مداهمات وضبطيات متعددة    ميناء وهران: تصدير زهاء 30 ألف طن من الحديد المسلح نحو كندا    الالعاب العسكرية العالمية : المنتخب الجزائري يفوز على ايرلندا برباعية كاملة    الحملة الوطنية "شهر بدون بلاستيك": استرجاع 38ر474 طن من النفايات البلاستيكية    ميراوي: عمال الصحة مدعوون إلى العمل على تحسين نوعية الخدمات    آخر أجل لإيداع ملفات الترشح    أمن عنابة ينجح في تفكيك ورشة سرية لصناعة الشمة المقلدة    البرلمان يتسلم مشروع قانون المحروقات ومناقشته لن تكون قبل الرئاسيات !    محمد شرفي: هناك صعوبات وجب التعامل معها بحكمة    الاتحاد الأوروبي وبريطانيا يتوصلان إلى اتفاق حول "البريكست"    مواجهة الجزائر المغرب تلعب بشبابيك مغلقة    ترامب في رسالة إلى أردوغان: "لا تكن متصلبا.. لا تكن أحمق"    أكثر من 250 ألف مسجل في برنامج السكن «أل.بي.أ»    «الكنابست» يتمسك بمطلب رفع الأجور والتقاعد النسبي للأساتذة    أزيد من 84 ألف طالب يجتازون مسابقة الدكتوراه بداية الأسبوع المقبل    أسعار النفط تنخفض بفعل دلائل على زيادة كبيرة للمخزونات الأمريكية    دبابات "تي-72" للجيش الشعبي الوطني تجدد جاهزيتها القتالية    المؤرخ الفرنسي جيل مانسيرون: على فرنسا ان تكف على وضع العراقيل في طريق الديمقراطية    حادث مرور أليم يسفر عن مقتل وإصابة 30 معتمرا في السعودية    الجالية الجزائرية مطالبة بتفعيل دورها في ترقية الاستقرار بالبلاد    اتفاق يضم مجمعات جزائرية بمختلف القطاعات في تكتل موحد    إسألوا «السين»    فتاوى خاطئة تُثير عِراكًا في المقابر!    الحكّام والعدل الاجتماعي في الإسلام    بأوبرا الجزائر    في‮ ‬دار الفنان لولاية البليدة    ينظم قريباً‮ ‬بمتحف‮ ‬أحمد زبانة‮ ‬بوهران    أكد إمكانية التوصل لحل القضية الصحراوية    بعد الفوز العريض على كولومبيا    يسعى للضغط على الفلسطينيين للإنسحاب من الهيئات الدولية    بعد أسبوع من العسكرية التركية    وهران‮ ‬    خلال مشاركته في‮ ‬المنتدى العالمي‮ ‬للضمان الاجتماعي‮ ‬ببروكسل    تسجيل‮ ‬435‮ ‬حالة لالتهاب السحايا في‮ ‬ظرف‮ ‬4‮ ‬أشهر    توقعات بنمو أفضل في الجزائر خلال 2019 و2020    الاستدانة الخارجية حل جزئي لتقليص عجز الميزانية    إصابة 435 ب"التهاب السحايا" في 14 ولاية    القبض على مروجي المخدرات والمؤثرات العقلية    الحبيب السايح وناصر سالمي ومنى صريفق على خشبة التتويج    12 جمعية في الموعد نهاية أكتوبر الجاري    «هدفي الترويج للسياحة الجزائرية في عملي الجديد»    «لا نستحق البداية المتعثرة»    عام حبسا للصّ ضبط متلبسا بسرقة صندوق فولاذي بسيدي البشير    بلدية مرجة سيدي عابد تستأنف النشاط    نقائص تعترض تطوير الشعبة    أوضاع كارثية بالابتدائيات واحتجاجات على الأبواب    مجموعة شتتها سوء التسيير    ‘'الهيدروجيولوجيا والبيئة" في صميم نقاش علمي    الشروع في تهيئة الأسواق الجوارية    إيبو ترتقي بمركز واحد    "سونلغاز" تهدد بقطع الكهرباء عن بلديتي وهران والسانيا    فرتوني يستعرض الممارسة الشعرية للتوارق    مشاركة فاعلة لأقومي وبوتلة وبن عيسى    سلوك مواطنة قبل أن يكون واجبا مهنيا    تسجيل 30 حالة إصابة بالتهاب السحايا    أهمية الفتوى في المجتمع    غلام الله يشارك في الأشغال بالقاهرة    مذكرة تفاهم بين رابطة العالم الإسلامي وجامعة أم القرى    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





“حرب تصريحات” بين منظمة المجاهدين والأفلان..
نشر في الاتحاد يوم 20 - 08 - 2019

* معزوزي يدعو منظمة المجاهدين للتكفل بشؤونها الداخلية
يبدو أن الساحة السياسية ستشهد المزيد من المستجدات والأحداث الشائكة خاصة بعد الخرجة الجديدة لمنظمة المجاهدين التي دعت اليوم، وزارة الداخلية لحل حزب جبهة التحرير الوطني، وفي المقابل طالب الحزب العتيد “الأفلان” بإلغاء وزارة المجاهدين، ويأتي هذا الصراع في عز إحتفال الجزائر بالذكرى المزدوجة لهجمات الشمال القسنطيني وانعقاد مؤتمر الصومام التاريخي.
وقال محند واعمر في مقطع فيديو نُشر على الموقع الإلكتروني للمنظمة بمناسبة الاحتفال بيوم المجاهد وإحياء الذكرى المزدوجة لهجوم الشمال القسنطيني وانعقاد مؤتمر الصومام المصادف ليوم 20 أوت من كل سنة “نحن كمجاهدين نزعنا من ذاكرتنا حزب جبهة التحرير الوطني، وعليهم أن يفكروا في تسمية أخرى غير الجبهة”، وقال:” ..تكملنا كثيرًا عن حزب جبهة التحرير الوطني وطلبنا لعدة مرات من السلطات أن ترفع هذا الرمز من الحزب واليوم نجدد طلبنا بمناسبة ذكرى 20 أوت. المنظمة لا تملك صلاحية الكاملة لسحب التسمية لكن وزارة الداخلية يمكنها فعل ذلك والقوانين موجودة”.
وأشار محند واعمر إلى “جفاف الساحة السياسية من الأحزاب الحاملة لمشروع سياسي بناء، غير أن التشكيلات السياسية الموجودة لا تعدو كونها أحزاب مساندة مبتغاها التداول على السلطة وتحقيق أغراضها الشخصية”، مذكرا بمجهودات المنظمة التي يرأسها في السعي بتفعيل قانون تجريم الإستعمار الفرنسي في الجزائر على ما قام به من ممارسات شنيعة في حق الإنسانية، مشيرا إلى مراسلة منظمة المجاهدين الأخيرة إلى رئيس المجلس الشعبي الوطني الجديد، سليمان شنين الذي دعوه إلى تحريك الغرفة السفلى للبرلمان لتفعيل هذا القانون الذي أضحى تجسيده ضرورة.
ويرى رئيس المنظمة أن الجزائر بحاجة لأحزاب حقيقة في خضم الحراك الشعبي الذي تشهده البلاد، داعيًا “الشباب إلى إنشاء أحزاب جديدة لها برامج طموحة للبناء الدولة الجزائرية الجديدة وأن لا تكون مثل أحزاب الموالاة التي كانت تتحدث دائما عن برنامج الرئيس وهذا البرنامج غير موجود في الواقع أو أحزاب المعارضة التي تبحث بدورها عن التداول على السلطة فقط وهمها هو التداول على السلطة ولكن بدون برامج”، معربا عن أماله في انتخاب رئيس جزائري في القريب العاجل يكون من صوت الشباب وتكون الأغلبية قد صوتت عليه فعلًا وليس رئيس يفرض على الشعب من السلطة الحاكمة.
ودخل الحزب العتيد في مواجهة مع منظمة المجاهدين التي دعت التي حله و الاستجابة إلى مطالب الحراك الشعبي المنادي بذهاب كل رموز النظام السابق “النظام البوتفليقي”، ورد حزب الأفلان عن تصريحات أمين عام منظمة المجاهدين بالنيابة في ظرف ساعة على الأكثر حيث أطلق الحزب بموقع التواصل الإجتماعي ” الفايسبوك” سبر آراء عنوه ب”هل حان الوقت لإلغاء وزارة المجاهدين” .
معزوزي يدعو منظمة المجاهدين للتكفل بشؤونها الداخلية
أعرب عضو المكتب السياسي لحزب جبهة التحرير الوطني، مصطفى معزوزي، عن استغرابه من دعوة التي وجهتها المنظمة الوطنية للمجاهدين لوزارة الداخلية لسحب إعتماد الحزب، وقال في تصريح إعلامي ” إن القضايا السياسية يقرر فيها الشعب من خلال إختيار من يحكمه في الإنتخابات"، داعيا منظمة المجاهدين إلى “التكفل بشؤونها الداخلية وأداء واجبها التاريخي خصوصا أن المتحدث ليس مناضلا في الحزب”، أن التشكيلة السياسية تمر بمرحلة مفصلية بعد التغييرات التي عرفتها الجزائر بفعل الحراك الشعبي الذي بدأ يوم 22 فيفري، مشددا على "ضرورة أن يراجع الافلان بعض السياسات وخاصة مع الحكم ولا بد أن يتحرر من التبعية ويكون مستقلا في قراره”
وناشد الأمين العام للمنظمة الوطنية للمجاهدين بالنيابة، محند واعمر بن الحاج، في فيديو نشره بموقع المنظمة عشية الإحتفال بذكرى 20 أوت وزارة الداخلية بما أنها تحوز على صلاحيات الخوض في شؤون الأحزاب السياسية، بتطبيق قانون الأحزاب الصادر في 2012 وسحب إعتماد حزب جبهة التحرير الوطني، مشيرا إلى أن منظمة المجاهدين قد تجاوزت الأفلان كحزب سياسي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.