أسعار برميل النفط تتجاوز 46 دولارا    جيجل: تصدير نحو 2 مليون طن من الإسمنت    وكالة عدل: اطلاق 14 الف مسكن نهاية نوفمبر    الجزائر تسلم تركيا قياديا في تنظيم فتح الله غولن    مقري: الجزائر في اتجاه معالم الدولة الفاشلة    أيام القصبة المسرحية قريبا بالمسرح الوطني الجزائري    إيقاف محمد رمضان عن مزاولة مهنة التمثيل وإلغاء مسلسله الرمضاني    ابنتي ترفض المدرسة.. وتحتال على المعلمة.. كيف أتصرف معها؟    هل أدوس على كرامتي وأعيدها لعصمتي؟    طابو يهاجم ماكرون    الأمور تتعقد على بن العمري في ليون    وزير المالية: وضع إجراءات لضمان الديمومة المالية لنظام الحماية الإجتماعية    ثلاث إصدارات جديدة لمنشورات "البرزخ" في المكتبات    هذا هو وزير الخارجية الأمريكي الجديد    سليماني يُشارك مع رديف "ليستر سيتي"    غوغل كروم سيتوقف في ملايين الحواسيب ابتداء من جانفي    أول عملية إحصاء لمهنيي الصحة بمستشفى البليدة أصيبوا بكورونا    الوزارة بصدد إعداد مشروع قانون للإشهار    الحفاظ على أساسيات الإقتصاد في ظل الجائحة    المستهلك مابين مطرقة الكوفيد وسندان السوق    40 مداخلة في ندوة دولية هذا الخميس بوهران    تدابير مستعجلة للحد من آثار شح المياه    120 حالة وفاة و9146 إصابة في صفوف الأطقم الطبية منذ بداية كورونا    ولاية ميشيغان تصدق على نتائج الانتخابات لصالح بايدن    وفاة عبد الرشيد بوكرزازة : الوزير الأول يعزي أسرة المرحوم    2400 قتيل و22 ألف جريح في 10 أشهر    حكم بإجراء تحقيق تكميلي في القضية    ال"فيفا" توقف أحمد أحمد بتهمة الفساد والرشوة    الدراسة عن بعد ونظام التفويج لتدارك التأخر    تعليق محاكمة ساركوزي مؤقتا في قضية "التنصت"    80 مسكن «ألبيا» بمعسكر غير موصولة بالشبكات    ضبط تواريخ الجولات الستة الأولى    «الحمراوة» جاهزون لمواجهة النصرية    عباس يقترب من ضبط معالم التشكيلة الاساسية    الجيش الصحراوي يواصل استهداف مواقع المحتل المغربي    مؤشرات أزمة جديدة بين تركيا وأوروبا    التدريس يومين في الأسبوع حضوريا وأربعة أيام عن بعد    100 إصابة ب"كورونا"    وزارة الثقافة والفنون توضح حقيقة إختفاء لوحات الرسام بيكاسو    21 حادث مرور خلال 48 ساعة    ضبط 5 كلغ كيف و9750 قرص مهلوس    غرس 4 آلاف شجيرة بسد الدويرة    رحيل وزير الاتصال الأسبق    دليلة دالياس بوزار تقدّم "الأميرات"    لولو في القائمة الطويلة لفرع المؤلف الشاب    جهيدة هوادف تبيع لوحتها بالمزاد    نشاط تجاري هام من شأنه وقف الاستيراد    إصلاحات وضمانات    مرافقة الجيش الأبيض    نهاية "كورونا" خلال سنة    إغلاق مؤقت لسفارة بولندا    الاتحادية تضبط أجندة تحضيرات "الخضر"    اللاعبون يوقفون الإضراب    .. وتستمرّ معركتنا ضدّ السفاهة الفرنسية    ظَمَأٌ عَلَى ضِفَافِ الْأَلَمِ    مني إلي    الله يجيب الخير    إسلام بطلة الملاكمة الهولندية الملقبة بالسيدة تايسون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





مهرجان السينما لحقوق الإنسان" : ابراز الحقائق الدامغة حول المركز القانوني للصحراء الغربية
نشر في الاتحاد يوم 19 - 10 - 2020

خصصت اللجنة المشرفة على الطبعة ال7 لمهرجان السينما لحقوق الإنسان المنظم هذه السنة في مقاطعة "تيسنيو" لسويسرية ، يوما كاملا من فعاليات المهرجان للقضية الصحراوية ، تاريخها وتطوراتها ، حيث تم ابراز الحقائق الدامغة حول المركز القانوني للصحراء الغربية بصفتها اقليما محتلا ، كما تم تناول خطة التسوية الأممية-الإفريقية وسبل الدفع بها نحو إيجاد حل نهائي عادل لهذه القضية.

واستنادا لما اوردته وكالة الانباء الصحراوية (واص) ، فان اليوم المخصص للقضية الصحراوية كان حافلا بالعديد من النشاطات ، من بينها عرض افلام وثائقية تسلط الضوء على مختلف جوانب القضية ، كما نظم نقاش مفتوح مع الجمهور و طاولات مستديرة نشطتها ممثلة جبهة البوليساريو بسويسرا ولدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف، أميمة عبد السلام، وخبراء في القانون ومدافعون عن حقوق الإنسان وشخصيات دولية هامة على غرار ممثل الأمين العام للأمم المتحدة في الصحراء الغربية ورئيس بعثة المينورسو سابقا، فرانشيسكو باستاغلي، إضافة لممثل رابطة القانونيين الأمريكيين ومجموعة جنيف للمنظمات من أجل دعم وتعزيز حقوق الإنسان في الصحراء الغربية والسيدة جوليا أولمي مديرة المشاريع في اللجنة الدولية لتنمية الشعوب.
وركز النقاش المفتوح على كيفية تفادي عودة المواجهة العسكرية إلى الصحراء الغربية من جديد، والدور الممكن أن تلعبه الدبلوماسية من أجل الدفع بخطة التسوية الأممية-الإفريقية نحو إيجاد حل نهائي عادل لهذه للقضية الصحراوية وغيرها من القضايا الدولية يتماشى مع الشرعية الدولية ومبادئ ومقاصد ميثاق منظمة الأمم المتحدة، حسب ما ذكرته وكالة الأنباء الصحراوية.
كما كان الحدث، فرصة لاطلاع الجمهور على مجموعة من الحقائق الدامغة حول المركز القانوني للصحراء الغربية، بصفته إقليما غير مستقل ولا يتملك المغرب أية سيادة عليه كما هو مؤكد في العديد من القرارات، سواء منها الرأي الاستشاري لمحكمة العدل الدولية أو قرارات الجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس الأمن التي أكدت على حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير وبأن تواجد المغرب على أجزاء من أراضي الصحراء الغربية يعد احتلالا عسكريا غير شرعي.
ومن جهة أخرى تطرق النقاش إلى الوضع المزري في الأجزاء التي يحتلها المغرب من الصحراء الغربية في ظل غياب آلية أممية مستقلة لمراقبة حقوق الإنسان وعدم احترام اتفاقية جنيف الرابعة، وكذا مدى تأثير استمرار هذا النزاع، دون إيجاد حل، على وضعية المدنيين الصحراويين وحقوقهم الأساسية.
وفي تصريح لوسائل الإعلام الصحراوية ، قالت ممثلة الجبهة في سويسرا ولدى مكتب الأمم المتحدة بجنيف، أميمة عبد السلام، أن المشاركة في هذا الحدث السنوي الهام يساهم بشكل كبير في رفع مستوى الوعي بالقضية الصحراوية أخر مستعمرة في إفريقيا وحق شعبها في تقرير المصير والاستقلال.
واضافت ان المهرجان مناسبة أيضا لتسليط الضوء على ما آلت إليه وضعية الشعب الصحراوي سواء في مخيمات اللاجئين أو في المناطق المحتلة بسبب فشل الأمم المتحدة على مدار أربعة عقود ونيف من عمر النزاع في فرض تنفيذ قراراتها الخاصة بتصفية الاستعمار من الإقليم.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.