محاكمة توفيق، طرطاق، السعيد وحنون بالمحكمة العسكرية اليوم    إنطلاق المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية إلى غاية 6 أكتوبر الداخل    وزير التعليم العالي : "الحكومة ستدرس كل انشغالات الأساتذة الجامعيين"    "حرب" في الأفلان بعد إقصاء تيغرسي    «أونساج» و«كناك» تندوف تشرعان في استقبال الطلبات    عصرنة شبكة الاتصالات والتغطية تجاوزت 90٪ بالولاية    القروي من سجنه متفائل بالفوز برئاسة تونس    تشكيل لجنة تحقيق مستقلة في الانتهاكات بحق المحتجين    نيجيريا تشدد على حمل بطاقات الهوية في شمال شرق البلاد    شبيبة الساورة ومولودية الجزائر لتحقيق نتيجة ايجابية في ذهاب الكأس العربية    ليفربول يواصل إنتصاراته ويفوز خارج ملعبه على تشيلسي    يوسف رقيقي ينهي المنافسة كأحسن درّاج في السّرعة النّهائية    رونالدو يكرّر رقما مميّزا    تأجيل محاكمة كمال شيخي المدعو "البوشي" إلى 6 أكتوبر    انخراط فعاليات المجتمع المدني في الحملة    «كناس» باتنة تحسس الطلبة الجامعيين    غلام يستعيد مكانته مع نابولي ويفوز على ليتشي برباعية    إحباط محاولة هجرة غير شرعية نحو سواحل إسبانيا بعين تيموشنت    المنتخب المحلي بوجه هزيل وباتيلي يسير لإقصاء ثان مرير    تعرض 121 شخصا لتسمم غذائي بوهران من بينهم 23 طفلا    حجز أكثر من 9 آلاف قارورة خمر خلال 48 ساعة الأخيرة بالمسيلة    تأجيل الفصل في قضية حمار إلى 6 أكتوبر المقبل    بن ناصر يغادر داربي الغضب غاضبا وجيامباولو يؤكد: لا مشكلة    170منصب مالي جديد لقطاع الصحة بعين تموشنت    مصر.. التحقيق بقضايا فساد في مؤسسة رئاسة الجمهورية    3 أشهر أمام الجزائر للرد على الطلب الفرنسي بشراء أسهم “أناداركو” في بلادنا    تراجع فاتورة واردات الجزائر من الحبوب في 2019    تجديد العقود الغازية ذات المدى الطويل لسوناطراك قريبا    وزير المالية : “2020 لن تكون سنة شاقة على المواطنين”    عين تموشنت: إفشال مخطط للإبحار السري و توقيف 3 مرشحين للهجرة غير الشرعية    الجزائر ضيف شرف معرض "وورد فود موسكو 2019"    كشف مخبأ للأسلحة والذخيرة بتمنراست    بن ناصر يسبب المشاكل ل جيامباولو وزطشي يحل ب ميلانو    "هذه العوامل ساهمت في خروج المصريين ضد السيسي"    الحكومة عازمة على ترقية ولايات الجنوب والهضاب العليا لتقليص الهوة التنموية    26 مرشحا سحبوا إستمارات الترشح    باتنة تحتضن ملتقى دولي لإبراز المخاطر المحيطة بالطفل في البيئة الرقمية    من بناء السلطة إلى بناء الدولة    إجراءات لتعميم تدريس «الأمازيغية» في الجامعات ومراكز التكوين المهني    رفع أجر الممارسين الطبيين الأخصائيين بولايات الجنوب إلى مرتين ونصف مقارنة بالشمال    أبواب مفتوحة على الضمان الاجتماعي لفائدة طلبة جامعة زيان عاشور بالجلفة    رجل يقتحم مسجدا بسيارته في فرنسا (فيديو)    المتعلقة بنظام تسيير الجودة، " كاكوبات" يتحصل على    بدوي: قررنا التخلي نهائيا عن التمويل غير التقليدي    الصدريات الصفر تعود إلى واجهة المشهد الفرنسي    سنة حبسا لسمسار احتال على ضحيته وسلب أموالها ببئر الجير    «الطَلْبَة» مهنة دون شرط السن    12 شاعرا و 15 مطربا في الأغنية البدوية ضمن الطبعة السابعة    إطلاق مشروع القراءة التفاعلية في موسمه الجديد    مسرحية «حنين» تفتتح نشاط قاعة العروض الكبرى بقسنطينة    الروايات الجزائرية هي الأقل تواجدا في عالم النت    الطبعة الأولى للأيام الوطنية لدمى العرائس    إطلاق مسابقة "iRead Awards" في دورته الجديدة    المخيال، يعبث بالمخلص    الشيخ السديس: "العناية بالكعبة وتعظيمها من تعظيم الشعائر الإسلامية المقدسة"    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    فلنهتم بأنفسنا    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ذكريات حرب وانتصار
معرض تاريخي بفضاء النشاطات "آغا"
نشر في المساء يوم 21 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
يحتضن فضاء النشاطات الثقافية آغا بالعاصمة، إلى غاية 27 مارس الجاري، معرضا للصور والوثائق التاريخية والكتب، بمناسبة ذكرى يوم النصر، حيث تمكن الجمهور من الوقوف على محاطات مهمة من التاريخ الوطني، خاصة فيما تعلق بالثورة التحريرية المجيدة.
يتصدر المعرض، العلم الوطني وبيان أول نوفمبر، وصورة عملاقة لمجاهدة من ولاية تيزي وزو أهداها أحد الفنانين للمعرض، بعدما شارك بها في معرض خاص له. كما تضمن المعرض العديد من صور الشهداء، كان منهم ديدوش مراد وفضيلة سعدان، إلى جانب صورة وبورتريه مكتوب للشهيد ابن عبد المالك رمضان، الذي استشهد يوم 4 نوفمبر 1954.
التقت "المساء" بمسؤولة هذا الفضاء، السيدة شكيراد راضية، التي أشارت إلى أن الفضاء ملتزم بإحياء مثل هذه المناسبات الوطنية في مواعيدها، لتمكين الجمهور، خاصة الشباب منه، من الاطلاع على هذا التراث الثوري والنضالي للشعب الجزائري، مضيفة أن موقع هذا الفضاء الاستراتيجي، أي قبالة محطة آغا للقطار، ساهم في توافد الزوار، ومنهم المسافرون، وقالت أن بعض هؤلاء الذين يسافرون لمسافات طويلة، يحضرون للمعرض ولغيره من النشاطات، بدل انتظارهم لموعد القطار، ويكتشفون ما فيه ويصبحون من رواده، نفس الحال بالنسبة للوافدين من ولايات أخرى، الذين حين نزولهم للعاصمة، يدخل الكثير منهم لهذا الفضاء الجميل.أكدت السيدة شكيراد راضية، أن الهدف من هذه الفعالية، تخليد ذكرى 19 مارس 1962، وما كان قبلها من جولات من اتفاقيات "إيفيان"، مع إبراز دور الشعب الجزائري في افتكاك هذا النصر بعد تضحيات جسام.
تضمن المعرض العديد من الكتب والمجلات والقصاصات، منها كتاب لولد الحسين محمد الشريف الضابط السابق بجيش التحرير، بعنوان "عناصر للذاكرة.. حتى لا ينسى أحد" يسرد وقائع المعارك التي خاضها خلال ثورة نوفمبر 1954، ويرصد فيه أسماء وصور أبطال الحرب التحريرية من أعضاء المنظمة الخاصة 1947، إلى غاية الاستقلال، محاولا سد ثغرات المعرفة التاريخية، في نفس الوقت، إرواء شغف الشبان المتعطشين للاطلاع أكثر على تاريخ الثورة المظفرة، بالاعتماد على مصنف ثري بالصور.
أضاف مصنفا للصور، مرفقة بتراجم قصيرة للأسماء الثورية، يقصد الكاتب منها تسهيل وضع الوجوه على الأسماء، وهو أسلوب اعتمده ليساهم في تحسيس الجيل الجديد الناشئ على ثقافة الصورة، حيث يرمي إلى تحريك فضولهم في التعرف على أبطال حرب التحرير.
كتاب آخر لنفس الكاتب المجاهد بعنوان "في قلب المعركة"، مترجم إلى اللغة الأمازيغية، يتضمن العديد من الشهادات والمذكرات التي عكف بعض المجاهدين على تسجيلها خلال السنوات الأخيرة، إذ يروي الكتاب أحداثا واقعية لمعارك خاضها "كومندو سي الزبير" و«كتيبة الحمدانية"، وهما وحدتان من أهم وحدات النخبة بجيش التحرير في الولاية الرابعة التاريخية، وما يلاحظ أن ما كتب عن فرق الكومندو والكتائب قليل جدا، ولم يتم التطرق إليها إلا قليلا، غير أن كتاب المجاهد ولد الحسين قدم صورة واقعية عن الكومندو والكتيبة، فهو إسهام في سد فجوة واسعة من تاريخ جيش التحرير. كما ضم المعرض العديد من المجلات، منها مجلة "ميموريا" للدراسات التاريخية، التي تناولت 19 مارس عبر العديد من الملفات والشهادات والصور والشعارات التي كانت ترفع إبان تلك الفترة، منها "تحيا الحكومة المؤقتة حكومة كل الجبهات"، إضافة إلى مجلة "الجيش" و«مجلة 1 نوفمبر" ومجلة "إذاعة القرآن الكريم" وغيرها.وقف بعض الزوار عند قصاصات الصحف والمجلاات والكتب القديمة، ووثائق خاصة ببعض الأحداث، منها الثورة في منطقة الرغاية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.