رئاسيات : المجلس الدستوري يعلن عن النتائج النهائية ما بين 16 و 25 ديسمبر    الواجب الوطني تم وسط إقبال معتبر ...وفي ظروف جيدة    اختتام العملية الانتخابية بباريس و بداية فرز الأصوات    رئاسيات: نسب المشاركة في ولايات الوطن المعلن عنها على الساعة الخامسة مساءا    توقيف 6 أشخاص بقالمة بعد محاولتهم عرقلة الانتخابات    شرفي: الاقتراع نال نسبة مشاركة "مرضية" تتناسب وطموحات الشعب الجزائري للخروج من الأزمة    عطال سيغيب لبضعة أشهر    نجم تشيلسي يقطع الطريق أمام برشلونة    بن فليس: "أتمنى الخير للجزائر وأنا ملتزم بواجب الصمت الانتخابي"    مورينيو يدلي بتصريح جد مثير    شرفي: "95 بالمائة" من مراكز التصويت يجري بها الاقتراع بصفة "سلسة"    الصحراء الغربية: نحو استحقاقات إضافية للتصدي ل"دسائس ومؤامرات الاحتلال" ومن يتواطئ معه    تنديد بالاعتداءات التي تعرض لها عدد من أفراد الجالية بالخارج لدى تأديتهم لواجبهم الانتخابي    تيزي وزو: حريق مهول بمصنع للحليب    تيزي وزو: توقيف ثلاثة أشخاص بحوزتهم "كوكتيل مولوتوف"    الدولة وفت بالتزاماتها لتمكين الشعب من اختيار رئيسه    ضبط 3480 قرص مهلوس لدى مروجَين بوهران    وضعها مجلس المحاسبة‮ ‬    بالتنسيق بين وكالة‮ ‬كناك‮ ‬و أونساج‮ ‬    لإيجاد حلول للمشاكل المالية    المنافسة تنطلق‮ ‬يوم‮ ‬21‮ ‬ديسمبر الجاري    خلال تشييع جنازته    تقضي‮ ‬الاتفاقية بتسليم التحف القديمة    نظمت عدة أنشطة متنوعة في‮ ‬مختلف ولايات الوطن‮ ‬    منطقة إستراحة بين الجزائر وتونس    الجزائر تفوز برئاسة برلمان طلبة الأزهر    دعم المؤسسات والاستثمار المنتج وإعادة الترخيص باستيراد السيارات المستعملة    البنوك مطالبة بالتمويل المستدام للاقتصاد الوطني    لافروف يؤكد على تطابق في وجهات النظر مع ترامب    دعوة المواطنين للمشاركة بقوة في الاقتراع    2667 مستفيد من الإدماج المهني هذا الشهر    شجاعة الثوار قهرت وحشية الاستعمار    اليوم الذي كُشف فيه الوجه الحقيقي للاستعمار    سحب 235 رخصة سياقة    شاب يغرس خنجرا في قلبه محاولا الانتحار بحي سطاطوان    «مصممون على الانتصار»    مولودية وهران ومستقبل شبيبة أرزيو في لقاء خاص لمدرب الحراس    45 % من المشاريع المصغرة فاشلة لغياب المرافقة    شباب بني بوسعيد يستعجلون إطلاق مشاريع الصيد البحري المتأخرة    «استخدمت زوارق ورقية لتجسيد ظاهرة "الحرڤة" في لوحاتي»    بين ناري «الهجرة» وحب الوطن    ملحقة مكتبة "جاك بارك" بفرندة تحيي ذكرى 11 ديسمبر 1960    الحظ لم يسعفنا لكن نسعى إلى تحقيق التأهل    مظاهرات 11 ديسمبر نموذج لخرق فرنسا للحريات    أغلب ما يعرفه الروس عن الجزائر، بهتان وزور    توقع جني 18 ألف قنطار من الزيتون    28 جزائريا في أكاديمية مجمع أتاتورك للطيران    سوق لبيع المنتجات الفلاحية قيد الإنجاز    في‮ ‬ظل ارتفاع نسبة المصابين بالداء‮ ‬    تأجيل التسجيلات في قرعة الحج إلى 15 ديسمبر الجاري    سكان مستغانم ينتظرون تسليم مشروعي القرن «الترامواي» و «مستشفى خروبة»    وكالات السياحة والأسفار مدعوة لسحب دفتر الشروط الخاص بتنظيم الحج    مهنيو الصحة يدعون الى اعتماد الأدوية الجديدة للسكري    الشيخ عبد الكريم الدباغي يفتي بضرورة المشاركة بقوة في الرئاسيات    سلال يبكي بالمحكمة و يصرح : لست فاسد انا بريء !!    بن ڨرينة: سأنصب مفتي الجمهورية وتوحيد المرجعية الدينية في البلاد    زعلان لم استقبل دينار واحد وليقول انا شديت عليه مستعد انا نخلص    « الحداد »    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





وثائقي يفشل في توثيق أحداث تاريخية
«مغاوير خط الموت.. العقيد أحمد بن شريف"
نشر في المساء يوم 20 - 02 - 2019

سقط المخرج محمد حمام في أول تجربة له في مجال الأفلام السينمائية الوثائقية، رغم تجربته السابقة في الأفلام القصيرة، إذ ظهر في "مغاوير خط الموت.. العقيد أحمد بن شريف" الذي عرض مساء أوّل أمس، بالمركز الوطني لسينما والسمعي البصري، أخطاء تقنية وفنية كثيرة، فضلا عن انتهاج السطحية في الطرح رغم أهمية موضوع الفيلم.
العمل يستعرض في 26 دقيقة، المجاهدين الذين عبروا خطي "شال وموريس" إبان حرب التحرير، ويقف عند مواقفهم وشجاعتهم في مواجهة المحتل الفرنسي، غير أن الصياغة الدرامية للأحداث بدا عليها الترهل، وغياب العمق في التناول، وخاض المخرج محمد حمام فيما لا يحتاجه العمل، وضاع في التكرار، في مثال استحضار شخصية المجاهد أحمد بن شريف وإعادة الحديث عن أنه الوحيد الذي نجح في قطع خطي الموت الكهربائيين الملغمين "شال وموريس".
الفيلم لا تتوفر فيه شروط العمل السينمائي من حيث السيناريو أو التصوير، حتى أنه استند على صور من الأرشيف، جمعها من الأنترنت دون أن يدفع حقوقها، حسبما ينص عليه القانون الدولي لحماية حقوق المؤلف، وهو ما أعازه المخرج لأسباب مادية، إذ أكد أن فيلمه موله شخصيا ولم يستفد من دعم أية جهة أخرى عمومية أو خاصة، غير أن هذا العذر غير مبرر في حالة خرق قوانين وأخلاقيات مهنة.
استعان الفيلم بعدد من الشهادات الحية الضعيفة غير المثمرة، المعروفة عند الجميع، ولعل أهم شيء يتضمنه العمل؛ شهادة العقيد أحمد بن شريف عن بعض تفاصيل حركته مرور الخطين، لكن المخرج لم ينتهز الفرصة لرصد تفاصيل أكبر عن هذه الشخصية وبيئتها وأفكارها التي من شأنها أن تعزز من قيمة العمل. ركز المخرج في عمله، على تقديم معلومات تاريخية متداولة، كما أن مدة الفيلم غير كافية للخوض في تفاصيل ومعلومات جديدة، من شأنها أن تكسب الوثائقي قيمة فنية وتوثيقية للأحداث التاريخية، غير أن حمام لم ينتبه لأهمية دور الفيلم الوثائقي.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.