الأساتذة يطالبون بحل مشكل الاكتظاظ وتقليص الحجم الساعي    توزيع مساعدات وتجهيزات على الفلاحين المتضررين بالشلف    إقبال ملحوظ على تسديد فواتير الكهرباء والغاز عبر الإنترنيت بقالمة    تنظيم ندوة حول المرأة الماكثة بالبيت بأدرار    استئناف نشاطات القطارات مرهون بقرار السلطات العمومية    متابع المعني بجناية التخابر مع دولة أجنبية    اجماع على تمديد تخفيض الإنتاج ب 7،7 مليون برميل حتى نهاية مارس 2021    استئناف الرحلات الجوية الداخلية وفتح المساجد ذات سعة 600 مصلٍ    الجزائر تدين بشدة الهجوم الارهابي ضد مزارعين عزل بنيجريا    تأجيل اجتماع "أوبك+" وسط خلافات    أتماثل للشفاء وسأعود قريبا    الفاف: كل فريق يتغّيب بِحجّة شبح "كورونا" ينهزم بِثنائية نظيفة    خمس سنوات سجنا في حق أويحيى وسلال    المجموعة البرلمانية للحركة الشعبية الجزائرية تعتبر لائحة الاتحاد الأوربي "تدخلا سافرا" في الشؤون الداخلية للجزائر    لجنة الإنضباط. تعاقب المدرب سيكوليني بالإيقاف لمدة عامين    تحد عملياتي بالنسبة للجزائر    48 ألف مليار لإنجاز 38 ألف مشروع    21 وفاة.. 978 إصابة جديدة وشفاء 605 مريض    وهران تسابق الساعة لضمان تنظيم محكم    الوزاني يعاتب اللاعبين في حصة الاستئناف    سي الطاهر : «إعتذر للأنصار ولن نذهب إلى سطيف بثوب الضحية ..»    توسيع المكتب الإداري للنادي الهاوي    استقلالية القرار السياسي للجزائر تزعج أطرافا أجنبية    "العفو الدولية" تفضح الممارسات المغربية في الصحراء الغربية    مخاوف من انهيار مسار التسوية الليبي    آخر المستجدات في الصحراء الغربية    اختتام الموسم بجامعتي وهران 1 و 2 دون احتفالات رسمية    تفكيك محل للدعارة وتوقيف 6 أشخاص    وباء يُنسي الداء    انتظروني في مسلسل «تمرّد على العراب»    الفيلم الجزائري " هدف الحراك " يتوج بجائزة أفضل تركيب    «640 برنامجا تحسيسيا ضد كورونا »    لا احترام للأرقام التسلسلية و لا شرط الإقامة في توزيع المساكن    «إلزام المصاب بكورونا بمواصلة العمل خطر يزيد من حالات العدوى»    «الحجر المنزلي إجباري لمن تأكدت إصابته»    تعميم الدفع الالكتروني قبل 31 ديسمبر    بداية نهاية شعار "الكومونة"؟    مناقشة "قانون" التعليم العالي    مكتتبو "عدل 2" يشكون التوجيه العشوائي    الشباب في مهمة التغيير    مجلتنا الإلكترونية ستعرف حلتها الورقية مطلع العام القادم    بن دودة تدعو الجمعيات والتعاونيات إلى النشاط الافتراضي    تدريب فريق بحجم شبيبة القبائل حلم أي مدرب    محياوي: اعتداء مرزقان على بناصر عيب كبير    وقفة "برلمانية" ضدّ التحامل والتطاول    القبض على محترفي سرقة الهواتف    "مناعة القطيع" ستهزم كورونا    لهذا السبب مُنع المغني رضا الطلياني من دخول تونس    شركة النقل بالسكك الحديدية: قرار استئناف حركة سير القطارات يخضع لقرار السلطات العمومية    تفاصيل جديدة لعملية اغتيال عالم إيران النووي فخري زادة    ليبيا: انقضاء المهلة الأممية لتقديم مقترحات آليات ترشيح السلطة التنفيذية    وفاة الكاتب نذير عصاري بعد اصابته بفيروس كورونا    أوبك+ تبحث تمديد تخفيضات النفط 3-4 أشهر وزيادة تدريجية للإنتاج    رحيل الأحبّة    ضاع القمر    التضرع لله والدعاء لرفع البلاء منفذ للخروج من الأزمة    تربية الصَّحابة على مكارم الأخلاق من خلال القصص القرآنيّ    عبرات في توديع صديقنا الأستاذ عيسى ميقاري    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





نحو انشاء مركز للتكنولوجيا الحيوية بالجزائر
نشر في الاتحاد يوم 20 - 10 - 2020

يسعى قطاعا التعليم العالي والبحث العلمي و الصناعة الصيدلانية إلى تجسيد رؤية مشتركة لإنشاء مركز مستقبلي للتكنولوجيا الحيوية بالجزائر، حسبما أفاد به اليوم الثلاثاء بالجزائر وزيرا القطاعين.
و يعمل هذا المركز على دعم و ترقية تكوين الكفاءات الوطنية في مجالات الصناعة الصيدلانية و البيوتكنولوجيات، من خلال الشراكة و التعاون بين الجامعة و المنتجين و القطاعات المعنية.
وفي كلمته بمناسبة التوقيع على اتفاقية التعاون والشراكة بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومخابر "فايرز فارم الجزائر" تحت اشراف وزارة الصناعة الصيدلانية لإطلاق برنامج "بامتياز"، ذكر وزير التعليم العالي والبحث العلمي السيد عبد الباقي بن زيان بأن الجزائر تملك أحد أهم الاسواق الصيدلانية في افريقيا بقيمة تفوق 4 مليار دولار أمريكي وتعداد سكاني يفوق 44 مليون نسمة .
وحسب الوزير، فان قطاع الصناعة الصيدلانية يعد سادس اكبر قطاع اقتصادي في العالم والذي عرف تطورا على المستوى الدولي خلال 2020 بنسبة تزيد عن 5 بالمائة مقارنة مع العام 2019.
وفي هذا الاطار أكد بن زيان أن الصحة والصناعة الصيدلانية بما فيها التكنولوجيا الحيوية تمثل إحدى اولويات الحكومة، بما لها من اثر ايجابي على الرفاهية والرعاية الجيدة للساكنة، مما يستدعي إرساء شراكة متينة ومتضامنة مع عالم المؤسسات تتلاءم مع المهارات التي يتطلبها التطور المستقبلي للمهن و البحث الذي يواكب الديناميكية التكنولوجية ومتطلبات تنمية الاقتصاد الوطني.
و يتم في هذا الاطار العمل على إنشاء نظام بيئي متكامل يجعل من الجامعة محورا له, و يوفر مؤسسات حاضنة لتطوير التكوين المستقبلي و التكنولوجيات الجديدة.
و جدد بن زيان في هذا الجانب سعي قطاعه الى ضمان انفتاح الجامعة على محيطها الوطني والدولي بما يجسد الرؤية الجديدة للسلطات العمومية ومخطط العمل الاستراتيجي للقطاع.
وحسب الوزير فان هذا الاتفاق، الذي يعتمد على مبدأ "رابح- رابح" و يشرك الاساتذة الباحثين الجامعيين والباحثين في كبريات الشركات، سيسمح بإقامة شراكات على مستوى جميع مراحل سلسلة انتاج الابتكار بداية بمرحلة مدخلات المعرفة الاساسية وصولا الى مخرجات التسويق بما يساهم في زيادة اهمية التكوين و تثمين البحث العلمي في البلاد.
و تابع الوزير بأن المستجدات المفروضة على المستوى العالمي والاقليمي والمحلي اليوم تفرض مواجهة تحديات الجودة وترقية الابتكار والتطوير التكنولوجي، الذي يتطلب امتلاك المعارف والتحكم في التكنولوجيا و وسائل الابتكار، من خلال انشطة لتبادل والتعاون المبنية على قاعدة الانصاف في تقاسم الاستفادة من العوائد المترتبة عنها، والتي تشكل القوة المطلوبة لمواجهة التحديات المشتركة.
من جانبه، اكد وزير الصناعة الصيدلانية، لطفي بن باحمد، أن هذه المبادرة جاءت في الوقت المناسب عبر استحداث تشكيلات من قياديي المستقبل في مجال تطوير البحث العلمي والتكنولوجي بالشراكة بين الجامعات والمنتجين والوزارات المعنية .
و رحب الوزير بشروع الجامعة في الانفتاح على محيطها الاقتصادي ما يسمح بتطوير مهارات انتاجية جديدة تتناسب و متطلبات السوق المحلي والدولي.
وفي هذا المجال اكد الوزير أن تطوير التكنولوجيا الحيوية يعد اساس مستقبل الصناعة الصيدلانية و التي لا بد ان تتم عبر ممرات بيداغوجية متوفرة عبر الجامعات و المؤسسات الانتاجية المحلية.
و بحسب بن باحمد، فان التكنولوجيا الحيوية تمثل 30 بالمائة من مستوى استهلاك الادوية عبر العالم , مما يجعل هذا الاتفاق بداية لإنشاء بيئة للصناعة الصيدلانية التي تتكفل بالبيوتكنولوجيا في الجزائر.
وتتواجد بالجزائر وحدتين متخصصتين في مجال التكنولوجيا الحيوية من ضمن 95 وحدة متخصصة في مجال الصناعة الصيدلانية والتي تغطي حاليا 50 بالمائة من الاحتياجات الوطنية .
وفي هذا الاطار اكد الوزير عزم قطاعه على ادراج مخابر ووحدات انتاجية أخرى في هذا المسعى من خلال اتفاقيات تعاون وشراكة صناعية, تستهدف تطوير المورد البشري الموجه للتكفل بهذه الصناعات.
وسيتم رفع سقف الانتاج, يتابع نفس المسؤول, "عبر نقل التكنولوجيا وتأهيل المورد البشري وتبادل المعارف بين الجامعة التي تتضمن 11 تخصصا في مجال الصيدلة والمحيط الاقتصادي" .
و تم اليوم التوقيع على مذكرة تفاهم وتعاون بين وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومخبر "فايزر فارم الجزائر " بالشراكة مع وزارة الصناعة الصيدلانية، لتكوين الكفاءات الجزائرية في مجالات الصناعة الصيدلانية والتكنولوجيا الحيوية.
ويتضمن الاتفاق إطلاق برنامج "بامتياز" لدعم وترقية تكوين الكفاءات الوطنية في مجالات الصناعة الصيدلانية والبيوتكنولوجيات.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.