عبد العزيز رحابي : هذه هي الأهداف الحقيقية لندوة بن صالح "التشاورية"    إيداع سعيد باي الحبس المؤقت والقبض على شنتوف حبيب    المديرية العامة للضرائب تدعو مصالحها إلى المزيد من اليقظة في استصدار شهادات تحويل الأموال إلى الخارج        والي وهران يطمئن على حالة أنصار “الحمراوة” بتيزي وزو    نتائج و ترتيب الرابطة المحترفة الأولى موبيليس بعد الجولة 26        الجزائر تدين بقوة الهجومات الإرهابية في سريلانكا    ضرورة وضع خطة تحرك عربي من أجل فلسطين    وفاة المؤرخة الفرنسية أني راي غولدزيغر    تأجيل محاكمة العضو في مجلس الامة بوجوهر    توقيف 3 تجار مخدرات وحجز 155كلغ من الكيف    الفاف تهدد بمقاطعة البطولة العربية    أويحيى ولوكال لم يحضرا إلى محكمة عبان رمضان    مصالح البلدية تشرع في التحضيرات لإنجاح موسم الإصطياف    تفكيك عصابة دولية متخصصة في الإتجار بالمخدرات    10 جرحى في 03 حوادث مرور بالمدية    امطار قوية مرتقبة بغرب الوطن و وسطه اليوم    إجراءات لتسهيل حركة المسافرين عبر المطارات والموانئ    تيجاني هدام: هناك تقصير كبير من الإدارة تجاه المواطنين    «المثقّف»..الحاضر الغائب    33827 عطلة مرضية و9896 رقابة طبية إدارية بوهران    غارات جوية وانفجارات تهز طرابلس ليلا    227 موقوفا في السبت ال23 للسترات الصفراء    الحوثيون يعلنون إسقاط طائرة استطلاع تابعة للتحالف جنوب غربي السعودية    إنها قصة طويلة بين الجزائر والسنغال    اليونايتد يخسر برباعية أمام إيفرتون ويرهن حظوظه في التأهل لرابطة الأبطال    ترقب توزيع 1300 مسكن بسيدي بلعباس    «أرغب في العودة لاتحادية الدراجات لإكمال البرنامج الذي جئت من أجله»    لا تغفلوا عن نفحات وبركات شعبان    قوة التغيير بين العلم والقرآن    مداخل الشيطان وخطواته    باراتيسي: «ديبالا سيبقى معنا»    بلفوضيل يُحطم رقم “زيدان” في ألمانيا !!    مؤتمر الاتحاد العام للعمال الجزائريين شهر جوان    الشيخ شمس الدين”العقيقة هي نفسها بالنسبة للذكر أو الأنثى”    أحزاب "التحالف الرئاسي" تبحث عن "عذرية" جديدة في مخاض الحراك    تراجع كبير في عدد وفيات”الأنفلونزا” مقارنة بالسنة الماضية    تنصيب محمد وارث مديرا عاما للجمارك الجزائرية    تراجع طفيف في الواردات الغذائية    بسبب التماطل في‮ ‬افتتاحه‮ ‬    افتتاح أول مسجد للنساء في كندا    جددوا مطلب رحيل ما تبقى من رموز النظام    "سندخل التاريخ إذا بقيت انتفاضة الجزائريين سلمية ودون تدخل أياد أجنبية"    تحت عنوان‮ ‬40‮ ‬سنة فن‮ ‬    في‮ ‬طبعته ال41‮ ‬    إستهدفت حوالي‮ ‬30‮ ‬ألف عائلة بالوادي‮ ‬    منذ انطلاق الموسم الجديد‮ ‬    تصنع من طرف مؤسسة جزائرية بوهران‮ ‬    ‮ ‬الرايس قورصو‮ ‬و دقيوس ومقيوس‮ ‬على‮ ‬النهار‮ ‬    حلقة الزمن بين الكوميديا والرعب    تكريم خاص لعائلة الحاج بوكرش أول مفتش للتربية بوهران    عمال الشركة الصينية يطالبون بالإدماج    4 مروجي مهلوسات و خمور رهن الحبس بغليزان    عندما يباح العنف للقضاء على الجريمة    نوع جديد من البشر    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





73 توصية تتوج الجلسات الوطنية للسياحة
بن مسعود يلتزم بالشروع في تنفيذها فورا
نشر في المساء يوم 23 - 01 - 2019

أعلن وزير السياحة والصناعة التقليدية عبد القادر بن مسعود أمس، عن الشروع في صياغة برنامج عمل استعجالي لتصحيح الاختلالات واستدراك النقائص المسجلة في النشاط الاتصالي والترقوي والتسويقي والانعدام النسبي للتحالفات بين المتعاملين لمواجهة المنافسة الخارجية، التي كشفت عنها عملية تقييم المخطط التوجيهي للسياحة بعد عشر سنوات من إطلاقه.
والتزم وزير السياحة في ختام أشغال الجلسات الوطنية للسياحة التي انعقدت على مدار اليومين الأخيرين بقصر الأمم بالجزائر العاصمة، بالشروع بدءا من اليوم في تنفيذ التوصيات ال 73 التي خرجت بها الجلسات الوطنية للسياحة بعد يومين كاملين من النقاشات بين مختلف الفاعلين، من خلال اعتمادها كمخطط عمل أو خارطة طريق للنهوض وترقية السياحة وتحقيق الهدف المنشود في جعل الجزائر في آفاق 2030 وجهة سياحية بامتياز.
وأكد في كلمته الختامية أن الظروف التي تتميز بها البلاد اليوم من أمن واستقرار مواتية أكثر من أي وقت مضى لتحقيق إقلاع حقيقي ونوعي للسياحة في الجزائر. وهو ما جعله يناشد الفاعلين السياحيين بالتحلي بالاحترافية واتخاذ المبادرات الفعالة لإعطاء نفس جديد للوجهة السياحية، في نفس الوقت الذي وجه فيه نداء "للمستثمرين من داخل وخارج الوطن للاهتمام أكثر بالجزائر كمقصد سياحي واعد على مستوى البحر الأبيض المتوسط من حيث تنوع وتميز مقومات الجذب السياحي والأخذ في الحسبان التسهيلات والتحفيزات الواسعة النطاق التي تعد من أهم ما يقترح في هذا المجال جهويا وعالميا".
وانتهت الجلسات الوطنية للسياحة بعد يومين كاملين، ناقش خلالهما قيم 1200 مشارك من مختلف الفاعلين من مسؤولين وخبراء من الوطن وخارجه وباحثين جامعيين وغيرهم، المخطط التوجيهي للسياحة في مرحلته الأولى التي شهدت تحقيق عدة إنجازات، أهمها تدارك النقص الكبير الذي كانت تعاني منه الجزائر في مجال الإيواء من خلال مضاعفة حجم الأسرة.
وخرج المشاركون ب 73 توصية تضمنت أربعة مجالات، يتعلق الأول بالعرض السياحي ووضع وجهات مستدامة وتنافسية وجذابة، والثاني بحوكمة الوجهات من خلال تحديد الآليات ووسائل التنسيق، والثالث يتعلق بالمناجمت السياحي، في حين حدد الرابع رهانات وتحديات التنمية السياحية آفاق 2030.
ومن أهم التوصيات التي خرجت بها الجلسات لمعالجة الاختلالات وتدارك النقائص التي لا تزال تعيق التنمية السياحية، الدعوة إلى إنشاء آليات لتسيير الوجهات الجهوية والمحلية وإعادة بعث صندوق الترقية السياحية، وإعادة النظر في دور الديوان الوطني للسياحة ومنحه الإمكانيات المالية والكفاءات التي تسمح له بلعب دور يتماشى ومتطلبات المنافسة الدولية، مع الدعوة لإشراك المواطن في تنمية وترقية الثروات السياحية المحلية.
أما فيما يتعلق بحوكمة الوجهات، فقد دعا المشاركون إلى وضع آلية توكل لها مهمة تسيير الوجهات على المستوى المحلي، تضم مختلف الفاعلين في القطاع مع تعزيز عملها بالنصوص التنظيمية وحث الجماعات المحلية على استعمال التكنولوجيات الحديثة للترويج لوجهاتهم السياحية مع تعميم استخدام الدفع الإلكتروني ووضع حيز الخدمة بنك الاستثمار السياحي.
وللتوصل إلى مناجمت سياحي في المستوى، ركزت التوصيات على أهمية مراجعة النصوص التنظيمية التي تؤطر الدواوين المحلية للسياحة من أجل تعزيز مهامها في مجال ترقية المؤهلات المحلية وتشجيع المؤسسات الصغيرة والمصغرة والناشئة في المجال مع منح الأولوية للمشاريع ذات الطابع الاقتصادي السياحي وتسهيل آليات تمويل المشاريع مع تنويعها.
ومن أجل رفع التحديات والرهانات القائمة، أكد المشاركون على ضرورة تحيين القوانين التي تسير قطاع السياحة والصناعة التقليدية وتكييفها مع المتغيرات الاقتصادية الحالية ومصطلح السياحة المستدامة وإعادة بعث تنمية أقطاب الامتياز السياحية مع منح الأولية للأقطاب ذات الطابع التراثي والثقافي وتعزيز التعاون بين القطاعين العام والخاص من خلال وضع إجراءات جبائية مشجعة.
رسالة عرفان ووفاء لرئيس الجمهورية
وجه مهنيو وإطارات وموظفو قطاع السياحة والصناعة التقليدية في ختام الجلسات الوطنية للسياحة أمس، رسالة شكر ووفاء لرئيس الجمهورية، قرأها مدني بوشخشوخ رئيس الغرفة الوطنية للصناعة التقليدية والحرف، عبروا له فيها عن شكرهم وعرفانهم لمنحه الاهتمام والعناية للقطاع خلال عقدين من الزمن ووضعه ضمن استراتيجية تنويع الاقتصاد الوطني من أجل التخلص تدريجيا من التبعية للمحروقات.
وأكد هؤلاء في رسالتهم على "إرساء السلم والأمن من خلال سياسة المصالحة الوطنية التي وضعها رئيس الجمهورية وتبنيه مطلب ترسيخ الأمازيغية لغة وطنية ورسمية واتباع سياسة البرامج التنموية على كل الأصعدة والتي أثمرت ثورة هائلة في البناء والتشييد لاسيما على مستوى البنى التحية فتحققت من خلالها الإنجازات في كل ربوع الوطن".
وقال بوشخشوخ "إننا اليوم لا نقبل إلا أن نكون جميعا من بين سواعد البناء والتنمية والاعتراف بإنجازات وتضحيات رئيس الجمهورية".
وأضاف أنه "اليوم، وعلى درب الأوائل من الشهداء والمجاهدين، ينادينا الواجب الوطني مرة أخرى بضرورة استكمال البرامج التنموية للدولة والانخراط مجددا ضمن استمرارية رئيس الجمهورية من أجل جزائر العزة والكرامة والأمن والاستقرار والتنمية والتقدم والرقي".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.