باتيلي : المنتخب الجزائري جاهز للإطاحة بالمنتخب المغربي    بن فليس يعلن ترشحه للانتخابات الرئاسية    أرسنال يفوز على مستضيفه أينترخت فرانكفورت الألماني بثلاثية نظيفة    إيداع محمد جميعي الحبس الاحتياطي    بن ناصر : “ديربي ميلان وإنتر مباراة يرغب الجميع في لعبها”    قايد صالح يؤكد حرص الجيش على القيام بواجبه حيال الوطن والشعب, وفقا لمهامه الدستورية    فرنسا توافق على إقامة ودية الجزائر وكولومبيا    وضع استراتيجية لاستغلال مياه محطات تطهير المياه والمناطق الصناعية في السقي الفلاحي    رسالة صوتية من بن علي إلى الشعب التونسي    عبر مناقصة دولية    رئيس الدولة يستقبل وزير الشؤون الخارجية التوغولي    بيان توضيحي بخصوص أحداث واد ارهيو    تعرف على ترتيب المنتخب الوطني في التصنيف العالمي الجديد    "الجلفة إنفو" تنشر قائمة المشاريع المقترحة والمجمدة بمديرية النشاط الاجتماعية المقترحة منذ 2011... وعمال القطاع يطالبون بترقية إطاراتهم تأسّيا بالجامعة!!    هزة أرضية بقوة 2ر3 درجات على سلم ريشتر بالعنصر بولاية وهران    الجلفة : وفاة شخصين اختناقا داخل بئر تقليدية    السلطة الجبائية للجماعات المحلية لا زالت محدودة    الجيش يحجز ترسانة من الأسلحة قرب الشريط الحدودي بأدرار    الأمن يوقف أشخاصا متورطين في قضية تزوير محررات رسمية واستعمال المزور    الطبعة السابعة لمهرجان الشعر الملحون من 25 إلى 27 سبتمبر بمستغانم    هذا ما جاء في قانون المالية حول استيراد السيارات الأقل من ثلاث سنوات    هذه شروط استيراد الذهب والفضة والبلاتين مستقبلا    القروي يهاجم حركة النهضة و الشاهد    النفط يرتفع بعد أسبوع مضطرب وسط تطمينات سعودية بشأن الإنتاج    ضرورة المرافقة الإعلامية للإنتخابات الرئاسية    «الجمهورية» موروث إعلامي، ثقافي وتاريخي لا بد من الإبقاء عليه    لتفادي‮ ‬تفاقم الأزمة الإنسانية في‮ ‬إدلب    قرب حاجز قلنديا    رفض الرحيل عن الفريق    وزير الشباب والرياضة عبد الرؤوف برناوي‮:‬    الكأس العربية للأندية    بفعل حرائق الغابات‮ ‬    ينظمه مركز البحث في‮ ‬الأنثروبولوجيا الاجتماعية والثقافية    للكاتبة الفتية نرجس بن حميدة صاحبة ال16‮ ‬ربيعاً    بساحة رياض الفتح‮ ‬    لتطوير شعبة تربية الإبل بورڤلة‮ ‬    برسم الدخول الجامعي‮ ‬الجديد‮ ‬    قال إن إسترداد الأموال المنهوبة ليس سهلاً‮.. ‬مقري‮ :‬    ندرة الأدوية تتواصل    سبب اعراضا مزعجة للعديد للمواطنين    الرياض تتهم طهران رسميا    يحياوي: الوثائق مزيفة وصاحبها يبحث عن الإثارة    بين الشعب والجيش علاقة متجذرة    سكان قرية قرقار يطالبون بالكهرباء    العرض العام لمسرحية " الخيمة " اليوم على خشبة علولة    2600 مستفيد يستعجلون الترحيل    45 ألف تاجر جملة وتجزئة لم يجددوا سجلاتهم الالكترونية    فلاحو ميلة يريدون إسقاط وثيقة التأمين على الحياة    ملتقى دولي أول بسطيف    ضرورة حماية الموقع وإقامة قاعدة حياة    تسجيل 3 بؤر للسعات بعوض خطيرة عبر ولاية سكيكدة    المخيال، يعبث بالمخلص    شباك متنقل يجوب البلديات والمناطق النائية    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ذاكرة العدسة تستعيد أماكن من فلسطين
في معرض فوتوغرافي نادر
نشر في المساء يوم 20 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
يعود معرض "فلسطين في الزمن الجميل" للمصور الفلسطيني الراحل خليل رعد، بذاكرة زائريه إلى أكثر من مئة عام، عبر صور باللونين الأبيض والأسود لجوانب من الحياة في أماكن مختلفة من فلسطين التاريخية.
يضم المعرض في قاعة المركز الثقافي الفرنسي الألماني في مدينة رام الله الفلسطينية، 75 صورة يمكن وصفها بأنها لوحات فنية رسمتها ريشة فنان، وقال إيهاب بسيسو، وزير الثقافة الفلسطيني، إن "الصور التي يضمها هذا المعرض هي الدليل المادي بين أيدينا اليوم، على أن فلسطين كانت تضج بكافة أشكال الحياة، وهذا يناقض تماما رواية الاستعمار التي حاول من خلالها شطب الوجود الفلسطيني عن هذه الأرض، فأطلق مقولته المزيفة ‘أرض بلا شعب، لشعب بلا أرض'".
يعتبر خليل رعد (1854-1957) ابن قرية بحمدون اللبنانية، والذي انتقل إلى العيش مع عائلته في مدينة القدس، عميد المصورين الفوتوغرافيين العرب.
أنشأ رعد سنة 1890، أستوديو خاصا به في شارع يافا، قبالة استوديو معلمه السابق المصور الأرمني جرابيد كريكوريان، واستمر في مسيرته كمصور حتى سنة وفاته، تاركا إرثا فوتوغرافيا هاما وجميلا. تم اختيار صور المعرض من مجموعة كبيرة تزيد عن 3000 صورة التقطها رعد خلال مسيرته، حيث أصبح الجزء الأكبر منها اليوم في عهدة أرشيف مؤسسة الدراسات الفلسطينية. ينظر إلى أرشيف رعد من الصور على أنه توثيق لمراحل تاريخية عاشتها فلسطين خلال فترة الحكم العثماني والانتداب البريطاني. وصف بسيسو الصور التي يضمها المعرض بأنها "أدلة دامغة نستطيع الاستفادة منها في الأبحاث والدراسات والأعمال الإبداعية المختلفة، وهذا ما اهتمت به مؤسسة الدراسات الفلسطينية، والكثير من المؤسسات الأخرى التي سعت إلى الحفاظ على الأرشيف المادي الفلسطيني". يأخذ المعرض زائريه إلى ذلك الزمن الذي كانت ترسو خلاله السفن في ميناء يافا، إلى عمال يقطفون برتقالها الذي اشتهرت به، إضافة إلى صور لأفراد من الجيش العثماني، وأخرى للانتداب البريطاني، وأخرى لمواسم دينية في القدس. ومن بين الصور التي التقطها رعد، زيارة الإمبراطور الألماني وليم الثاني للقدس عام 1898.
ينتقل زائر المعرض بين صور لبحيرة طبريا، يرصد رعد خلالها عائلة تبحر في قارب وسط مياهها، وأخرى لرجل يقف على ضفاف نهر الأردن قبل الانتقال إلى مدينة القدس، ويقدم منظرا عاما لما كانت عليه عام 1933، ويذهب بعد ذلك إلى مدينة بيت لحم. ترصد عدسة رعد الزي الفلسطيني، من خلال صور شخصية لرجال ونساء وأطفال في مطلع القرن العشرين في أماكن مختلفة من فلسطين. يأتي هذا المعرض الذي من المقرر أن يستمر إلى الحادي والثلاثين من الشهر الجاري، ضمن فعاليات مهرجان الصورة الثاني الذي تنظمه "مؤسسة شغف"، بالتعاون مع مؤسسة الدراسات الفلسطينية، ودعم من وزارة الثقافة الفلسطينية.
قال بسيسو؛ "إن إطلاق هذا المعرض والمهرجان يأتي بالتزامن مع احتفاء فلسطين بالقدس عاصمة للثقافة الإسلامية 2019، وأيضا عاصمة دائمة للثقافة العربية والإسلامية".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.