رئاسيات 2019 : اختتام عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية    “المنسي” اللقب الجديد ل”محرز”    غولام يشيد بانشيلوتي    “مشاعر” أضخم مسلسل درامي مغاربي في رمضان 2019    فيما تم استدعاء اويحيى و لوكال للمثول أمام وكيل الجمهورية: توقيف يسعد ربراب والإخوة كونيناف    أعضاء اللجنة المركزية يسحبون الثقة من ولد عباس    توقيف عنصري دعم للجماعات الإرهابية بوهران    نادي الإتفاق يقرر المغامرة بمبولحي    الطلبة في مظاهرات حاشدة للمطالبة برحيل الباءات المتبقية    إيداع إسعد ربراب الحبس المؤقت    توقعاً‮ ‬لإنهاء الإعفاءات الأمريكية من عقوبات إيران    قد‮ ‬يتواجد مع الخضر مستقبلاً    رالي‮ ‬الجزائر الدولي    الجولة ال26‮ ‬من بطولة الرابطة الأولى    مصالح الأرصاد الجوية تحذر‮:‬    في‮ ‬قضية تزوير العملة‮ ‬    الإضراب يشّل معظم الكليات: جامعات قسنطينة شبه خالية    إستنفار في أمريكا بعد ثاني أكبر تفشي لمرض الحصبة منذ 20 عاما    مديرية الضرائب تضيق الخناق على الراغبين في تهريب العملة الصعبة    وفاة مناصر مولودية وهران في حادث مرور بتيزي وزو    بالصور .. تجمع عمال” سيفيتال” ببجاية للمطالبة بإطلاق سراح اسعد ربراب    مئات المواطنين الغاضبين يطردون زوخ    حريق يلتهم 34 محلا تجاريا داخل السوق المغطاة في عين الدفلى    أي مخرج لمأزق السلطة في الخرطوم؟    أصابع الاتهام توجه إلى جماعة إسلامية غير معروفة    قايد صالح في زيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الأولى    لجأ للمغالطات لينسب إنتصارات دبلوماسية إلى نفسه    لترقية معارف الطالبات بتيارت‮ ‬    أئمة المساجد‮ ‬يدعون لتأجيل الإنتخابات الرئاسية    هجوم إلكتروني‮ ‬على‮ ‬إير ألجيري‮ ‬    لصوص سطوا على منزل بقرواو في قبضة الدرك    أمن الجلفة يطيح بمروّجي سموم    حمراوي‮ ‬بهدلوه‮ ‬في‮ ‬الطائرة    بن مسعود يشدّد على مراقبة مؤسسات إنجاز الهياكل السياحية    النقل الجوي في ارتفاع بفرنسا ووجهة الجزائر في تراجع    برنامج توعوي للوقاية من تعقيدات الأمراض المزمنة    مصالح الدرك الوطني تتدخل لفتح مقر بلدية سيدي بختي    فسخ العقود مع 65 مستفيدا    غيث أفريل يُغيث المحاصيل    المحامون بمجلس قضاء وهران ومختلف المحاكم يقاطعون العمل القضائي لليوم الرابع    دِفاعًا عن المسرح ..    هل يحرر الحراك المسارح من عصابات المصالح؟    حراك المجتمع الأدراري وبداية تشكل الوعي السياسي والاجتماعي    المال العام.. تصرف السفهاء    تأخر وصول لوازم التهيئة يرهن تسليم مشروع توسعة المطار    الأسرة في الإسلام مبادئ وقوانين    هل نظرية الانفجار العظيم صحيحة؟    كيف نقرأ هذا البحث على ضوء القرآن؟    نصب تذكاريّ للملك سيفاكس ببني صاف    6973 سائحا منهم 429 أجنبيا في الثلاثي الأول 2019    حفناوي الصيد يمثل الجزائر    الثعابين تطرد جورج ويا من مكتبه    أول منصة عربية للتواصل الاجتماعي    تسجيل‮ ‬3‮ ‬حالات خلال هذا الموسم    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    ‘'القدم السكرية" في يوم دراسي    الصحة العالمية تحذر من وباء الحصبة    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قلم رصاص خط مسيرة شرف
رحيل الإعلامي الكبير حمدي قنديل
نشر في المساء يوم 03 - 11 - 2018

وُوري الثرى أول أمس الإعلامي الكبير حمدي قنديل بعد أن أقيمت الجنازة من مسجد الرحمن الرحيم بطريق صلاح سالم عقب أداء صلاة الظهر بالقاهرة.
وتميز الراحل بشعبية كبيرة في الوطن العربي نتيجة حضوره الإعلامي الثقيل ومواقفه الواضحة. كما ارتبط هو بالجزائر التي زارها عدة مرات، منها أثناء لقاء صحفي جمعه برئيس الدولة عبد العزيز بوتفليقة، وحضوره خلال طبعة من طبعات الصالون الدولي للكتاب.
توفي الراحل فجر الخميس داخل شقته عن عمر يناهز 82 عاماً بعد صراع طويل مع أمراض الكبد والكلى، وقد أعلن شقيقه المحامي المعروف عاصم قنديل، عن الخبر.
الراحل كان صحفيا ومذيعا وحواريا وناشطا مصرياً بارزا. بدأ قنديل عمله كصحافي في خمسينات القرن الماضي عندما كتب في مجلة "آخر ساعة" بدعوة من الصحفي المخضرم مصطفى أمين. وفي عام 1961 بدأ عمله كمذيع في التلفزيون المصري من خلال برنامج "أقوال الصحف" حتى عام 1969 عندما عُيّن مديراً لاتحاد الإذاعات العربية. وفي عام 1971 غادر منصبه احتجاجاً على تفتيش حكومي للموظفين التقنيين. وعمل في وقت لاحق مع اليونسكو من عام 1974 إلى عام 1986، متخصصا في مجال الإعلام الدولي. وفي 1987 شارك في تأسيس شركة قنوات فضائية أصبحت تعرف في وقت لاحق باسم "إم بي سي"، حيث عمل لمدة ثلاثة أشهر قبل أن يغادر بسبب الخلافات السياسية مع الإدارة. قنديل قدّم لفترة قصيرة برنامج "مع حمدي قنديل" على شبكة راديو وتلفزيون العرب، لكنه غادر وسط خلافات بينه وبين المديرين فيما يتعلق بمقابلات مخطط لها مع معمر القذافي وطارق عزيز.عاد إلى التلفزيون المصري في عام 1998، مقدما البرنامج الخاص بالشؤون الجارية والنقد الصحفي "رئيس التحرير". وأصبح البرنامج واحدا من البرامج الأكثر شعبية واحتراما في مصر. وبعد مشكلة مع الرقابة نقل قنديل البرنامج إلى تلفزيون دبي في عام 2004 تحت اسم "قلم رصاص"، فتلقّى البرنامج الجديد مشاهدات عالية في جميع أنحاء العالم العربي.
كان قنديل معروفا بخطابه القومي العربي وانتقاداته العنيفة، قنديل اتسم بالنقد البنّاء، شد الناس بهدوئه وحكمته ومصداقيته.
وُلد حمدي قنديل في منزل أسرة من الطبقة المتوسطة، وفي كنف أبٍ مثقف يعمل ناظر مدرسة، وأم متعلّمة بقرية كفر عليم - مدينة بركة السبع محافظة المنوفية. جده الأكبر قنديل خليل كان عمدة قرية المحمودية مركز ههيا عام 1830م، ومازال مركز ثقل عائلته هناك. ترعرع مراهقاً، وتنقّل شابا بين أجمل عواصم أوروبا. وبعد ثلاثة أعوام من دراسة الطبّ قرّر أن يعمل في الصحافة.
وأثناء الانتفاضة الفلسطينية الثانية عام 2003 وبعد هجومه الشديد على صمت وضعف الحكومات العربية، تم إيقاف برنامجه "رئيس التحرير".
كُلل مساره المهني بعدة جوائز، منها جائزة "شخصية العام الإعلامية" التي تمنحها جائزة الصحافة العربية في ماي 2013. وتَقلد العديد من المراكز الهامة كرئيس لاتحاد إذاعات الدول العربية، وكمدير للإعلام في منظمة اليونيسكو. وصدر للراحل كتاب عن سيرته الذاتية في 2014 بعنوان "عشت مرتين".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.