بن فليس يؤكد من تيارت على ضرورة "القطيعة مع الممارسات القديمة"    ڤايد صالح يتابع تنفيذ تمرين إنزال مظلي عملياتي في بسكرة    السعودية عضو بالمجلس التنفيذي لليونسكو حتى 2023    الشباب السعودي يتوعد بلعمري بعقوبات    ميدو يرشح محرز وماني للتتويج بجائزة أحسن لاعب أفريقي    الحكومة تدرس وتناقش مشاريع مراسيم تنفيذية و عروض تمس عدة قطاعات    بن قرينة يتعهد بإعادة هيكلة الاقتصاد الوطني لتفادي الأزمات والتوترات الاجتماعية    توقيف شخص حاول الالتحاق بالجماعات الإرهابية في غليزان    المترشحون يستعرضون حلولهم لمعالجة الجانبين السياسي والاقتصادي للأزمة    رئاسيات 2019 : دفتر اليوم الخامس من الحملة الانتخابية    وهران: نادي جديد لألعاب القوى لذوي الاحتياجات الخاصة في طور التأسيس    تنس- الدورة الدولية المفتوحة للأواسط لوجدة انقاد: تأهل الجزائري مباركي الى ربع النهائي    مكافحة الإرهاب: توقيف شخصين بغليزان والطارف    رابحي يدشن مركز للتلفزيون الجزائري بتندوف    انطلاق أول رحلة للقطار الجديد بين تبسة والجزائر العاصمة    وفاة طفلة و اختناق والديها اثر تسرب للغاز بتلمسان !    الحكومة الكندية الجديدة تؤدي اليمين الدستورية    وزارة التربية في لقاء هام مع أساتذة الابتدائي لوقف الإضراب    هدام: ثلاثة أمراض مزمنة تُكلف 70 بالمائة من الأدوية    وفاق سطيف: تنصيب المكتب المسير    تشاور بين قطاعي الصحة والضمان الاجتماعي لتقليص تحويل الجزائريين للعلاج في الخارج    مجمع *لوجيترانس* سيشرع في تنفيذ 15 اتفاقية جديدة للنقل الدولي للبضائع بداية 2020    توقيف جزائري وتونسي ضبط بحوزتهما 20 سلاح ناري في تبسة    أشغال ترميم على مستوى طريق البليدة-الجزائر    كرة القدم / الرابطة الثانية /الجولة ال13/: النتائج الكاملة والهدافون    سوق التأمينات: 66 بالمائة من التعويضات خلال العام 2018 خصت حوادث الطرقات    ميراوي: منظومتنا الصحية تقوم على مبادئ ثابتة    هيومان رايتس ووتش تتهم السلطات المصرية ب "الانتقام من عائلات المعارضين المقيمين بالخارج"    اتفاق شراكة بين جامعة وهران وبيجو سيتروان الجزائر    النفط يتراجع في ظل مخاوف جديدة بشأن آفاق اتفاق التجارة بين أمريكا والصين    الإضرابات ترفع حمى الدروس الخصوصية !!    «لا وجود لمرشح السلطة»    تضامن كبير مع الفنان رحال زوبير بعد وعكة صحية مفاجئة    استجابة للحملة التطوعية.. أطباء يفحصون المتشردين ويقدمون لهم الأدوية    ميلة.. توقيف 3 أشخاص وحجز 4 بنادق وذخيرة تقليدية الصنع ببوحاتم    يتم إدخالها عن طريق‮ ‬الكابا‮ ‬    خلال الأبواب المفتوحة حول الأمراض المهنية‮ ‬    بعد اعتبارها المستوطنات الإسرائيلية‮ ‬غير مخالفة للقانون    خلال الموسم الفلاحي‮ ‬الجاري‮ ‬بالبيض    ‭ ‬فايسبوك‮ ‬في‮ ‬خطر‮!‬    ملال‮ ‬يكرم الفنان إيدير    حادث بدون أي خطورة لطائرة طاسيلي    عائلات معتقلي الريف تصر على كشف حقائق التعذيب    الرئيس الفرنسي يفتح جدلا حادا مع الولايات المتحدة    في رحاب ذكرى مولد الرّسول الأعظم    فتاوى    أخطار تهدّد مجتمعنا: إهمال تربية البنات وانحرافها    مجاهدة النفس    “وكونوا عباد الله إخوانا”    رابحي: التساوي في الفرص والاعتراف بالتنوع الثقافي مكفول    تأجيل أم إلغاء ..؟    شركة وطنية مطلب الجميع لاستعادة مجد النادي    عامان حبسا لكهلين بتهمة الفعل المخل بالحياء ضد تلميذ    من غير المعقول أن أطلب تخويف أبناء بلدي    « فريقنا مُكوّن من الشباب والدعم مهم جدا لإنجاح الطبعة الثانية»    صدور "معاكسات" سامية درويش    رياض جيرود يظفر بجائزة الاكتشاف الأدبي لسنة 2019    الطبخ الإيطالي‮ ‬في‮ ‬الجزائر    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





بعثة لمجلس الأمن لتقصي النشاط الإرهابي في الساحل
نشر في الخبر يوم 05 - 10 - 2017

قرّر مجلس الأمن، إرسال بعثة تقصي إلى منطقة الساحل لبحث الوضعية الأمنية بها، وستزور البعثة الأممية كل من موريتانيا، مالي وبوركينافاسو في الفترة ما بين 19 و23 أكتوبر الجاري لتشريح الحالة الأمنية في الساحل. واستنادا إلى مصادر محلية، فإن الأعضاء ال 15 بمجلس الأمن سيتنقلون إلى المنطقة باستثناء ممثل الولايات المتحدة الأمريكية الذي سيكون غائبا عنها لارتباط ممثلته نيكي هالي بمهمة في جنوب السودان والكونغو الديمقراطية.
ويأتي إرسال بعثة لمجلس الأمن إلى منطقة الساحل، على خلفية تشكيل قوات 5 ساحل المتكونة من 5 دول (مالي، النيجر، موريتانيا، التشاد وبوركينافاسو)، مهمتها محاربة الإرهاب في الساحل، وهي القوة التي كانت وراءها فرنسا وحظيت بقبول الأمم المتحدة، غير أنها لم تمنحها "تفويضا" أمميا وتحفظت عليها واشنطن.
كما تأتي زيارة بعثة مجلس الأمن إلى منطقة الساحل لتقصي الحقائق الميدانية بشأن التهديدات الإرهابية في المنطقة، ومعرفة الوضعية الأمنية عن قرب من جهة بسبب تعرض القوات الأممية لحفظ السلام المنتشرة في شمال مالي وقوامها 13 ألف من القبعات الزرق، إلى اعتداءات إرهابية متكررة خلّفت عشرات القتلى والجرحى. ومن جهة ثانية، بسبب مطالبة مجموعة قوات 5 ساحل بدعم مالي لقواتها (5 آلاف جندي) التي تحتاج إلى ميزانية سنوية قدرت ب 430 مليون أورو من أجل تجهيزها حتى تكون عملية مع نهاية شهر أكتوبر الجاري، وهو الموعد المحدد للشروع في عملياتها العسكرية ضد الجماعات الإرهابية النشطة في المناطق الحدودية بين دول الساحل. ولحد الآن لم يتوفر لمجموعة الساحل سوى مبلغ 120 مليون دولار فقط، أغلبها مساهمة الدول الأعضاء (10 مليون لكل دولة) و50 مليون أورو وعد بها الاتحاد الأوروبي. وضمن هذا السياق، دعت موريتانيا، أمس، إلى تقديم مزيد من الدعم من أجل تجهيز قوة لمكافحة الإرهاب في منطقة الساحل والصحراء، حيث تأخّر نشر 5 آلاف جندي يشكّلون هذه القوة بسبب النقص في التمويل. وحسب التوقعات، ستتم مناقشة تمويل القوة من قبل المانحين خلال مؤتمر في بروكسل ديسمبر المقبل، غير أن ذلك يبقى مجرد وعود.
يأتي ذلك في وقت سجل فيه الأمين الأممي غوتيراس، عدم وجود تقدّم في تنفيذ اتفاق السلم والمصالحة الموقّع عليه في الجزائر في جويلية 2015 بين حكومة باماكو والفصائل المسلحة الأزوادية لإنهاء الأزمة في شمال مالي، معتبرا بأن هذا التأخر في الالتزام بتنفيذ الاتفاق وراء استمرار النشاط الإرهابي بالمنطقة، فبماذا ستعود بعثة مجلس الأمن، من خلال تنقّلها إلى منطقة الساحل؟


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.