أحزاب سياسية وشخصيات وطنية تعلن عدم المشاركة في جلسة الحوار التي دعت إليها رئاسة الجمهورية    النيابة العامة السودانية تفتح تحقيقاً ضد البشير    وداد تلمسان وأولمبي الشلف على بُعد خطة عن الصعود    حالة مبولحي تقلق بلماضي    ليفربول مرشح للعودة بنقاط الفوز    “بودبوز” يواصل قيادة “سيلتا فيغو” لبر الأمان    تأمين التراث الثقافي شعار للاحتفال بشهر التراث    جلاب يدعو للتجند لإنجاح التموين خلال رمضان    السيسي مدة حكم أطول وصلاحيات أكبر    قطوف من أحاديث الرسول الكريم    15 نصيحة ذهبية لتربية الأطفال    أتبع السيئة الحسنة تمحها    بطيش: الصندوق سيحسم في خليفة جمال ولد عباس    كانت بحوزة 3 أشخاص: حجز قرابة 1كلغ من الكيف بتبسة    الفاف تستنكر خرجة روراوة الأخيرة    السيتي يثأر من توتنهام في غياب محرز    فيما توزع مفاتيح السكن بالقالة وبحيرة الطيور في 5 جويلية: ترحيل قاطني الهش بحي غزة في الطارف قبل رمضان    فرنسا: ارتفاع شدة الاشتباكات بين السترات الصفراء والشرطة في “السبت الأسود”    وزارة الدفاع : كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتيمياوين    بمشاركة 11 فرقة مسرحية من مختلف مناطق الوطن: اختتام الأيام الوطنية الأولى لمسرح الشارع بأم البواقي    فعالياته انطلقت أمس بدار الثقافة مالك حداد    وزير الطاقة يطمئن بضمان الوفرة: 16 ألف ميغاواط من الكهرباء لتغطية الطلب خلال فصل الصيف    بالنظر إلى الظرف الحساس الذي تمر به البلاد: وزير الاتصال يدعو إلى الالتزام بأخلاقيات المهنة    بن صالح يستقبل نائب رئيس المجلس الرئاسي الليبي: معيتيق يبرز دور الجزائر في مسار تسوية الأزمة الليبية    تحويل 29 طفلا في 3 سنوات لإجراء عملية زرع الكبد    الفريق قايد صالح يؤكد: كل محاولات ضرب استقرار و أمن الجزائر فشلت    “جمعة إسقاط الباءات المتبقية” في أسبوعها التاسع بعيون الصحافة العالمية    إليسا تهدد: “في هذه الحالة فقط” سأقوم بإتخاذ إجراء صارم!    الشلف : المحاسبة والرحيل    الجزائر ستظل "طرفا فاعلا" في تسوية الازمة الليبية    عليكم بهذه الوصفة حتى تجنوا ثمار الرضا والسعادة    في‮ ‬تعليق على تقرير المدعي‮ ‬الأمريكي‮ ‬الخاص‮.. ‬موسكو تؤكد‮:‬    الاتحادية الجزائرية للرياضات الميكانيكية    في‮ ‬إطار ديناميكية تنويع الاقتصاد الوطني    سكيكدة    خلال اجتماع مع رؤساء الغرف الفلاحية    بحي‮ ‬الشهيد باجي‮ ‬مختار بسوق أهراس‮ ‬    شاب يقتل آخر ب«محشوشة» خلال جلسة خمر في تيزي وزو    "صامدون رافضون، للحراك مواصلون"    الشرطة القضائية تحقق في اختفاء جثة مولود    طبيبان وصيدلي ضمن شبكة ترويج مهلوسات    نؤيد التغيير لكن دون فوضى وعلى الشباب حماية الحراك    وزارة المالية تحقق في القروض الممنوحة لرجال الأعمال    تحويل 29 طفلا مريضا إلى الخارج للقيام بزرع الكبد    6 ملايين معتمر زاروا البقاع عبر العالم منهم 234 ألف جزائري إلى نهار أمس    100 قصيدة حول تاريخ الجزائر في **الغزال الشراد**    صدور العدد الأخير    الأردن يفتح سماءه لإبداع مصورين جويين عرب    مؤسسات مختصة في الطلاء تٌحرم من مشاريع التزيين    الشباب أدرك أن حل مشاكله لا يمكن إلا أن يكون سياسيا    تغيروا فغيروا    أهازيج الملاعب تهز عرش السلطة    تخليد الذكرى ال62 عين الزواية بتيزي وزو    إجازة 8 مقرئين بمسجد الإمام مالك بن أنس بالكرمة    تكريم القارئ الجزائري أحمد حركات    49 كلغ من الكيف وسط شحنة أدوية بغليزان    خيمتان ببومرداس ودلس وأسواق جوارية بكل بلدية    عدوى فطرية قاتلة تجتاح العالم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين
في معرض فوتوغرافي نادر
نشر في المساء يوم 20 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
يعود معرض "فلسطين في الزمن الجميل" للمصور الفلسطيني الراحل خليل رعد، بذاكرة زائريه إلى أكثر من مئة عام، عبر صور باللونين الأبيض والأسود لجوانب من الحياة في أماكن مختلفة من فلسطين التاريخية.
يضم المعرض في قاعة المركز الثقافي الفرنسي الألماني في مدينة رام الله الفلسطينية، 75 صورة يمكن وصفها بأنها لوحات فنية رسمتها ريشة فنان، وقال إيهاب بسيسو، وزير الثقافة الفلسطيني، إن "الصور التي يضمها هذا المعرض هي الدليل المادي بين أيدينا اليوم، على أن فلسطين كانت تضج بكافة أشكال الحياة، وهذا يناقض تماما رواية الاستعمار التي حاول من خلالها شطب الوجود الفلسطيني عن هذه الأرض، فأطلق مقولته المزيفة ‘أرض بلا شعب، لشعب بلا أرض'".
يعتبر خليل رعد (1854-1957) ابن قرية بحمدون اللبنانية، والذي انتقل إلى العيش مع عائلته في مدينة القدس، عميد المصورين الفوتوغرافيين العرب.
أنشأ رعد سنة 1890، أستوديو خاصا به في شارع يافا، قبالة استوديو معلمه السابق المصور الأرمني جرابيد كريكوريان، واستمر في مسيرته كمصور حتى سنة وفاته، تاركا إرثا فوتوغرافيا هاما وجميلا. تم اختيار صور المعرض من مجموعة كبيرة تزيد عن 3000 صورة التقطها رعد خلال مسيرته، حيث أصبح الجزء الأكبر منها اليوم في عهدة أرشيف مؤسسة الدراسات الفلسطينية. ينظر إلى أرشيف رعد من الصور على أنه توثيق لمراحل تاريخية عاشتها فلسطين خلال فترة الحكم العثماني والانتداب البريطاني. وصف بسيسو الصور التي يضمها المعرض بأنها "أدلة دامغة نستطيع الاستفادة منها في الأبحاث والدراسات والأعمال الإبداعية المختلفة، وهذا ما اهتمت به مؤسسة الدراسات الفلسطينية، والكثير من المؤسسات الأخرى التي سعت إلى الحفاظ على الأرشيف المادي الفلسطيني". يأخذ المعرض زائريه إلى ذلك الزمن الذي كانت ترسو خلاله السفن في ميناء يافا، إلى عمال يقطفون برتقالها الذي اشتهرت به، إضافة إلى صور لأفراد من الجيش العثماني، وأخرى للانتداب البريطاني، وأخرى لمواسم دينية في القدس. ومن بين الصور التي التقطها رعد، زيارة الإمبراطور الألماني وليم الثاني للقدس عام 1898.
ينتقل زائر المعرض بين صور لبحيرة طبريا، يرصد رعد خلالها عائلة تبحر في قارب وسط مياهها، وأخرى لرجل يقف على ضفاف نهر الأردن قبل الانتقال إلى مدينة القدس، ويقدم منظرا عاما لما كانت عليه عام 1933، ويذهب بعد ذلك إلى مدينة بيت لحم. ترصد عدسة رعد الزي الفلسطيني، من خلال صور شخصية لرجال ونساء وأطفال في مطلع القرن العشرين في أماكن مختلفة من فلسطين. يأتي هذا المعرض الذي من المقرر أن يستمر إلى الحادي والثلاثين من الشهر الجاري، ضمن فعاليات مهرجان الصورة الثاني الذي تنظمه "مؤسسة شغف"، بالتعاون مع مؤسسة الدراسات الفلسطينية، ودعم من وزارة الثقافة الفلسطينية.
قال بسيسو؛ "إن إطلاق هذا المعرض والمهرجان يأتي بالتزامن مع احتفاء فلسطين بالقدس عاصمة للثقافة الإسلامية 2019، وأيضا عاصمة دائمة للثقافة العربية والإسلامية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.