الإطاحة في الشلف بعصابة مختصة في سرقة السيارات بغرب البلاد    ضغط كبير على الأجهزة بمصحات مستغانم    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    للتضامن مع الجمهورية الصحراوية    قرعة ربع نهائي‮ ‬دوري‮ ‬أبطال إفريقيا    من البطولة المحترفة الأولى    المنافسات الدولية للجيدو    رسالة من بوتفليقة إلى بوتين    الفريق ڤايد صالح‮ ‬يؤكد خلال إشرافه على تمرين‮ ‬النصر‮ ‬2019‮ ‬‭:‬    لعمامرة‮ ‬يجدد رفضه للتدخل الخارجي‮ ‬ويؤكد‮: ‬    ضمن خطة تسويق المنتجات المحلية بالأسواق الإفريقية‮ ‬    بعد أن تجاوز ال1‭.‬3‮ ‬مليار دولار    حداد‮ ‬يتجه للمغادرة نهاية مارس الجاري    غليزان‮ ‬    ميلة    بعد تداول أنباء عن تسجيل إصابات‮ ‬    الأطباء وعمال البلديات في‮ ‬مسيرات واحتجاجات عبر الوطن    جلسة للبرلمان النيوزلندي‮ ‬بتلاوة القرآن    الأطباء يلتحقون بالحراك الشعبي وينددون ب «التمديد»    وزارة الخارجية: المعلومات المنسوبة للسيد لعمامرة عبر حساب مزيف على التويتر "لا تستند إلى أي أساس"    آخر شاهد على مجازر 8 ماي 1945    الخارجية تفند المعلومات المنسوبة للعمامرة    أمطار رعدية وثلوج على عدة مناطق من الوطن    اتفاقيات ايفيان لم ترهن جزائر ما بعد 1962    الإبراهيمي: حان الوقت للدخول في حوار مهيكل لتفادي المخاطر    تجربة فريدة بحاجة إلى تثمين    الشهيد «الطاهر موسطاش» قناص من العيار الثقيل    بلجيلالي : «سنستغل فترة التوقف من أجل التحضير جيدا للمرحلة الحاسمة»    كفالي في فرنسا واللاعبون في راحة    أحياء تيغنيف تغرق في النفايات    الارتزاق، انفلات للحراك    رصد لمسار السينمائي الإيطالي «جيلو بونتيكورفو»    ثنائية اليميني واليساري    « لافاك » السانيا بوجه جديد    البروفيسور الجيلاني حسان يلتحق بالرّفيق الأعلى    فرض شهادة إتمام الواجهة يُعيق مسار السجل الالكتروني بتيارت    تسوية الزيادات المتراكمة بأثر رجعي و الخاصة بسلم الدرجات في ظرف أسبوع    ثمرات وفوائد الاستغفار    النهي عن تناجي اثنين دون الثالث بغير إذنه    مثل الذي يعين قومه على غير الحق    مستثمرون يطالبون بتطهير العقار الصناعي    الأديب البروفيسور حسان الجيلاني…يترجل    قراءة جديدة لكسر جمود المناهج    توزيع 4 آلاف سكن في جويلية المقبل    بلماضي يضبط ساعته    انطلاق دورة اتحاد شمال إفريقيا لكرة القدم اليوم بوهران    ميشال يبرمج مباراة ودية    ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين    ضرورة فتح فروع بنوك التجارة الخارجية    استعجال إنهاء البرامج السكنية    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    ضل سعيهم في الحياة الدنيا    تسليم 252 شاحنة من صنع جزائري لفائدة وزارة الدفاع الوطني    تبليغ عن 87 حالة اصابة بمرض الجرب في الوسط المدرسي    كريستوفر كيم للجزائريين: انتظرو المفاجآت في مجال الصحة الوقائية الأيضية    يمتع عشاق أب الفنون من فئة الأطفال بباتنة    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





سائق "لص" يحتجز سائحين بباريس
نشر في المساء يوم 14 - 11 - 2018

القصة تعيد تكرار نفسها في كل مدينة، سائق تاكسي مخادع يحاول سرقة الغرباء.. لكن لص باريس تجاوز كل الحدود، ليطالب بأجرة قيمتها 247 يورو عن مسافة لا تتجاوز تكلفتها 70 يورو.
بدأت الشرطة الفرنسية بمطاردة السائق الذي تجاوز كل أعراف وتقاليد اللصوص، بعد نشر مقطع فيديو للواقعة.
كان السائح التايلاندي، تشاكريد ثانهاشاريتيوثن رفقه زوجته، عندما وصلا إلى مطار باريس، واستقلا سيارة تاكسي في طريقهما إلى قلب العاصمة الفرنسية.
عندما بلغ السائح التايلاندي فندقه واستعد لدفع تكلفة التاكسي والمغادرة، طالبه السائق اللص بالمبلغ الضخم، وعندما احتج السائح وهدد باللجوء إلى الشرطة والامتناع عن الدفع، أخرج له السائق الخبيث هاتفه الجوال وعليه تطبيق يظهر تكلفة الرحلة المبالغ فيها، وقال بكل وقاحة "هذه تكلفة العداد"، نقلا عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، وبعد شد وجذب بين الطرفين، اضطر السائح التايلاندي إلى دفع مبلغ 200 يورو ومغادرة التاكسي.
حدثت الواقعة يوم الخميس الماضي على الساعة 11:55 صباحا.
فتحت الشرطة تحقيقا في الواقعة بسبب السرقة العلنية، والأدهى من ذلك أن السائق اللص عندما استشعر أن ضحيته تفلت من الفخ، أغلق باب السيارة على السائح التايلاندي وزوجته إلى أن سددا المبلغ. ورغم أن السائق ادعى أن هذه أسعار شركته، إلا أن العاملين في هذا المجال لم يتعرفوا عليه، مما يرجح أن يكون من اللصوص الذين يحاولون خداع السائحين.
انفضح أمر السائق بعد أن استطاع السائح التايلاندي تسجيل الواقعة بالفيديو، ونشرها على موقع "يوتيوب"، وكان السائح يعلم أن الرحلة بتاكسي عادي من مطار "شارل ديغول" إلى وسط باريس لا تتجاوز 70 يورو، لكنه اضطر إلى الدفع بعد إغلاق باب التاكسي، وخوفه من السائق اللص الذي بدأ يصرخ، ويتحدث مع آخرين على الهاتف.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.