توقيف عنصر دعم للجماعات الإرهابية بسكيكدة    تأجيل موعد مسابقة توظيف الأساتذة بوزارة التضامن    هل نحلق بالمناطيد العملاقة قريبا كوسيلة أفضل للمواصلات؟    دبيشي ينتفض ضد مدوار    رئاسيات 12 ديسمبر: المترشحون ملزمون قانونيا بالكشف عن مصادر تمويل حملتهم الانتخابية    بلماضي: محرز غير معني بلقاء بوتسوانا    بلقبلة منبهر بالأجواء بملعب تشاكر    الجزائر تدين "الاعتداء الشنيع" للاحتلال الإسرائيلي على غزة    سرار: “مستعد للعودة لوفاق سطيف لإنقاذ النادي”    طالبوا بتنحية مدير الشباب والرياضة وفتح تحقيق حول المشاريع الرياضية المعطلة    توزيع 53 حافلة نوع مرسيدس مخصصة للنقل المدرسي    حوادث المرور تخلف هلاك شخصين وجرح 41 آخرين بسيدي بلعباس    وفاة شاب وإنقاذ رفيقه جراء اختناقهم بالغاز في الجلفة    النفايات الصلبة تشوه محيط أحياء المدينة والقضاء عليها صعب    إحصاء ما يقارب 2000 حالة جديدة لداء السكري بقسنطينة    الحراك الشعبي يدخل أسبوعه 39    مناصرة يدعو المعارضة إلى التوافق على دعم أحد مرشحي الرئاسيات    لبنان: ثلاثة أحزاب تتفق على الصفدي رئيسا للحكومة    أسعار الذهب تتراجع في تعاملات اليوم    الرابطة تعاقب زردوم وبلقروي    وزارة الصحة "تشد حزام" مستوردي الأدوية!    حزب العمال يتبرأ من بيان منسوب لكتلته البرلمانية    الشلف: حجز طائرة بدون طيار    جيجل: أمواج البحر تلفظ جثتين مجهولتي الهوية    مخرب مقبرة الشهداء في مستشفى الأمراض العقلية    عبد العزيز بلعيد يستعرض برنامجه الانتخابي    ميهوبي:”لا يمكن ممارسة الشرعية من خلال الخروج للشارع فقط”    تراجع في أسعار النفط    أمطار رعدية غزيرة ورياح قوية على هذه الولايات    سوداني: “الحمد لله.. العودة كانت موفقة”    الشقيقان الخزار يتوجان بالفضة في الألعاب القتالية بإيطاليا    الصالون الوطني للصورة الفنية الفوتوغرافية بسطيف: عرض 100 صورة تختزل جمال الجزائر    الصحراء الغربية: إصرار على مواصلة الكفاح في الذكرى 44 لاتفاقية مدريد المشؤومة    بن قرينة يدعو لتخصيص مسيرات الجمعة لدعم غزة    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية 2020    المجلس الشعبي الوطني يصادق بالأغلبية على مشروع القانون المنظم لنشاطات المحروقات    الجاز مانوش حاضر في ثاني أمسية من أمسيات المهرجان الدولي "ديما جاز" طبعة 2019    الحكومة وهاجس التهرب الضريبي ... "الموس لحق للعظم"!    الجزائرية تعيد فتح وكالة الإخوة عميروش في العاصمة    سعر برميل النفط يقارب 63 دولارا    استقالة الحكومة الكويتية    أليس لنا من هم إلا الكرة..؟!    أجهزة القياس غير المطابقة للمعايير تُرعب أولياء المرضى    الإحتلال الإسرائيلي‮ ‬يصعّد عدوانه على‮ ‬غزة وحماس تتعهد بالثأر‮ ‬    تزامناً‮ ‬ويومهم العالمي‮.. ‬مختصون‮ ‬يدقون ناقوس الخطر ويؤكدون‮:‬    قصد تطوير علاقات التعاون بين البلدين‮ ‬    الدِّين والازدهار الاقتصاديّ    مواضع سجود النّبيّ الكريم    الغنوشي رئيسا للبرلمان التونسي    عين على العمل الصحفي إبان ثورة التحرير المجيدة    الاحتفاء بخير الأنام في أجواء بهيجة    «الوعدات الشعبية» ..أصالة وتراث    ترجمة فلة عمار لديوان شعري إلى اللغة الانجليزية    "سماء مسجونة" عن معاناة المرأة العربية    إدانة للفساد في مبنى درامي فاشل    شهية الجزائري للغذاء غير الصحي وراء إصابته بالداء    شاب بلجيكي يعتنق الإسلام وينطق بالشهادتين    123 أجنبي يعتنقون الإسلام إلى غاية أكتوبر المنصرم    







شكرا على الإبلاغ!
سيتم حجب هذه الصورة تلقائيا عندما يتم الإبلاغ عنها من طرف عدة أشخاص.





الترويج للمنتوج المحلي وللتقنيات الحديثة للبناء
1000 مشارك في الطبعة ال22 ل«باتيماتاك 2019"
نشر في المساء يوم 25 - 03 - 2019


* email
* facebook
* twitter
* google+
دعا وزير السكن والعمران والمدينة وزير النقل والأشغال العمومية بالنيابة، عبد الوحيد طمار، أمس، إلى مواصلة العمل في مجال إنجاز وتجهيز المشاريع السكنية مع المتعاملين المحليين، مبرزا ضرورة تنسيق العمل مع المهنيين لإنجاز سكنات ريفية بالمناطق الداخلية والصحراوية عبر تقنية البناء الجاهز باعتماد الشبكات والأعمدة الحديدية، "بشرط أن لا تزيد قيمة التكلفة على الدعم المقترح من طرف الدولة والمحدد ب1 مليون دينار".
وبمناسبة إشرافه على افتتاح الطبعة ال22 للصالون الدولي للبناء والأشغال العمومية "باتيماتاك 2019"، رفقة وزير الصناعة والمناجم، يوسف يوسفي، ووالي الجزائر عبد القادر زوخ، شدد طمار على ضرورة خلق تنافسية في الأسعار، خاصة بعد فتح رخص استيراد عدد من أصناف مواد البناء، مشيرا إلى أن طاقات الإنتاج المحلية من الإسمنت تغطي كل طلبات السوق ويتم حاليا تصدير الفائض الذي يبلغ قيمته 14 مليون طن، ما يستوجب، حسبه، خفض الأسعار تماشيا وتكاليف الإنتاج.
وبجناح شركة متخصصة في صناعة الرخام، تعهد الوزير بدعم كل ما هو ينتج محليا من هذه المادة، من خلال مواصلة تعامل شركات البناء مع المصنعين الوطنيين في مجال الرخام، خاصة بالنسبة للسكنات من صيغة الترقوي العمومي وسكنات "عدل"، داعيا في هذا السياق إلى إعداد دراسة للسوق واعتماد أسعار تنافسية تتماشي ومداخيل المواطنين.
بعث مناجم الرخام بقالمة وعين سمارة
من جهته، أكد وزير الصناعة والمناجم، يوسف يوسفي، أن نشاط انتاج الرخام سيعرف انتعاشا بعد إعادة إطلاق نشاط مناجم الرخام بكل من قالمة وعين سمارة بقسنطينية، على أن يتم تشجيع المؤسسة الوطنية للرخام على التعاقد مع الخواص لتوفير المواد الأولية، فيما دعا وزير السكن مهنيي الرخام إلى إرسال بطاقات تقنية لكل منتجاتهم لوزارة السكن تكون مرفقة بأسعار السوق بهدف التعاقد معهم لتجهيز السكنات الجديدة. وبجناح شركة أخرى متخصصة في بناء سكنات عبر تقنية الشبكات والأعمدة الحديدية، طالب طمار من المتعامل التنسيق مع السلطات المحلية لولاية الشلف، من أجل إطلاق أول تجربة لإنجاز سكنات ريفية بهذه التقنية، مشترطا أن لا تزيد تكلفة الانجاز عن قيمة الدعم المالي المقترح من طرف الدولة للمناطق الداخلية والصحراوية، والمحددة ب1 مليون دينار. ودعا الوزير المنتجين لإرسال ملف خاص يتضمن كل البيانات المتعلقة بالبناء بهذه التقنية للمركز الوطني للدراسات والأبحاث المتكاملة للبناء لمرافقتهم في عملية لانجاز ما بين 50 و100 وحدة سكنية.
وإذ لفت صاحب الشركة المذكورة إلى أن هذه التكلفة ستغطي أشغال انجاز المبنى الخارجي للمسكن فقط، رد عليه الوزير بالقول أن "دعم الدولة غير موجه لإتمام كل عمليات انجاز السكنات"، مشيرا إلى أن نفس التجربة تم اعتمادها بولاية مستغانم وأعطت نتائج إيجابية، حيث يتولى المستفيد من الدعم إكمال باقي أشغال الإنجاز والتهيئة الداخلية لمسكنه من ماله الخاص.
وعن أهمية الصالون الدولي للبناء والأشغال العمومية "باتيماتيك"، أشار طمار إلى أنه تحول إلى موعد لكل المهنيين سواء الوطنيين أو الأجانب لعرض آخر الابتكارات والإبداعات في مجال مواد البناء وتقنيات الإنجاز وعتاد الأشغال العمومية، متوقعا عقد صفقات شراكة وتعاون ما بين العارضين، الذين بلغ عددهم هذه السنة ألف مشارك منهم 400 مؤسسة أجنبية تمثل 15 دولة، بهدف تبادل الخبرات و فتح فروع ووحدات إنتاج بالشراكة مع أكبر المتعاملين الأجانب.
وعن شعار الصالون هذه السنة، أشارت مساعدة مدير الصالون، قوادرية ضاوية في تصريح ل«المساء"، إلى اختيار موضوع "السكن الذكي" بهدف إثارة اهتمام المقاولين والمتعاملين بهذه الصيغة الحديثة للسكنات، التي تكون مرتبطة بخدمات الانترنت في كل تجهيزاتها، مؤكدة أن اختيار الشعار جاء بطلب من مهندسين وعدد من المقاولين الجزائريين الذين يودون الولوج لهذا المجال واقتراح سكنات عصرية للمواطن، على أن يتم تنشيط محاضرات وندوات حول الموضوع للتعريف "بالسكن الذكي" وأهمية عصرنة الخدمات المقترحة للمواطنين. وعرف الصالون في يومه الأول إقبالا كبيرا للمواطنين على جناحي المؤسسة الوطنية للترقية العقارية" أل بي بي" والوكالة الوطنية لتحسين وتطوير السكن "عدل" للاستعلام حول مدى تقدم أشغال انجاز البرامج السكنية المسجلة وإمكانية إطلاق برامج جديدة.


انقر هنا لقراءة الخبر من مصدره.