الاستحقاقات المقبلة فرصة لتكريس الشفافية    الإصلاحات لن تكتمل إلا بزيادة عضوية مجلس الأمن    وزير الخارجية بوقدوم يُستقبل من طرف رئيس جمهورية الكونغو    ضرورة التنسيق مع القطاعات لإنجاح الانتقال الطاقوي والانعاش الاقتصادي    الرقمنة النواة الأساسية لمحاربة التهريب والفساد    توقيف سارقي محل تجاري في حالة تلبس..    ليس غريبا أن يتصدّر الإعلامي الصفوف الأولى    نبراس التاريخ والذاكرة الوطنية    الشلف: 5 جرحى في إصطدام تسلسلي بين 3 سيارات بأولاد بن عبد القادر    إطلاق الشباك الموحد للجمارك قريبا    تقرير "أسود" يهدّد السياحة والاستثمارات في المغرب!    التلقيح الوسيلة الأنجع للحد من خطر "كوفيد 19"    5 وفيات.. 243 إصابة جديدة وشفاء 193 مريض    أول خسارة للمولودية والمكرة والوات يسقطان اما الشلف تنتفض    بلماضي في زيارة لملعب "تشاكر"    جراد يدعو سلك الجمارك إلى المشاركة ب"شكل أكبر" في جهود مكافحة الفساد    المجلس لا ينتج المعلومة الاقتصادية بل يعالجها بذكاء    تسوية 15 ألف ملف منذ 2018    رفض واستهجان ليبي لمخرجات حوار بوزنيقة المغربية    عملية الكركرات أسقطت أكذوبة المغرب حول عدم وجود الحرب    رفض فرنسا الرسمية الاعتراف بجرائمها «تملّص مشين تاريخيا وسياسيا»    سفير فلسطين يستبعد إمكانية عقد مؤتمر دولي للسلام    معهد باستور الفرنسي يعلن فشله في تطوير لقاح لكورونا    تعاون مقاولاتي    الانتقال الطاقوي تأخر كثيرا في الجزائر    تعادل أمام التلاغمة وودية أمام "الكاب"    كابري وموقور ينتظران القرار النهائي    الفاف تستحدث منافسة جديدة "كأس الرابطة"    بطاقتان حمراوان و أول هزيمة للمولودية    الوداد يعود من بعيد ويطيح بالعميد    «سياربي» تُعقّد من مأمورية «المكرة»    51 ألف مسافر استعملوا القطارات منذ استئناف الرحلات    الدولة ماضية في مكافحة الفساد    نقاط على كلّ الحروف    سدود لا تسدّ...؟!    حملة وطنية للحد من تسممات الغاز    غرس 300 ألف شجيرة بالعاصمة    توقيف 5 أشخاص واسترجاع مجوهرات مسروقة    6 مواد لامتحان الأئمة    تكفّل بالمطالب المشروعة    جديدنا مجلة تكون الصيغة المكتوبة لندواتنا    برنامجنا المتنوع كان عامل جذب مهم    مسابقة شهرية في الأفق    بن دودة تتوعد بمتابعة القضائية للمتسببين في تشويه المواقع الاثرية بباتنة وخنشلة    مسار إصلاح الجمارك بلغ مراحل متقدمة    محاكمة ترامب: مجلس الشيوخ الأمريكي يبدأ خطوات رسمية تمهيدا لمحاكمة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب    في الاتجاه الصحيح    الواجب الإنساني كان دافعنا لتحدي الموت    فيروس كورونا .. تسجيل 243 إصابة و5 وفيات جديدة في آخر 24 ساعة    عين الدفلى.. حجز 110 قارورة خمر وتوقيف 3 اشخاص في العطاف    اتفاق سوداني صهيوني على تبادل فتح السفارات في أقرب وقت    هذه شهادة بهية راشدي في الفنان عثمان عريوات!    «آثار العابرين» يستحدث جائزة أم سهام الأدبية    إبنة الراحلة عبلة الكحلاوي تكشف عن وصيتها الأخيرة    وفاة الداعية عبلة الكحلاوي متأثرة بكورونا    كورونا تفتك بالداعية عبلة الكحلاوي    وفاة الداعية الدكتورة عبلة الكحلاوي    هكذا تم الاحتفاء بابنة البيرين التي حفظت القرآن الكريم!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وزيرة التضامن: تأكد على أهمية تنسيق العمل بين كل الفاعلين للتكفل بالفئات الإجتماعية الهشة
نشر في الاتحاد يوم 01 - 12 - 2020

أكدت وزيرة التضامن الوطني والاسرة وقضايا المرأة، كوثر كريكو، يوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة، على ضرورة تنسيق العمل بين كل الفاعلين في الميدان لتحسين التكفل الجيد بالفئات الاجتماعية الهشة، خاصة في هذه الظروف الصحية الناجمة عن تفشي وباء كورونا (كوفيد-19).

وألحت الوزيرة في لقاء تنسيقي عبر تقنيات التحاضر عن بعد مع مدراء النشاط الاجتماعي عبر مختلف ولايات الوطن، على ضرورة "تنسيق العمليات التضامنية مع المجتمع المدني و وسائل الاعلام لتحقيق التكفل الناجع للفئات الهشة التي تحتاج الى رعاية خاصة في هذا الظرف الصعب"، داعية مدراء النشاط الاجتماعي الى "تنسيق عملهم مع خلية الاتصال التابعة للإدارة المركزية للقطاع في اطار سياسة اعلامية محكمة حتى يتم تغطية نشاطاتهم الميدانية بطريقة موضوعية ومحكمة، وبالتالي تفادي المعلومة المغلوطة".
و أوضحت السيدة كريكو في هذا الاطار أن الهدف الاساسي من هذا المسعى هو "الترويج للمجهودات الجبارة التي يقوم بها قطاع التضامن الوطني من اجل التكفل الجيد بمختلف الفئات الهشة"، مذكرة ب"العمل الانساني الذي يبذل حاليا لمساعدة الاشخاص دون مأوى، خاصة في فصل الشتاء، و ذلك بتنسيق العمل مع المجتمع المدني والجمعيات الخيرية لتوفير الرعاية الصحية والاجتماعية لهم".
و بخصوص البرتوكول الصحي، اشارت الوزيرة الى انه يجرى تطبيقه بصفة "جيدة" في كل المراكز التابعة لقطاع التضامن الوطني، لاسيما منها دور المسنين والطفولة المسعفة والمؤسسات التربوية المتخصصة.
من جهة اخرى، شددت الوزيرة على وجوب "تفعيل الارضيات الرقمية التي أطلقت من اجل التكفل بالفئات دون مأوى وذوي الاحتياجات الخاصة والفئات الهشة"، الى جانب "تكثيف عمليات الإصغاء لانشغالاتهم النفسية والاجتماعية بتنسيق العمل مع المديريات المعنية وخلايا النشاط الاجتماعي".
كما أبرزت الوزيرة أهمية تنظيم قوافل تضامنية لمساعدة المحتاجين، لاسيما في مناطق الظل والمناطق النائية وسكان البدو الرحل للتكفل خاصة بالأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير الرعاية الصحية والانسانية والاجتماعية لسكان هذه المناطق.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.