تحديد تاريخ 15،16،17 اوت بداية الرابطة الأولى و الثانية لموسم 2020/2019    النعامة: أمن الصفيصيفة يطيح بعصابة متورطة في قضية السرقة من داخل مسكن    هدام يدعو أساتذة وطلبة المدرسة العليا للضمان الإجتماعي المساهمة في عصرنة المنظومة    وفاة شخص دهسا تحت عجلات سيارة بالبويرة    مباشرة أشغال تهيئة سلالم البريد المركزي بإشراف مهندسين من وزارة الثقافة    أسعار النفط تتراجع بنسبة 5 بالمئة    الجزائر "تأسف" لاستقالة كوهلر    بداية العمل بالبطاقية الوطنية للأشخاص الممنوعين من الدخول إلى الملاعب    الفاف تمنع ازدواجية المشاركة الخارجية للاندية    الدوري الجزائري قد يعرف أغرب نهاية موسم في تاريخه    80 نائب من الأفلان يعلنون دعمهم لبوشارب    الدرك و حرس السواحل يحبطان محاولات هجرة غير شرعية ل37 شخصًا    وزير مصري يسخر من خيارات المدرب أغيري تحسبا لكأس إفريقيا    رئاسيات 4 جويلية : انتهاء آجال ايداع الترشيحات يوم السبت المقبل    فيغولي مطلوب في نادي الفيحاء السعودي    مدوار يبحث عن ممول للرابطة لرفع من قيمة الجوائز    الفريق ڤايد صالح : جهود الجيش الوطني الشعبي مكنت من الحفاظ على كيان الدولة الوطنية    هزة ارضية بشدة 4.1 درجات بسور الغزلان بالبويرة    حالة طوارئ بشعبة العامر بعد تسمم 50 تلميذا    رئيس الدولة يعرب لفايز السراج عن قلق الجزائر "العميق" لما آلت إليه الأوضاع في ليبيا    مقري ينتقد قرار منع محاضرة لبن بيتور بالمسيلة    بن صالح يعرب عن قلق الجزائر حول الأوضاع في ليبيا    الأفسيو يقرر الإبقاء على 24 جوان كتاريخ لانتخاب رئيس جديد    وهران.. إنقاذ 4 أشخاص من عائلة واحد من الموت إختناقا بالغاز    تغيير محطة توقف قطار المطار من باب الزوار إلى الحراش ابتداء من الاثنين المقبل    الشلف: توقيف مرتكب جريمة قتل في حق زوجته    شركة “أغل أزور” ستضمن الرحلات بين مدن جزائرية وأخرى فرنسية خلال هذه الصائفة    العسل المستخرج من زهرة الفراولة علاج لسرطان القولون    إطلاق سراح صحفي “الجزيرة” محمود حسين    شارك فيه‮ ‬80‮ ‬فناناً‮ ‬في‮ ‬موسيقى المالوف والشعبي    المجمع الأمريكي "كا.بي.أر" يفوز بعقد إعادة تهيئة حقل رود الخروف بحاسي مسعود    صابرين: “أنا لست محجبة وهذا لوك جديد”!!    صب راتب شهر جوان قبل عيد الفطر المبارك    أنت تسأل والمجلس العلمي لمديرية الشؤون الدينية والأوقاف لولاية وهران يجيب:    المسلم... بين الاسم والعمل.    حكومة بدوي تنقلب على مركّبي السيارات    «الجزائريون استهلكوا 500 ألف طن من الخضر والفواكه خلال 15 يوما»    الدستور لا يجب أن يكون متخلفا عن حركة الواقع    إبتداء من الموسم القادم    حسب مرسوم أصدره الرئيس‮ ‬غالي‮ ‬    توجهوا إلى الصحراء الغربية المحتلة لحضور محاكمة‮ ‬    قدر بأكثر من‮ ‬260‮ ‬ألف قنطار    للرفع من التزود بالطاقة الكهربائية    بن معروف‮ ‬يترأس اجتماعاً‮ ‬إفريقياً    عبقرية نقل التفاصيل التراثية للجزائر العاصمة    نحو تحويل المعلم التاريخي إلى متحف للآثار    تدريس معاني القرآن الكريم و تعليمه لفائدة أزيد من 70 طالبا    انطلاق عملية توزيع المصحف الشريف على تلاميذ المدارس القرآنية    مسابقة لاختيار أحسن مؤذن وخطيب ببلدية فرندة    وفاة خالد بن الوليد    29 حالة مؤكدة بالسكري و38 بضغط الدم تم تحويل 3 منها إلى الاستعجالات    «ليفوتيروكس» مفقود بصيدليات تلمسان    إدوارد لين... اجتمعت فيه كل معاني الأخلاق    مساع لإنشاء اتحادية جهوية    أحكام الاعتكاف وآدابه    المستشفيات تستقبل عشرات الإصابات بفيروسات حادة    استمرار خرجات إطارات ديوان الحج و العمرة في البقاع المقدسة    4 أدوية تدخل الصيادلة «بوهدمة» لعدم نشرها في الجريدة الرسمية !    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قرارات سابقة وراء تدهور الفن السابع في الجزائر
بجاوي يقدم خلاصة تجربته النقدية في كتاب
نشر في المساء يوم 04 - 02 - 2019

قدم أحمد بجاوي خلاصة تجربته النقدية في السينما في كتابه الأخير "السينما في عصرها الذهبي، خمسون عاما من الكتابة في خدمة الفن السابع"، عن دار النشر "الشهاب"، وأقامت له لقاء خاصا مع قرائه، أول أمس، بقصر "رياس البحر" في الجزائر العاصمة، حيث كان لبجاوي وجهة نظره الخاصة بحال السينما الجزائرية.
عن السينما الجزائرية، قال بجاوي إنه في السابق كان فيلم "المفتش طاهر"، على سبيل المثال، يحقق أكثر من مليوني متفرج، عكس اليوم، إذ يكتفي أي فيلم جديد بالعرض الشرفي، ثم انتهى الأمر. مشيرا إلى أن هيكل التجارة الصناعية كان منسجما فعلا بين أصحاب القاعات والموزعين، غير أن قرارات الدولة في تلك الفترة هدمت هذا الانسجام.
تابع بجاوي يقول "أُوكلت القاعات إلى البلديات، ودمرت بعد 20 سنة، وهذا ليس بسبب التطرف والإرهاب، والحقيقة أنها نتاج قرارات سياسية في ستينيات القرن الماضي".أشار إلى أن تلك الفترة وما بعدها، عرفت السينما عصرها الذهبي في الجزائر،بالنظر إلى كثرة الإنتاج وتوفّر القاعات، لكن في هذا العصر الذهبي، بدأت بوادر الهدم ثمراتها تقطف اليوم، فلا يمكن اليوم التعامل أو التغلب عليها.
عن عمله في النقد السينمائي، أفاد بجاوي أنه مارس المهنة عندما كان يكتب في إحدى الصحف منذ 50 عاما، وقال "كنت أتحدث إلى جمهور كان يشاهد الأفلام، وكنت أشكل نوعا من الوساطة بين الأشخاص الذين اقترحوا أعمالا وجمهورا، لكن اليوم لم تعد الجماهير قادرة على الوصول إلى قاعات السينما، لذلك ليس لدي أي حديث عنها، فالعلاقة السحرية مكسورة، اليوم لا أستطيع أن أقول إنني ناقد"، وأردف "أنا أكتب الكتب عن السينما، هذا كل شيء".
في حديثه عن "سينماتك" الجزائر، أو المركز الجزائري للسينما، قال بجاوي؛ إنّ المخرج المصري الراحل يوسف شاهين دخل العالمية من بابها، إذ لأول مرة يعرض فيها فيلمه الأول خارج مصر، وأول مرة يتحدث عن أعماله للجمهور خارج بلده خلال عامي 1966 و1967. قال بجاوي "كان لدينا موزعون، بفضلهم استوردنا أفلاما ووجدنا جميع أفلام شاهين التي قمنا بتجميعها، ثم أرسلناه إلى فرنسا، وهناك ذاع صيت شاهين في جميع أنحاء العالم".
عن تجربته في إدارة مهرجان الجزائر للسينما، أيام الفيلم الملتزم، إلى جانب محافظة المهرجان زهيرة ياحي، أكد أحمد بجاوي، أنه من الصعب جدا جلب الأفلام، ذلك أن أصحابها لا يرون أي اهتمام، لأنه لا يوجد سوق للسينما في الجزائر، إذ لا يمكن توزيع الفيلم، وفي المهرجانات يطلبون الكثير من المال.
قال بجاوي، إن للجزائر أربعة أو خمسة مهرجانات سينمائية، القاعات دائما ممتلئة، وهنا إشارة إلى أن الجمهور ينتظر، فقط يجب توفير القاعات وهياكل جيدة لاستقباله، مضيفا أن البلاد لم تنشأ منذ الاستقلال قاعات جديدة، وقد أرجعه ذلك إلى غياب إرادة سياسية لتطوير السينما في الجزائر، في حين أن مصر أضافت حوالي 200 شاشة، وتركيا 600 شاشة.
كما عرج المتحدث إلى مسألة سينما المرأة، وأكد أنه كان لدينا سينما نسوية، لكنها لم تصنعها هي. في يوم من الأيام، ظهرت الكاتبة الكبيرة الراحلة آسيا جبار، وأتيحت لبجاوي فرصة إنتاج فيلمين لها، غير أنها قوبلت بالرفض والاعتداء عليها وإهانتها، وخرجت جبار يائسة من التجربة. أشار "قدمنا فيلمها "نوبة نساء شنوة" في مهرجان قرطاج، فتعرضت إلى الفصل من البرنامج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.