محرز سيجيب على أسئلة الجزائريين ..    الشعب الجزائري قام بثورة مظفرة من أجل إستعادة استقلاله، كان ثمنها مليون ونصف مليون شهيد    نقطة فيها بركة والإنطلاقة ستكون أمام الرويبة    نواب يطالبون بوقف طبع النقود    تهريب الدوفيز للخارج يتفاقم    دعم أوغندي متواصل للشعب الصحراوي    لهبيري يطمئن على الشرطيين المصابين في سعيدة    أويحيى يمثل بوتفليقة في مؤتمر دولي حول ليبيا    هلاك شخص وجرح آخر في حادثي مرور بالبليدة    حالات الإصابة بالحصبة موضوع تحقيق ميداني    مساهل: الجزائر تنتظر تفهما وتنسيقا أكبر من الاتحاد الأوروبي    الجزائر قادرة على لعب دور كبير في استقرار المنطقة    خلال السنتين المقبلتين    بعد تتويجهم باللقب القاري‮ ‬للملاكمة    إضراب التقنيين المكلّفين بصيانة الطائرات    فرض شروط النظافة و"كود بار" في 2019    تتويج 6 حرفيين بالجائزة الوطنية للصناعة التقليدية والحرف    لجائزة أكاديمية السينما الأوروبية    تيزي‮ ‬وزو‮ ‬    ملتقى دولي لتعميق النّظر وتبليغ قيم العيش معا    المصالحة الوطنية في الجزائر مثال يحتذى    حول لقاء جمع رئيس الوزراء الإيطالي‮ ‬كونتي‮ ‬بحفتر‮ ‬    بعد غارات صهيونية على قطاع غزة    للعمل المتعلق بالصحراء الغربية‮ ‬    سيستفيد منها فلاحو‮ ‬22‮ ‬بلدية جبلية بميلة‮ ‬    خلال الخمس سنوات الأخيرة‮ ‬    قال أن العملية تتم فقط وفق دراسة دقيقة‮.. ‬جلاب‮:‬    تمثل نسبة‮ ‬10‮ ‬بالمائة فقط من النسيج الصناعي‮ ‬الوطني    قال تعالى(ومن يتق الله يجعل له مخرجا/ويرزقه من حيث لا يحتسب ومن يتوكل على الله فهو حسبه ان الله بالغ امره قد جعل الله لكل شيء قدرا) سؤالي هو:-    مجلة الجيش تؤكد في عددها الأخير:    في‮ ‬غضون سنة‮ ‬2019    خلال ال9‮ ‬أشهر الأولى من‮ ‬2018‭ ‬    ندوة صحفية حول "السكري" وأمراض السمنة    …«لا بد مما ليس منه بد»    تشييع جنازة الشرطي ضحية حادث مطاردة بسعيدة    المسرح والمساعدات الخيرية (1)    التربية المسرحية    أطفئوا الأنوار انتهى العرض    منحة السوبر تثير الفتنة    من دلائل النبوة: البركة في الماء القليل    هؤلاء أحبوا رسول الله    الواجب نحو السيرة المباركة    تذبذب في توزيع الماء ابتداء من اليوم    15 سنة سجنا في حق 4 متهمين في قضية 22 غراما من الكوكايين بتيارت    الساطون على المنازل بالرمشي في قبضة الشرطة    التحسيس وزرع الثقة أساسيان لجمع الأموال    حملة حول آليات تجسيد المشاريع    منتخبون يطالبون بتعميم المشاريع الفندقية    كتبتُ امتنانا لأمي والسيناريو خطوتي المستقبلية    ملتقى دولي حول المخطوطات بجامعة أدرار    فتح رأس المال مطلب أوفياء النادي"    بلماضي يشرع في تحضير "الخضر"    تستمع لنبضات قلب ابنها الميت    مليونيرة تعرض راتبا "فلكيا" لمن يواعدها    القبض على سياسي ألماني    مضيفة تنقذ رحلة جوية ب"الرضاعة"    هذا هو جديد حج وعمرة 2019    مَصْعبْ ضرّكْ يا هاذْ الزمان    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





"حول العيون"... سر نجاح دافنشي"
نشر في المساء يوم 21 - 10 - 2018

توصلت مجموعة من العلماء إلى أن الرسام الشهير ليوناردو دافينشي، عانى من الحول، الأمر الذي جعل الأشياء من حوله تبدو بشكل مختلف عما يراها الآخرون، ليقوم بنقلها بطريقة إبداعية على الورق والقماش من خلال لوحات وأعمال فنية.
توصلت مجموعة العلماء إلى أن الفنان الإيطالي عانى مما يعرف باسم "الحول المعتدل"، ليشاهد العالم بطريقة مختلفة عما حوله، حسب دراسة نشرها العلماء على موقع "JAMA Ophthalmology".
حسبما أكد كريستوفر تايلر، من جامعة سيتي اللندنية، فإن دافينشي ورامبرانت، عانيا من مشكلة الحول، مستندا في ذلك على صورهما الشخصية ولوحات مختلفة، وحسب أخصائي الفن، فأنهم يعتقدون أن الحول ساعدهم على الرسم بشكل أفضل، لأنه أتاح لهم رؤية العالم في شكل ثنائي الأبعاد.
اعتمد تايلر بدراسته على عدد كبير من اللوحات الكلاسيكية لدافنشي، ولاحظ الطريقة التي تمت بها عملية الرسم من خلال استقراء الواقع بطريقة مختلفة عما يراها الآخرون، وأضاف تايلر بأنه عندما شاهد لوحة "مخلص العالم" وتمثال "دافيد" الذي قام بصبه أندريا ديل فيرروكو، عثر على شيء مشترك، هو أن كلا العملين لاينتميان إلى تلك الفترة والمقصود بها عصر النهضة.
حسب العلماء، فإن دافنشي عانى من الحول في عينه اليسرى بنحو 10 درجات مقارنة مع الحالة الطبيعية للعين، الأمر الذي منحه ميزة لا يتمتع غيره بها عند الرسم، لقدرته على رؤية الأجسام أقرب ل"3."D


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.