استرجاع 50 ألف هكتار استفاد منها علي حداد بالبيض    محرز: “نسعى لإنهاء عقدة دامت 29 سنة” !    الوادي: الإطاحة بعصابة ترويج المخدرات بالحي العتيق الأعشاش    2500 زائر يهودي يحلون بتونس لأداء حج الغريبة    السعودية تعترض صاروخ باليستي كان متجها إلى مكة المكرمة    “ماركا” الإسبانية: “فيغولي يُعيد ذكريات الكابتن ماجد” !    طلبة 4 ولايات في مسيرة حاشدة بالعاصمة!    «تعويض عن الأضرار التي مسّت المركبات في الاحتجاجات وأعمال الشغب»    حجز أكثر من 16 قنطارا من الكيف على أظهر حمير في عين الصفراء بالنعامة    أكثر من 62 ألف شرطي لتأمين «الباك».. «البيام» و«السانكيام»    بين المجلس العسكري‮ ‬وقوى المعارضة الرئيسية    أكد أن مصيرها سيكون الفشل    تزامناً‮ ‬والذكرى ال63‮ ‬لعيد الطالب‮ ‬    منذ بداية الشهر الجاري    من أجل تجنب السقوط إلى القسم الثاني    لبحث تداعيات هجمات السعودية والإمارات    مختصون‮ ‬يؤكدون على أهمية إجراء التحاليل الطبية‮ ‬    تيزي‮ ‬وزو    تحضيراً‮ ‬لموسم الإصطياف    مطالب بالتحقيق في قطاع الري    أول بيان لسوناطراك..!    تنظم بالعاصمة إبتداء من‮ ‬10‮ ‬جويلية المقبل    دعا فيها لتأجيل الإنتخابات ورحيل الباءات    سيشرف على رمايات المراقبة    مرشحان لخلافة حداد في‮ ‬الأفسيو‮ ‬    حسب تصنيف لمجلة‮ ‬جون أفريك‮ ‬    الرئاسيات صمام أمان وعرّابو المراحل الانتقالية يراعون مصالحهم    زيتوني يؤكد شرعية مطالب الحراك    الجمارك الجزائرية تنشئ لجان مصالحة    تأكيد على مواصلة المسيرة إلى غاية دحر الغاصبين    100 أورو ب 21600 دينار    استئناف الدراسة بجامعة محمد بوضياف بعد عيد الفطر    فوز يوسف عدوش وكنزة دحماني    ترحيل 4 عائلات إلى سكنات جديدة و 19 أخرى قبل نهاية الأسبوع    6 جرحى في انقلاب سيارة بمزغران    الطرق الأنسب للتعامل مع الصيام    تسليم قلعة صفد للقائد صلاح الدين الأيوبي    انخفاض ما بين 10 و 15 مليون و ركود في البيع بسوق ماسرى بمستغانم    «براكودا» يبكي و يكسر بلاطو «حنا هاك»    رسائل هادفة من نبع الواقع و الحراك الشعبي    « أقضي السهرات الرمضانية رفقة الجالية في مطعم جزائري باسطنبول »    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    وزارة الصحة تتكفّل بإرسال عماد الدين إلى فرنسا    خبر سحب وثائق سفر لمسؤولي بنوك غير صحيح    جمعنا 12 طنا من الخبز في 26 بلدية منذ بداية رمضان    تبادل الاتهامات بين إدارتي الفريقين    ترحيل قاطني قصر عزيزة قبل نهاية السنة    صرح مهمل، ديون خانقة وعمال بلا أجور    تخصيص 15 نقطة لجمع الحبوب    حنانيك يا رمضان    أدعية رمضانية مختارة    المدرب كبير يطالب لاعبيه بالتركيز    تأسيس ودادية أنصار جمعية وهران في الأفق    نقابة الصيادلة تطالب المحكمة العليا بانصاف الصيدلانية في ميلة    مجلس علمي لشبه الطبيين في بارني!    عمار تو‮ ‬يؤكد بعد استدعائه للتحقيق‮:‬    بن مهدي‮ ‬ينهي‮ ‬مهام مونية سليم    هديُه صلى الله عليه وسلم في رمضان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"منح تنظيم 'الكان' لمصر سياسي"
نشر في الخبر يوم 09 - 01 - 2019

حمّلت جنوب إفريقيا "السياسة" مسؤولية خسارتها السباق لاستضافة بطولة الأمم الإفريقية 2019 في كرة القدم لصالح مصر.
وتلقت جنوب إفريقيا خسارة قاسية في التصويت، إذ نالت مصر 16 صوتا من 17 عضوا في اللجنة أدلوا بأصواتهم، بينما امتنع العضو الثامن عشر الحاضر في الاجتماع عن التصويت. ونالت مصر استضافة البطولة المقررة بين 15 جوان و13 جويلية، بدلا من الكاميرون التي قرر الاتحاد القاري في نوفمبر سحب التنظيم منها على خلفية التأخر في إنجاز أعمال البنى التحتية والملاعب ومخاوف أمنية.
وقبل إعلان نتيجة التصويت، كان رئيس الاتحاد الجنوب إفريقي داني جوردان واثقا من قدرة بلاده على الفوز باستضافة الحدث القاري للمرة الثالثة بعد 1996 و2013، لكن النتيجة جاءت بمثابة مفاجأة للدولة الإفريقية الوحيدة التي استضافت نهائيات كأس العالم عام 2010.
وفي تصريحات نقلتها وسائل إعلام جنوب إفريقية الأربعاء، اعتبر جوردان "إذا ما قارنا بين جنوب إفريقيا ومصر، فنحن بوضوح نتمتع بالأفضلية، لأننا نملك البنى التحتية، الخبرة... كل شيء في مكانه". وأضاف "أما السياسة، فشأن آخر. الدول العربية متجذرة (بالشق السياسي)، والمقر الرسمي للاتحاد القاري هو القاهرة".
وعندما سئل عما إذا كان الاتحاد المحلي حصل على دعم الحكومة في سعيه للحلول بدلا من الكاميرون، رد جوردان "إجراءات الترشح كانت متأخرة. لقد راسلنا الاتحاد الإفريقي بأنه يتعين عليه أن يعطينا تفاصيل عما يتوقع من الحكومة". وتابع "عموما المتطلبات (التي يجب توفير ميزانية لها) هي البنى التحتية. لن يكون هناك تكاليف للبنى التحتية" نظرا لجاهزية البلاد في هذا المجال.
في المقابل، اعتبر الرئيس التنفيذي بالإنابة للاتحاد الجنوب إفريقي راسل بول أن بلاده في وضع أفضل من مصر للاستضافة. وقال بعد التصويت "لا توجد دولة أفضل من جنوب إفريقيا مؤهلة للاستضافة في القارة من الناحية الفنية". وأضاف "بعثنا برسالة إلى الاتحاد الإفريقي عن ماهية الشروط في ملف الترشيح لكي نتبعها. كان من المفترض أن تكون ثمة زيارة تفقدية، لكن أحدا لم يأت إلى البلاد. كما أن الاتحاد القاري قال بأنه سيتخذ قراره في التاسع من يناير، وإذ بنا نفاجأ بالوفد المصري كان قد وصل قبل فترة مع ممثلين عن حكومته وجاهزا لتقديم ملفه".
وكان رئيس الاتحاد القاري أحمد أحمد قد قال منذ أسابيع أن القرار سيعلن في التاسع من الشهر الحالي إثر اجتماع للجنة التنفيذية في العاصمة السنغالية دكار. لكن الاتحاد أعلن بشكل غير متوقع ليل الإثنين، تقديم موعد الاجتماع والقرار إلى صباح الثلاثاء.
إلى ذلك، رأى مصدر قريب من الاتحاد أن نتيجة التصويت الكبيرة لصالح مصر وضد جنوب إفريقيا، ترتبط بموقف جوهانسبرغ بالتصويت لصالح الملف المشترك للولايات المتحدة والمكسيك وكندا لاستضافة مونديال 2026، وذلك خلافا لرغبة الاتحاد الإفريقي بدعم الترشيح المغربي. وأوضح المصدر لوكالة فرانس برس أن هذا الأمر أثار غضب أحمد، معتبرا أن "تصويت جنوب إفريقيا للولايات المتحدة لا سيما بعد قيام الرئيس دونالد ترامب بانتقاد سكان القارة الإفريقية، اعتبر ضد مصالح إفريقيا". وتابع "الشعور قبل عملية التصويت في دكار، بأن مصر كانت مرشحة لحسم الأمر في صالحها لكن أحدا لم يتوقع فوزا بهذا الفارق".
وأكد رئيس الاتحاد الإفريقي أحمد أن الدعم الحكومي لعب دورا بارزا في ترجيح كفة مصر، قائلا "كان التقرير في ما يتعلق بالبنى التحتية متساويا، ثم اعتمدنا على الدعم الحكومي وتبين لنا أن مصر تتفوق في ذلك". وأضاف "ثمة أعضاء في اللجنة التنفيذية للاتحاد الإفريقي لم يلمسوا دعم حكومة جنوب إفريقيا للمضي بهذا المشروع (الاستضافة)".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.