وزير الموارد المائية يتفقد أهم المحطات الحيوية في ولاية البليدة    الرئيس تبون يعزي عائلات ضحايا انفجار اللغم    تعميق الحوار خدمة للسلام في إفريقيا    البحر يلفظ جثة ثلاثيني مجهول الهوية    زطشي في الكاميرون لكسب تأييد إفريقي    ما حققه الرئيس تبون لم يحققه غيره في سنوات عديدة    الجيش الصحراوي يواصل هجماته لليوم ال64    هذا المسموح والممنوع في التدابير الجديدة ضد كورونا    254 إصابة جديدة، 196 حالة شفاء و5 وفيات    التعهّد بتمتين التعاون بين الجزائر وروما    شيتور و"افرفاست" يبحثان وضعية التعاون بين الجزائر والأمم المتحدة    وزير المالية يناقش العلاقات مع إيطاليا وآفاق تطويرها    بوقدوم يُستقبَل من قبل الرئيس الكيني    «هكذا يتم اختراق حسابك على الفايسبوك»    جرائم ناعمة للتهكير    جريمة تخترق جدران العالم الافتراضي    العدالة الأمريكية تفضح حقيقة أحداث "الكابيتول"    صندوق "ستور براند" يسحب ثلاث شركات أوروبية    الدبلوماسي السلوفاكي يان كوبيش مبعوثا خاصا إلى ليبيا    القضاء على إرهابي بخنشلة    «كلاسيكو» في ظروف استثنائية    الخضر يكسبون الرهان أمام المغرب في الأنفاس الأخيرة    «جياسكا» بوابة العودة إلى السكة    تراجع قيمة الواردات الجزائرية ب18 بالمئة خلال 2020    مركز بريدي وحيد ل 105000 نسمة !    مراكز البريد تفتح الجمعة لتسديد المنح وفق الرزنامة الجديدة    النتائج الأولية في 20 فبراير القادم    موالو تيارت يطالبون بإيفاد لجنة تحقيق وزارية    «الإلحاق الأذى بالناس يخلق العداوة»    الجامعة الجزائرية تبكي أحد قاماتها    أهمية التمسك بالعادات والتقاليد والهوية الوطنية    تحلية مياه البحر هي الحل الوحيد لضمان التموين بالماء الشروب    توديع بالزغاريد والدموع    المفاوضات متواصلة من أجل لقاح آمن    ترقب وصول اللقاح    بحضور رئيس الفيفا .. عيسى حياتو رئيسًا فخريًا " للكاف" !    تنصيب قائد مدرسة تمنتفوست    دفتر شروط استيراد السيارات تضمّن شروطا «تعجيزية»    حجز 60 خرطوشة من السجائر    إعلان هام لمترشحي الدكتوراه    دبلوماسية مؤثرة تنتصر ولا تنكسر    إذا تجسّد الطلب فهذا جيّد    ‘' مالك حداد" يحتضن "القربان الأخير لعروس المطر"    إدانة مباشرة لفرنسا الاستعمارية    إعادة فتح الزوايا و200 قسم ب 30 مدرسة قرآنية    أنا مستاء من المردود الذي قدمه الفريق الوطني    الوضعية المالية معقدة وقد نبدأ الموسم بالرديف    الحمراوة و الرابيد مطالبون بالتأكيد والوات عازمة على الإستفاقة    كورونا غيّرت العالم.. لكنها لم تؤجّل إحياء "باب العام"    بطل كليب "ماشافوهاش": "أحلم بأن أصبح ممثلا والعمل مع صالح أوقروت وجليل باليرمو"    أمطار رعدية على عدد من ولايات الوطن بداية من اليوم    وزارة التعليم العالي: فتح أرضية " بروقرس" لتأكيد الخيارات لمترشحي الدكتوراه    وزير الداخلية الفرنسي يطرد جزائريا رفض توصيل طلبات لليهود    "نبي" الديمقراطية الكاذب    عندما تتحوّل الألسن إلى أفاعٍ تلدغ!    كفانا هجرا وعداوات    استشارة.. خجلي وخوفي من الوقوع في الخطأ    أشتاق إلى ما قبل مارس    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ميلاط: الجامعة الجزائرية تؤكد دعمها وتضامنها مع الشعب الصحراوي في كفاحه من أجل الإستقلال
نشر في الاتحاد يوم 05 - 12 - 2020

أكد المنسق للمجلس الوطني لأساتذة التعليم العالي، الدكتور عبد الحفيظ ميلاط اليوم السبت بالجزائر العاصمة، دعم الأسرة الجامعية بكل أطيافها، للكفاح المشروع للشعب الصحراوي من أجل نيل استقلاله وحقه في تقرير المصير.

وصرح الدكتور عبد الحفيظ ميلاط، خلال زيارة لمقر السفارة الصحراوية بالجزائر قائلا "اننا هنا اليوم، لنقل رسالة الاسرة الجامعية، بجميع اقطابها، اساتذة، طلبة وعمال وموظفين، أنها تساند الشعب الصحراوي وتدعم قضيته العادلة و الشرعية، وتدعم نضاله من اجل استرجاع استقلاله وكرامته ونحن نؤمن ان هذا اليوم آت لا محال".
وأضاف "ان الشعب الصحراوي الذي احترم كل مواثيق السلم منذ عقود خلت، مازال يتعرض لكل انواع الظلم من قبل الاحتلال المغربي، واليوم قرر الشعب الصحراوي استرجاع ما سلب منه بقوة النضال والكفاح المسلح".
وأكد الدكتور عبد الحفيظ ميلاط "ان القضية الصحراوية لم تتبناها الدولة الجزائرية فقط بل و حتى شعبها الذي يعرف القيمة الحقيقية للاستقلال"، مشيرا إلى أن "كفاح الشعب الصحراوي سينتهي عاجلا ام اجلا بالحصول على الاستقلال ولابد للشعب الصحراوي ان يدرك اننا معه في قضيته الشرعية".
من جانبه قال السفير الصحراوي بالجزائر، عبد القادر طالب عمر، في ذات السياق "تشرفت كثيرا بدعم الأسرة الجامعية بكل اقطابها، وهو موقف من قطاع كبير يقود الفكر و العلم و المعرفة، ونحن نعتز بموقفهم هذا الذي يعزز اجماع الدولة الجزائرية قيادة وحكومة وجيشا وشعبا".
وأضاف السفير الصحراوي "ان هذا الموقف في حد ذاته له ثقله السياسي و الدبلوماسي، في الداخل والخارج، و خاصة انه يستند على الشرعية الدولية و على مبادئ الاخوة و حسن الجوار و العدالة، ناهيك انه يعمل من اجل السلام القائم على احترام القانون و احترام ارادة الشعوب و حقها في التعبير عن ارادتها".
وردا على سؤال حول موضوع المطالب الداعية الى توسيع مهام بعثة الامم المتحدة لتنظيم الاستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) لتشمل حقوق الانسان في ظل الانتهاكات المغربية المتواصلة في حق الشعب الصحراوي، صرح الدبلوماسي الصحراوي ل(واج) : "ان بعثة (مينورسو) قد قصرت في مسألة حقوق الانسان، وتقصيرها ليس في هذه النقطة فقط، بل في عدة أمور اخرى كونها تركت النظام المغربي يغير الوضع القائم، واقتصرت في فترة معينة على مراقبة وقف اطلاق".
وأضاف في هذا السياق "ان البعثة تخلت على كل شيء و في الاخير عجزت عن حماية اتفاقية وقف اطلاق النار، حيث انها اصبحت عاجزة بسبب الموقف الفرنسي. فكون فرنسا عضو في مجلس الامن الدولي، ونائب الامين العام المساعد والمسؤول على بعثات حفظ السلام هو فرنسي كان سببا في عرقلة عمل بعثة المينورسو".
وختم بقوله "ان مصداقية المينورسو قد اهتزت واهتزت معها مصداقية الامم المتحدة، لذا لابد من اعادة البناء و على اسس صحيحة".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.