أسعار برميل النفط تتجاوز 46 دولارا    جيجل: تصدير نحو 2 مليون طن من الإسمنت    وكالة عدل: اطلاق 14 الف مسكن نهاية نوفمبر    الجزائر تسلم تركيا قياديا في تنظيم فتح الله غولن    مقري: الجزائر في اتجاه معالم الدولة الفاشلة    أيام القصبة المسرحية قريبا بالمسرح الوطني الجزائري    إيقاف محمد رمضان عن مزاولة مهنة التمثيل وإلغاء مسلسله الرمضاني    ابنتي ترفض المدرسة.. وتحتال على المعلمة.. كيف أتصرف معها؟    هل أدوس على كرامتي وأعيدها لعصمتي؟    طابو يهاجم ماكرون    الأمور تتعقد على بن العمري في ليون    وزير المالية: وضع إجراءات لضمان الديمومة المالية لنظام الحماية الإجتماعية    ثلاث إصدارات جديدة لمنشورات "البرزخ" في المكتبات    هذا هو وزير الخارجية الأمريكي الجديد    سليماني يُشارك مع رديف "ليستر سيتي"    غوغل كروم سيتوقف في ملايين الحواسيب ابتداء من جانفي    أول عملية إحصاء لمهنيي الصحة بمستشفى البليدة أصيبوا بكورونا    الوزارة بصدد إعداد مشروع قانون للإشهار    الحفاظ على أساسيات الإقتصاد في ظل الجائحة    المستهلك مابين مطرقة الكوفيد وسندان السوق    40 مداخلة في ندوة دولية هذا الخميس بوهران    تدابير مستعجلة للحد من آثار شح المياه    120 حالة وفاة و9146 إصابة في صفوف الأطقم الطبية منذ بداية كورونا    ولاية ميشيغان تصدق على نتائج الانتخابات لصالح بايدن    وفاة عبد الرشيد بوكرزازة : الوزير الأول يعزي أسرة المرحوم    2400 قتيل و22 ألف جريح في 10 أشهر    حكم بإجراء تحقيق تكميلي في القضية    ال"فيفا" توقف أحمد أحمد بتهمة الفساد والرشوة    الدراسة عن بعد ونظام التفويج لتدارك التأخر    تعليق محاكمة ساركوزي مؤقتا في قضية "التنصت"    80 مسكن «ألبيا» بمعسكر غير موصولة بالشبكات    ضبط تواريخ الجولات الستة الأولى    «الحمراوة» جاهزون لمواجهة النصرية    عباس يقترب من ضبط معالم التشكيلة الاساسية    الجيش الصحراوي يواصل استهداف مواقع المحتل المغربي    مؤشرات أزمة جديدة بين تركيا وأوروبا    التدريس يومين في الأسبوع حضوريا وأربعة أيام عن بعد    100 إصابة ب"كورونا"    وزارة الثقافة والفنون توضح حقيقة إختفاء لوحات الرسام بيكاسو    21 حادث مرور خلال 48 ساعة    ضبط 5 كلغ كيف و9750 قرص مهلوس    غرس 4 آلاف شجيرة بسد الدويرة    رحيل وزير الاتصال الأسبق    دليلة دالياس بوزار تقدّم "الأميرات"    لولو في القائمة الطويلة لفرع المؤلف الشاب    جهيدة هوادف تبيع لوحتها بالمزاد    نشاط تجاري هام من شأنه وقف الاستيراد    إصلاحات وضمانات    مرافقة الجيش الأبيض    نهاية "كورونا" خلال سنة    إغلاق مؤقت لسفارة بولندا    الاتحادية تضبط أجندة تحضيرات "الخضر"    اللاعبون يوقفون الإضراب    .. وتستمرّ معركتنا ضدّ السفاهة الفرنسية    ظَمَأٌ عَلَى ضِفَافِ الْأَلَمِ    مني إلي    الله يجيب الخير    إسلام بطلة الملاكمة الهولندية الملقبة بالسيدة تايسون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الأمم المتحدة : القضية الصحراوية من اولوياتنا رغم فتح "قنصليات" بأراضيها
نشر في الاتحاد يوم 30 - 10 - 2020

كشف الناطق الرسمي باسم الامين العام للامم المتحدة، ستيفان دوجاريك، أمس الخميس، أن فتح "قنصليات" بالأراضي الصحراوية المحتلة لن يغير موقف المنظمة الدولية من القضية الصحراوية.
وقال ستيفان دوجاريك – في تصريح صحفي أمس – أن موقف الأمم المتحدة فيما يتعلق بالصحراء الغربية تم تحديده بانتظام من قبل الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في تقاريره السابقة، في إشارة إلى أن الإقليم مدرج كما جاء في التقرير الأخير ضمن الأقاليم غير المحكومة ذاتيا في انتظار تطبيق قرار الجمعية العامة 1514 المعروف بإعلان منح الاستقلال للبلدان والشعوب المستعمرة.
وجاء تصريح الناطق الرسمي بإسم الأمين العام، ردا على سؤال بخصوص انتهاك القانون الدولي في كل من فلسطين والصحراء الغربية المتمثل بخصوص هذه الأخيرة في فتح قنصليات في الجزء المحتل من الصحراء الغربية من قبل المملكة المغربية، حيث أوضح ستيفان دوجاريك أن موقف الأمم المتحدة "لم يتغير أبدا وهو ما جرى التأكيد عليه في أكثير من مناسبة وفي تقارير وقرارات رسمية صادرة عن المنظمة".
ولم يقدم دوجاريك تفاصيل أكثر عن هذا الموضوع، وما إذا كانت هناك إجراءات ستتخذ ضد هذه الأطراف المتورطة في انتهاك القانون الدولي في الصحراء الغربية، لاسيما وأن جبهة البوليساريو قد راسلت الأمين العام ومجلس الأمن حيال هذه الأعمال الاستفزازية التي من شأنها توسيع الهوة بين طرفي النزاع، في الوقت الذي وجدت فيه المنظمة الدولية نفسها مطالبة بالإسراع في تعيين مبعوث جديد إلى الصحراء الغربية، خلفا لمورست كوهلر، واستئناف العملية السياسية التي أصبحت حاجة ملحة في ظل تصعيد الاحتلال على الأرض.
وتعتبر الامم المتحدة القضية الصحراوية مسألة تصفية استعمار مدرجة على جدول أعمالها منذ 1963 وان حلها يكمن في تمكين شعبها من ممارسة حقه في تقرير المصير والاستقلال.
وكان ممثل جبهة البوليساريو في أوروبا والاتحاد الاوروبي، أبي بشراي البشير، قد أكد أمس أن مواصلة المغرب في الزج بعدد من الدول لفتح "قنصليات" في المدن الصحراوية المحتلة تشكل "خرقا مركبا" لجميع القوانين وهي خطوة تعبر عن "الفشل الذريع" الذي مني به المغرب في إحراز أي مكسب على المستوى المتعدد الأطراف.
وكانت الحكومة الصحراوية، قد نددت في وقت سابق بإقدام سلطات دولة الاحتلال المغربي على فتح ما تسميه قنصليات جديدة لثلاثة دول أفريقية في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية، داعية الأمم المتحدة ومجلس الأمن لاتخاذ إجراءات عملية "لوقف هذا الاستفزاز الجديد والخطير".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.