هذه مقترحات هيئة إنقاذ “الوقت الجديد” لحل مشاكل المجمع    عاجل..لوس إنريكي يستقيل من تدريب المنتخب الإسباني    نيمار يعلن الانقلاب على سان جيرمان برسالة نارية    مستغانم: العثور على جثثي غريقين    الإرهابي “محمد الأمين” يسلّم نفسه للسلطات العسكرية بتمنراست    بن صالح يستعرض مع بدوي تدابير تنظيم الحوار السياسي وآليات بعث المسار الانتخابي    بلماضي يكشف حديثه مع “محرز” وتحفيزه الخاص ل”الخضر”!    عطال يتوج بجائزة أفضل هدف    أردوغان: سنقاضي نظام السيسي بالمحاكم الدولية على قتله لمرسي    تأجيل محاكمة “البوشي” في قضية التلاعب بالعقار إلى 13 جويلية    الاستماع لخليدة تومي الأسبوع المقبل    قايد صالح : “لا خوف على مستقبل الجزائر”    بيان هام من المحكمة العليا بخصوص قضية الوزراء المتورطين في قضية طحكوت    “حراسة مُشددة” لمحرز منذ الوصول الى مصر!    تأجيل محاكمة اطارات بقطاع الصحة ببلعباس في قضايا فساد إلى 3 جويلية القادم    انطلاق أول رحلة حج يوم 15 جويلية    متقاعد يعدك بالعشرة طيبة    بن حمادي الأب يرفض بقاء الابن في البرج    برلمان تونس يصادق على تعديل القانون الانتخابي    تسجيل أكثر من 7.8 مليون لاجئ أو مهاجر على مستوى العالم في 2018    الجزائر تؤكد: النزاع في الصحراء الغربية قضية تصفية استعمار    أسعار النفط في إرتفاع متواصل    غليزان : 9 جرحى في اصطدام حافلة مسافرين و سيارة نفعية بزمورة    سيدي بلعباس: مقتل طالب فلسطيني على يد صديقه بالإقامة الجامعية -عطار بلعباس    ترحيل 17 عائلة من قاطني القصبة السفلى الى سكنات لائقة    رزيق: "العصابة" تركت البلاد في ظروف اقتصادية أكثر من صعبة    برنامج دعم حماية وتثمين التراث الثقافي بالجزائر    اجتماع آخر يوم السبت للتصديق على التقريرين المالي والأدبي    الجوية الجزائرية :تدابير خاصة بموسم الصيف لتسهيل عمليات النقل من و الى الجزائر لفائدة الجالية الجزائرية    الطلبة في مسيرة للمطالبة بتغيير النظام و مواصلة محاسبة رؤوس الفساد    مسؤولو مستشفى محمد بوضياف ببريكة في عين الإعصار    افتتحه رئيس الدولة    استغلال الطاقة النووية لأغراض سلمية خيار استراتيجي    بمبادرة من مجلس سبل الخيرات ببئر العاتر: إطعام و إيواء مترشحي شهادة البكالوريا الأحرار بالبلديات    ستتم على أربع مراحل وتنتهي يوم 12 سبتمبر القادم    سوداني: “فريق جديد وتحدي جديد”    حفاظا على سلامة المنتوج والمستهلك    وزير السكن‮ ‬يوجه إنذاراً‮ ‬شديداً‮ ‬للمقاولين‮ ‬    فيما تم توقيف‮ ‬19‮ ‬مشتبه فيهم‮ ‬    البنتاغون يقرر إرسال ألف عسكري إلى منطقة الخليج    بعد‮ ‬48‮ ‬ساعة من انطلاق العملية‮ ‬    دعت لعقد ندوة جامعة لحل الأزمة‮ ‬    المرزوقي‮ ‬ينهار بالبكاء على مرسي    «انتظروني في عمل سينمائي جديد حول الحراك وأثبتنا للعالم أننا شعب متحضر ومسالم»    جاب الله ينعي محمد مرسي    تأخر انطلاق الحصة الأخيرة لسكنات عدل بمسرغين تثير قلق المكتتبين    « سلوكيات الجزائريين بالشواطئ في برنامج صيفي جديد »    « أستوحي قصائدي الشعبية من واقعنا الاجتماعي »    « مسؤولية انتشار الفيروسات بالوسط الاستشفائي مشتركة بين ممارسي الصحة و المريض»    قافلة الحجاج تحط رحالها بمسجد طارق بن زياد    سنن يوم الجمعة    فضائل سور وآيات    معرض صور فنانين ببشير منتوري    افتتاح متحف نجيب محفوظ بالقاهرة    الكمبيوتر، القهوة والشكولاطة الأكثر شعبية في الجزائر    الإنشاد في الجزائر يحتاج إلى ثورة فنية لإثبات وجوده    مرسي لم يمت بل إرتقى !!    عصافير في الصندوق… هو أولادك أو ذكرك لله    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





«ساكتة».. عنوان للطابوهات
تُعرض شرفيا في مسرح بجاية
نشر في المساء يوم 24 - 10 - 2018

عقد طاقم مسرحية «ساكتة» ندوة صحفية، أمس برياض الفتح، للحديث عن تفاصيل العمل المسرحي الجديد، عن نص حليم رحموني وإخراج تونس آيت علي، وتمثيل كل من عريج وسيلة وبلهلول حورية وصالحي تيليلي.
قالت المخرجة تونس آيت علي، إنّ موضوع مسرحية «ساكتة» الذي اقتبسه حليم رحموني عن رواية الفرنسي أوكتاف ميربو، يتناول عدة طابوهات تشغل المرأة العربية والأوربية على حد سواء، مضيفة أنها أرادت تقديمها بشكل أخلاقي حتى تتمكن العائلة الجزائرية من مشاهدة العرض.
وتحدثت آيت علي عن مشوار التحضير لهذا العمل الجديد، والبداية باتصالها بمنتجة، وفي نفس الوقت ممثلة مسرحية، خريجة المعهد العالي لفنون العرض والسمعي البصري وسيلة عريج، التي قبلت أن تعود إلى الركح بعد انقطاع دام ست سنوات، لتكون المحطة الثانية بانضمام منتجة ثانية من تيزي وزو، هي تيليلي صالحي. أما الثالثة فكانت حورية بهلول ابنة باتنة وصاحبة خبرة عشرين سنة في الفن الرابع.
وأشارت المتحدّثة إلى كل المساعدات التقنية التي حصلت عليها من طرف مسرحي بجاية والعلمة، والوعود المالية من طرف وزارة الثقافة وجهات أخرى. وفي هذا سيتم العرض الشرفي للعمل، هذا الأحد بمسرح بجاية، يتبعه عرض ثان بمسرح العلمة في 30 أكتوبر الجاري، على أن يتم تقديم هذه المسرحية في تيزي وزو، لتنتقل هذه المسرحية التي ستقدم بثلاث لغات في ثلاثة عروض مستقلة، إلى هولندا، بلجيكا، تونس ومصر وغيرها.
من جهته، تحدّث كاتب النص حليم رحموني، عن إعجابه برواية «خادمة الغرف»، والدليل اقتباسه لها في عمله المسرحي، الذي سلّمه لأربعة مسارح جهوية بدون أيّ رد، لتقبل به تونس آيت علي، التي قالت إنّها انبهرت به فعلا. كما نوّه بشجاعة الممثلات اللواتي قبلن التمثيل في هذا العمل المليء بالطابوهات رغم أنّه جاء في قالب مضحك، مشيرا إلى أنّ هذه الطابوهات موجودة منذ زمن بعيد، لينتقل إلى شخصية كاتب الرواية الذي اقتبس عمله عن قصة حقيقية. وقال إنّه كان إنسانيا، ورفض السياسة الاستعمارية الفرنسية.
وتحدّثت الممثلات عن أدوارهن، وهي في الحقيقة دور واحد لخادمة عند الأثرياء، قام مقتبس العمل حليم رحموني، بتجزئته إلى ثلاثة أدوار، والبداية بدور لايلي الذي تقدمه تيليلي صالحي، التي قالت إنّها تمثّل دور خادمة شابة تتعرّض لمحاولة اغتصاب من امرأة عجوز في سن الثمانين، فتحاول الهروب، ثم تقوم بضرب العجوز بقطعة صابون، فتنزلق العجوز وتسقط على رأسها وتفارق الحياة، وهنا تؤخذ الشابة إلى مكتب التحقيق، فهل تتمكن من إقناع الشرطة بأن العجوز لم تكن معاقة ولا تعاني من روماتيزم، وأنها حاولت اغتصابها؟
الدور الثاني للممثلة حورية بهلول في دور (إيلي) عن خادمة شابة تعمل عند رجل مهووس بالأحذية، يتعرض للقتل، فتجد نفسها متهمة بقتله، لأنه توفي ممسكا بحذائها. أما الثالثة (إيلو) التي مثلت دورها وسيلة عريج، فتعمل عند رجل مرموق لكنه يغتصب الأطفال ويقتلهم، فكيف لها أن تقنع الشرطة بهذا الأمر؟ وتلتقي النسوة في مكتب التحقيق، وكل منها تحكي قصتها المليئة بالطابوهات، من تحرش جنسي واغتصاب وشذوذ جنسي وغيرها.
وفي هذا قالت تونس آيت علي إن مسرحية «ساكتة» تنقسم إلى ثلاث محطات؛ في الأولى تحكي كل واحدة حكايتها، والثانية عبارة عن وان مان شو لكل ممثلة، والثالثة عبارة عن تراجيديا.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.