وزير الموارد المائية يتفقد أهم المحطات الحيوية في ولاية البليدة    الرئيس تبون يعزي عائلات ضحايا انفجار اللغم    تعميق الحوار خدمة للسلام في إفريقيا    البحر يلفظ جثة ثلاثيني مجهول الهوية    زطشي في الكاميرون لكسب تأييد إفريقي    ما حققه الرئيس تبون لم يحققه غيره في سنوات عديدة    الجيش الصحراوي يواصل هجماته لليوم ال64    هذا المسموح والممنوع في التدابير الجديدة ضد كورونا    254 إصابة جديدة، 196 حالة شفاء و5 وفيات    التعهّد بتمتين التعاون بين الجزائر وروما    شيتور و"افرفاست" يبحثان وضعية التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة    وزير المالية يناقش العلاقات مع إيطاليا وآفاق تطويرها    بوقدوم يُستقبَل من قبل الرئيس الكيني    «هكذا يتم اختراق حسابك على الفايسبوك»    جرائم ناعمة للتهكير    جريمة تخترق جدران العالم الافتراضي    العدالة الأمريكية تفضح حقيقة أحداث "الكابيتول"    صندوق "ستور براند" يسحب ثلاث شركات أوروبية    الدبلوماسي السلوفاكي يان كوبيش مبعوثا خاصا إلى ليبيا    القضاء على إرهابي بخنشلة    «كلاسيكو» في ظروف استثنائية    الخضر يكسبون الرهان أمام المغرب في الأنفاس الأخيرة    «جياسكا» بوابة العودة إلى السكة    تراجع قيمة الواردات الجزائرية ب18 بالمئة خلال 2020    مركز بريدي وحيد ل 105000 نسمة !    مراكز البريد تفتح الجمعة لتسديد المنح وفق الرزنامة الجديدة    النتائج الأولية في 20 فبراير القادم    موالو تيارت يطالبون بإيفاد لجنة تحقيق وزارية    «الإلحاق الأذى بالناس يخلق العداوة»    الجامعة الجزائرية تبكي أحد قاماتها    أهمية التمسك بالعادات والتقاليد والهوية الوطنية    تحلية مياه البحر هي الحل الوحيد لضمان التموين بالماء الشروب    توديع بالزغاريد والدموع    المفاوضات متواصلة من أجل لقاح آمن    ترقب وصول اللقاح    بحضور رئيس الفيفا .. عيسى حياتو رئيسًا فخريًا " للكاف" !    تنصيب قائد مدرسة تمنتفوست    دفتر شروط استيراد السيارات تضمّن شروطا «تعجيزية»    حجز 60 خرطوشة من السجائر    إعلان هام لمترشحي الدكتوراه    دبلوماسية مؤثرة تنتصر ولا تنكسر    إذا تجسّد الطلب فهذا جيّد    ‘' مالك حداد" يحتضن "القربان الأخير لعروس المطر"    إدانة مباشرة لفرنسا الاستعمارية    إعادة فتح الزوايا و200 قسم ب 30 مدرسة قرآنية    أنا مستاء من المردود الذي قدمه الفريق الوطني    الوضعية المالية معقدة وقد نبدأ الموسم بالرديف    الحمراوة و الرابيد مطالبون بالتأكيد والوات عازمة على الإستفاقة    كورونا غيّرت العالم.. لكنها لم تؤجّل إحياء "باب العام"    بطل كليب "ماشافوهاش": "أحلم بأن أصبح ممثلا والعمل مع صالح أوقروت وجليل باليرمو"    أمطار رعدية على عدد من ولايات الوطن بداية من اليوم    وزارة التعليم العالي: فتح أرضية " بروقرس" لتأكيد الخيارات لمترشحي الدكتوراه    وزير الداخلية الفرنسي يطرد جزائريا رفض توصيل طلبات لليهود    "نبي" الديمقراطية الكاذب    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    كفانا هجرا وعداوات    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    أشتاق إلى ما قبل مارس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





طلائع الحريات يستنكر تدخل البرلمان الأوروبي في الشؤون الداخلية للوطن
نشر في الاتحاد يوم 29 - 11 - 2020

أعرب المكتب السياسي لطلائع الحريات عن بالغ انشغاله بخصوص العواقب الصحية والاقتصادية والاجتماعية جراء جائحة كورونا وآثارها على البلد والمواطن. وعلى الصعيد الإقليمي، عبر المكتب السياسي عن قلقه الشديد إزاء تصاعد التوترات الناجمة عن خرق الاحتلال المغربي لوقف إطلاق النار الذي أقرته الاتفاقية المبرمة سنة 1991، كما عبر عن رفضه واستنكاره للتدخلات السافرة في الشأن الداخلي للوطن من طرف البرلمان الأوربي.
اعتبر المكتب السياسي لطلائع الحريات، أن الصعوبات بكافة أشكالها، التي تواجهها الهياكل الصحية في البلاد يوميا، فضلا عن كونها أصبحت غارقة في ثقل وتعقيد المهام العاجلة اليومية، وخاصة الإجهاد البدني والنفسي لموظفي الصحة وأعوان الدعم الطبي؛ يضاف إلى كل ذلك –حسب الحزب- ارتجال السلطات في التسيير، والارتباك في إدارة الأزمة، هذا الوضع أصبح مصدر انشغال وقلق المكتب السياسي، الذي يدعو المواطنين إلى التحلي باليقظة القصوى، وإلى مزيد من الحس المدني ومن الصرامة البالغة، وإلى زيادة في تعبئة الوسائل الضرورية من قِبل السلطات.
كما عبر الحزب عن القلق بخصوص العواقب الاجتماعية المترتبة عن هذا الوباء التي تزداد تفاقما كل يوم وتدفع بأعداد مضاعفة من العمال والباحثين عن العمل إلى حالة من عدم اليقين، في وقت تنوء فيه الشركة الجزائرية تحت وطأة التدابير الصحية التي تعيق عملها. وعليه، يدعو حزب طلائع الحريات إلى اتخاذ تدابير عاجلة، وإجراءات جوهرية جديدة ناجعة وملموسة للحفاظ على أداة العمل وعلى لقمة العيش للمواطن.
وفي هذا الصدد، يذكّر المكتب السياسي أن الأزمة الاقتصادية، قد سبقت الأزمة الصحية، وأن معالجتها تتطلب حتما إصلاحات اقتصادية هيكلية جريئة، وخطة عمل لسنوات عديدة. معبرا عن أسفه كون أن الحكومة قد اكتفت بإعلانات لا غير، وبذلك تكون "قد ضيعت للأمة سنة كاملة من دون أية رؤية حول وضع "خطة إنعاش اقتصادي" ومخطط استشرافي محكم منقِذ للاقتصاد الوطني."
وعلى الصعيد السياسي، يدعو المكتب السياسي السلطات العمومية إلى إجراء قراءة جادة وموضوعية لنتائج استفتاء أول نوفمبر 2020 حول تعديل الدستور، واستخلاص الدروس الموضوعية ذات الصلة.
وعلى الصعيد الإقليمي، عبر المكتب السياسي عن قلقه الشديد إزاء تصاعد التوترات الناجمة عن خرق الاحتلال المغربي لوقف إطلاق النار الذي أقرته الاتفاقية المبرمة سنة 1991، ويدعو للعودة إلى الوضع السابق واستئناف الحوار بين الطرفين المتنازعين، تحت رعاية الأمم المتحدة وبدعم من الاتحاد الإفريقي.
وفي سياق آخر، استنكر المكتب السياسي تصريح الرئيس الفرنسي حول الأوضاع في الجزائر؛ حيث جمعت كلماته بين الأبوية والتدخل في الشؤون الداخلية بشكل واضح ومستفز لبلدنا.
كما عبر المكتب السياسي عن رفضه واستنكاره للتدخلات السافرة في الشأن الداخلي للوطن من طرف البرلمان الأوربي.
وفيما يتعلق بالجانب التنظيمي للحزب، استعرض المكتب السياسي مدى التقدم في تحضير جلسات المؤتمر الأول للحزب، الذي أُجل للمرة الثانية بسبب الوضع الصحي الراهن السائد في البلاد.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.