يتعلق الأمر بجميعي‮.. ‬بري‮ ‬وبن حمادي    فيما عبّرت شخصيات عن جاهزيتها لخوض السباق    محمد شرفي‮ ‬يكشف‮:‬    “نوبة قلبية حادة” لسوق النفط!    يتم صرفها بالسعر الرسمي‮ ‬مرة كل خمس سنوات    جيوب‮ ‬الزوالية‮ ‬تلتهب    مع تقديمهم لضمان مالي    بالصور.. أول حصة تدربية لمحليي الخضر إستعدادًا لمواجهة المغرب    ترامب يتهم إيران بالوقوف وراء الهجوم على السعودية    عاجل: "الخضر" على موعد مع ملاقاة منتخب كبير بفرنسا    الداخلية تطلق مهام تفتيشية عبر كافة البلديات    المرسوم التنفيذي للمؤثرات العقلية يصدر قريبا    تنويع مشاريع الشراكة الصناعية بين متعاملي البلدين    حجز 10 آلاف قرص مهلوس ببئر التوتة    600 مشروع للحد من خسائر الفيضانات    قيس وقروي يحدثان زلزالا انتخابيا    مكتتبو عدل 2 بتيغنيف يستنكرون تأخر مشروع 800 مسكن    جمعية راديوز تزور تتضامن مع الاطفال المسعفة بحي السلام    التحكيم يحرم فليسي من التأهل و الآمال معلقة على بن شبلة    ساعد يصاب ويغيب لثلاث أسابيع ومواجهة بسكرة تبرمج يوم 24 سبتمبر    .. قبل الحديث عن الرقمنة    أكثر من 100 مدمج في عقود ما قبل التشغيل ينتظرون منحتهم منذ سنة    طلبة جامعة ابي بكر بلقايد بتلمسان غاضبون    النتائج الأولية للرئاسيات تضع قيس سعيّد في الصدارة يليه القروي ثم مورو    اشتيه: الأغوار جزء لا يتجزأ من الجغرافيا الفلسطينية    عامان حبسا لحمال طعن زبونا لخلاف حول نقص في السلعة بالصديقية    انطلاق أشغال بناء محور دوراني بموقع البوسكي ببلعباس    تلاميذ مدارس نفطال وحي 1520 مسكن يطالبون بحق الحماية    المسرحي الراحل عبد القادر تاجر    .. الكيلاني ابن «الأفواج»    هل الإعلاميون أعداء المسرح ؟    « تسليم مشروع خط السكة الحديدية بداية مارس القادم»    المطالبة بتخصيص حيز زمني للإعلام القانوني    أستاذة ثانوي تطالب بفتح تحقيق في مظالم القطاع    المطالبة برفع قيمة الوجبة إلى 100 دينار    ملتقى دولي لترقية السياحة المستدامة    زيارة رسمية لمشروع 6 آلاف سكن "عدل"    صالون "بيازيد عقيل" ينظم جلسته الخامسة    "العميد" يثأر من "الحمراوة" في أول فرصة    محمد الأمين بن ربيع يمثل الجزائر    إتحاد العاصمة يضع قدمه في دور المجموعات    الموت يغيب الفنان يوسف مزياني    معرض الجزائر الدولي للكتاب يستقطب 1020 ناشرا من 40 دولة    جمعية مرضى السكري تطالب بأطباء في المدارس    ميراوي : يدنا ممدوة للشركاء الاجتماعيين    بالتزامن مع انطلاق الإنتخابات التونسية    ليبيا… إنقاذ 300 مهاجر قبالة سواحل طرابلس    خلال الموسم الحالي‮ ‬بالعاصمة‮ ‬    بمشاركة ممثلي‮ ‬عدة وزارات‮ ‬    فضائل إخفاء الأعمال وبركاتها    المعادلة بالصيغة الجزائرية ؟    ‘'ماشا والدب" في دور السينما    أمجد ناصر يتوج بجائزة الدولة التقديرية في الآداب    طفل يحمل معه قنبلة إلى مدرسته    فلنهتم بأنفسنا    يور نتمنزوث يوفذ فثمورث أنغ س النوّث نالخير    ازومي نوساي وابربوش سكسوم نالعيذ امقران واحماد نربي فوساي    كاد المعلّم أن يكون رسولًا!    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الجزائر قدوة في مجال مكافحة الإرهاب وحماية الحدود
الفريق قايد صالح مبرزا العزيمة القوية للقوات المسلحة:
نشر في المساء يوم 23 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
أكد نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، الفريق أحمد قايد صالح، أول أمس، الخميس من بشار، أن الجزائر أصبحت قدوة في مجال مكافحة الإرهاب وفي التحكم الكامل في حماية حدودها الوطنية من جميع الآفات، حسبما أفاد به بيان لوزارة الدفاع الوطني.
وقال الفريق قايد صالح بمناسبة اليوم الرابع والأخير من زيارته إلى الناحية العسكرية الثالثة، "لقد أصبحت الجزائر، ونحمد الله تعالى على ذلك، قدوة يقتدى بها، ليس فقط في مجال مكافحة الإرهاب وقدرتها على إفشال رهاناته الخاسرة بفضل ذلك الرصيد الغني بالتجارب والخبرات التي استطاع الجيش الوطني الشعبي أن يحوز عليه سنة بعد سنة، ويوظفه توظيفا سليما وصائبا في مجال محاربة هذه الآفة، وإنما أيضا في مجال التحكم الكامل في حماية حدودنا الوطنية من جميع الآفات، وفقا للاستراتيجية الشاملة والمتكاملة المتبناة".
وأضاف الفريق في كلمة له خلال لقاء توجيهي مع أفراد وحدات القطاع العملياتي الشمالي ببشار "عندما نتكلم عن الخبرات والتجارب، فإننا لا نعني فقط الجانب المادي والمناهج الناجعة المستعملة، وإنما نعني بالأساس تلك العزيمة القوية والإرادة الصلبة التي تحلت بها قواتنا المسلحة رفقة كافة الأسلاك الأمنية الأخرى وإصرارها على تحييد الضرر الإرهابي وتخليص بلدنا من شروره".
كما أكد الفريق قايد صالح أن "العمل الاحترافي المبدع الذي بات يرافق اليوم كل الجهود المبذولة على مستوى كافة وحدات الجيش الوطني الشعبي..وكافة مكوناته، أصبح يشكل سمة بارزة من سمات التطور المحقق ميدانيا وفقا للاستراتيجية الشاملة والمتكاملة المتبناة".
بعد ذلك، فسح المجال لتدخلات الأفراد لإبداء آرائهم وانشغالاتهم حول مختلف المواضيع المتعلقة بمهامهم النبيلة، حسبما ذكره بيان وزارة الدفاع الوطني، الذي أشار إلى أن الفريق قايد صالح ترأس بمقر قيادة الناحية اجتماع عمل، ضم قيادة وأركان الناحية والمديرين الجهويين وقادة الوحدات، تابع خلاله عرضا شاملا حول الوضع العام للناحية، قدمه قائد الناحية، إضافة إلى عروض قادة الوحدات ومسؤولي مختلف المصالح الأمنية.
وبالمناسبة، حث الفريق قايد صالح حسب نفس المصدر الحضور، على بذل المزيد من الجهد والمثابرة بهدف المحافظة على الجاهزية في أعلى مستواها، على أن يتم التحضير والتدريب الجيد للأفراد بالطريقة المثلى والمرسومة، "لتبقى قواتنا المسلحة على الدوام مالكة لمقاليد القدرة على الاضطلاع بمهامها، وهو ما يستوجب بالضرورة الحرص الشديد على التطبيق الصارم والدقيق لبرنامج التحضير القتالي".
وخاطب نائب وزير الدفاع الوطني، مسؤولي وحدات الناحية بالقول، "إن دوركم كإطارات ذات مستويات قيادية متعددة الدرجات والمجالات هو دور محوري وشديد الأهمية، ننتظر بأن يكون له الأثر الطيب على مستوى المجرى العام للمهام الموكلة لقواتنا المسلحة في إقليم الناحية العسكرية الثالثة، في مجال الحرص على التنفيذ الدقيق لبرامج التحضير القتالي، بما يفي بمهمة استيعاب الأفراد لمضامين هذه البرامج ويفي أيضا باكتساب القدرة على التطبيق الميداني لما تعلموه"، مبرزا أن "الفرد المتكون جيدا هو فرد متمرس مهنيا، والتمرس المهني يعني بالضرورة امتلاك الفرد العسكري، في أي موقع مهني كان، لمقومات أداء المهام الموكلة على النحو الأسلم والأصوب".
واستطرد الفريق قايد صالح قائلا بأن "الإطار هو المسؤول الأول عن نوعية النتائج المحققة من طرف مرؤوسيه، ولابد من الإشارة هنا إلى أن هناك عوامل متعددة ذات صلة بامتلاك الأفراد لزادهم المهني الصحيح، بل والرفيع المستوى".
كما أكد بهذا الخصوص أن "هذه العوامل التي يتعين على الإطار أن يأخذها في الاعتبار، من بينها أن يعي الفرد العسكري حيوية المهام الموكلة إليه ويدرك ضرورة الاجتهاد من أجل امتلاك القدرة المهارية والنفسية والمعنوية على أداء هذه المهام".
وقام الفريق قايد صالح، في اليوم الأخير من زيارته للناحية العسكرية الثالثة، بتفقد وحدات القطاع العملياتي الشمالي ببشار وعقد لقاء توجيهي مع أفراد وحدات هذا القطاع وترأس اجتماع عمل مع قيادة وأركان الناحية.
وقد استهل الزيارة رفقة قائد الناحية العسكرية الثالثة، اللواء مصطفى اسماعيلي، بوقفة ترحم على روح الشهيد مصطفى بن بولعيد، حيث وضع إكليلا من الزهور أمام المعلم التذكاري المخلد لاسمه وتلا فاتحة الكتاب على روحه وعلى أرواح الشهداء الأطهار، وذلك "ترسيخا لروح الوفاء للتضحيات الجسام
التي قدمها شهداء ومجاهدو الثورة التحريرية المباركة، لاسيما ونحن لا نزال نعيش نفحات الذكرى السابعة والخمسين لعيد النصر".
بعدها، قام الفريق قايد صالح بتفقد بعض وحدات القطاع على غرار الفرقة 40 مشاة ميكانيكية، حيث تابع بعد مراسم الاستقبال، عرضا شاملا قدمه قائد الفرقة، تضمن الحالة العامة لهذه الوحدة الكبرى ومستوى الجاهزية القتالية العليا الذي بلغته، وهي السانحة التي حرص فيها الفريق قايد صالح على "إسداء العديد من التوجيهات، مقدرا في نفس الوقت كل التقدير للعمل المخلص والمثابر الذي يقوم به أفراد هذه الوحدة، بل كافة وحدات الناحية، خدمة لجيشهم ولوطنهم، وتفانيهم المتواصل على أداء واجبهم الوطني وحرصهم الشديد على إتقان المهام المنوطة بهم بكل جدية ووفاء".


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.