موسى تواتي يرفض المشاركة في الندوة التشاورية الإثنين المقبل        “الخضر” يعسكرون في الإمارات وودية الكونغو قد تسقط    الأفافاس يكشف تفاصيل الهجوم على مقره بالأسلحة البيضاء والكريموجان    ليبيا: ارتفاع حصيلة قتلى معارك طرابلس إلى 213    رغم استقالته.. ولد عباس يطلب رخصة عقد الدورة الاستثنائية للجنة المركزية للأفلان؟ !    رئيس “نجم مقرة” :”عضو من الرابطة أكد تعرضنا لمؤامرة”    محرز يروج لحملة “البريميرليغ” ضد العنصرية    أمطار رعدية تتعدى 25 ملم على هذه المناطق    قريب الشهيد عبان رمضان: هذه الشخصيات الكفيلة لقيادة المرحلة الانتقالية    صحفي سوداني يكشف عن تصريحات صادمة للبشير دفعت لخلعه!    حوالي 3 ملايين شخص يموتون سنويا بسبب ظروف العمل    “بن زية” يقضي أوقاتا رائعة في مطعم الطباخ التركي “بوراك”!    ولاية الجزائر: مواصلة هدم البنايات الفوضوية ورفع دعاوى قضائية ضد أصحابها    بالفيديو.. الجيلالي يتألق مع شباب “اليوفي”..!    بلماضي: “الخبرة تلعب دورا كبيرا في كأس إفريقيا”    30 سنة سجن لشقيق منفذ هجوم تولوز محمد مراح    ضرورة تجند الجميع لإنجاح عملية التموين خلال شهر رمضان    حكومة الوفاق تقرر وقف التعامل مع فرنسا وتأمر باعتقال حفتر    القارئ الجزائري أحمد حركات يكرم في مسابقة حفظ القرآن الكريم بالكويت    كريم عريبي يقود النجم الساحلي للتتويج بالبطولة العربية    استحداث جائزة وطنية لتكريم أحسن ابتكار لفئة ذوي الاحتياجات الخاصة    إختيار فيلم “بابيشا” لمونية مدور في مهرجان كان 2019    لجنة اليقظة ليست بديلا لبنك الجزائر    توفير طاقة كهربائية "كافية" لتغطية الطلب المتوقع في الصيف    قطاع الاتصال يباشر في تشكيل لجنة لتوزيع الإشهار اعتمادا على الشفافية    مسيرات سلمية عبر الوطن للمطالبة بتغيير النظام ورفض الانتخابات الرئاسية المقبلة    رابحي : المرحلة الحساسة التي تعيشها البلاد تقتضي من الإعلام الاحترافية و احترام أخلاقيات المهنة    قايد صالح : "كافة المحاولات اليائسة الهادفة إلى المساس بأمن البلاد واستقرارها فشلت"    بالصورة: زيارة مميزة ل محرز في لقاء توتنهام    المحامون يواصلون مقاطعة جلسات المحاكم دعما لمطالب الحراك الشعبي    حوادث المرور: وفاة 12 شخصا وجرح 15 أخرون خلال 24 ساعة الأخيرة    20 ألف طالب عمل مسجل بوكالة التشغيل في سوق أهراس    درك غليزان يفكك شبكة مختصة في الاتجار بالمخدرات و يوقف 4 من أفرادها و يحجز مركبتين    نفط: خام برنت يصل إلى 43ر71 دولار للبرميل يوم الخميس    في‮ ‬حادث مرور ببلدية عين التين    بالمحطة البحرية للغزوات    المجلس الإسلامي‮ ‬الأعلى‭:‬    عن عمر ناهز ال67‮ ‬عاماً    محمد القورصو‮ ‬يكشف‮:‬    تيارت    آلاف العمال تظاهروا في‮ ‬المركزية النقابية للمطالبة برحيله    للتحقيق في‮ ‬عرقلة مشاريع‮ ‬سيفيتال‮ ‬    ‮ ‬طاسيلي‮ ‬للطيران توسع أسطولها    وزير الصحة الجديد‮ ‬يقرر‮:‬    فيما نشر قائمة الوكالات المعنية بتنظيم الحج    هذه تعليمات ميراوي لمدراء الصحة بالولايات    يد من حديد لضرب رموز الفساد    توقع إنتاج 1.6 مليون قنطار من الحبوب    كراهية السؤال عن الطعام والشراب    الطريق الأمثل للتغيير    ثلاثة أرباع الشفاء في القرآن    المطالبة بمعالجة الاختلالات وتخفيض السعر    احتفاءٌ بالمعرفة واستحضار مسار علي كافي    ذاكرة تاريخية ومرآة للماضي والحاضر    تأكيد وفرة الأدوية واللقاحات    عامل إيطالي يشهر إسلامه بسيدي لحسن بسيدي بلعباس    ‘'ثقتك ا لمشرقة ستفتح لك كل الأبواب المغلقة"    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





ذكريات حرب وانتصار
معرض تاريخي بفضاء النشاطات "آغا"
نشر في المساء يوم 21 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
يحتضن فضاء النشاطات الثقافية آغا بالعاصمة، إلى غاية 27 مارس الجاري، معرضا للصور والوثائق التاريخية والكتب، بمناسبة ذكرى يوم النصر، حيث تمكن الجمهور من الوقوف على محاطات مهمة من التاريخ الوطني، خاصة فيما تعلق بالثورة التحريرية المجيدة.
يتصدر المعرض، العلم الوطني وبيان أول نوفمبر، وصورة عملاقة لمجاهدة من ولاية تيزي وزو أهداها أحد الفنانين للمعرض، بعدما شارك بها في معرض خاص له. كما تضمن المعرض العديد من صور الشهداء، كان منهم ديدوش مراد وفضيلة سعدان، إلى جانب صورة وبورتريه مكتوب للشهيد ابن عبد المالك رمضان، الذي استشهد يوم 4 نوفمبر 1954.
التقت "المساء" بمسؤولة هذا الفضاء، السيدة شكيراد راضية، التي أشارت إلى أن الفضاء ملتزم بإحياء مثل هذه المناسبات الوطنية في مواعيدها، لتمكين الجمهور، خاصة الشباب منه، من الاطلاع على هذا التراث الثوري والنضالي للشعب الجزائري، مضيفة أن موقع هذا الفضاء الاستراتيجي، أي قبالة محطة آغا للقطار، ساهم في توافد الزوار، ومنهم المسافرون، وقالت أن بعض هؤلاء الذين يسافرون لمسافات طويلة، يحضرون للمعرض ولغيره من النشاطات، بدل انتظارهم لموعد القطار، ويكتشفون ما فيه ويصبحون من رواده، نفس الحال بالنسبة للوافدين من ولايات أخرى، الذين حين نزولهم للعاصمة، يدخل الكثير منهم لهذا الفضاء الجميل.أكدت السيدة شكيراد راضية، أن الهدف من هذه الفعالية، تخليد ذكرى 19 مارس 1962، وما كان قبلها من جولات من اتفاقيات "إيفيان"، مع إبراز دور الشعب الجزائري في افتكاك هذا النصر بعد تضحيات جسام.
تضمن المعرض العديد من الكتب والمجلات والقصاصات، منها كتاب لولد الحسين محمد الشريف الضابط السابق بجيش التحرير، بعنوان "عناصر للذاكرة.. حتى لا ينسى أحد" يسرد وقائع المعارك التي خاضها خلال ثورة نوفمبر 1954، ويرصد فيه أسماء وصور أبطال الحرب التحريرية من أعضاء المنظمة الخاصة 1947، إلى غاية الاستقلال، محاولا سد ثغرات المعرفة التاريخية، في نفس الوقت، إرواء شغف الشبان المتعطشين للاطلاع أكثر على تاريخ الثورة المظفرة، بالاعتماد على مصنف ثري بالصور.
أضاف مصنفا للصور، مرفقة بتراجم قصيرة للأسماء الثورية، يقصد الكاتب منها تسهيل وضع الوجوه على الأسماء، وهو أسلوب اعتمده ليساهم في تحسيس الجيل الجديد الناشئ على ثقافة الصورة، حيث يرمي إلى تحريك فضولهم في التعرف على أبطال حرب التحرير.
كتاب آخر لنفس الكاتب المجاهد بعنوان "في قلب المعركة"، مترجم إلى اللغة الأمازيغية، يتضمن العديد من الشهادات والمذكرات التي عكف بعض المجاهدين على تسجيلها خلال السنوات الأخيرة، إذ يروي الكتاب أحداثا واقعية لمعارك خاضها "كومندو سي الزبير" و«كتيبة الحمدانية"، وهما وحدتان من أهم وحدات النخبة بجيش التحرير في الولاية الرابعة التاريخية، وما يلاحظ أن ما كتب عن فرق الكومندو والكتائب قليل جدا، ولم يتم التطرق إليها إلا قليلا، غير أن كتاب المجاهد ولد الحسين قدم صورة واقعية عن الكومندو والكتيبة، فهو إسهام في سد فجوة واسعة من تاريخ جيش التحرير. كما ضم المعرض العديد من المجلات، منها مجلة "ميموريا" للدراسات التاريخية، التي تناولت 19 مارس عبر العديد من الملفات والشهادات والصور والشعارات التي كانت ترفع إبان تلك الفترة، منها "تحيا الحكومة المؤقتة حكومة كل الجبهات"، إضافة إلى مجلة "الجيش" و«مجلة 1 نوفمبر" ومجلة "إذاعة القرآن الكريم" وغيرها.وقف بعض الزوار عند قصاصات الصحف والمجلاات والكتب القديمة، ووثائق خاصة ببعض الأحداث، منها الثورة في منطقة الرغاية.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.