مرموري: استراتيجيتنا التكفل بالطلب الداخلي    إيموبيلي يحقق رقما تاريخيا في الدوري الأوروبي    انطلاق أول مهرجان لموسيقى الجاز في السعودية    مساهل يبلغ رسالة من الرئيس بوتفليقة الى نظيره التركي    لايبزيغ يبلغ ثمن نهائي الدوري الأوروبي رغم سقوطه أمام نابولي    روسيا تحول سوريا إلى مختبر لأسلحتها    أقسام خاصة للرياضة في المؤسسات التعليمية    بالفيديو.. مندوبة الولايات المتحدة لدى مجلس الأمن تهاجم عريقات: لن أخرس !    اتساع رقعة احتجاجات التلاميذ المتضامنين مع الأساتذة    مئات العائلات المقصاة من الترحيل تحتج بدائرة الحراش    كشف هوية صاحب الصفقة المصرية مع إسرائيل    الفريق قايد صالح يترأس المجلس التوجيهي للمدرسة العليا الحربية    11 بالمائة من الجزائريين يموتون بالسرطان سنويا!    تحقيق إلزامي قبل إرجاع البنادق المحجوزة في التسعينيات إلى أصحابها    توقيف 5 عناصر دعم للإرهاب    توقيف تلميذ في المتوسط بحوزته أقراص مهلوسة بسكيكدة    ضباط من الجيش السوري يصلون إلى عفرين    المديرية الفنية الوطنية بقيادة سعدان تتكفل بتكوين المدربين العسكريين    هذه إجراءات الحكومة لتحسين تسيير المدارس الابتدائية    الجزائر ستكرر النفط في الخارج    التشكيلة المثالية لدوري أبطال أوروبا هذا الأسبوع    سيدي بلعباس :هلاك شخصين وإصابة آخر بجروح في حادث مرور ببلدية مولاي سليسن    صالح بلعيد: العربية و الأمازيغية تجسدان اللغتين الأم في الجزائر "بدون أي جدال"    هل دقت ساعة تقرير مصير الصحراويين؟    الجولة ال 21 : الفرجة في 5 جويلية        مستثمرون ينشئون مفرخة لإنتاج 300 ألف يرقة سنويا بغرداية        انحراف قطار لنقل البضائع بسكيكدة    فتح خط بحري جديد بين وهران وبرشلونة        5 حالات للبوحمرون بالبويرة تثير مخاوف الأولياء    من القائمة القصيرة ل البوكر 2018    مدير المركز الوطني للبحث في علم الآثار يكشف:    في فلسفة التكعرير !    حسب الصحافة الإيطالية:    بعد تعادله في دوري الأبطال أمام ريال بانغي    لتطوير شعبة البقر الحلوب    إشادة بدور الجزائر في تعزيز جهود السّلم والأمن في الساحل    بحث سبل دعم التعاون في مجالات التشغيل    القيادي البارز في حمس عبد الرحمان سعيدي يؤكد ل السياسي :    نهاية السنة الجارية    بريد الجزائر يحتفل باليوم العالمي للغة الأم    ممثل الأمم المتحدة يلتقي ميهوبي    الأطباء المقيمون يواصلون الاحتجاج    الدعوة الى ضرورة تسليط الضوء على تاريخ الذهنيات    كنوز روكفلر في مزاد    مدلسي يشدد على دعم التنسيق بين المحاكم والمجالس الدستورية    حتى إذا استيأس الرسل وظنوا أنهم قد كُذِّبوا    مثل الإيثار    هذه عشرة أحاديث توصلكم بإذن الله الفردوس الأعلى    اقتراح منح الحضانة للأم بعد إعادة الزواج    مصر تفتح معبر رفح 4 أيام    غضب الأطباء يتواصل    مئات الأطباء ينظمون مسيرة احتجاجية بسطيف    3000 طبيب مقيم في مسيرة بشوارع وهران    ملتقى دولي حول «راهن الإعلام الديني وآفاقه»    للمفكر السوداني النيل أبوقرون    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





إعذار 14 مؤسسة صناعية بوهران
في خرجات فجائية لمراقبة المؤسسات الملوّثة
نشر في المساء يوم 22 - 11 - 2017

وجهت اللجنة الولائية لمراقبة المؤسسات الصناعية 14 إعذارا للمؤسسات الاقتصادية الإنتاجية بسبب مخالفتها الضوابط البيئية، لا سيما تلك التي لا تعير أي اهتمام للجانب البيئي والعمل الفعلي على المحافظة على المحيط، في وقت لم تأخذ العديد من المؤسسات الاقتصادية الإنتاجية الإعذارات، مأخذ الجد، وواصلت نشاطها، خاصة فيما يتعلق بانبعاث الدخان الملوّث للبيئة.
وفي هذا السياق، برمج أعضاء اللجنة الولائية خرجات ميدانية فجائية على مستوى مختلف المناطق الصناعية ومناطق النشاط؛ من أجل الوقوف الفعلي والميداني على مدى تنفيذ مختلف التعليمات والاستجابة للعديد من الإعذارات التي سبق لهم أن وجهوها لمسيّري عدد من المؤسسات بسبب مخالفتهم الضوابط البيئية. وعلى هذا الأساس تم برمجة ما لا يقل عن 87 خرجة خلال الشهرين الماضيين، تم فيها تسجيل عدد من الخروقات الفعلية، انتهت بتوجيه مزيد من الإعذارات، بالإضافة إلى معالجة 7 شكاوى تلقتها ذات اللجنة ضد عدد من المؤسسات الاقتصادية الإنتاجية التي تلوث، بشكل كبير، المحيط البيئي، إذ تم اتخاذ قرارات في الحين بخصوص المؤسسات المعنية، فمنها ما تم إعذارها، ومنها ما تم توبيخها وفي أخرى تم حل المشكل في حينه بسبب التعاون الذي أبداه مسيّرو المؤسسات المعنية مع أعضاء اللجنة الولائية المكلفة بمراقبة المؤسسات الاقتصادية الإنتاجية على مستوى مختلف البلديات. إلى جانب هذا، قام أعضاء اللجنة باقتراح إغلاق مؤسستين إلى غاية الاستجابة الفعلية والأكيدة لقرارات اللجنة المتعلقة بوجوب احترام مختلف الضوابط البيئية، كون المسيّر المعني استنفد المهلة القانونية التي مُنحت له ولم يستجب للإعذارات التي وُجهت له.
اللجنة سالفة الذكر تُعنى إلى جانب مراقبة المؤسسات الاقتصادية المنتجة، بمنح رخص النشاط الاقتصادي. وقد تم في هذا السياق منح 15 رخصة استغلال من أصل 30 طلبا تقدم بها أصحابها؛ من أجل الحصول على العقارات الصناعية بهدف الاستثمار الفعلي، وهي كلها قيد الدراسة، خاصة أن اللجنة المذكورة تضم عددا من ممثلي مختلف المديريات التنفيذية المعنية بملف الاستثمار، لا سيما من مديرية الصناعة والمناجم والبيئة والسياحة، وغيرها من المديريات الأخرى المعنية مباشرة بالعملية.
❊ج . الجيلالي


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.