أمطار رعدية غزيرة ورياح سرعتها 70 كم/سا بهذه المناطق !    «نحو رفع التجميد عن بعض النشاطات المطلوبة من قبل شباب أونساج»    إيداع اللواء «السعيد باي» الحبس وإصدار أمر بالقبض على الجنرال «حبيب شنتوف»    الجولة ال28‮ ‬من الرابطة المحترفة الثانية    جاء في‮ ‬المرتبة الثانية بالترتيب العام    بعد إعطاء مهلة‮ ‬15‮ ‬يوماً‮ ‬لتسليم الحكم لسلطة مدنية    في‮ ‬جنوب طرابلس    خلال شهري‮ ‬جانفي‮ ‬وفيفري‮ ‬الفارطين‮ ‬    من صيغة العمومي‮ ‬الإيجاري    يوجد أغلبها بالحي‮ ‬العتيق سيدي‮ ‬الهواري    وفاة المؤرخة آني راي غولدزيغر    «المركزيون» يتجهون لاختيار أمين عام جديد    إجراءات لتسهيل حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ    تأجيل قضية السيناتور بوجوهر للمرة الثانية    خلفاً‮ ‬لفاروق باحميد    تشديد على وضع خطة تحرك عربي    فرنسا أفشلت مشروع‮ ‬ديزيرتيك‮ ‬في‮ ‬الجزائر    حشود بشرية انتظرت اويحيى    بريد الجزائر‮ ‬يخلد العلماء    ثوار اتحدوا فثأروا ردا على قتل 100 شهيد في 3 أيام    "حزب الفايسبوك" يثأر لهزيمة العهدة الرابعة    المؤسسات المصرفية.. أية أداءات ؟    المكتب الولائي للنقابة الوطنية للأسلاك المشتركة يتأهب للدخول في حركة احتجاجية    الاحتفالات تنطلق في الولاية 2    أبواب السعادة تفتح في بوسعادة    الفن النبيل بغليزان بحاجة إلى أهل الاختصاص    اليد العاملة المحلية تحت رحمة الأجانب بورشات سكنات عدل بمسرغين    الطلبة بمعسكر يواصلون إضرابهم    المعتدية للقاضية : وضعت النقاط على الحروف    مسير شركة لاستيراد و تصدير الأقمشة أمام العدالة بوهران    الحبس لشاب هدد طفلا بخنجر لسرقة هاتفه بمعسكر    فسخ 19عقد امتياز فلاحي بالبيض    شعب حُرّ    جميلة بوحيرد، الجائزة الوحيدة غير المزيفة.!    خانتك الريح يا وطني..    فخامة الشعب: المرجع والدلالة    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    تمويل 96 مشروعا فلاحيا استثماريا    أمطار معتبرة تبشر بموسم وفير    نشاطات متنوعة في أسبوع اللغة الإسبانية بالجزائر    رياح "الحراك الشعبي" تهب على الوسط الرياضي    تشريح التحولات الفاصلة للمجتمع الجزائري    حمدي يكشف النضال المستور للمجاهدة يمينة نعيمي    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تغريم طالبين 15 مليون دولار    معجون أسنان يقتل طفلة    كلب ينبش قبره ويعود إلى أصحابه    تسجل رقما قياسيا بكعب عال    ‘'ساكن البحر" يواجه الإعدام    يقطع إصبعه بعد تصويته للحزب الخطأ    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





عيسى: خطبة "عرفات" ستتناول جهاد الجزائريين
نشر في الاتحاد يوم 19 - 08 - 2018


كشف وزير الشّؤون الدينية والأوقاف، محمد عيسى، أمس، بمكة المكرمة بأن خطبة يوم عرفة بمخيمات الجزائريين، والتي تتزامن هذا الموسم مع إحياء الجزائر ليوم المجاهد الذكرى المزدوجة لانعقاد مؤتمر الصومام وهجمات الشّمال القسنطيني 20 أوت 1955-1956). وستتناول جهاد الجزائريين والشهداء من أجل استرجاع السيادة الوطنية، وأوضح الوزير بأن “أئمة الجزائر سيتقاسمون خطبة واحدة ستكون مليئة بما جاءت به السنة النبوية الشريفة، ومن تذكير الناس بقدسية المقام وبأعمال الحج الواجبة والتي ستكون في الأيام الموالية.” “وستربط خطبة يوم عرفة الجهاد الذي يعيشه الحجاج حاليا والذي قال عنه الرسول (صلى الله عليه وسلم) أنه “جهاد بدون قتال” بجهاد القتال. الذي خاضه آباؤنا وأجدادنا من أجل الاستقلال الوطني واسترجاع سيادة الجزائر المسلوبة من طرف الاستعمار الفرنسي”، مؤكدة أن "أئمة الجزائر سيتقاسمون خطبة واحدة ستكون مليئة بما جاءت به السنة النبوية الشريفة من تذكير الناس بقدسية المقام وبأعمال الحج الواجبة والتي ستكون في الأيام الموالية"، وأضاف:" وستربط خطبة يوم عرفة الجهاد الذي يعيشه الحجاج حاليا والذي قال عنه الرسول (صلى الله عليه وسلم) أنه "جهاد بدون قتال" بجهاد القتال الذي خاضه آباؤنا وأجدادنا من أجل الاستقلال الوطني واسترجاع سيادة الجزائر المسلوبة من طرف الاستعمار الفرنسي". وأكد محمد عيسى بأن "جميع الظروف مهيأة لنعيش هذه الأجواء ويخرج الحجاج من يوم عرفة وقد استجيب دعاؤهم وذلك تحت قيادة الأئمة والمرشدين الذين سيوجهونهم وليخرجوا كذلك بشحنة إضافية من العاطفة الوطنية والإيمانية" التي ستسمح لهم -كما قال- بمواصلة باقي المناسك في مزدلفة ومنى . وبالموازاة مع ذلك ذكر عيسى أن حصة الجزائر من الحجاج ارتفعت هذا الموسم ب2000 حاج 1000 منهم متكفل بهم من طرف رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة, إضافة إلى استفادة الباقين (1000 حاج آخر) من تأشيرة المجاملة, حيث أصبح لهم الحق بقرار من المجلس الوزاري بأن يدفعوا مستحقاتهم في البنك الجزائري ويستفيدوا من خدمات الديوان الوطني للحج والعمرة. وبلغ إجمالي الحجاج لهذا الموسم 38 ألف حاج "ولكن بالتجربة سيرتفع إلى 42 ألف حاج وحاجة لأن كثير من الجزائريين سيحجون انطلاقا من أرض المهجر حيث صادفنا في شوارع مكة المكرمة حجاج قدموا من الولايات المتحدة الأمريكية وكندا وأوروبا ودول المشرق العربي",استنادا للوزير الذي أضاف بأن التكفل بهذا العدد الهائل من الحجاج يتقاسمه كل من الديوان الوطني للحج والعمرة و42 وكالة سياحية عمومية وخاصة. وقال الوزير: "لقد لمست نجاح خطة التكفل بالحجاج سواء في المجال الصحي أو النقل والإطعام والإسكان", مضيفا بأنه "تنفيذا لالتزام الوزارة مع رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة بتجسيد برنامج ما يسمى ب"حج الكرامة" الذي سينتهي إلى "حج الرفاه" في آفاق 2019 "عملنا طيلة هذا الموسم من أجل تحسين الأداء والبحث عن الآليات التي توفر تكفلا حقيقيا بالحاج الجزائري". وأضاف أيضا بأن البعثة الطبية الجزائرية وصلت هذه السنة إلى مستوى تكفل صحي "مرموق", حيث أن عدد الفحوصات تراجع ب31 بالمائة مقارنة بالموسم الماضي جراء الثقافة الصحية التي أصبحت نامية وسط الحجاج الذين يأتون من الجزائر مزودين بأدويتهم وبتوجيهات صحية تسمح لهم -كما قال- بأن لا يتعرضوا لوعكات صحية وكذا إلى توفر وجبات غذائية صحية أصبحت تحفظ صحتهم وقواهم من أجل أداء المناسك. ولضمان مراقبة أنجع لمستوى الخدمات تم هذا الموسم تنصيب مراقب عام بمساعدة 9 مفتشين رئيسيين من الوزارة الوصية يقومون بالتحقيق و رصد المعلومة وتصميم المحاضر وأخذ الصور وجمع الأدلة لإدانة هذا الطرف أو ذاك من الوكالات السياحية التي وصف عملها بالعمل التجاري.

انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.