تأجيل جلسة المحاكمة تعود قانونا إلى الجهة القضائية وحدها    وهران و8 ولايات في الحجر الصحي الجزئي    إنكم مجاهدون في ميدان الشرف لإنقاذ حياة المواطنين    ناس تخدم.. وناس “ترمرم”    خلال الثلاثي الأول للسنة الجارية    أحسّ بها سكان بلدية أولاد سلام    وسط دعوات لوقف النزاعات المسلحة    بقوة 5.4 درجات    عبد المليك لهولو:    بسبب تدني مستواه    بعد اهتمام شركة هيبروك بالتمويل    وزارة العمل تعلن:    لفائدة الأطفال بالجلفة    وزارة الخارجية تؤكد : “كل التدابير اتخذت للتكفل بالجزائريين العالقين بتركيا وبعض الدول”    تولى سابقا منصب وزير البريد    الحكومة تحذر المتلاعبين وتشدد:    إجراءات جديدة تخص سوق الصرف والخزينة العمومية    وزارة الاتصال تنبه وسائل الإعلام:    تمكن من توقيف أكثر من 970 شخص    اقتطاعات من أجور النواب لدعم مكافحة كورونا    حميد بصالح رئيسا لمجلس إدارة اتصالات الجزائر        تمديد إيداع عناصر التمثيل النقابي إلى 15 أفريل المقبل    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين أفعال لا أقوال    جمعية العلماء المسلمين الجزائريين تزود مستشفى فرانتز فانون بمساعدات طبية    المادة الأولية متوفرة بالأسواق    شخصيات ملكية واميرية ورؤوساء هيئات دولية ضحية داء كورونا    أسوأ سيناريو عبر التاريخ    تجار الأزمات في شباك المداهمات    6 أشهر حبسا لمروج الخمور بدون ترخيص    شركات طيران مهددة بالإفلاس    «لا مزيد من الاستهتار .. !!»    مضامين رقمية في التربية والعلوم والثقافة    دار الثقافة بالقليعة تطلق مسابقة عن بعد للأطفال    نظام يحدد العمليات البنكية    أرتيتا يصف معاناته مع كورونا    تحويل ملعب ماراكانا إلى مستشفى لمكافحة الفيروس    دي خيا يساهم في معركة مدريد ضد كورونا    الوجه الآخر للأزمة    دعوة النواب والإطارات للمساهمة المالية    إعادة العالقين بتركيا فور انتهاء فترة الحجر الصحي    دعوة المواطنين إلى الالتزام بقواعد الوقاية    حين يقلب كورونا الموازين .. ترامب يستنجد بالصين    وزير الصحة يدافع عن اختيار الجزائر اعتماد الكلوروكين    لا نفكر في إلغاء الموسم الحالي    تأجيل أولمبياد 2020 قرار عقلاني    ضبط سلع مخزَّنة بغرض المضاربة    حاضنة القصور وعادات مرسخة للأجيال    اختيار رواية "لحاء" لهاجر بالي    تأكيد على غياب شعرية الكتابة المسرحية في الجزائر    حجز 3150 صفيحة بيض و1622 كلغ فرينة    دعاء رفع البلاء    الصلاة في البيوت.. أحكام وتوجيهات    واذكر ربك كثيرا    أحسن تليلالي: “منجزُنا المسرحي صنعته المواهب لا النخب الأكاديمية”    15 مليون دولار مكافأة لمن يبلغ عن الرئيس الفنزويلي مادورو !    بث عروض مسرحية عبر الأنترنت بوهران    في ظل تمدد كورونا وغلق المساجد    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





فلسطين: اتفاق تهدئة بين المقاومة والاحتلال يدخل حيّز التنفيذ في غزة
نشر في الاتحاد يوم 25 - 02 - 2020

دخلت التهدئة بين فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة وقوات الاحتلال حيز التنفيذ، وذلك بعدما أصيب ثمانية فلسطينيين بجراح بسبب سقوط شظايا صاروخ إسرائيلي.
وقبيل منتصف ليلة الاثنين إلى الثلاثاء، أفادت مصادر فلسطينية أنه تم التوصل لاتفاق لوقف إطلاق النار في غزة بشكل متبادل ومتزامن بعد اتصالات أجرتها الأمم المتحدة وأطراف إقليمية، وقد دخل حيز التنفيذ.
وأصيب 12 فلسطينيا بجراح منذ مساء الأحد الماضي، من بينهم ثمانية أصيبوا الليلة ما قبل الماضية جراء سقوط شظايا صاروخ أطلقته القبة الحديدية لجيش الاحتلال قبيل دخول التهدئة حيز التنفيذ. وبعد يوم من التصعيد، قالت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي إنها أنهت “ردها العسكري” على إسرائيل.
وقد أطلقت المقاومة الفلسطينية عشرات القذائف والصواريخ تجاه البلدات الإسرائيلية، ردا على استشهاد اثنين من كوادر سرايا القدس جراء قصف إسرائيلي استهدف دمشق الليلة ما قبل الماضية. وأعلن الجيش الإسرائيلي في وقت سابق إطلاق خمسين قذيفة من غزة باتجاه بلدات إسرائيلية، و”تم اعتراض نحو 90 بالمائة منها”.
من جانبه، قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مساء أمس، استمرار القصف على قطاع غزة. وبعد مشاورات أمنية مع القادة الأمنيين والعسكريين، قال نتنياهو على تويتر “سنواصل ضرب غزة إلى أن نستعيد الهدوء”.
وأعلن الجيش الإسرائيلي أنه شن هجمات جديدة ضد مواقع تابعة لحركة الجهاد الإسلامي في غزة، بحسب القناة “13” الإسرائيلية. وقال المتحدث إن مقاتلات حربية إسرائيلية استهدفت موقعا عسكريا تابعا للجهاد في خان يونس جنوبي القطاع، يستخدم للتدريب وتخزين الأسلحة، وكذلك موقعا للحركة في مخيم البريج وسط القطاع.
من جانبها، قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” إن توسيع إسرائيل هجماتها على قطاع غزة، سيواجه بمقاومة لم تعهدها من قبل. وقال الناطق باسم الحركة فوزي برهوم إنه “في حال أقدم العدو على تنفيذ تهديده بتوسيع العدوان، فإن الحركة ستواجهه بمقاومة لم يعهدها من قبل وعليه أن يتحمل الثمن والنتائج”.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.