حصيلة انفجار بيروت ترتفع إلى 135 قتيلا وعشرات المفقودين و250 ألف شخص أصبحوا بلا منازل!    الجزائر تكرم محامية وصديقة الثورة الفقيدة جزيل حليمي    والي تيزي وزو: إعادة فرض الحجر الصحي على بلديتي تيزي وزو و ذراع بن خدة سببه ارتفاع حالات الاصابة بالكورونا    وفاة رضيعة وإصابة 3 من أفراد عائلتها في حادث مرور بمستغانم    بولنوار : رفعنا للحكومة مقترح قروض بدون فوائد للتجار    عملية إجلاء ثانية للجزائريين العالقين في نيويورك    ملياردير أمريكي يشتري نادي روما    الأب الروحي وعراب السينما المصرية الحديثة    تباين في أسعار النفط بسبب مخاوف تأثر الطلب    معلومات عن السفينة التي أوصلت نترات الأمونيوم إلى بيروت    هذا هو عدد المحلات التي تم غلقها بالعاصمة    اللواء مفتاح صواب استفاد من تكفل طبي بالخارج وعاد إلى الجزائر يوم 4 أوت    احذر أن تزرع لك خصوما لا تعرفهم !!!    الوزير الأول جراد يترأس اجتماعا وزاريا لدراسة كيفيات وسبل تعويض المتضررين    منظمة «أبوس» تتلقى مليون شكوى من المواطنين    لبنان تحت الصدمة    هبة طبية للطاقم المعالج    بعد تعرضه لإصابة قوية    يونايتد يتسلح بوسيط وحيلة مكشوفة لخطف سانشو    بعد ترحيل سكان حي المجاهدين    انفجار مرفأ بيروت يخلف مائة قتيل وآلاف الجرحى والمشردين    بعد الانفجار المدوي الذي ضرب مرفأ العاصمة اللبنانية    منافسة توماس كاب 2020    تعد من الاطباق الاساسية على موائد العائلات السوفية    بشأن كيفية تداول خبر وفاة احمد التيجاني انياس    عطار في حديث صحفي لموقع بريطاني:    للتكفل بتسيير الهياكل المائية لمواقع سكنية للوكالة    ضبط قائمة المنتجات والسلع محل التبادل    إصابة جزائريين بجروح طفيفة.. وتضرّر أملاك آخرين ومقر السفارة    محرز يتضامن مع ضحايا تفجيرات بيروت    بعد تطبيق خطة أمنية محكمة    تأجيل قضية مادام مايا إلى 26 أوت    على المديين القصير والمتوسط    اللبنانيون يقفون على حجم الكارثة مبهوتين وعاجزين عن مواجهتها،،،    المال الحرام وخداع النّفس    رئيس الجمهورية يعزي عائلة الفقيد وأتباع الطريقة    نجاح وسطاء الجمهورية مرهون بالقضاء على البيروقراطية    القرار معقول للعودة إلى الحياة العادية    نقاط التخزين تبقى مفتوحة للفلاحين    التأخر والخطأ غير مسموحين    شكاوى المواطنين محمية    «على الجميع الالتزام بالوقاية لتكون المساجد نموذجا للانضباط »    الرابطة الوطنية تفرض على الأندية استعمال أرضية «ماتش- برو»    السكن في سلم الإنشغالات    الانطلاق في تهيئة حديقة 20 أوت بحي العرصا    «القالة مهد التاريخ والجمال» ألهمتني لإصدار كتابي الأول    200 عائلة في عزلة    بعض السنن المستحبة في يوم الجمعة    الشمال والجنوب وما بينهما    المكتب الفدرالي سيقرر مشاركة شبيبة القبائل في كأس "الكاف"    بن رحمة وبرينتفورد يحسمان الصعود    هذه فوائد العبادة وقت السحر    التداوي بالعسل    بيكهام يتشاور مع "نيتفلكس" و«أمازون"    المخازن تستقبل 45 ألف قنطار من الحبوب    الشغوف بالموسيقى والأغنية القبائلية    يحيى الفخراني يؤجّل "الصحبة الحلوة"    برادلي كوبر يتفاوض مع أندرسون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





المدير العام للأرشيف الوطني… الجزائر لن تتراجع عن استرجاع كل أرشيفها المتواجد بفرنسا
نشر في الاتحاد يوم 03 - 07 - 2020

جدد المدير العام للأرشيف الوطني, عبد المجيد شيخي, اليوم الجمعة, التأكيد على أن الجزائر "لن تتراجع أبدا" عن مطالبتها باسترجاع أرشيفها المتواجد بفرنسا.
وأوضح شيخي في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية عشية الاحتفال بالذكرى ال58 لاسترجاع السيادة الوطنية, أن "جيل اليوم وكل الأجيال التي ستتعاقب ستظل متمسكة بمطلب استرجاع كل الأرشيف الوطني الدي يؤرخ لعدة حقب من تاريخنا و الذي تم ترحيله إلى فرنسا", مضيفا أنه "لا توجد إرادة حقيقية لدى الجانب الفرنسي لطي هذا الملف نهائيا".
واستطرد قائلا أن "تصرف ومواقف المسؤولين الفرنسيين المفاوضين في هذا الملف يثبت أنهم لا يملكون صلاحيات لاتخاذ أي قرار".وبعد أن ذكر بان كل القوانين والتشريعات الدولية تنص بوضوح على أن الأرشيف ملك الأرض التي كتب فيها, أشار مسؤول الأرشيف الوطني إلى أنه "خلافا لكل الدول الأخرى فان فرنسا لا تعترف بهذا التشريع وتحاول عبر سن قوانين التنصل من هذه الأعراف الدولية".
وعلى سبيل المثال, ذكر شيخي, الذي عين مؤخرا مستشارا لدى رئيس الجمهورية مكلف بالأرشيف الوطني و الذاكرة الوطنية, أن فرنسا قامت, في 2006, بسن قانون يقضي بإدراج الأرشيف "كجزء من الأملاك العمومية", وبالتالي "لا يتنازل عنها ولا تسترد" كما تقرر أيضا إعادة توزيع الرصيد الجزائري من الأرشيف المتواجد بفرنسا على مراكز أخرى "دون علم الجزائر".
واعتبر شيخي أن هذا الإجراء هو "خرق لمبدأ عدم رجعية القوانين" سيما وأن ملف الأرشيف هو "محل تفاوض لم يتم الفصل فيه نهائيا", مذكرا بالمناسبة أن المحادثات بين الجزائر وفرنسا بخصوص هذا الملف "متوقفة منذ ثلاث سنوات أي مند تنحية مدير الارشيف الفرنسي وبقاء هذه الهيئة دون مسؤول منذ ذلك التاريخ".
وأشار في ذات السياق أنه ستنعقد ربما في الشهر الحالي اللجنة الكبرى الجزائرية-الفرنسية وستكون مسألة استرجاع الارسيف الوطني ضمن الملفات التي سيتم التطرق إليها خلال أشغال هذا اللقاء.وللتذكير, طالب عدد من المؤرخين و الجمعيات و الحقوقيين بفرنسا, من المسؤولين الفرنسيين الاتاحة الفورية للأرشيف بما فيه المتعلق بحرب التحرير الجزائرية من خلال إلغاء نص القانون المتضمن حماية سرية الدفاع الوطني.
ودعت هذه الأطراف في بيان لها في ذكرى اغتيال موريس أودان إلى "إلغاء" المادة 63 من التعليمة العامة الوزارية المشتركة رقم 1300 المتضمنة "حماية سرية الدفاع الوطني", معربين عن استيائهم ل "التشديد الواسع الذي عرفه تطبيق هذه التعليمة بناء على طلب الأمانة العامة للدفاع والأمن الوطنيين".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.