سليمان بخليلي يعلن عن تقديم ملف ترشحه للرئاسيات مساء السبت    صعوبات تعرقل ربط المؤسسات التربوية بالانترنت    الإنتر يحقق فوزا ثمينا ويشعل المجموعة السادسة    أمل عين مليلة يمطر شباك بسكرة    تشيلسي يطيح بأجاكس على ملعبه وأمام جماهيره    شباب قسنطينة يفوز على الضيف شبيبة القبائل بثلاثية    ميراوي يدعو إلى توفر المعطيات الحقيقية لمكافحة السرطان    استرجاع أكثر من 700 طن    خلال العام الجاري‮ ‬    إلى‮ ‬13‮ ‬قتيلاً    شباب بلوزداد بدون هزيمة هذا الموسم في الدوري الجزائري    تدمير 6 مخابئ للإرهابيين وضبط 26 كلغ من الكيف المعالج    تعزيز مصالح القارة الإفريقية وكذا مصالحها الشخصية    في‮ ‬حوادث مرور خلال أسبوع    تتجاوز سرعتها ال80‮ ‬كم‮/‬سا    بوتين يستقبل بن صالح في سوتشي    الرئيس التونسي الجديد يؤدي اليمين الدستورية أمام البرلمان    وزير العدل البريطاني يرافع لانتخابات مبكرة    القضية ليست قضية دول جوار بل تتعلق بالسلم والأمن في المنطقة    تجاوزنا عدد التوقيعات بكثير... ونعوّل على حملة جوارية تنافسية    سيتم اقتطاعه من صندوق الضمان والتضامن للجماعات امحلية    برناوي : ” لا توجد دولة في إفريقيا تمتلك منشآت أفضل من الجزائر”    في عرضه أمام أعضاء لجنة المالية والميزانية،كمال عيساني    اتصالات الجزائر تشارك في الطبعة الثامنة ل «معرض حاسي مسعود 2019»    أحكام من 3 إلى 5 سنوات سجنا نافذا للمتورطين في قضية النصب على 100 حاج بميلة    منظومة الضمان الاجتماعي في حاجة لإصلاحات تضمن التوازن على المدى البعيد    المحترف الأول: م.الجزائر 2 - 0 ن.حسين داي (النقل المباشر)    عبد المجيد عطار يدعو إلى تأجيل النظر في قانون المحروقات    أسعار النفط فوق ال60 دولارا بعد تراجع "مفاجئ" في المخزونات الأمريكية    3 ديسمبر القادم موعد أول رحلة نحو البقاء المقدسة مع “إير آلجيري”    المركز الوطني للسينما والسمعي البصري .. يحيي ذكرى موسى حداد    سد النهضة: ماهي النقاط الخلافية بين مصر وإثيوبيا؟    تدمير 06 مخابئ للإرهابيين وقنبلة تقليدية بكل من عين الدفلى والمدية    اختتام مهرجان الشعر النسوي: دعوة إلى إنشاء وخلق مقتطفات من الشعر المغاربي    وتيرة صناعة الدواء بالجزائر في تطور خلال السنوات الأخيرة    بحث طبي يكتشف دور أحد أدوية أمراض القلب في مكافحة السرطان    بلقبلة يوجه رسالة لبلماضي    عمال و موظفو الديوان الوطني للسقي يشنون حركة احتجاجية بقالمة    الجائزة الثالثة للصحفي المحترف لصحفية “الحوار”    لندن: العثور على 39 جثة داخل حاوية    إيداع مندوبة الفرع البلدي أحمد درايعية و ثلاثة موظفين الحبس بسوق أهراس    غضب الطلبة يتواصل للأسبوع ال 35 على التوالي    في رسالة له بمناسبة اليوم الوطني للصحافة، رئيس الدولة    خلال ورشة عمل حول التنوع البيولوجي    في‮ ‬حين تم تسجيل تذبذب في‮ ‬الأسعار    أهمية استراتيجيات الاتصال السياسي    أمر عسكري باعتقال خليفة حفتر    محافظة مهرجان الراي لبلعباس تكرّم صحفية جريدة الجمهورية    تكريم عائلة الفقيد الصحفي بن عودة فقيه    أسراب «البعوض» تجتاح أحياء وقصور تيميمون    تأخر انطلاق حملة التلقيح ضد الأنفلونزا الموسمية    لوحات ترفع سقفها للأمل    رفض السكان مغادرة الشقق يؤخّر العملية    لا عذر لمن يرفض المشورة    الإحسان إلى الأيتام من هدي خير الأنام    انتشار جرائم القتل في المجتمع.. أسبابها وكيفية مواجهتها    اثعلمنت الحرفث وخدمنت ثمورا انسنت وتفوكانت اخامن انسنت    دعاء اليوم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





قرارات سابقة وراء تدهور الفن السابع في الجزائر
بجاوي يقدم خلاصة تجربته النقدية في كتاب
نشر في المساء يوم 04 - 02 - 2019

قدم أحمد بجاوي خلاصة تجربته النقدية في السينما في كتابه الأخير "السينما في عصرها الذهبي، خمسون عاما من الكتابة في خدمة الفن السابع"، عن دار النشر "الشهاب"، وأقامت له لقاء خاصا مع قرائه، أول أمس، بقصر "رياس البحر" في الجزائر العاصمة، حيث كان لبجاوي وجهة نظره الخاصة بحال السينما الجزائرية.
عن السينما الجزائرية، قال بجاوي إنه في السابق كان فيلم "المفتش طاهر"، على سبيل المثال، يحقق أكثر من مليوني متفرج، عكس اليوم، إذ يكتفي أي فيلم جديد بالعرض الشرفي، ثم انتهى الأمر. مشيرا إلى أن هيكل التجارة الصناعية كان منسجما فعلا بين أصحاب القاعات والموزعين، غير أن قرارات الدولة في تلك الفترة هدمت هذا الانسجام.
تابع بجاوي يقول "أُوكلت القاعات إلى البلديات، ودمرت بعد 20 سنة، وهذا ليس بسبب التطرف والإرهاب، والحقيقة أنها نتاج قرارات سياسية في ستينيات القرن الماضي".أشار إلى أن تلك الفترة وما بعدها، عرفت السينما عصرها الذهبي في الجزائر،بالنظر إلى كثرة الإنتاج وتوفّر القاعات، لكن في هذا العصر الذهبي، بدأت بوادر الهدم ثمراتها تقطف اليوم، فلا يمكن اليوم التعامل أو التغلب عليها.
عن عمله في النقد السينمائي، أفاد بجاوي أنه مارس المهنة عندما كان يكتب في إحدى الصحف منذ 50 عاما، وقال "كنت أتحدث إلى جمهور كان يشاهد الأفلام، وكنت أشكل نوعا من الوساطة بين الأشخاص الذين اقترحوا أعمالا وجمهورا، لكن اليوم لم تعد الجماهير قادرة على الوصول إلى قاعات السينما، لذلك ليس لدي أي حديث عنها، فالعلاقة السحرية مكسورة، اليوم لا أستطيع أن أقول إنني ناقد"، وأردف "أنا أكتب الكتب عن السينما، هذا كل شيء".
في حديثه عن "سينماتك" الجزائر، أو المركز الجزائري للسينما، قال بجاوي؛ إنّ المخرج المصري الراحل يوسف شاهين دخل العالمية من بابها، إذ لأول مرة يعرض فيها فيلمه الأول خارج مصر، وأول مرة يتحدث عن أعماله للجمهور خارج بلده خلال عامي 1966 و1967. قال بجاوي "كان لدينا موزعون، بفضلهم استوردنا أفلاما ووجدنا جميع أفلام شاهين التي قمنا بتجميعها، ثم أرسلناه إلى فرنسا، وهناك ذاع صيت شاهين في جميع أنحاء العالم".
عن تجربته في إدارة مهرجان الجزائر للسينما، أيام الفيلم الملتزم، إلى جانب محافظة المهرجان زهيرة ياحي، أكد أحمد بجاوي، أنه من الصعب جدا جلب الأفلام، ذلك أن أصحابها لا يرون أي اهتمام، لأنه لا يوجد سوق للسينما في الجزائر، إذ لا يمكن توزيع الفيلم، وفي المهرجانات يطلبون الكثير من المال.
قال بجاوي، إن للجزائر أربعة أو خمسة مهرجانات سينمائية، القاعات دائما ممتلئة، وهنا إشارة إلى أن الجمهور ينتظر، فقط يجب توفير القاعات وهياكل جيدة لاستقباله، مضيفا أن البلاد لم تنشأ منذ الاستقلال قاعات جديدة، وقد أرجعه ذلك إلى غياب إرادة سياسية لتطوير السينما في الجزائر، في حين أن مصر أضافت حوالي 200 شاشة، وتركيا 600 شاشة.
كما عرج المتحدث إلى مسألة سينما المرأة، وأكد أنه كان لدينا سينما نسوية، لكنها لم تصنعها هي. في يوم من الأيام، ظهرت الكاتبة الكبيرة الراحلة آسيا جبار، وأتيحت لبجاوي فرصة إنتاج فيلمين لها، غير أنها قوبلت بالرفض والاعتداء عليها وإهانتها، وخرجت جبار يائسة من التجربة. أشار "قدمنا فيلمها "نوبة نساء شنوة" في مهرجان قرطاج، فتعرضت إلى الفصل من البرنامج.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.