانون جملة من الوسائل المراقبة والإشعار والإخطار نستعملها مع سلطة الضبط والأحزاب والقضاء مهمتنا تنتهي هنا، اما التنظيم فهو من مهام المجلس الدستوري بكل فروعه من جمع توقيعات ونتائج وغيرها". وقال دربال إن "العملية الانتخابية مسؤولية الجميع والرقابة عمل نضالي ومن لم يعش مناضل لا يعرف هذا العمل"، معتبرا أنه "لا يمكن لأي أحد يعطينا درس خاصة وأن الناس لا يخافون من التزوير يخافون من النظافة التي تكشف الجميع أما التزوير فالعكس"، مؤكدا أنه "يتوجب أن نوظف كيفية التحسين والمعالجة والنضال في إطار تطوير الوضع فذلك هو الأصعب، ومع ذلك سأخدم هذه الانتخابات بكل ما أستطيع وعاهدت نفسي أن أخدمها مع كل الصادقين والمناضلين والمخلصين " ، مستبعدا:"قضية نفاذ الاستمارات المخصصة لجمع التوقيعات تحسبا للرئاسيات القادمة من وزارة الداخلية"، كاشفا أن "الوزارة اتخذت كل الإجراءات في هذا الخصوص ولا يمكن أن تغفل على كذا إجراءات". وحذر دربال من ظاهرة "البزنسة" وشراء التوقيعات، معتبرا أن" شراء التوقيعات جريمة انتخابية"، وأضاف:" ..من يملك دليلا يقدمه وسنتخذ الإجراءات اللازمة، القانون واضح ولا غبار عليه بيع حركنا من قبل دعاوى لما يكون لنا دليل لكن مجرد الكلام لا نسمع إليه".

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.