هذه أهم شروط الترشح لرئاسيات‮ ‬12‮ ‬ديسمبر المقبل    تنصيب الولاة المنتدبين الجدد‮ ‬    متى يتم التحقيق في أموال الجمعيات؟    هكذا يضيع المال العام    ‮ ‬كاكوبات‮ ‬يتحصل على‮ ‬إيزو‮ ‬9001‮ ‬    القروي‮ ‬يناظر من السجن    برناوي‮ ‬يهدّد الفاسدين    جزائري‮ ‬ثانياً‮ ‬في‮ ‬الإبتكار    أجّلت الفصل في‮ ‬موقفها من الرئاسيات‮ ‬    عرقاب مدعو لزيارة روسيا    رفع التجميد عن 25 مشروعا في الصحة بالجنوب والهضاب العليا    85 % من النفايات في الشواطئ بلاستيكية    مهرجان الشعر الملحون تاريخ وهوية    بدوي: قررنا التخلي نهائيا عن التمويل غير التقليدي    الوضع في مضيق هرمز يرهن مستقبل السوق النفطية    الصدريات الصفر تعود إلى واجهة المشهد الفرنسي    مظاهرات شعبية تطالب برحيل الرئيس السيسي    اعتقال أكثر من 100 شخص إثر مواجهات بين الشرطة ومحتجي "السترات الصفراء"    حجز 1867 قرص مهلوس    بن علي يوارى الثرى في مقبرة البقيع    هدام :اعتراف بنجاعة نظام التسيير المطابق للمعايير العالمية    حملة ب «كناس» سطيف إلى غاية الخميس المقبل    «الفاف» ترسم اللقاء الودي يوم 15 أكتوبر    صون الثّروات الصّحراوية يكون بإنهاء الاحتلال المغربي    الموافقة على مشاركة القروي في مناظرات الدّور الثّاني    موسكو تستعجل بناء عملية سياسية شاملة في ليبيا    عدالة الليل.. الفجر القادم    سنة حبسا لسمسار احتال على ضحيته وسلب أموالها ببئر الجير    «الطَلْبَة» مهنة دون شرط السن    إحباط محاولة هجرة 3 حراڤة بمستغانم    رؤوس "الأفلان" في الحبس، فهل تترجّل الجبهة نحو المتحف ؟    إطلاق مشروع القراءة التفاعلية في موسمه الجديد    مسرحية «حنين» تفتتح نشاط قاعة العروض الكبرى بقسنطينة    63 شاعرا في الموعد ابتداء من 26 سبتمبر الجاري    التخلي عن النظرة التشاؤمية يعيد المنتخب لسابق عهده    إلياس عراب يدعم الطاقم الفني والإدارة تفسخ عقدي صابر وبن مسعود    18 طلب استثمار في القطاع    غلق مدرسة ابتدائية تهدد سلامة التلاميذ    فتح مكتبين بريديين جديدين    نقص فاضح في الهياكل ومشاريع لم تنطلق    ‘'تآكل لحم" سيدة.. بعد زيارة لصالون تجميل    كوكايين داخل سفينة "صواريخ فضائية"    الطبعة الأولى للأيام الوطنية لدمى العرائس    إطلاق مسابقة "iRead Awards" في دورته الجديدة    الروايات الجزائرية هي الأقل تواجدا في عالم النت    حمزة جاب الله ممثلا للجزائر    عودة "بيت" الثقافية الفصلية العراقية    عرضت بالمسرح الجهوي‮ ‬عبد القادر علولة‮ ‬بوهران    حماية المستهلك تحذر من أدوية مسرطنة تُستعمل لعلاج "البرص"    وزير السكن يرد على احتجاجات مكتتبي "عدل 2"    ميلة    مرضى القصور الكلوي يحتجون أمام مديرية الصحة    «رانيتيدين» في دائرة الاشتباه    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





أستند إلى تكوين صلب وأتطلع للمنصات العالمية والأولمبية
أسامة تمري (بطل إفريقي ثلاث مرات في رياضة الجيدو) ل''المساء":
نشر في المساء يوم 07 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
يعد أحد النجوم الجزائرية الصاعدة في رياضة الجيدو، ويعول عليه حمل الألوان الوطنية عاليا لدى الأكابر في مستقبل قريب، تحالف مع الألقاب والتتويجات منذ صغره ولا يزال، لكن مع حلم كبير بطرق المنصات العالمية والأولمبية، مستفيدا من تكوينه القاعدي الجيد والصلب، واحتكاكه المتواصل قاريا ودوليا، إنه المصارع الدولي الشاب أسامة تمري الذي التقته "المساء" في حوار هنا فصوله ....
❊ أولا، ما هو انطباعك بعد فوزك وتأهلك لنهائيات البطولة الوطنية الجامعية التي ستقام بمعسكر؟
— تأهلي كان منتظرا لنقص تعداد المصارعين المشاركين، عكس نهائيات البطولة الوطنية التي أتوقع أن تكون قوية وشديدة التنافس، وسأستند إلى الخبرة المتواضعة التي أحوز عليها كي أتوج وطنيا، بالتالي الحفاظ على لقبي الذي نلته العام الماضي بقاعة العفرون (البليدة).
❊ كيف ولجت عالم الجيدو؟
— كنت أمارس رياضة الجيدو منذ الصغر رفقة أبناء الحي (بلاطو)، قبل أن أنضم إلى نادي الحماية المدنية الذي خضعت فيه إلى تكوين قاعدي لمدة سبع سنوات.
❊ كيف جاء انتقالك إلى "طاسيلي" ناديك الحالي؟
— أجبرت على ترك فريق الحماية المدنية بسبب مشاكل داخلية، فما كان علي سوى الاتصال برئيس نادي "طاسيلي"؛ سكحال، الذي كنت أعرفه منذ كنت في صنف الأشبال، وفي سنة 2015 انطلق مشواري مع نادي "طاسيلي".
❊ هل يمكن القول إن تكوينك القاعدي في الحماية انعكس إيجابا على مشوارك لاحقا وطنيا ودوليا؟
— نعم، لأن القاعدة "هي الصح"، وفريق "طاسيلي" كان فأل خير عليّ، والحمد لله، حيث كانت بداية قطاف ثمار عملي الجدي بنيلي أول ميدالية ذهبية للأشبال في مدينة تيبازة، والحقيقة لم أكن أتوقع حتى بلوغ النهائي، فما بالك الفوز بالميدالية الذهبية ..؟
❊ ما هو السبب؟ ماذا كان ينقصك؟
— فقط الثقة في النفس، وتجاوز حاجز الخوف الذي ينتاب أي رياضي في أول مشاركة رسمية له، لأنه إحقاق للحق، كنا خضعنا إلى تحضير جيد، وتدريبات مواتية في فريقنا مع مدربي سمير ..
❊ كيف كانت بداية قصتك مع الفريق الوطني وتتويجاتك الدولية معه؟
— أول استدعاء لي للمنتخب الوطني كان سنة 2015 في صنف الأشبال، أما أول تتويج، فكان حصولي على ذهبية وزن أقل من 81 كلغ في البطولة الإفريقية التي جرت في نفس السنة بشرم الشيخ المصرية.. بعدها شاركت لأول مرة في بطولة عالمية كانت في صنف الأشبال، وانتظمت شهر أوت بالبوسنة، وكنت الجزائري الوحيد الذي اجتاز ثلاثة أدوار مرة واحدة، قبل أن أهزم أمام بطل العالم بعد ذلك وبسذاجة.
❊ كانت مشاركة نافعة لك، واستفادة لا تقدر بثمن رغم الهزيمة والإقصاء، أليس كذلك؟
— طبعا، خاصة من ناحية الإمكانيات التي تتوفر عليها تلك الدول المتطورة، خصوصا المنشآت الرياضية، فقاعة مثل التي تبارينا فيها برسم البطولة الجهوية الجامعية تستعمل عندهم للإحماء فقط، دون ذكر قاعة المنافسات، وكذلك التنظيم والوسائل التقنية الحديثة جدا التي تستعمل في المنازلات، والمنافسات عموما، بالإضافة إلى الاحتكاك على المستوى العالي، وهذا يؤثر علينا كثيرا أثناء المقارنة.
❊ إذن بطولة البوسنة شقت طريقك حول مزيد من المشاركات العالمية؟
— نعم، أصبح حضوري في هذه المواعيد العالمية عادة لدي، حيث كانت آخر مشاركة لي في بطولة العالم للأواسط سنة 2017 بزغرب الكرواتية، لكن في أقل وزن 90 كلغ، وقبلها بصمت على لقب إفريقي آخر في فئة الأواسط بالقاهرة المصرية، وأعدت نفس الإنجاز سنة 2018 في البورندي.
❊ ماذا ينقص المصارع تمري بعدما اعتاد القفز فوق المنصة الإفريقية؟
— طبعا المنصة العالمية، لكنني أعترف، وأشدد على أن بلوغ هذا الهدف يتطلب إمكانيات كبيرة جدا.
❊ ما هو رأيك في تتويج فريقي أولاد الباهية والهلال الصاعد في مراكش المغربية؟
— لعلمك، كان مقررا أن يشارك فريقي "طاسيلي" في هذه البطولة العربية قبل أن تحرمه بعض المشاكل من ذلك، لكن عموما شيء مشرف جدا لهما، وللجيدو الوهراني الذي أفل نجمه لسنوات طويلة، لكنه بدأ يستعيد عافيته وتألقه السابق في الفترة الأخيرة بفضل هذه التتويجات، وكذلك للتكوين القاعدي الجيد الذي كان يتطلب عملا متواصلا وصبرا على المصارعين، لتحقيق النتائج الإيجابية..
❊ في رأيك، ما هو سبب تراجع مستوى الجيدو الجامعي، حيث أضحت المنافسات الجامعية تقتصر على مصارعين ينشطون في الأندية المدنية فقط؟
— فعلا الممارسة الجامعية قليلة، ربما بسبب المظالم التحكيمية التي تؤثّر كثيرا على معنويات الرياضيين الجامعيين، فيقرروا بعدها توقيف نشاطهم الرياضي الجامعي، وهو أمر غير محبذ.
❊ ما هي أهدافك المستقبلية؟
— أطمح إلى أن أكون أساسيا في تشكيلة الأكابر حتى أشارك في كل المنافسات الدولية والعالمية، كما كان الحال في صنفي الأشبال والأواسط، وأحوز على ميدالية أولمبية، لكن شريطة توفير الإمكانيات اللازمة.
❊ هل من إضافات؟
— أطالب المعنيين بالرياضة في وهران، بالعمل بجد لإيجاد حلول ناجعة للمشاكل التي تعترضنا، وعلى مستوى الفريق الوطني حتى نتطلع لبلوغ آفاق رحبة وكبيرة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.