إنعقاد المائدة المستديرة الثانية لإحراز تقدم في‮ ‬مسار تسوية النزاع    نيوزيلندا تقف دقيقتي‮ ‬صمت تضامناً‮ ‬مع ضحايا المجزرة‮ ‬    بسبب عدم تسوية مستحقاتهم المالية    من أجل المحافظة على أرضية الميدان    الاتحادية الجزائرية للمبارزة    الطبعة الأولى للفيلم القصير بعين الكبيرة    إطلاق الفيلم الجديد ل تارانتينو‮ ‬    بعد عودتها إلى الفن‮ ‬    لتكسير الأسعار ومنع المضاربة    ضمن مختلف الصيغ    تتعلق بالإدارات والمؤسسات العمومية    3 قتلى بينهم طفلة في اصطدام بين شاحنة وسيارة بسعيدة    تزامناً‮ ‬والاحتفال بعيد النصر بسوق أهراس‮ ‬    وزارة الموارد المائية تؤكد‮:‬    ضمن ملتقى لتجسيد مخطط الإتصال السنوي‮ ‬للجيش    بوشارب يفقد البوصلة ويتناقض مع نفسه    الدولة حريصة على ديمومة المؤسسات الدستورية    انعقاد المائدة المستديرة الثّانية بين البوليساريو والمغرب    صديق شهاب يفجر قنبلة من العيار الثقيل أويحيى يتبرأ    الرئيس بوتفليقة يهنّئ الباجي قايد السبسي    انخفاض ب7 ملايين دولار في جانفي 2019    يجب الحذر من محاولات التفرقة لتشويه الحراك الشعبي    إيداع الملفات بالمصالح الإدارية بداية من الأحد    مولودية وادي تليلات تستضيف مولودية وهران في داربي واعد    «نحن بصدد بناء منتخب»    تحقيق المبتغى يؤطره سيرحضاري    احتجاجات الشباب البطال تتواصل لليوم الثالث أمام وكالة التشغيل    عمال مصنع «فولسفاكن» بغليزان يطالبون بإعادتهم إلى مناصبهم أو تعويضهم    حجز 12.5 كلغ كيف و100غ كوكايين    سمسار سيارات يحتال على زميله و ينهب منه 1,5 مليار سنتيم    استرجاع سيارة سياحية ودراجة نارية    غرس 30 شجيرة من الفستق الأطلسي المهدد بالانقراض    المجلس الإسلامي الأعلى يبارك الحراك الشعبي «المبهر»    المستفيدون من سكنات «ألبيا» بمستغانم يحتجون    رسالة للسلطة والعالم    الحرية و المرأة في لوحات زجاجية و تحف من السيراميك    الفنان مصطفى بوسنة يمثل الجزائر في التظاهرة    الانتهاء من المرحلة الأخيرة لتنفيذ المخطط    دروس التاريخ.. ما أكثرالعبر    تعليق عمليات الطيران لطائرات البوينغ من نوع "737 ماكس8" و "737 ماكس 9" في المجال الجوي الجزائري    يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اسْتَعِينُوا بِالصَّبْرِ وَالصَّلَاةِ ۚ إِنَّ اللَّهَ مَعَ الصَّابِرِينَ (153)    أبو الفضل العباس عم المصطفى وساقي الحرمين    الوصايا العشر في آخر سورة الأنعام    لا تقربوا الغدر    لافان يطالب بتجهيز عبيد    إبراز أهمية البحث والاهتمام    ذكريات حرب وانتصار    تكييف قوانين التجارة الخارجية مع خصوصيات المناطق الحدودية    إجراء 14 عملية زرع قوقعة الأذن    ‘'السنياوة" يقصفون بالثقيل ويضمنون صعودهم مبكرا    مشيش يبرمج وديتين    مخترعون يبحثون عن دعم لتطوير إبداعاتهم    أسبوع الابتسامة بمناسبة العطلة    تسجيل 44 إصابة بمتوسطة جرياط 2 ببلدية القصبات بباتنة: لجنة للتحقيق في انتشار أعراض التهاب الكبد الفيروسي بالمدارس    احتجاج على تدني الخدمات بمصلحة أمراض الكلى بتلاغ    مرضى القصور الكلوي يتخبطون بين أجهزة معطلة وأدوية غائبة    مسيرة للأطباء بالجزائر العاصمة من اجل المطالبة بالتغيير    .. مملكة بن بونيا    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





حجار يدعو إلى تفعيل مخططات الأمن بالأحياء الجامعية
حذر من الاستغلال السيئ لبعض الأحداث لتشويه صورة الجامعة
نشر في المساء يوم 19 - 02 - 2019

حث وزير التعليم العالي والبحث العلمي، الطاهر حجار، أمس، مديري الخدمات الجامعية، على تفعيل مخططات الأمن الداخلي على مستوى الأحياء الجامعية، وتزويدها بكل الوسائل البشرية والتقنية لضمان أمن الطلبة.
شدد السيد حجار خلال اجتماعه بمديري الخدمات والإقامات الجامعية، على ضرورة تأمين الأحياء الجامعية من خلال تفعيل مخططات الأمن الموجودة، والسهر على احترام التعليمات من طرف الجميع، مع تزويد كل هذه الهيئات بالوسائل التي من شأنها توفير أمن الطلبة المقيمين، بما في ذلك التأكد من جاهزية وسائل وعتاد الوقاية.
بعد أن ذكر بأن الأحياء الجامعية ليست عبارة عن داخليات، ذكر بإبرام اتفاق سنة 1998 بين مديريات الخدمات الجامعية والمنظمات الطلابية، لتنظيم العلاقة بين الطلبة المقيمين بالأحياء والتعامل مع الزوار، حيث منح بموجبه الحق لكل طالب مقيم في استقبال أشخاص (أفراد من عائلته أو آخرون) في الحي الجامعي الذي يقطن فيه، معتبرا في سياق متصل ما حدث مؤخرا من أحداث، على غرار مقتل الطالب في كلية الطب أصيل بلالطة في غرفته، بالحي الجامعي "طالب عبد الرحمن 2"، أمور ليست وليدة اليوم، حيث اعتبر في هذا الصدد، أن "ما تغير اليوم؛ سرعة انتشار الأخبار، لا سيما عبر مواقع التواصل الاجتماعي"، منتقدا في هذا الإطار بعض وسائل الإعلام التي "تضخم بعض الأحداث وتتناولها دون التأكد من المعلومة".
لفت الوزير في سياق متصل، إلى أن إقبال الجزائر على الانتخابات، يدفع بعض الأطراف إلى محاولة "الاصطياد في المياه العكرة ورعطاء صورة مشوهة وبعيدة عن الواقع"، سواء تعلق الأمر، حسبه، بقطاع التعليم العالي أو القطاعات الأخرى.
في هذا الخصوص، شدد حجار على أهمية الاحترام الصارم من طرف المكلفين بأمن وحراسة الإقامات بتسجيل كل الوافدين على الأحياء الجامعية من الغرباء، كما هو معمول في كل الإدارات، الهيئات والمؤسسات وتزويد المؤسسات التابعة للتعليم العالي بكاميرات مراقبة، مجددا بالمناسبة، التأكيد على ضرورة فتح قنوات الحوار مع مختلف التنظيمات الطلابية، حيث اعتبر الأسلوب المنتهج حاليا "يبقى غير كاف"، مما يؤدي، في رأيه، إلى تراكم المشاكل وتصعيدها إلى مستويات أعلى، ويتطلب تعزيز التشاور بين مديري الخدمات الجامعية والشركاء الاجتماعيين، وإدراج مسألة الأمن كنقطة أساسية في هذه اللقاءات.
كما جدد الوزير في نفس السياق التعليمات التي أسداها لمديري الأحياء الجامعية خلال شهر جويلية الأخير، والمتعلقة بالسهر على نظافة الأحياء والقيام بكل أعمال الترميم وترقية الخدمات، وتنشيط الحياة الطلابية من خلال إنشاء النوادي، داعيا القائمين على هذه الأحياء إلى محاربة مختلف الآفات الاجتماعية الغريبة عن الحرم الجامعي، مع إنشاء خلايا استماع، متكونة من أطباء ونفسانيين للتكفل بمشاكل الطلبة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.